أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف - دور قوى اليسار والديمقراطية في بناء دولة مدنية ديمقراطية علمانية  تضمن الحرية والعدالة الاجتماعية للجميع  - عزيز العراقي - العراق لايبنى بالادعاءآت














المزيد.....

العراق لايبنى بالادعاءآت


عزيز العراقي
الحوار المتمدن-العدد: 2230 - 2008 / 3 / 24 - 04:01
المحور: ملف - دور قوى اليسار والديمقراطية في بناء دولة مدنية ديمقراطية علمانية  تضمن الحرية والعدالة الاجتماعية للجميع 
    


نشر موقع " صوت العراق " يوم 20080321 , ان السيد سامي النجيفي عضو مجلس النواب عن القائمة " العراقية " التي ينزعمها اياد علاوي رجح انسحاباً وشيكاً للحزب الشيوعي من القائمة . وقال النجيفي ان : " الحزب مضى عليه اكثر من عام وهو يقاطع اجتماعات القائمة وغير معني بامورها " . الكل يعرف ان القائمة ليس لديها اجتماعات دورية لمناقشة ما تتوصل اليه اطراف القائمة في ظل العمل بمشروعها الوطني , والكل يعرف ان الدكتور اياد علاوي هو خارج العراق منذ تشكيل القائمة ولحد الآن , الا ما ندرمن زيارات , وفي دورة متواصلة بين سكنه في لندن بحجة خوفه من الاغتيال , ودورانه المتواصل بين مختلف الانظمة العربية لغرض كسب التأييد لمشروعه الشخصي في العودة لرئاسة الوزراء مرة اخرى . ولم يكتفي بهذه الطريقة الخارجة عن سياق العمل داخل العملية السياسية , بل زاد من تهالكه في هذا المسعى عندما اتصل ببعض القيادات البعثية الهاربة من وجه العدالة لحد الآن , مما دعى رئيس الوزراء السيد نوري المالكي لتوجيه انذار له , وسيحيله الى التحقيق ما لم يتراجع عن طرق التآمر ( كما وصفها المالكي ) على سير العملية السياسية . والدكتور اياد علاوي يبعث بتوجيهاته التي تخدم هذه التحركات الى ( سكرتاريته ) في القائمة وعلى رأسها الاستاذ النجيفي لغرض العمل بها . وما دمت ايها السيد النجيفي ان تكون سركال ( وكيل الاقطاعي ) للدكتور اياد علاوي , فالآخرين ليسوا اقناناً لتطبيق ما يريده الاقطاعي .

ويضيف السيد النجيفي : " واذا اختار عضواه الانسحاب الفعلي من القائمة فلن يكون له أي تأثير يذكر على نشاطها ويستطيع اعضاؤها متابعة مشوارهم وتنفيذ ما ملقى على عاتقهم من واجبات وطنية " على حد قوله . ومن نهاية ما يقوله , اذا كانت " الواجبات الوطنية " هي كما قالها صدام : انا العراق , والعراق انا . فلا احد يزاود على " واجباتكم الوطنية " ما دام الكتور اياد علاوي يبشر بحكومة انقاذ وطني , ويهلل وتهللون خلفه لفشل عمل القيادات السياسية العراقية , وتعتبرونه فشل العملية السياسية برمتها , ولابد من عودة ( المنقذ ) علاوي. لااحد من اطراف القائمة يشاطركم على ( التنفيذ الملقى على عاتقكم ) ما دام الشيوعيون وغيرهم يؤمنون بتطور العملية السياسية , ويريدون انقاذ العراق من الانقلابات وذيول الفاشيات المؤمنة بها . وانسحاب العضوين الشيوعيين من القائمة " لن يكون له أي تأثير يذكر على نشاطها " . اذا كان نشاطكم لنزعة علاوي فهذا صحيح . واذا كنت تقصد لكونهما عضوين كعدد , فانت تعرف قبل غيرك ان الشيوعيين دفعوا ثمنا غاليا حينما اتهمتهم القوائم الاخرى في فترة الصراع الانتخابي , وبالذات دعاة " الائتلاف " على انهم يريدون عودة البعثيين المتمثلين باياد علاوي رئيس القائمة , وتعرف تأثيرهم جيدا في صياغة القوانين والتصويت عليها في البرلمان , وتعرف ان الشيوعيين واصدقائهم من صاغوا البرنامج السياسي الوطني للقائمة العراقية , وانت تعرف ان اياد علاوي وجماعته ( وانت اولهم ) التفوا على البرنامج وحولوه الى لافتة فقط يتخفون خلفها بانتظار اقتناص الفرصة – حتى وان لم تكن مشروعة – للعودة الى رئاسة الوزراء .

وفي تفسير لايفسره الا السركال يضيف النجيفي : " القائمة ترى ان اعضائها المنسحبين لازالوا يعتقدون ان الحل هو المشروع الوطني الذي تتبناه بدليل انهم لم ينظموا الى قوائم وكيانات سياسية اخرى واختاروا ان يكونوا مستقلين " على حد قوله . الاعضاء الذين انسحبوا هم : حاجم الحسني ومهدي الحافظ وصفية السهيل ووائل عبد اللطيف , ويضاف لهم حميد مجيد موسى ومفيد الجزائري واياد علاوي , وهم الوجوه البارزة واول الاسماء التي تصدرت القائمة عند تقدمها للانتخابات . انسحب الاربعة الاولون , وسيتبعهم حميد ومفيد , وماذا تبقى ؟! اياد علاوي فقط يدور وسط جوقته ؟! واذا كان هؤلاء " لايزالون يعتقدون ان الحل هو المشروع الوطني " فهذا هو الحق بعينه . ودليلك " انهم لم ينظموا الى قوائم وكيانات سياسية اخرى واختاروا ان يكونوا مستقلين " لانهم لم يجدوا في القوائم الاخرى غير التعبير عن الطائفية والقومية , وخلقوا مشروع قائمتهم " العراقية " الذي كان امل كل الديمقراطيين واليساريين والعلمانيين , قبل ان يتنكر القائد وبطانته لبرنامج القائمة الوطني , وفي نفس الوقت يستغل رئاسته للقائمة ويتحدث باسم هذه الكوكبة الوطنية . وهذا الذي اجبرهم على الخروج والبقاء مستقلين , على ان لايتلوثوا بمشاريع المحاصصة الطائفية والقومية التي غدرت بوحدة الشعب والوطن واوصلتنا لهذا الحال .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الحاجة الى مؤتمر يصحح التوجهات العراقية قبل المصالحة الوطنية
- بين اعترافات رايس ودبش الامريكي
- بين الفيدرالية الطائفية وفيدراليات الشركات الامريكية
- ما يوحد المشروعين الامريكي والايراني في العراق
- التداخل المهلك في عرقلة تمرير القوانين
- ما الفائدة بعد ان يوضع كل البيض في السلة الامريكية
- امل العودة للتوازن المفقود
- خطوات تبغي الانفراد بالقرار
- سياسات لاتفضي الى انقاذ العراق
- التكافل الملغوم
- الرئيس الامريكي وترسبات السياسية العراقية
- الربع الطافي من جبل التخريب
- 8شباط وعودة الذئاب الديقراطية
- تحالفات التحاصص تزيد الجحيم للعراقيين
- التفاؤل المنكوب
- قانون المحافظات وصراع اطراف الاختلاف
- فقط من اجل شرف الحقيقة
- بين الرغبة الصادقة والنجاح المتوقع
- هيئة النزاهة ومطالبة الخبرة الهندسية
- فرصة قد لايجود الزمان بمثلها


المزيد.....




- مصدر دبلوماسي جزائري يشن هجوما عنيفا على المغرب!
- العاهل الأردني يؤكد دعمه لرؤية العبادي بشأن مستقبل المنطقة ...
- الجزائر.. إصدار جريدة وطنية ناطقة بالأمازيغية
- لافروف والجعفري سيبحثان كردستان العراق والحرب على -داعش- وال ...
- شاهد: معجبة تشارك دون استئذان اللعب مع بطل العالم للسنوكر
- شاهد: معجبة تشارك دون استئذان اللعب مع بطل العالم للسنوكر
- كافاني يجنب سان جيرمان خسارة كلاسيكو فرنسا
- هاميلتون يحرز سباق أميركا للفورمولا1
- ارتفعوا فالقاع قد ازدحم
- ظريف: من المخجل للسياسة الأمريكية أن يملي عليها البترودولار ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف - دور قوى اليسار والديمقراطية في بناء دولة مدنية ديمقراطية علمانية  تضمن الحرية والعدالة الاجتماعية للجميع  - عزيز العراقي - العراق لايبنى بالادعاءآت