عادل حبه


عادل محمد حسن عبد الهادي حبه
ولد في بغداد في محلة صبابيغ الآل في جانب الرصافة في 12 أيلول عام 1938 ميلادي.
في عام 1944 تلقى دراسته الإبتدائية، الصف الأول والثاني، في المدرسة الهاشمية التابعة للمدرسة الجعفرية، والواقعة قرب جامع المصلوب في محلة الصدرية في وسط بغداد.
إنتقل الى المدرسة الجعفرية الإبتدائية - الصف الثالث، الواقعة في محلة صبابيغ الآل، وأكمل دراسته في هذه المدرسة حتى حصوله على بكالوريا الصف السادس الإبتدائي
إنتقل إلى الدراسة المتوسطة، وأكملها في مدرسة الرصافة المتوسطة في محلة السنك في بغداد
نشط ضمن فتيان محلته في منظمة أنصار السلام العراقية السرية، كما ساهم بنشاط في أتحاد الطلبة العراقي العام الذي كان ينشط بصورة سرية في ذلك العهد. أكمل الدراسة المتوسطة وإنتقل إلى الدراسة الثانوية في مدرسة الأعدادية المركزية، التي سرعان ما غادرها ليكمل دراسته الثانوية في الثانوية الشرقية في الكرادة الشرقية جنوب بغداد.
في نهاية عام 1955 ترشح إلى عضوية الحزب الشيوعي العراقي وهو لم يبلغ بعد الثامنة عشر من عمره، وهو العمر الذي يحدده النظام الداخلي للحزب كشرط للعضوية فيه

إعتقل في موقف السراي في بغداد أثناء مشاركته في الإضراب العام والمظاهرة التي نظمها الحزب الشيوعي العراقي للتضامن مع الشعب الجزائري وقادة جبهة التحرير الجزائرية، الذين أعتقلوا في الأجواء التونسية من قبل السلطات الفرنسية الإستعمارية في صيف عام 1956.
دخل كلية الآداب والعلوم الكائنة في الأعظمية آنذاك، وشرع في تلقي دراسته في فرع الجيولوجيا في دورته الثالثة . أصبح مسؤولاً عن التنظيم السري لإتحاد الطلبة العراقي العام في كلية الآداب والعلوم ، إضافة إلى مسؤوليته عن منظمة الحزب الشيوعي العراقي الطلابية في الكلية ذاتها في أواخر عام 1956. كما تدرج في مهمته الحزبية ليصبح لاحقاً مسؤولاً عن تنظيمات الحزب الشيوعي في كليات بغداد آنذاك.
شارك بنشاط في المظاهرات العاصفة التي إندلعت في سائر أنحاء العراق للتضامن مع الشعب المصري ضد العدوان الثلاثي الإسرائيلي- الفرنسي البريطاني بعد تأميم قناة السويس في عام 1956.
بعد انتصار ثورة تموز عام 1958، ساهم بنشاط في إتحاد الطلبة العراقي العام الذي تحول إلى العمل العلني، وإنتخب رئيساً للإتحاد في كلية العلوم- جامعة بغداد، وعضواً في أول مؤتمر لإتحاد الطلبة العراقي العام في العهد الجمهوري، والذي تحول أسمه إلى إتحاد الطلبة العام في الجمهورية العراقية. وفي نفس الوقت أصبح مسؤول التنظيم الطلابي للحزب الشيوعي العراقي في بغداد والذي شمل التنظيمات الطلابية في ثانويات بغداد وتنظيمات جامعة بغداد، التي أعلن عن تأسيسها بعد إنتصار الثورة مباشرة.
أنهى دراسته الجامعية وحصل على شهادة البكالاريوس في الجيولوجيا في العام الدراسي 1959-1960. وعمل بعد التخرج مباشرة في دائرة التنقيب الجيولوجي التي كانت تابعة لوزارة الإقتصاد .
حصل على بعثة دراسية لإكمال الدكتوراه في الجيولوجيا على نفقة وزارة التربية والتعليم العراقية في خريف عام 1960. تخلى عن البعثة نظراً لقرار الحزب بإيفاده إلى موسكو-الإتحاد السوفييتي للدراسة الإقتصادية والسياسية في أكاديمية العلوم الإجتماعية-المدرسة الحزبية العليا. وحصل على دبلوم الدولة العالي بدرجة تفوق بعد ثلاث سنوات من الدراسة هناك.
بعد نكبة 8 شباط عام 1963، قرر الحزب إرساله إلى طهران – إيران لإدارة المحطة السرية التي أنشأها الحزب هناك لإدارة شؤون العراقيين الهاربين من جحيم إنقلاب شباط المشؤوم، والسعي لإحياء منظمات الحزب في داخل العراق بعد الضربات التي تلقاها الحزب إثر الإنقلاب. إعتقل في حزيران عام 1964 من قبل أجهزة الأمن الإيرانية مع خمسة من رفاقه بعد أن تعقبت أجهزة الأمن عبور المراسلين بخفية عبر الحدود العراقية الإيرانية. وتعرض الجميع إلى التعذيب في أقبية أجهزة الأمن الإيرانية. وأحيل الجميع إلى المحكمة العسكرية في طهران. وحكم عليه بالسجن لمدة سبع سنوات، إضافة إلى أحكام أخرى طالت رفاقه وتراوحت بين خمس سنوات وإلى سنتين، بتهمة العضوية في منظمة تروج للأفكار الإشتراكية.
أنهى محكوميته في أيار عام 1971، وتم تحويله إلى السلطات العراقية عن طريق معبر المنذرية- خانقين في العراق. وإنتقل من سجن خانقين إلى سجن بعقوبة ثم موقف الأمن العامة في بغداد مقابل القصر الأبيض. وصادف تلك الفترة هجمة شرسة على الحزب الشيوعي، مما حدى بالحزب إلى الإبتعاد عن التدخل لإطلاق سراحه. وعمل الأهل على التوسط لدى المغدور محمد محجوب عضو القيادة القطرية لحزب البعث آنذاك، والذي صفي في عام 1979 من قبل صدام حسين، وتم خروجه من المعتقل.
عادت صلته بالحزب وبشكل سري بعد خروجه من المعتقل. وعمل بعدئذ كجيولوجي في مديرية المياه الجوفية ولمدة سنتين. وشارك في بحوث حول الموازنة المائية في حوض بدره وجصان، إضافة إلى عمله في البحث عن مكامن المياه الجوفية والإشراف على حفر الآبار في مناطق متعددة من العراق .
عمل مع رفاق آخرين من قيادة الحزب وفي سرية تامة على إعادة الحياة لمنظمة بغداد بعد الضربات الشديدة التي تلقتها المنظمة في عام 1971. وتراوحت مسؤولياته بين منظمات مدينة الثورة والطلبة وريف بغداد. أختير في نفس العام كمرشح لعضوية اللجنة المركزية للحزب

إستقال من عمله في دائرة المياه الجوفية في خريف عام 1973، بعد أن كلفه الحزب بتمثيله في مجلة قضايا السلم والإشتراكية، المجلة الناطقة بإسم الأحزاب الشيوعية والعمالية العالمية، في العاصمة الجيكوسلوفاكية براغ. وأصبح بعد فترة قليلة وفي المؤتمر الدوري للأحزاب الممثلة في المجلة عضواً في هيئة تحريرها. وخلال أربعة سنوات من العمل في هذا المجال ساهم في نشر عدد من المقالات فيها، والمساهمة في عدد من الندوات العلمية في براغ وعواصم أخرى.
عاد إلى بغداد في خريف عام 1977، ليصبح أحد إثنين من ممثلي الحزب في الجبهة التي كانت قائمة مع حزب البعث، إلى جانب المرحوم الدكتور رحيم عجينة. وأختير إلى جانب ذلك لينسب عضواً في سكرتارية اللجنة المركزية ويصبح عضواً في لجنة العلاقات الدولية للحزب.

في ظل الهجوم الشرس الذي تعرض له الحزب، تم إعتقاله مرتين، الأول بسبب مشاركته في تحرير مسودة التقرير المثير للجنة المركزية في آذار عام 1978 وتحت ذريعة اللقاء بأحد قادة الحزب الديمقراطي الأفغاني وأحد وزرائها( سلطان علي كشتمند) عند زيارته للعراق. أما الإعتقال الثاني فيتعلق بتهمة الصلة بالأحداث الإيرانية والثورة وبالمعارضين لحكم الشاه، هذه الثورة التي إندلعت ضد حكم الشاه بداية من عام 1978 والتي إنتهت بسقوط الشاه في شتاء عام 1979 والتي أثارت القلق لدي حكام العراق.
إضطر إلى مغادرة البلاد في نهاية عام 1978 بقرار من الحزب تفادياً للحملة التي أشتدت ضد أعضاء الحزب وكوادره. وإستقر لفترة قصيرة في كل من دمشق واليمن الجنوبية، إلى أن إنتدبه الحزب لإدارة محطته في العاصمة الإيرانية طهران بعد إنتصار الثورة الشعبية الإيرانية في ربيع عام 1979. وخلال تلك الفترة تم تأمين الكثير من إحتياجات اللاجئين العراقيين في طهران أو في مدن إيرانية أخرى، إلى جانب تقديم العون لفصائل الإنصار الشيوعيين الذين شرعوا بالنشاط ضد الديكتاتورية على الأراضي العراقية وفي إقليم كردستان العراق. بعد قرابة السنة، وبعد تدهور الأوضاع الداخلية في إيران بسبب ممارسات المتطرفين الدينيين، تم إعتقاله لمدة سنة ونصف إلى أن تم إطلاق سراحه بفعل تدخل من قبل المرحوم حافظ الأسد والمرحوم ياسر عرفات، وتم تحويله إلى سوريا
خلال الفترة من عام 1981 إلى 1991، تولى مسؤلية منظمة الحزب في سوريا واليمن وآخرها الإشراف على الإعلام المركزي للحزب وبضمنها جريدة طريق الشعب ومجلة الثقافة الجديدة.
بعد الإنتفاضة الشعبية ضد الحكم الديكتاتوري في عام 1991، إنتقل إلى إقليم كردستان العراق. وفي بداية عام 1992، تسلل مع عدد من قادة الحزب وكوادره سراً إلى بغداد ضمن مسعى لإعادة الحياة إلى المنظمات الحزبية بعد الضربات المهلكة التي تلقتها خلال السنوات السابقة. وتسلم مسؤولية المنطقة الجنوبية حتى نهاية عام 1992، بعد أن تم إستدعائه وكوادر أخرى من قبل قيادة الحزب بعد أن أصبح الخطر يهدد وجود هذه الكوادر في بغداد والمناطق الأخرى.
إضطر إلى مغادرة العراق في نهاية عام 1992، ولجأ إلى المملكة المتحدة بعد إصابته بمرض عضال.
تفرغ في السنوات الأخيرة إلى العمل الصحفي. ونشر العديد من المقالات والدراسات في جريدة طريق الشعب العراقية والثقافة الجديدة العراقية والحياة اللبنانية والشرق الأوسط والبيان الإماراتية والنور السورية و"كار" الإيرانية ومجلة قضايا السلم والإشتراكية، وتناولت مختلف الشؤون العراقية والإيرانية وبلدان أوربا الشرقية. كتب عدد من المقالات بإسم حميد محمد لإعتبارات إحترازية أثناء فترات العمل السري.

يجيد اللغات العربية والإنجليزية والروسية والفارسية.
متزوج وله ولد (سلام) وبنت(ياسمين) وحفيدان(هدى وعلي).


الموقع الفرعي  في الحوار المتمدن: https://www.ahewar.org/m.asp?i=179



الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المتحدة اربعون عاما على الثورة الايرانية آخر ما دوّنه كيانوري السكرتير الأول لحزب توده ايران قبل رحيله فهد بين عامي 1942 و 1946 هل أشرفت الرأسمالية على نهايها؟ 1-10
 
 عرض المواضيع
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 4 / 13 6868 حول السلام في أفغانستان 1
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 4 / 7 6862 العاقات الايرانية الصينية بين الأوهام والواقع 2
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 3 / 29 6853 عندما تهيمن الخرافات على الايمان الديني 3
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 3 / 26 6850 النضال العنصري لا يمكن أن يلغي النضال الطبقي 4
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 3 / 22 6848 رحيل رئيس حزب توده ايران الرفيق علي خاوري 5
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 3 / 11 6837 سنهد عليكم -أم كوزكينا- 6
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 3 / 7 6834 سياسة أمريكا في الشرق الأوسط خطيرة وعفا عليها الزمن 7
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 3 / 5 6832 مبادىء الاصلاح في النظام الاشتراكي في فيتنام 8
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 2 / 28 6827 -تدريب المدراء في الصين على الطريقة الأمريكية في الإدارة- 9
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 2 / 26 6825 رحيل رمز من رموز الوطنية والديمقراطية والتنوير والنزاهة في العراق 10
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 2 / 21 6820 مدرسة جنيف والعولميون: مساهمة سويسرا في دعم النظام النيوليبرالي العالمي 11
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 2 / 17 6816 هل لا زال لدى الولايات المتحدة اقتصاد؟ 12
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 2 / 12 6812 التعاون بين المخابرات المركزية الأمريكية وقيادة حزب البعث في العراق للإطاحة بسلطة 14 تموز في 8 شباط عام 1963 13
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 2 / 8 6809 فرصة الصين 14
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 2 / 6 6807 الذهب الدامي 15
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 1 / 31 6802 حول الأوضاع الراهنة في العالم 16
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 1 / 24 6797 الفلسفة السياسية لفيروس كورونا 17
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 1 / 22 6795 ما هو التفاوت بين الترامبية والعولمة؟ 18
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 1 / 15 6789 هل سيسعد الاندماج النووي البشرية؟ 19
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 1 / 9 6783 حول رأسمالية أصحاب الأسهم 20
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 1 / 9 6783 اجراء سليم نادر الحدوث....ولكن!! 21
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 1 / 6 6780 الشيوعية والاشتراكية الجديدة: هل هي حياة ثانية على أنقاض الديمقراطية؟ 22
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 1 / 4 6778 كيف سيصف أريك هوبسباوم الحقبة التي يمر بها العالم اليوم لوظل على قيد الحياة؟؟ 23
مواضيع وابحاث سياسية 2021 / 1 / 2 6777 كيف يصبح أصحاب البليين بليونيرية؟ 24
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 12 / 27 6772 العراق، آذربايجان أخرى بالنسبة إلى تركية 25
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 12 / 26 6771 جنون قادة أمريكا 26
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 12 / 23 6769 الصحراء الغربية في سياسة العولمة 27
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 12 / 23 6769 المهمة السرية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي 28
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 12 / 19 6765 اردوغان والخميني، التشابه والتفاوت 29
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 12 / 18 6764 الناخبون يمنحون بايدن النصر، لكن التوترات السياسية في أمريكا مستمرة 30
الادب والفن 2020 / 12 / 16 6762 مرور 250 سنة على ولادة الموسيقار لودفيج فان بيتهوفن 31
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 12 / 7 6754 تتجاوز الكتلة العسكرية لحلف الناتو المهام العسكرية البحتة 32
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 12 / 6 6753 هل سينعم العراقيون في حزيران المقبل بقدر من النزاهة والشفافية في الإنتخابات؟ 33
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 12 / 3 6751 على طريق الدولة التركية الإسلامية العظمى 34
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 12 / 1 6749 يبدو أن اغتيال عالم إيراني يهدف إلى تقويض الاتفاق النووي 35
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 11 / 30 6748 -الكمان الثاني للشيوعية-: كيف أستعد المدير الأعلى إنجلز للثورة 36
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 11 / 30 6748 وجد العراق طريقة لإلحاق الهزيمة بالفساد الذي لا يقهر 37
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 11 / 22 6740 نظرة على كتاب -وكالة المخابرات المركزية والحرب الباردة الثقافية- 38
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 11 / 1 6720 القاء الضوء على الانتخابات الحساسة الراهنة في الولايات المتحدة 39
الادب والفن 2020 / 10 / 29 6718 عبد الهادي عبد الحسين الجواهري:شاعر وأديب وصحفي 40
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 10 / 11 6700 السيوف في مُحرَّم، مظهر من مظاهر تجاوز رجال الدين على القوانين 41
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 10 / 8 6697 لندمر الأسلحة وليعيش الإنسان بسلام 42
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 10 / 7 6697 عودة لهيب الحرب في سماء ناغورنو قره باغ 43
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 10 / 5 6695 ماليخوليا تصدير الثورة وتحدي المعارضين 44
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 10 / 1 6692 الوثائق تتكلم عن الحرب العراقية الايرانية 45
الادب والفن 2020 / 9 / 28 6690 سعدي الشيرازي: شاعر وفليسوف حامل المثل الإنسانية 46
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 9 / 27 6689 عصر الرقمنة وصحافة المواطن (2-2) 47
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 9 / 26 6688 عصر الرقمنة وصحافة المواطن (1-2) 48
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 9 / 13 6675 كورونا....هل ستسرع من عملية الانتقال؟ 49
مواضيع وابحاث سياسية 2020 / 9 / 11 6674 اكثر الانقلابات دموية حدث في اندنوسيا عام 1965 50