أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هانى شاكر - وداعا كالابالا














المزيد.....

وداعا كالابالا


هانى شاكر

الحوار المتمدن-العدد: 7497 - 2023 / 1 / 20 - 10:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وقف سرحان عبد البصير …. فاقد للبصر و البصيرة و سرحان تماما ، محاولا لتفسير المصيبة التي نابته و مرتعبا وتائها باحثا عن خيط امل او معونة ، و ان يساعده احد في ايجاد تسلسل منطقي يعفيه من حبل المشنقة و الفناء المحتوم ، متهما بقتل جارته اللعوب

النيابة ضده و الاشرار مستعدين لتقديمه قربانا لاجرامهم ، و هو مازال غارقا في مربع صغير هو كل حياته : كالابالا ، الارنبة الغارقة في براءتها و عالمها البعيد عن كل البعد عن غابة الانسان التي ياكل فيها القوي الضعيف و يسحقه ، كالابالا تسكن حديقة حيوانات الجيزة ، التي ازورها انا تباعا بين فصول و محاضرات كلية الهندسة بجامعة القاهرة ، و بتذكرة قيمتها قرش صاغ كامل ، اي واحد من مائة من الجنيه المصري ، كانت هى كل حياة و احلام و ملاذ سرحان عبد الصبور

كانت حديقة الحيوان جميلة و نظيفه و …. بتاعتي … اي ملكى انا كمواطن مصري ، تماما كما كنت احس ان كلية الهندسة بمعاملها و حدائقها و التعليم الذى يفوق المستوي العالمي المتوسط ، هي لي ، مصممة من اجلي ، ولي فيها حقوق المواطن المصري الكامل ، كما يحس المواطن الفرنسي ان السوربون من حقه و كما يحس المواطن الانجليزي ان جامعة لندن العريقه هي ملكه و حقه و من اجله

و بجانب حديقة الحيوان ، و جامعة القاهرة ، كانت هناك جنينة الاورمان ، و كوبري قصر النيل ، و الاهرامات ، و الكرنك ، و قلعة صلاح الدين ، و جامع محمد علي ، و شواطئ الاسكندرية …. كانت هي ملكي المشاع ، لي و لكل مصري

واحسرتاه ، لن يعود لي حس امتلاك بلدي ، لا لنا و لا سرحان عبد البصير ، … لن يعود له امكانية زيارة كالابالا البريئة ، و لن يعود لي امكانية زيارة جبلاية القرود الصاخبة ، و نحن او هو في ثقة اننا في بلدنا ، ارضنا ، ملكنا ، ملاعب طفولتنا و اساسات احلامنا

وداعا كالابالا

سيموت سرحان مغموما ، حزينا ، سرحانا في سؤال : من قد ايه كنا هنا؟ من شهر فات ولا سنة؟ ايام ما كنا لبعضنا ،،،، و الدهر غافل عننا ؟

و الدهر غافل عننا

….



#هانى_شاكر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صنداديق
- حروب مفعصة
- هل مصر فعلا دولة علمانية؟
- سد النهضة ، و الزلزال المرتقب
- هل ضاق العالم ذرعا بمصر؟
- المجابهة الفلسطينية الاسرائلية اسباب منسية و الغام مخفية
- يا وابور الساعة تناشر
- عود العنيد الى مقالات عبد المجيد
- من غلابة الجنوب إلى طائر الشمال
- الحياه بعد ترامب
- كليوباترا اسرائيلية
- التفجير هو الحل
- هكذا تكلم زرادشت
- صديقتى الالمانية
- سوف احيا - 2
- سوف احيا
- الكورونا و الفلوس
- العته ليس حكراً على حكامنا
- تعداد مصر يصل إلى 100 مليون
- محلاها عيشة السفاح


المزيد.....




- شاهد لحظة عملية إنزال المساعدات الأمريكية على قطاع غزة
- استطلاع للرأي يظهر حظوظ بايدن الانتخابية المتدنية مقارنة بخص ...
- لافروف: الغرب يسعى لحل عسكري بأوكرانيا
- حرب الغرب على روسيا..هجينة مستهجنة
- بغداد.. تحرك جدي نحو إخراج قوات واشنطن
- أطفال غزة.. الخوف من الحرب وعتمة الخيام
- إعلان الجزائر.. حقوق سيادية لمنتجي الغاز
- المتحدثة باسم الخارجية الروسية تكشف محاولات برلين التنصل من ...
- روبرت فيتسو حول إرسال قوات الناتو لأوكرانيا: سنجلس مع كأس كو ...
- كانت بصحبة زوجها.. 7 شبان يغتصبون سائحة إسبانية في الهند (في ...


المزيد.....

- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد
- تحرير المرأة من منظور علم الثورة البروليتاريّة العالميّة : ا ... / شادي الشماوي
- الابحات الحديثة تحرج السردية والموروث الاسلاميين التقليديين / جبريل
- محادثات مع الله للمراهقين / نيل دونالد والش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هانى شاكر - وداعا كالابالا