مهام -لجنة اعداد قانون الحريات النقابية-!!


سمير نوري
الحوار المتمدن - العدد: 5818 - 2018 / 3 / 17 - 23:14
المحور: الحركة العمالية والنقابية
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

مهام "لجنة اعداد قانون الحريات النقابية"!!
رسالة موجهة الى النقابات و المجالس العمالية!!
بتوجيهات د. مهدي محسن العلاق الأمين العام لمجلس الوزراء وكالة دُعي اغلبية رؤساء نقابات العمال في العراق لتشكيل " لجنة لإعداد قانون الحريات النقابية". هذه الخطوة بالنسبة للطبقة العاملة و الاتحادات النقابية لها اهمية قصوى، هذا اذا الهدف منها لا تستهدف احتواء النقابات العمالية و انشغالهم بالاجتماعات و مناقشات تراوح في مكانها وابعادهم عن القضايا المصيرية للطبقة العاملة و المجتمع.
ان اهمية هذه اللجنة تكمن في الاعتراف الصريح للحكومة العراقية بالنقابات و بقادتهم و بممثلي الطبقة العاملة في احد اهم القضايا العمالية و هي قضية التنظيم العمالي و حريات تشكيل النقابات و المنظمات العمالية بعد ان انكر هذا الحق منذ اصدار قرارات 150 و 151 بتحويل العمال الى موظفين في ايام حكم البعث في نهاية ثمانينات القرن الماضي.
اننا نطرح نقاط اولية امام النقابات العمالية و نتمنى ان يفتح باب النقاش على الصعيد الاجتماعي لكل الذين تشغلهم القضية العمالية للتدخل والجدل حول الحريات النقابية.
1- ان التنظيم العمالي شأن العمال انفسهم يجب منع الحكومة من التدخل في هذا الأمر .
2- تُطرح كل القضايا بشكل واضح امام الراي العام و العمالي للنقاش ومن اجل رفع الوعي التنظيمي و جر الناشطين العماليين للمشاركة.
3- كل الاجتماعات تكون علنية و امام انظار الاعلام.
4- اعضاء اللجنة يجب ان يكون لهم نفس الرأي اي لكل عضو رأي واحد.
5- تخصيص الأعلام للنقابيين لشرح المواضيع للمجتمع.
6- اعتماد ارقى القوانين للحريات النقابية العالمية كمعيار لطرح قانون الحريات النقابية.
اعزائي رؤساء اتحادات النقابات و المجالس العمالية انكم تمثلون الطبقة العاملة و مصالحها مقابل الطبقة البرجوازية و الحكومة العراقية ممثل البرجوازية و مصالحها. ان تشكيل هذه اللجنة مهمة و خاصة هناك ستة من رؤساء النقابات و اثنين من طرف الدولة في اللجنة، وهذه نقطة ايجابية و قوية بإمكانكم طرح و فرض ارقى وافضل القوانين و لكن هذه بحاجة الى جر كل الناشطين و النشطاء العماليين الى الجدل حول القانون و تضمين دعمكم من قبل الاغلبية العظمى من الطبقة العاملة و المجتمع. يجب تحويل هذا الموضوع الى تنظيم العمال بشكل واسع ، بدون تنظيم الطبقة العاملة و بدون تدخل اكثرية العمال حتى اذا ارقى القوانين العالمية اقرت فالبرجوازية تهملها و لا تطبقها. القوانين مهمة، لكن انها مهة متى استطاعت الطبقة العاملة ان وحد صفوفها، ان قوة الطبقة العاملة في وحدتها و تنظيمها.
اشد على اياديكم
سمير نوري



تعليقات الفيسبوك