أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - مريم نجمه - من كل حديقة زهرة : زراعة - صحة - جمال - 12















المزيد.....

من كل حديقة زهرة : زراعة - صحة - جمال - 12


مريم نجمه

الحوار المتمدن-العدد: 2081 - 2007 / 10 / 27 - 12:11
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


" لا تكن سامعاً ناسياً بل عاملاً بالكلمة " . من علم وعلّم يدعى عظيماً في السماء " .
ليس المهم أن نكتب ونقرأ عن الزراعة والنبات والأشجار وكل ما يتعلق بالبيئة والزراعة و إلى غير ذلك ... بل المهم أن تمارس هذه الأجيال الجديدة دورها . تتعلم من الكبار القيام بهذه الأعمال والهوايات والإهتمامات اليومية , تمارسها في حديقة المنزل أو الحقل أو البستان التابع للعائلة لكي نكرس عند الأطفال والشباب حب واحترام هذه العادة أو الهواية ( زرع شجرة , وردة , نبتة ) مثلا ..... صحيح أن الأجيال القديمة مارست وعملت واكتشفت واعتنت مباشرة بالمعارف البيئية والزراعية , وحافظت وساهمت في زيادة الرقعة أو المساحة الخضراء وحبها للإنتاج , فعلى الأجيال الجديدة كذلك متابعة المسيرة وواجب المحافظة على هذا الإرث الزراعي والمعرفي والبيئي وأهميته في حياتنا ومستقبل بلادنا والكوكب الأرضي , وخاصة أن المعلومات والمعاهد والإختصاصات والتطور والثورة المعرفية في متناول الجميع متوفرة في كل اتجاه - خصوصا بعد اختلاف نمط الحياة العصرية اختلافاً جذرياً بين الجيل القديم والجديد في مجتمع الإستهلاك والتقليد غير المنتج غير المكترث بما يدور حولنا , وكوكبنا الأرضي الذي تجتاحه الحرائق والكوارث والحروب والأخطار اليومية وجشع الإنسان الذي يغتال الطبيعة يومياً ....!؟

** زراعة :

* الزيزفون .. والبابونج :
الزيزفون .. شجرة موسمية تورق في الربيع وتزهر في بداية فصل الصيف , أزهارها الصفراء ذات رائحة جميلة ومميزة . تنمو في الأحراش والغابات وعلى ضفاف الأنهار والسهول الساحلية .. وتزرع في الحدائق البيتية , والحقول بجانب تربية النحل ..
بينما البابونج نبات حولي جذوره قوية يزهر في فصل الربيع ويستمر لفصل الصيف , ينمو على حوافي الطرقات والتلال والصخور ..
تستهلك – ألمانيا سنوياً 800 ألف كغ - من أزهار البابونج ,البابوَنغ ( الكاموميل ) المجفَف و ( 450 ) ألف كغ من أزهار الزيزفون .
تقطف الأزهار في الصباح بعد أن تجف من قطرات الندى حيث تكون في أوج نضارتها وفعاليتها .
وإذا كانت أزهار النبتة المطلوبة تستمر شهوراً فمن الأفضل جمع أزهارها المبكرة في الأشهر الأولى من إزهارها , لأن الأزهار التي تظهر فيما بعد تصبح أقل فعالية وأقل فائدة .
أما الأوراق وباقي أجزاء النبتة فتجمع دائما ً بعد الظهر حيث تكون قد تشبعت من أشعة الشمس وازدادت محتوياتها من المواد الفعالة , ولا يجوز جمع الأوراق والاغصان مطلقا وهي ندية رطبة لأن ذلك يهيئها للتعفن والفساد التام .
الزهور والأوراق الغنية بالزيوت العطرية تنقع في ماء حار وتضاف إلى شاي الأعشاب والنباتات الطبية – وتترك 10 دقائق .
أما القشور ( اللحاء ) والجذور تغلى على النار مدة طويلة , ثم تصفى ...
تستعمل ( فرنسا ) من الزيزفون سنوياَ 500 طن .

- الزيزفون من " النباتات الصدرية " .... مثل الخطمية والزعتر
يفيد للهضم – للسعال – و تقرحات الفم – و للدوالي ( الفاريس ) – مهدئ – مسكن لاّلام المعدة – للتشنجات – للقلقين والعصبيين – خشب الزيزفون يفيد الإضطرابات الكبدية والأقنية الصفراوية والصداع الحاد – منعش – للحمام –
يستخرج من الزيزفون شراب يضاف له العسل نافع للصدر . ومن زهره مرهم لتطرية الجلد وتنقية النمش من الوجه .
يسهل التنفس – ويسهل التقشع – معرَق – فيه هرمونات جنسية خاصة للمرأة – يمتص سموم الإمعاء والغازات – مفيد لمرض السل – والإلتهابات .
- شاي البابونج + الشمرة + الزيزفون جيد جدا .
....
* نبات وزهر البابونج " صيدلية البيت " ..
ويعتبر زهر البابونج من الإسعافات الأولية في المنزل – يجب أن يؤخذ شرابه حارا ساخنا – مفيد للقرحات المعدية – للجروح – مهضم – للإلتهابات – ( لبخات )– بخار البابونج مفيد للوجه – للتشنجات المعدية يفيد أيضا للغازات – لألم المرارة و تضخم الكبد – وللمعدة – و الإمعاء – ( شام أّزولين هو اّزولين البابونج – لاّلام العادة الشهرية – كما يهدئ الأعصاب ..
في البابونج مادة الاّزولين المهمة = حوامض دهنية كما في زيت الزيتون ) – يستعمل في غسل العينين " كمادات " – و ضد لدغة الأفعى – وغسل الشعر الأشقر .
البابونغ لا يغلى على النار – ومن الأفضل وضع كل أنواع الزهورات في الماء بعد الغليان ورفعه عن النارمباشرة ... ملاحظة هامة : يجب أو من الأفضل عدم الإكثار من استعمال هذه الأنواع من الزهورات , الإعتدال في كل شئ هي القاعدة المثلى ..
وقد ازداد استهلاك الناس لهذه الأعشاب والأزهار الطبية المفيدة في الاّونة الأخيرة , بشكل لم يسبق له مثيل , نظراً للإنفتاح الذي اجتاح العالم وسرعة توصيل المعلومة , وانتشار ظاهرة عمليات التجميل , والتنحيف , والوعي الصحي بشكل عام ..
........
• ملاحظات وارشادات زراعية :
- ( لتشحيل , تقليم أو قص الكروم ) و الدوالي , يفضَل ان يتم في تشرين الثاني ..
بينما تجري هذه العملية في بعض المناطق الجبلية في بداية فصل الربيع , حيث تكون رؤوس الأغصان طرية وممتلئة با لنسغ . ولا تنمو ولا تعطي إنتاجا كبيراً . حجتهم في ذلك أو نظريتهم أنها تحمي الكرمة من الصقيع .. فهل صقيع لبنان وأوربا أكثر من صقيع بلادنا ؟ بينما إجراء التقليم في الخريف يكسب النبات فصلاً كاملاً من النمو ..

– 2 – تقليم شجرة التين : أيضا تتم عندما بعد إنتهاء موسم قطف ثمار التين - لاّخر قطفة - نكسر اّخر الطربون الموجود فيه ثمرة التين – ويجب كسره باليد – فتكثر وتتفرع أكثر – وتشحل ايضا في اواخر الخريف في شهري تشرين اول وتشرين ثاني . وتختلف هذه العملية بين منطقة وأخرى , وبين الزراعة البعلية والزراعة المروية .
- 3 - تشحيل او تقليم الزيتون , والجوز – يتم أثناء القطف مباشرة .
- لكي تحمل شجرة السماق أكثر ثمراً , يقص في المقص أطراف الأشجار المثمرة إلى الأشجار غير المثمرة فينتقل الطعم ويحمل في السنة الثانية .

**
لا حياة بدون شمس ..
كان الأقدمون يرهبون الظلام ويرتعشون كلما غابت الشمس . فيوقدون من النار ليلأ ليستعيضوا بنورها عن نور الشمس , ومنها أتت عبادة الشمس .. وعبادة النار . .!؟
* الشمس .... للشمس فوائد طبية عديدة ... وهي باعثة كذلك للنشاط .. والسرور ..
وقد ثبت لدى العلماء.. أن الأعياء والخمول والإبطاء في المحاكمة , وفي الحالات النفسية صفات ملازمة لعمال المناجم الذين يقضون جلَ أوقاتهم بعيدين عن أشعة الشمس . فضلاً عن الأمراض الخطرة التي تصيبهم رغم جميع العلاجات المقدمة لهم لتعويض هذا الحرمان من نور الشمس .
وكان من تتبًع الموسيقى الغربية إصغاء أو إستقصاء , يشعر بأن واضعيها يحاولون بعث الفرح والمرح في نفوس السامعين .
ويجتهدون في نقلهم من دنيا الكد والجد العملي , وجو الخمول والجمود الفكري , إلى جو من الحبور والسرور ينسيهم اّلامهم وينشط أعصابهم , وما ذلك لأن الشمس باعثة النشاط والمرح – قليلا ما ترسل إليهم نورها - فاضطروا لجعل موسيقاهم ضاحكة صاخبة ..
بينما تجد ألحان ( بلاد الشمس ) ألحاناً حزينة , وموسيقانا تأوها ونحيباً لأن نور الشمس يغمر بلادنا . والإنسان بطبعه ميال إلى التبدل والتحول ..
تترافق أشعة الشمس بحزمتين غير منظورتين :
تعرف الأولى بإسم الأشعة تحت الحمراء ( 1 ) ( INFRO ROUGE )
وتعرف الثانية بإسم الأشعة فوق البنفسجية ( 2 ) ) ULTa Violet )- )
الأولى تعطي الدفء والحرارة .. والثانية تعطي أشعة الشمس المواد الكيميائية وتطهر الجسم , فتقتل الجراثيم وتعقم الجوَ المحيط الذي تصافحه .
ولنور الشمس تأثير كبير على الأحياء . فهو يولد الفيتامين في جسم الإنسان وفي النبات إذا لامسه , ويزيد في وزنه وقوته .
فسطح المياه المعرض للشمس يكون معقما وخالياً من الجراثيم , وتراب الصحراء الذي يصافح أشعة الشمس يكون طاهراً نقياً .
ولوحظ غياب الطمث عند ( نساء الأسكيمو) مدة الظلام القطبي – فإذا نقلن إلى مناطق شمسية – عاد الطمث عندهن شهريا وطبيعياً .
فزيت السمك المستخرج من كبد الحوت يعد من أقوى الأغذية والأدوية الغنية بالفيتامين المذكور . فنور الشمس النافذ إلى مياه البحار يكسب النباتات البحرية الخضراء ( الأشنيات ) صفات الإشعاع فيتكون فيها( فيتامين د D ) الذي ينتقل إلى كبد الأسماك التي تتغذى بهذه النباتات . والحيتان تتغذى عادة بالأسماك الصغيرة فيضطر كبد الحوت لإختزان الفيتامين الوفير ..
فنور الشمس تداوي فقر الدم والهزال والمسلولين –
والخلاصة : فإن نور الشمس لا يستغنى عنه إنسان , أو نبات , أو حيوان , فهو أكسير الحياة في كل حي .. وهو سر الوجود في كل موجود .
ما أجمل أن تدخل أشعة الشمس غرفنا .. ومطابخنا .. لتكتسب الأسرة الصحة والدفء والنشاط وخاصة المرأة ربة البيت التي تعيش في المطبخ ثلثين حياتها ..!

لقد غنَت , وتغنَت حبيبتنا الفنانة فيروز بالشمس , كما غنت للقمر والطبيعة الكثير الكثير .... أهم هذه الأغاني :
طلعت يا محلى نورها ...... ( المطلع للفنان المصري سيد درويش , والباقي للأخوين رحباني ) :
.
- " طلعت يا محلى نورها الشمس الشمَوسه
يلاَ بنا نملي ونحلب لبن الجاموسة
قاعد عالساقية يا خلَي أسمر وحليوه
عوج الطاقية وقلي غنيَلي غنية
قلتلَو بقلبي يا خلَي أسمر يا حليوه
قدمَلي ورده وقلي حلوي يا عروسة " .
إلى جانب أغنياتها الرائعة ( يا شمس المساكين , الحلوه دي قامت تعجن في البدرية , أنا عصفورة الشمس أنا زهرة الحرية , عم بتضوَي الشمس عالأرض المزروعة )...

........
* فوائد منزلية للمرأة :
- لكي تعيدي لأوراق الخس نضارتها وانتعاشها إقطعي الكمية اللازمة واغمريها في الماء البارد مع شرائح من البطاطا النيئة .
- لبقاء الجزر طازجاً أطول فترة ممكنة في الثلاجة إقطعي رؤوسه الجافة .
- كي لا يتماسك الملح داخل المملحة أضيفي بضع حبات من الرز إلى الملح الموجود بداخلها .
- لجعل أطباقك ( الصحون وأدوات المطبخ ) أكثر بريقا ولمعانا وبالأخص القيشاني ( الفرفوري ) أو الصيني منها , أنقعيها في ماء مضاف إليه قليل من الخل واغسليها بعد ذلك بالماء فقط .
- إذا رغبت بتقشير بطاطا ذابلة غير طازجة – انقعيها في ماء بارد مدة نصف ساعة ليسهل عملية التقشير .
- لكي تجعلي الطعام المقلي غير قادر على امتصاص كمية كبيرة من الزيوت أو الدهون , أضيفي إلى زيت القلي ملعقة كبيرة من الخل .
-
_____

لتبقى أسماء الأماكن في أوطاننا حية ومنتعشة في الذاكرة , لتخفف عنا شوق التعرف عليها وزيارتها .. لأنها أرض مقدسة دفع ثمنها شهداء ومناضلون أحياء وأموات داخل الوطن وخارجه , لنقدمها للأجيال عربون حب وسلام ..
* أهم أسماء الأبواب والأحياء في مدينة حماه القديمة ؟
باب الجسر – باب الغربي – باب القبلي – تحت الشجرة – جامع القاق – الجعابرة – الحاضر – السوق - الحوارنة – سيدي عبدالله – الصفصافة – العليليات – العليليات التحتا – العليليات الفوقا – العليليات الشرقية – المحالبة – المرابط – المشارقة – المنعزلة – المغر -

* أهم أسماء القرى في محافظة حماه :
قرية المشرفة – قمحانة – الرقيطا – معر سلم – معر تقب – نعيرين – معر دفتين - أيو- أكسيتلون – المبطن – متنين – الصقيلبية – محردة – كفربو -
معر شحور – النيحة – نحناح – كيسون – كفر الدوس – كفر حنين – الكفر – القصيعية – الطيبة الشرقية – الظاهرية – الشيحه – سوين – الربيعة – دير مرام – دير شمايل – دير سوار – دحسيس – الدجاجية – الحميرة – تمك – بيصين – بطيما – الرزولة – اسكندرية – أرجزى – أدنين – طوران -


* يسكن في إقليم ( الإسكندرون السليب ) خليط من الأتراك والعرب والأرمن والأكراد والشركس , والقاسم المشترك بينهم هو اللغة العربية , وفي إحصاء تركي صدر مؤخراً يوجد في الإسكندرون : 698 ألف تركي – 340 ألف عربي – 31 ألف كردي – 4000 شركسي – 1000 أرمني ..
من هؤلاء 30 بالمئة علويون – و 5 , 68 سنَة – و 5 , 1 غير مسلمين . ( مجلة البلاد – 6 تموز / يونيو 1996 ) .

............
أهم الأسواق الشعبية في البلاد العربية وبعض الدول الأوربية :
سوق الحميدية – مدحت باشا - البزورية – القيشاني – تفضلي ياست – الحريقة ( دمشق , سورية ) .
سوق الموسكي – خان الخليلي – ( القاهرة , مصر ) .
سوق الطويلة – العازارية – النورية - سوق مكايل ( بيروت , جونية , لبنان ) .
سوق النهر – الصفافير – الشورجة – الرشيد – الكرَادة – المتنبي للكتب ( بغداد – العراق ) .
سوق أم درمان ( السودان ) .
سوق جامع الزيتونة ( تونس ) .
سوق الريفولي – باربيز – بلاس دي تاليه – مارشيه شعبي في كل حي أسبوعياً ( باريس , فرنسا ) .
سوق بورتا بورتيزا ( روما , إيطاليا ) .
أسواق أدراج وسفوح الأكروبولوس – ساحة اّمونيا – ( أثينا ) .
أسواق ستارا مياستا – رينيك فججشت – رينيك بشيموجا – ( غدانسك , بولونيا ) .
سوق البازارالشعبي , هوف كادا – و السنتروم ( دنهاخ ) الشارع الرئيسي ( أمستردام ) أسواق بافرفيك ( هولندا ) .


** هل تعلم ...؟

أثبت أحد الكيميائيين الألمان أن جسم الإنسان العادي يحتوي كميات :
- من الحديد تكفي لصنع 7 مسامير كبيرة .
- من الشحوم تكفي لصنع 5 كغ من الشموع .
- من الفحم تكفي لصنع 65 دزينة من الأقلام .
- من الفسفور لصنع 820 ألف عودة كبيريت .
- يضاف إلى ذلك 20 ملعقة صغيرة من الملح .
- و50 قطعة سكر , و42 ليتر من الماء .
أما مهمة الطبيب فتنحصر في اكتشاف النقص الذي يطرأ على إحدى هذه المواد لإختيار المقوَي وتعديل النسب.
وكل إختلال في هذا التوازن يؤدي حتماً إلى اعتلال الجسم ..!؟

- تمثال الحرية في أميركا قدَم هدية من فرنسا للإحتفال بالإستقلال من الإستعمار الإنكليزي , احتفل فيه عام 1886 .
- إسرائيل المحتلة في فلسطين – تركيا في اسكندرونة – كشمير في الهند – تركيا في قبرض - السودان وجنوب السودان – هذه دائما سياسة المستعمر – وخاصة إنكلترا – يترك معضلة في البلد الذي يتركه ..!؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,219,350,412
- إلى أكتوبر المجيدة .. نشيدنا الأممي
- ماذا تعرف عن الهضبة المباعة ؟ الهضبة المسروقة ..؟؟
- شذرات .. وخواطر
- من كل حديقة زهرة : زراعة - صحة - جمال - 11
- أضواء على الديانة في هولندة ..؟
- اّراء حول مشروع نظام مؤسسة الحوار المتمدن
- من كل حديقة زهرة : زراعة - صحة - جمال - 10
- حوَاء الثائرة الأولى في التاريخ ..!؟
- مدننا الحزينة ..!؟
- مؤتمرات مؤتمرات .. لا حصاد لا ثمرات ..!؟
- ألأرض لنا .. الأرض للإنسان
- من كل حديقة زهرة : زراعة - صحة - جمال - 9
- جانب من واقع المرأة السودانية .. ماضياً وحاضراً ؟
- شعوبنا طلاب حرية .. والأثمان شهداء
- من خواطر زوجة سجين سياسي - 8
- إلى أين نحن سائرون ..؟ عالوعد ياكمَون ..؟
- من كل حديقة زهرة : زراعة - صحة - جمال - 8
- صلاة من نوع اّخر ..؟
- - ( أذكروا المقيَدين , كأنكم مقيدون ) .. لا تنسوا معتقلي الر ...
- من كل حديقة زهرة : زراعة - صحة - جمال - 7


المزيد.....




- فرنسا تحذر من جعل الأكراد -ضحايا- جددا للنزاع السوري
- إيران تدشن غواصة -فاتح-
- نسخة من الجحيم: تعرف على السجن الذي سينفذ فيه "ال تشابو ...
- كيف ستتعامل أوروبا مع معضلة عودة المقاتلين الأجانب الذين انض ...
- كيف يمكن متابعة ظاهرة القمر العملاق خلال هذا الشهر
- شاهد: إنقاذ حصانين من بحيرة متجمدة في بنسلفانيا
- نسخة من الجحيم: تعرف على السجن الذي سينفذ فيه "ال تشابو ...
- تواصل الاجتماعات بالحديدة للرد على المقترح الاممي القاضي بنش ...
- هل أنت ممن ينامون متأخرا؟ انتبه فإشارات دماغك أقل وأبطأ
- أوروبا تلاحق مجرمي النظام.. أمل وجدل بين الناشطين السوريين


المزيد.....

- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الفساد في الأرض والسماء: الأوضاع الطبقية لتدميرالبيئة / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - مريم نجمه - من كل حديقة زهرة : زراعة - صحة - جمال - 12