أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سلام خماط - مهام منظمات المجتمع المدني في الانتخابات القادمة














المزيد.....

مهام منظمات المجتمع المدني في الانتخابات القادمة


سلام خماط

الحوار المتمدن-العدد: 2310 - 2008 / 6 / 12 - 10:43
المحور: المجتمع المدني
    


من الأهداف الرئيسية التي تسعى إليها منظمات المجتمع المدني هي إشاعة مبادى الديمقراطية ,وان الأحزاب جميعها بعد سقوط الدكتاتور وعلى اختلاف أيديولوجياتها تضع الديمقراطية في أولويات برامجها وجداول أعمالها والسبب في ذلك هو رد الفعل لغياب هذه الديمقراطية لعقود من الزمن ,والديمقراطية هنا تعني الإسهام الفاعل في تيسير شؤون المجتمع وهي المناخ الملائم الذي يمكن فيه للفرد والمجتمع التمتع بحقوقه الدستورية الكاملة ,وتعني كذلك الطريقة التي تضمن للمواطن العيش بكرامة .
لقد توصل الفقه السياسي والدستوري إلى أن الأفراد لا يمكن أن يسهموا جميعا في صنع القرار ولهذا أبتدع (الفقه السياسي )النظام التمثيلي الذي بموجبه يختار الشعب ممثلين عنه يأخذون على عاتقهم هذه المسؤولية (صنع القرار ),وعملية اختيار الناخبين اصطلح على تسميتها بالانتخاب ,ويوجد في العالم اكثر من نظام للتصويت ,الا ان المتعارف عليه هو وجود نظامين رئيسيين هما 1-النظام الفردي 2-نظام القائمة ,وقد اعتبر أكثر المحللين السياسيين والكتاب فشل نظام القائمة واعتبروا النظام الفردي هو الأفضل والأجدى نفعا باعتباره يخدم المرشحين المستقلين ولا يخدم
الأحزاب والتيارات السياسية .
ومهما يكن من هذا وذاك فان منظمات المجتمع المدني تقع على عاتقها عملية التوعية وهي ليست بالعملية السهلة لاسيما انها قد تضر بمصالح بعض الأحزاب والتيارات التي وصلت الى البرلمان عن طريق التزوير او تضليل وخداع الناخبين,وما رافق وصولها من انتكاسات واخفاقات رافقت العملية السياسية طيلة الفترة الماضية والتي لم تعد خافية على أحد,أذن فان عملية تثقيف الناخب التي يجب ان تقوم بها منظمات المجتمع المدني هي ان تجعل المواطن على دراية بحقوقه المدنية ومنها تنويره فيمن يمثل افضل اختيار بين المرشحين ,فخلق الوعي عند الناس لا يعني ان خياراتهم ستكون
موحدة إنما الغرض منه هو توفير المعلومات الدقيقة عن المرشح ,ولهذا السبب فان أي شخص لم يكن جدير بالانتخاب اذا لم نعرف ماضيه وانتمائه الحزبي وسلوكه الاجتماعي والأخلاقي .
ومن المهام الاخرى التي يجب ان تتبناها هذه المنظمات هو حث الناخبين على المشاركة في الانتخابات القادمة بما يرونه مناسبا لهم كي تعيد منظمات المجتمع المدني الثقة بين الناخب والمرشح لاسيما بعد ردود الافعال لدى الناس وندمهم على المشاركة السابقة وعدم الذهاب الى صناديق الانتخاب حتى لا يخدعوا مرة اخرى ,وهذا ما نسمعه من اكثر المواطنين.
فعلى منظمات المجتمع المدني ان تعمل من اجل تثقيف الناخب وابعاده عن التعصب بكل اشكاله سواء كان قوميا او طائفيا او سياسي والعمل كذلك على تعريف الناخبين بعمل المفوضية العليا للأنتخابات وطبيعة القوانين التي تشكلت بموجبها هذة المفوضية حتى لانسمح بخرق قانون الانتخابات الذي مارسته بعض التيارات والاحزاب من خلال استغلال هذة المراكز الدينية ودور العبادة وجعلها مراكز للدعاية الانتخابية ويمكن تثقيف الناخبين عن طريق الوسائل التالية :
1- الندوات 2- المؤتمرات 3- وسائل الاعلام
ان الانتخاب ما هو الاعبارة عن شهادة او تزكية من الناخب للمرشح وفي الحالتين لايجوز للشاهد ان يأخذ المال مقابل شهادته لانه ذلك يعد من قبيل الرشوة المحرمة شرعا وهذة الملاحظة اخص بها الاحزاب الدينية ومرفوضة اخلاقيا بالنسبة للاحزاب الاخرى غير الدينية ، ان عمليات التزوير لا تخلو منها دولة من الدول على الاطلاق مما حدا لبعض هذة الدول الى اختيار التصويت الالكتروني وفق البطاقة الذكية التي لاتقبل التزوير وهي شبيه لبطاقة الموبايل او كارت الستلايت ، وقد اكدت بعض الدراسات الى امكانية استغلالها في مملكة البحرين عام 2010 وان هذا النوع من
التصويت يقلل من الكلفة المالية المخصصة لأجراء الانتخابات لاسيما ان المبالغ المصروفة على المراكز الانتخابية خارج العراق وصل الى ( 90 ) مليون دولار في الولايات المتحدة الامريكية وحدها حسب ما ذكرته بعض الاحصائات الرسمية العراقية كما ان التصويت الالكتروني ييسر العملية الانتخابية ويسرع من عمليات فرز الاصوات ويحقق الدقة في النتائج وهذة التجربة ( التصويت الالكتروني ) من التجارب التي قامت بها الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا وسويسرا والهند .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,478,937,754
- الوعي الجماهيري أساس العملية الديمقراطية
- التوافقية سبب فشل نظام القوائم المغلقة
- شروط نجاح المصالحة الوطنية
- دور الإعلام في الانتخابات القادمة
- استقلالية الأعلام والارتقاء بالسلطة الرابعة
- نهاية دكتاتور أم بداية دكتاتورية
- صولة الفرسان واللحظة العراقية الراهنة
- الديمقراطية ومشكلة الاغلبية
- ذكرى الانتفاضة العراقية
- المختلف والمؤتلف
- نحن بحاجة ألي فلسفة دولة وليس حزب دولة
- إخفاق المشروع التنويري في المنطقة العربية وشروط استنهاضه
- الانتخابات الامريكية واهتمام وسائل الاعلام
- المجتمع المدني هدف لفلسفات ونظريات مختلفة
- أنصار المهدي بين المغالاة والخروج عن العقيدة
- من أجل رؤية ناضجة لمستقبلنا الوطني
- دور الاعلام في عراق ما بعد التغيير
- هيبة الدولة وسلطة القانون
- بين الافعال وردودها
- التطرف واستفحال ظاهرة العنف


المزيد.....




- اعتقال 18 شخصا حاولوا اجتياز الحدود البحرية التونسية باتجاه ...
- في رسالة الجمعية الوطنية إلى المفوض السامي لحقوق الإنسان با ...
- اعتقال نجل ملياردير مغربي في ملهى إسباني
- الاحتلال يفشل في اعتقال منفذي عملية “العين”
- مركز الأسرى الفلسطيني: 220 طفلا أسيرا محرومون من الالتحاق با ...
- وزير الإعلام اليمني: سنتحرك لدى الأمم المتحدة ومجلس الأمن لر ...
- حزب -تحيا تونس- يصدر بيانا يستنكر فيه الزج بيوسف الشاهد في ا ...
- الأمم المتحدة تشدد أن مؤسسة النفط الليبية هي الجهة المخولة ف ...
- تقرير يمني: مليشيا الحوثي ترتكب 258 انتهاكا لحقوق الإنسان خل ...
- شاهد.. لحظة اعتقال المرشح لانتخابات الرئاسة في تونس نبيل الق ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سلام خماط - مهام منظمات المجتمع المدني في الانتخابات القادمة