أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - صادق الازرقي - مسوغات الكويت لإبقاء البند السابع














المزيد.....

مسوغات الكويت لإبقاء البند السابع


صادق الازرقي
الحوار المتمدن-العدد: 2671 - 2009 / 6 / 8 - 07:56
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


عندما وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها في عام 1945 لم تأخذ الدول التي أسهمت في محاربة النازي الألماني الشعب الالماني بجريرة حاكمه هتلر بل على العكس من ذلك إذ بالرغم من كون هتلر قد غزا فرنسا و الدنمارك والنرويج إضافة الى دول أخرى وتسبب في مقتل الملايين فان العلاقات بين المانيا وفرنسا وكذلك مع الدول الأخرى التي غزاها شهدت بعد انتهاء الحرب تطورا ملحوظا ومتصاعدا خصوصا مع المانيا الغربية في حينه كما لم يمنع قيام المانيا الديمقراطية (المانيا الشرقية) وبروز القطبين والمعسكرين المعروفين والحرب الباردة لم يمنع تطوير العلاقات بين الدول التي خرجت من الحرب ولقد تناسى الجميع الماضي الدموي وسعوا الى إلغاء جميع القوانين التي ارتبطت بتلك الحرب.
وبالنتيجة فان الجميع تناسوا جراحات الماضي وتنادوا الى البناء والعمل المشترك لرفعة بلدانهم وشعوبهم.
وعندما غزا صدام حسين دولة الكويت في آب 1990 لم يكن الشعب العراقي ولا حتى الجيش مقتنعا بتلك الحرب بل ان القطعات العسكرية التي تم استغلالها بالضبط العسكري وتحركت الى الكويت ودخلتها لم تكن تعرف الى اين ذاهبة حتى لحظة دخول الكويت مثلما اكد ذلك قادة عسكريون من الجيش العراقي السابق فيما بعد.
وبعد سقوط النظام المباد وزوال مسببات سوء العلاقة بين الشعبين والبلدين الجارين ـ خصوصا وان القوات التي أسقطت صدام انطلقت من الكويت ـ كان الجميع يأمل في الخلاص من الوضع الشاذ القائم في العلاقة بينهما انطلاقا من حقيقة ان المسبب في المآسي للشعب العراقي وشعوب المنطقة قد زال والأكثر من ذلك تم إعدامه.
وقد اقترنت تلك الآمال بتنازل الكثير من دول العالم عن ديونها المستحقة للعراق انطلاقا من تفكيرها السليم وقناعتها بأنه لم يعد أي مسوغ لإبقاء الديوان وزيادة معاناة الشعب العراقي التي تسبب فيها النظام المباد.
وكنا نأمل وبمجرد سقوط النظام المباد ان تسارع دولة الكويت الى مساعدة النظام الجديد للوقوف على رجليه وفتح صفحة جديدة ولقد فوجئنا خلال الأيام الماضية بمطالبة مسؤولين حكوميين وبرلمانيين كويتيين بعدم إخراج العراق من البند السابع الذي فرضت بموجبه العقوبات على العراق نتيجة ممارسات النظام المباد.
ويتذرع المسؤولون الكويتيون بحجج عدة لمطالبتهم تلك وعند النظر الى حججهم ومنها قضية رفات المواطنين الكويتيين والأسرى والرهائن وغيرها من الأمور نجد انها قابلة للتفاوض والحسم بين البلدين إذا توفر حسن النية و إذا لم يتم تصعيد الأمور من قبل بعض الجهات التي لا تريد استقرار العراق ورخاء ابنائه بل يمكن حسم تلك الأمور عن طريق سفيري الدولتين في كل منهما وهو إجراء لم يتم المبادرة اليه وتفعيله حتى الآن و بدلا من ذلك يجري الاعتراض على مطالبة العراق بإخراجه من طائلة البند السابع مع كل مرة يتم السعي فيها الى طرح الموضوع في أروقة الأمم المتحدة والتصويت عليه.
من الضروري ان تأخذ دولة الكويت بالحسبان اتجاهات الرأي العام العراقي مثلما تبحث عن مصالح الشعب الكويتي وان لا تحوله بالضد منها وان تغتنم الفرصة الايجابية لفتح صفحة جديدة في العلاقة بين الدولتين والاستفادة من الإمكانيات المشتركة لهما والإسهام في رفع الحيف الذي لحق بالشعب العراقي نتيجة العقوبات الدولية التي فرضت بسبب ممارسات نظام ولّى ويأتي في مقدمة تلك المسائل قضية إخراج العراق من البند السابع وإلغاء الديون كما يمكن في الوقت ذاته مناقشة المطالب الكويتية والوصول الى حلول لها.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,054,319,397
- التعديل الوزاري
- القائمة المغلقة توريث العمل السياسي
- وتبخرت وعود الكهرباء!!
- الائتلافات الانتخابية .. تكريس الفشل
- عن تقاعد أساتذة الجامعات
- جلسة مجلس النواب ليوم 12 مايس
- محاربة الفساد طريقنا للتقدم
- احترام العُملة!
- مكرمات لا تُنفذ!!
- محاولة إحياء جثة هامدة
- الدكاترة!
- تمديد عمل البرلمان العراقي .. مؤامرة خسيسة
- دوامة المشكلات السياسية والأمنية
- مفارقات النظام الانتخابي العراقي!!
- يحوزون الأراضي.. فليضرس الفقراء!
- الانتخابات المقبلة والمحاصصة
- عطلة يوم السبت!
- الفساد في العراق
- تجميد عقود الزيوت النباتية!
- عن أي إنجازات يتحدثون؟


المزيد.....




- اجتماع تنسيقي بالأردن للدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين
- منظمة التحرير الفلسطينية ترفض سعي واشنطن لإدانة حماس في الأم ...
- مصدر أمني عراقي: اعتقال 13 إرهابيا من داعش غرب الموصل
- ?المفوضية السامية تشهد تخرج شباب اللاجئين من برنامج التدريب ...
- مشادة كلامية حادة بين مندوبي إيران والسعودية في الأمم المتحد ...
- الاستخبارات العراقية: اعتقال إرهابيين من المتورطين في تفجير ...
- هيومن رايتس ووتش: -حملة اعتقالات واسعة- ضد نشطاء وحقوقيين في ...
- 638 حكما ما بين إعدام ومؤبد لعصابات الخطف في بغداد
- أفريقيا الوسطى تسلم -رامبو- إلى المحكمة الجنائية الدولية
- مواجهة سعودية إيرانية جديدة في الأمم المتحدة


المزيد.....

- اللينينية ومسائل القانون - يفجينى ب . باشوكانيس / سعيد العليمى
- السياسة النقدية للعراق بناء الاستقرار الاقتصادي الكلي والحفا ... / مظهر محمد صالح
- مبدأ اللامركزية الإدارية وإلغاء المجالس المحلية للنواحي في ض ... / سالم روضان الموسوي
- القانون والإيدلوجيا – موسوعة ستانفورد للفلسفة / / محمد رضا
- متطلبات وشروط المحاكمة العادلة في المادة الجنائية / عبد الرحمن بن عمرو
- مفهوم الخيار التشريعي في ضوء قرارات المحكمة الاتحادية العليا ... / سالم روضان الموسوي
- الحقوق الاقتصادية في المغرب / محسن العربي
- الموجز في شرح أحكام قانون العمل الفلسطيني رقم (7) لسنة 2000 / سمير دويكات
- مفاهيم تنفيذ العقود في سورية بين الإدارة ونظرية الأمير ونظري ... / محمد عبد الكريم يوسف
- دور مجلس الأمن في حل المنازعات الدولية سلمياً دراسة في القان ... / اكرم زاده الكوردي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - صادق الازرقي - مسوغات الكويت لإبقاء البند السابع