أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمران العبيدي - الباقي من عمر الحكومة














المزيد.....

الباقي من عمر الحكومة


عمران العبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 2306 - 2008 / 6 / 8 - 04:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الحكومة العراقية قضت مايقارب نصف عمرها وهي ناقصة التشكيلة وحتى الباقي منها وان حدث اكتمال في التشكيلة الوزارية فأن الوزراء القادمون لن يضيفوا شيئا على الاطلاق سوى محاولة تثبيت رؤاهم الخاصة على الوزارة والتي لن تجد مساحة زمنية لتنفيذها لان الوزير المعني سيقضي وقتا طويلا للتعرف على تفرعات وزارته والكادر الذي يعمل بمعيته هذا اذا لم يقم ذلك الوزير بسلسلة التغييرات المتبعة في لحظة دخول الوزير خصوصا ان اكثر الوزراء الذين شغلوا مناصبهم لم يسبق لهم ان تسنموا مثل هذه المناصب بل ساقتهم ظروف المرحلة وطريقة تشكيل الحكومة الى هذا المنصب .
الحكومة ورغم ان تشكيلتها على هذا الحال منذ وقت طويل ولكن لاينكر انها استطاعت ان تحقق اشياء كانت تغطي على هذا النقص وكان ذلك واضحا من خلال نجاح الحكومة بالتعاطي الصحيح مع الملف الامني ، ولكن هذا لن يكون شفيعا دائما اذ ان الناس ولحظة شعورهم بتحسن ذلك الوضع ستكون مطالبتهم بحقوقهم الاخرى والمتعلقة بالخدمات سريعة وبذلك فسيكون امام الحكومة ملف اكثر صعوبة على مايبدو اذ ان الحجة الامنية في تلكؤ الخدمات قد انتفت ولذلك لايمكن لحكومة ان تقدم خدمات بتشكيلة ناقصة الا اذا كانت تلك الوزارات الشاغرة ليست على تماس مباشر مع احتياجات الناس ، من هنا تبدو صعوبة المهمة في المرحلة القادمة خصوصا ان آفة الفساد الاداري والتي هي قرين الارهاب تبدو اكثر صعوبة من ناحية قدرة الحكومة على معالجتها لان اخطبوط الفساد قد وصل الى قيادات عليا .
خطى التحسن الامني والخدمات كان يفترض ان تكون متوازية ولكن لم تكن كذلك على الاطلاق فوزارتا الكهرباء والتجارة كانتا الاسوأ اداريا وكانت حالة الترقيع في خدمات الكهرباء هي الاكثر رواجا ، بل ان حال الكهرباء وكلما زادت ميزانية الصرفيات كانت جودتها تسير بالاتجاه المعاكس والتجارة لاتختلف عن ذلك وهي تعد الناس بأن سلة الغذاء للعائلة العراقية ستكتمل ولكن دون جدوى ، في الجانب الاخر كان قسم من المشاريع التي تقوم بها بعض الوزارات الخدمية والمتعلقة بأكساء الطرقات وشبكات الماء والمجاري تبدو وانها كالنحت في الحجر فالنتائج النهائية لمثل هذه المشاريع غير مشجعة فالجودة مفقودة وكأن تلك المشاريع كانت لاتقام لجدوى خدمية بل كان اغلبها تقام لاستيعاب العمالة وخدمات بسيطة وهنا بعض الشر اهون .
رئيس الوزراء عليه ان يمسك ملفات الوزارت المتلكئة ويضعها في الميزان وان لايجامل في هذا الملف مثلما لم يجامل في الملف الامني ، احد اسباب التحسن الاماني هو عدم المجاملة على حساب ارواح الناس ولذلك سيكون من اسباب تحسن الخدمات هو عدم المجاملة على حساب راحة الناس واحتياجاتهم واذا لم يشعر الوزراء بمسؤوليتهم تلك فعليه ان يشعر هو بتلك المسؤولية لان الناس ستحمله المسؤولية دون غيره فهو في اعلى السلطة التنفيذية والتي تشير اليها الاصابع في الصغيرة والكبيرة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,417,548
- صورتان
- لغة السلاح
- محاولة لملء الفراغ
- الملفات الساخنة وسياسة التأجيل
- ترميم ماتبقى
- اختزال الزمن
- العرلق ودول الجوار
- كابينة الحكومة بين التقليص وسد النقص
- ما الخطأ في مشروع بايدن
- حراك ام جمود سياسي
- من ذاكرة 11 ايلول
- لجان تحقيقية
- الاتفاق الرباعي.. التشكيك المسبق
- الجنوب الهادىء... الجنوب المضطرب
- توقيتات غير ملزمة !!!
- تسييس الاشياء
- صورة فوقية للمشهد العراقي
- توقيتات


المزيد.....




- سلطة الطيران المدني مصر: مطاراتنا آمنة وتطبق أعلى المعايير ا ...
- بريطانيا في رسالة لمجلس الأمن الدولي: لا نريد مواجهة مع إيرا ...
- بنما تسحب ترخيص الناقلة رياح التي قطرت لإيران وتتهمها بارتكا ...
- صاندي تلغراف: وزير الخارجية البريطاني يعتزم إعلان تجميد أصول ...
- الأزمة في السودان: حميدتي صاحب الإمبراطورية التي تتخطى الحدو ...
- بنما تسحب ترخيص الناقلة رياح التي قطرت لإيران وتتهمها بارتكا ...
- وفد من حماس يبدأ زيارة إلى إيران
- موسم النمل ..!!
- أكثر من 900 رجل إطفاء يكافحون الحرائق وسط البرتغال (فيديو)
- صحيفة عبرية: إسرائيل ترفع درجة استعدادها تحسبا لاستهداف سفنه ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمران العبيدي - الباقي من عمر الحكومة