أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالكريم الكيلاني - بكائيات في الغربة والاغتراب














المزيد.....

بكائيات في الغربة والاغتراب


عبدالكريم الكيلاني

الحوار المتمدن-العدد: 2759 - 2009 / 9 / 4 - 00:45
المحور: الادب والفن
    



" الشرطي "
أوقفني الشرطي يوما في رحاب سيطرة
هويتك ؟؟
هويتي العراق
من أنت ؟؟
مواطن مسكين ْ..
ووجهتك ؟؟
إلى الشمال حيث كوردستان وجهتي
فأنت كوردي إذن ؟؟!!
ما الفرق يا سيادة الشرطي
أنا العراق كله بصبحه وليلهِ
ما الفرق أنْ بغداد أو اربيل كانت قبلتي ؟؟
***
" غربتنا "
مثلك أحتسي من لبن الغربة يا صديقتي
مثلك استجدي الأمان في مدائني وبلدتي
تقذفني الأيام بالنوى
تلسعني سياط النار في مرابع الغوى
كأننا وجهان للبؤس غافيان فوق أرضنا
وكل شيء حولنا يجلده الضباب
نرتّق صدر الحب في مواسم الغياب
نبحث عن مخارج الحروف في متاهة الكلام
فلا نرى سوى السراب
وواحة ترمقها العيون بالظنون والأوهام
***

" أنا وأنت "
هناك في مدائن الغروب
هنا على أسرّة الذنوب
أنا وأنت هائمان حد الوجع المسلوب
نبحث عن تاريخنا الملطّخ بالعار وبالهزائم
يصطف حولنا العتاة حاملين قرص الشمس في جيوبهم
نطلّ كل يوم من نوافذ الخطوب
لنحسد البهائم
يسوقنا كيوبيد عنوة إلى جزائر الضلال
يطرحنا بسهمه المسموم أرضا
يطعن القلوب
ويحصد الغنائم

" الحرية "
أقتلني يوميا باسم الحرية
فأنا مقتول منذ سنين
واصفع كلماتي المغموسة بالحرمان
فالصفعة تنقذها من رائحة البارود
اجعلني كرسيا أبديا يا وطن الموت
واقعد فوقه طول الوقت
واعزف خلف جراحي
باسم الحرية أيضا
سونيتة تشييع المحرومين
فبلادي الحرّة هذي
تغمرها أوشحة من
نوح وبكاء وأنين
*****





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,035,876
- على قارعة العهر الشرقي
- دوائر غامضة
- يا نهر موصليَ الحزين
- أهدأ أيها المفتون بالرضاب
- - سفر السوسن -
- عيناك والقمر
- يا ابنة النهرين
- سنقول للمخطيء أخطأت وللصائب أصبت
- لو كنت أنا الرئيس
- الكورد والصحون الطائرة .. شجون كوردستانية
- لنتحاور ولكن ........!الإعلام الكوردي وضرورة التغيير
- ظاهرة تجنيد النساء في العمليات الانتحارية
- أمنيات المواطن والوعود المؤجلة
- الموصل متاهة الموت..الى غازي فيصل .. سنعبر الزمن الصعب
- موصلي الهوى والروح
- الحلم المستحيل
- بغداد أنت الحب والحب أنت
- أيها العراقيون .. كفى
- مازلت أحلم وحدي
- غادتان وسمّان واحد


المزيد.....




- حياة صاخبة ومركز للقضاء.. غزة قبل الاحتلال في سجل وثائق نادر ...
- قيادات من الشبيبة الاستقلالية غاضبة بسبب -الاقصاء-
- بنشعبون يقدم مشروع قانون المالية أمام غرفتي البرلمان
- بالصور والفيديو... أول فنان عربي في ممر المشاهير بدبي
- النجم التونسي ظافر العابدين لإعلامية مصرية: أنا رومانسي
- البام يدفع بصحافية لخلافة إلياس العماري على رأس جهة طنجة
- من مؤتمر العدالة بمراكش.. وزير العدل يعلن عن 7 إجراءات لتحسي ...
- 100 فنان من 26 جنسية يشاركون في إطلاق دبي العد التنازلي لـ«إ ...
- بيت الحكمة تشكل لجنة متابعة للترافع عن الحريات الفردية
- مراكش.. بنعبد القادر يتباحث مع العديد من وزراء العدل العرب و ...


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالكريم الكيلاني - بكائيات في الغربة والاغتراب