أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - موفق الرفاعي - وزير التجارة والصحافة.. علاقة محتدمة














المزيد.....

وزير التجارة والصحافة.. علاقة محتدمة


موفق الرفاعي

الحوار المتمدن-العدد: 2647 - 2009 / 5 / 15 - 02:31
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


حتى في الدين فان (ناقل الكفر ليس بكافر).. لكن يبدو انه كذلك في عرف وزير التجارة.
فقد اعتبر الوزير نقل تصريحات النواب ممثلي الشعب في وسائل الإعلام والمتعلقة به وبوزارته كفرا يخرج من الملة.
وزير التجارة عبدالفلاح السوداني دأب ومنذ أسبوعين على رفع دعاوى قضائية بالتعويض ضد وسائل إعلامية نشرت تصريحات لنواب في البرلمان العراقي تنتقد أداءه وأداء وزارته.
وكان من الأجدر به وبدلا من إنفاق الوقت والجهد في رفع الدعاوى أن يتفرغ إلى تقويم أداء وزارته ومحاسبة المقصرين فيها، وتتبع الأسباب التي دعت أولئك النواب خاصة وإنهم أعضاء في لجنة النزاهة إلى مثل تلك التصريحات أو الاتهامات.
إن تعثر أداء وزارة التجارة لم يعد سرا من الأسرار وليس خافيا على احد، فالعراقيون جميعهم يعرفون ذلك من خلال النوعيات الرديئة التي يتسلمونها من مواد البطاقة التموينية وغير الصالحة للاستهلاك الآدمي أو المنتهية فترة صلاحيتها، وكذلك من خلال عدم الانضباط في توزيعها. فهي إما تتأخر عن مواعيدها المعلومة أو تأتي منقوصة من حيث مفرداتها او كمياتها ما يرفع أسعار المواد الأساسية في السوق فيتحمل المستهلك العراقي نتائج ذلك.
إن الأسرة الصحفية التي قدمت الشهداء على مذبح حرية الرأي والكلمة والقول ليست على استعداد لان تخون ضميرها أو شرفها المهني فتمتنع عن نشر تصريحات يدلي بها ممثلو الشعب لمجرد أن ذلك يغضب وزيرا أو مسؤولا في السلطة أو الحكومة.
فعلى جميع المسؤولين ان يعووا جيدا حقيقة أنهم في نظر الشعب وسلطته الرابعة (الصحافة) مجرد موظفين عامين يؤدون عملهم الوظيفي لقاء مرتب شهري يتقاضونه من خزينة الدولة، فان أحسنوا فقد أدوا واجبهم دون انتظار لثناء او شكر، وان أخطئوا او قصروا فسيحاسبون ويعاقبون جزاء وفاقا بما قدمت أيديهم.
فليغادر الجميع مسؤولون ومواطنون النظرة المستقرة عن (واجب) مراعاة وتوقير وتقديس المسؤولين، فهي نظرة متخلفة لا تليق وتطلعات الشعب العراقي نحو بناء الدولة الديموقراطية المعاصرة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,520,469,183
- -مناطق مقتطعة- واخرى -متنازع عليها-.. بين مَن ومَن!؟
- العراقيون.. من سينتخبون هذه المرة..!؟
- ما بين غزة والعراق
- مرحلة (ما بعد غزة)
- عن غزة التي تذبح وسط صمت مريب.. مجرد سؤال!!
- الانتخابات المقبلة في العراق.. الطموح والواقع
- دلالات الحذاء العراقي.. من «أبو القاسم الطنبوري» حتى «منتظر ...
- في ضوء تقرير بعثة الأمم المتحدة في العراق : ما الذي تغير.. ! ...
- اوباما.. تصورات عراقية
- المسرح والممثلون..
- حين يكون الكلام من دبابيس..!
- أقلمة الاتفاقية الأمنية
- بورصة الانتخابات المحلية المقبلة ورجال الدين
- كامل شياع .. اغتيال الكلمة
- المسؤولون العراقيون.. الخطاب والواقع
- العراق: يد مع المصالح المشتركة واخرى للمصائر المشتركة
- من الرفض المطلق الى القبول.. تبدلات السياسة والسياسيين في ال ...
- حروب الدبلوماسية الامريكية
- المشهد العراقي اليوم...!!
- جند السماء أم جند الأرض!؟


المزيد.....




- بالصور.. من داخل محطات لندن المنسية؟
- ما عليك معرفته عن الأسلحة التي اخترقت دفاعات السعودية بهجوم ...
- التحالف يعلن قصف مواقع شمالي الحديدة
- خيارات الرد العسكري على هجوم -أرامكو- على طاولة ترامب
- شاهد: ماذا قال التونسيون عن رئيسهم المخلوع زين العابدين بن ع ...
- كيم كارداشيان تكشف تفاصيل مرضها الخطير... صور
- ردا على تصريحات بومبيو بشأن -الحل السلمي-… ظريف يحصي مبادرات ...
- خطوة مهمة في تعزيز مكانتها الدولية… السعودية تنضم إلى معيار ...
- الحريري: فرنسا وافقت على منح لبنان قرض بقيمة 400 مليون يورو ...
- موسكو حول التحالف الأمريكي في منطقة الخليج : إجراءات واشنطن ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - موفق الرفاعي - وزير التجارة والصحافة.. علاقة محتدمة