أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هانى شاكر - تعداد مصر يصل إلى 100 مليون














المزيد.....

تعداد مصر يصل إلى 100 مليون


هانى شاكر

الحوار المتمدن-العدد: 6510 - 2020 / 3 / 10 - 08:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


_______


قلب عداد السكانى بمصر الجديدة عند ال 100 مليون ، و بلغنا هدف جديد ( milestone ) ليس له معنى سوى زيادة المعاناه و ألإمعان فى السيريالية و اللامعقول

1- كيف وصلنا للهدف الميمون؟
___________

حكمنا حثالة البشر ( فاروق ، ناصر ، السادات ، ابو ريالة ، ابو زبيبة ، و ابو جلمبو ) فافقرونا و اذلونا و باعونا للأخوان و السلفيين و تركونا نتكاثر كالحشرات .. وصرنا بلا ثمن و بلا قيمه

شيوخ البترول ( يتزوجون ) بناتنا المراهقات ب 500 دولار للموسم .. و جنرلاتنا يستخدمون اولادنا المراهقين للعمل بالسخرة مجانا فى مزارعهم و قصورهم ( مجندين ب 300 جنيه اى 15 دولار فى الشهر ) ...

و حزب مستقبل وطن ... بيوزع بطاطين ع الغلابة يا ولداه ...


2- ما معنى هذا الرقم؟
_________

خبطنا رأسنا فى الف حيطة للبحث عن معنى لهذا الرقم .. و فشلنا .. و امتنع كتابنا و مفكرينا عن الرد علينا او البحث معنا عن تعليل و توصيف هذه المصيبة ( الإنفجار السكانى )

طبعا هناك جبل من الردود مثل : الثروة البشرية ، سنحرر بهم فلسطين ، سنغزوا بهم اورابا .. إلى آخر هذا العته

....

3- المعنى اليتيم من العبد لله
__________

قدمت مقاربة بسيطه عنوانها : الجمهورية الرابعة. و كان ذلك قبل 10 سنوات .. قلنا فيها :

انتهت الثورة وبدأ العد التنازلى لظلام بارد وليل طويل ستمر فيه مصر باحلك اوقاتها منذ عصر المماليك. لا يمكن اتهام المجلس العسكرى او تحميله المسؤلية عما اوصلنا للظرف الحالى. هم الان حلقة مفصليه فى دورة التاريخ الذى لا نقرؤه وان قرأناه لا نفهمه وان فهمناه لا نصدقه مفضلين دفن رؤسنا فى الرمال. منذ حوالى قرنين هيأ الله لمصر فرصه للنهوض و الترقى. ونحن اهدرنا الفرصه. مر على حكم مصر شرفاء ولصوص. نبلاء و اوغاد. باذلين و افاقين. بناء و مخربون. الاسماء لا تهم و الاحداث مرت. لكن اخر من حكم مصر مسؤل عن اكبر كمية من التدمير. لذلك سيحكمنا العسكر و الاجانب مائة سنه اخرى


اخطر تركه لمبارك ونظامه هو مصر المفككه و حال وحجم الجمهوريه الرابعه التى تركها. خلال السنين الاخيره لحكم مبارك بدت مصر وكانها مكونه من اربعة طبقات او جمهوريات. فى اعلاها يقبع الرئيس المخلوع فى طبقه من مائة شخص يضمون اسرته و اعوانه القربين و رجال اعمال هم قمه فى الفساد. ثرواتهم خياليه و دخل بعضهم يراوح المليون جنيه يوميا.

شخص او اثنين من هذه الطبقه ما زالوا فى اماكن سلطتهم وهم الحكام الفعليين لمصر اليوم و العشر سنوات القادمه.

بعدها تاتي الطبقه الثانيه , الجمهورية الثانيه , وتتكون من خمسة ملايين من المصريين تصل مداخيلهم الى مليون جنيه فى السنه للاسره وهم معدودين كقوه شرائيه جباره تضاهى الطبقات العليا فى امريكا و اوروبا. هولاء يكسبون رزقهم بالحلال او بالحرام او كليهما. مثلا ميزانية وزارة الداخليه الاخيره كانت سبع مليارات جنيه فى حين وصل استهلاك المخدرات الى ثمانية و عشرين مليار جنيه العام الماضى. الجمهوريه الثانيه حاضره بقوه فى الاستهلاك المسرف التافه و الاعلانات الاستفزازيه المرافقه له و الشئ لزوم الشئ. للامانه اثبت شباب هذه الطبقه انهم اكثر رشدا ووطنيه من ابائهم و حركوا ثورة مصر.
الطبقة الثالثه , الجمهوريه الثالثه , تتكون من حوالى عشرة ملايين مواطن معظمهم شرفاء وطنيين هم عصب الاقتصاد الصحى غير الطفييلى. هم التجار و الصناع الذين استحقوا لقب المستورين فى مسمياتنا. دخل الفرد فى هذه الطبقه حوالى الف جنيه فى الشهر.


اخطر ما تركه لنا حسنى مبارك و نظامه الفاسد هو الطبقه الرابعه او الجمهوريه الرابعة . خمس وسبعين مليون نسمه من المعدمين سيئوا الصحة و التغذيه يعيش تسعة اعشارهم فى العشوائيات و العشر الباقى فى الشوارع. هذه هى جريمة مبارك الحقيقة و خيانة اكبر من بيع مصر للاعداء و اكبر من نهب خزينه الدوله. متوسط دخل الفرد فى الجمهوريه الرابعه هو الف جنيه فى السنه كلها . حياتهم ومعيشتهم اقل او ادنى من حياة حصان من خيل الاهرامات او ابقار الحقل. كل اناثهم اميين وكذلك تسعة اعشار ذكورهم. دخل الفرد منهم فى عشر سنوات يوازى سرقات مبارك الشخصيه فى دقيقه واحده. بسببهم لا يحتاج اعداء مصر شن اى حروب اما اصدقاء مصر فعندهم معين لا ينضب من صغار الزوجات. بسبب اعداد و حجم الجمهوريه الرابعه ستتكرر غزوات الصناديق و. رئيس مصر القادم مواطن مصرى من الجمهورية , اقصد , الطبقه الاولى. سيحكمنا العسكر مائة سنه اخرى

....



4- الخلاصة و الحل
_______

لكل شيئ فى الكون قدرة و حمولة مُثلى .. فمثلا حمولة السيارة الملاكى 4 راكب وحمولة عربة النقل 1 طن و حمولة الطائرة البوينج 288 مسافر

مصر تحتاج إلى 15 مليون مواطن لتشغيل ماهو قابل للتشغيل فيها ( زراعة ، صناعة ، طبابة ، تعليم ، بنوك ، قطارات ، شركات طيران .. الخ ) و للدفاع عن البلاد داخليا و خارجيا ( شرطة و جيش )

و هذا الرقم هو ايض الحمولة المُثلى للبلاد ( Optimum Load ) لان به و معه تنتظم الحياة الكريمة لكل طفل و شاب و شيخ

و بالمناسبة مع الحياة الكريمة يتسنى ممارسة الحياة السياسية الراقية ... فالمانيا حمولتها 80 مليون و الدانمارك حمولتها 4 مليون ، و الحياة فيهما كريمة و سلسة

5 - خاتمة
_____

الحل يحتاج الى 100 عام .. تدريجيا و سلميا .. ينزل فيها التعداد من 100 مليون الى 15 مليون .. ، .. و حجم الفساد من 100 % الى 20 % .. ، .. و يتم فصل الدين عن الحكم و الحياة العامة

...



#هانى_شاكر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب الفلسطيني نهاد ابو غوش حول تداعايات العمليات العسكرية الاسرائيلية في غزة وموقف اليسار، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتب الفلسطيني ناجح شاهين حول ارهاب الدولة الاسرائيلية والاوضاع في غزة قبل وبعد 7 اكتوبر، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- محلاها عيشة السفاح
- لما ترامب اتجنن
- كلمات عتاب عن مقارنات الإسلام والمسيحية! رسالة للرفيق طائر ا ...
- ابونا مكاري و لاهوتا الحرية و العبودية
- ترامب : الموجة الواسعة و حَجَر الارتباك
- القائد الاعلى للجنيهات المشلحة
- أحنا كتير ... و ببلاش ... و معندناش سُكر
- كان فيه زمان تلاجة
- سلم لى على شلنوف
- كله إلا الكفيل
- مصر : اسباب النزول
- الديك الشركسى
- يا كفار العالم إتحدوا !
- انا مُسلم .. انتَ هالِك
- من الحاكم إلى السيسى
- و إذا ألسجادة فُرشت
- نهاية التردد ، زيادة المعرفة ، و سقوط الاسلام
- الرئيس السيسى و المشاريع الضخمة
- 
-;-الاسكندرية 2015 : الكل عام ، و انتم بخير
- و عينك ماتشوف إلا : ألنور !


المزيد.....




- ماكرون: تدمير حماس سيستغرق 10 سنوات من الحرب.. ولا حق لإسرائ ...
- مستشفيات غزة على حافة الانهيار
- جهود شعبية لدعم القوات الروسية بالجبهة
- أردوغان: نرفض وصم حماس بالإرهاب
- ملف الحبوب.. ورقة سياسية للضغط على روسيا
- البنتاغون: نفوذ الصين وروسيا يشكل التهديد الرئيسي على أمننا ...
- زلزال بقوة 7.6 درجات في مينداناو في الفلبين والسلطات تحذر من ...
- الفيليبين تعلن القضاء على جماعة إرهابية جنوب البلاد
- زلزال بقوة 7.6 درجات يضرب الفيليبين ويمهد لـ -تسونامي-
- أفران بدائية لتأمين الخبز في غزة


المزيد.....

- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو جبريل
- كتاب مصر بين الأصولية والعلمانية / عبدالجواد سيد
- العدد 55 من «كراسات ملف»: « المسألة اليهودية ونشوء الصهيونية ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- الموسيقى والسياسة: لغة الموسيقى - بين التعبير الموضوعي والوا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- العدد السادس من مجلة التحالف / حزب التحالف الشعبي الاشتراكي
- السودان .. ‏ أبعاد الأزمة الراهنة وجذورها العميقة / فيصل علوش
- القومية العربية من التكوين إلى الثورة / حسن خليل غريب
- سيمون دو بوفوار - ديبرا بيرجوفن وميجان بيرك / ليزا سعيد أبوزيد
- : رؤية مستقبلية :: حول واقع وأفاق تطور المجتمع والاقتصاد الو ... / نجم الدليمي
- یومیات وأحداث 31 آب 1996 في اربيل / دلشاد خدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هانى شاكر - تعداد مصر يصل إلى 100 مليون