أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سنان سامي الجادر - اليهوطايي وهدف تدمير المندائيّة














المزيد.....

اليهوطايي وهدف تدمير المندائيّة


سنان سامي الجادر
(Sinan Al Jader)


الحوار المتمدن-العدد: 8033 - 2024 / 7 / 9 - 14:43
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


” يُسمونَهم بيت إسرائيل، أنّهم يَختنون أنفسهم بالسيف ويَرمون الدَم على وجوهَهم وعلى أفواههم.

رِجالهم يَتركونَ النِساء ويُعاشرون الرجال الآخرين مِنهم.

يَكفرونَ برَبهم ويَتركون الإيمان به.

لقد سَموهُم يهوطايي (الخاطئين) لأنهم أخطأوا.

لكم نُبيّن ونوضّح أيها التلاميذ والمُختارين والكاملين والمؤمنين، الذينَ سوفَ تَكونون في ذلك العصر (قُربهم) لا تعملوا أعمالهم ولا تأكلوا من طعامهم ولا تَشربوا من شرابهم، ولا تُخالطوهم ولا تَتزوجوا منهم.” الكنزا ربا

من النص السابق نعرف بأن كلمة اليهوطايي هي تخص بني إسرائيل ولا تشمل آخرين.

ولكي لا يُحسب هذا المقال على أنه عنصري, فنود أن نؤكد بأننا نحترم جميع الأديان والفلسفات في حالة كونها مُخصصة للعبادة والتقرّب من الخالق بنيّة حَسَنة. ولكن نحن نتحدّث عن حركة سياسيّة استعماريّة تستغل الفلسفة الدينيّة التي تسمح بتجنيد الناس عقائدياً وبجعلهم جيوشاً تُحارب وتقتل وتدمّر, وكُل هذا يتم بإسم الدين وبحجّة التقرّب من الإله والبرّ به (1). وقد سيطرت على النُخب وجعلت منهم حصان طروادة للسيطرة على بُلدانهم. وأنّ البلدان التي تهادنهم وتفتح أبوابها لهم هي أول البلدان التي تسقط بأيديهم لأنهم يستهدفون أهل ألاقتصاد والسياسة.

وأتى أحتلال العراق وتدميره والفتك بأهله, بسبب الصهيونيّة التي أقنعت النُخب السياسيّة الغربيّة بأن آجوج وماجوج سوف يخرجون من بابل ويدمّرون إسرائيل (2), ولهذا فكانت لهم حرب مُقدسة قتلت مليون عراقي.

وقد كانت الفلسفة المندائيّة وارتباطاتها الوثيقة ببلاد الرافدين ودياناتها القديمة, هي ما يخيف تلك المنظمات التي تحكم العالم من خلال التنظير لنفسهم على أنهم أنبياء وآلهة البشريّة. المُهم هو أنّ المندائيين كانوا قد أجبِروا على الهجرة القسريّة وتمّت عملية شرذمتهم على دول العالم الغربي أجمع, لكي ينتهي دينهم ويصبح مجرد تاريخ على الورق تصوغه مؤسساتهم البحثيّة وتحرّفه كيفما تريد.

وكانت أعمالهم التخريبيّة ضد الدين المندائي تتم بواسطة العديد من الطرق ومنها:

-تزوير وتحريف ترجمات النصوص والكتب الدينيّة المندائيّة.

-كتابة البحوث التي تطعن بالدين المندائي وفي جميع جوانبه وبكل اللّغات, ونشرها في كتب ومجلات علمية مستغلين سيطرتهم الكاملة على مراكز البحوث الغربيّة وجامعاتها, وخاصّة أقسام اللّغات الساميّة واللاهوت.

-تجنيد العملاء وفاقدي الشرف داخل الجسد المندائي, ليقوموا بأعمال تخريبية مثل النميمة والتفرقة, نشر ترجمات محرّفة عن الكتب الدينيّة وإقناع المندائيين بمعلومات خاطئة تطعن بدينهم وتسفهه, وكذلك بجمع الكتب المندائيّة وبيعها, وكشف أسرارهم واختراق صفوف رجال الدين.

ولكن جميع تلك الهجومات لم تعد تكفيهم. وبدأ بريق النصوص المندائيّة يعلو وينتشر في دول العالم المختلفة, مع تطوّر وسائل نشر الكتب الرقميّة القديمة والقيّمة. فانتقلوا لمرحلة جديدة أخطر من كل ما سبقها, وهي كتابة تعاليم ونصوص دينيّة مندائيّة مزوّرة, ومن ثمّ محاولة دسّها ضمن النصوص المندائيّة للقضاء على مصداقية وأصالة تلك النصوص الأصليّة التي تفضحهم وتكشف تعاليمهم, ومن ثمّ يقومون بنشرها في المواقع البحثية التابعة لهم.

تحيّة لرجال الدين الحقيقيين وللمندائيين الأصلاء الذين لم ينم لهم جفن منذ أكتشاف تلك الخيانة وذلك التزوير.

1. مقالة: الاستعمال السياسي للأديان التبشيريّة
https://mandaean.home.blog/2020/08/30/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d8%aa%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%a7%d8%b3%d9%8a-%d9%84%d9%84%d8%a3%d8%af%d9%8a%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%a8%d8%b4%d9%8a%d8%b1%d9%8a%d9%91/

2. Bush, Gog and Magog
https://www.theguardian.com/commentisfree/andrewbrown/2009/aug/10/religion-george-bush



#سنان_سامي_الجادر (هاشتاغ)       Sinan_Al_Jader#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السحر والعِرافة والنبوّة والجهل
- كنيانة سُماقا وأصلها إكوما
- الغُفران من صفات الحيّ العَظيم
- مُعلمنا يهانا وليس يوحنا
- المُسكِّرات والمخدِّرات أعداء المانا
- الغُرباء والتلاعب بالكتب المندائيّة
- “التَّسبيحُ من السِّحرِ والشعوَذَةِ أقدَم” الكنزا ربا
- التآخي بين العشائر المندائيّة
- البخور العَطِر والطقوس الدينيّة
- “لا تنحازوا للقوي على حساب الضعيف” الكنزا ربا
- الطَبيب العَظيم غافِر الخطايا
- أبو إسحاق الصابي فخر الصابئة والمسلمين.
- نقد وتحليل // كتاب كِنزا ربا للدكتور منذر الحايك
- خدعة الديمقراطيّة.. واستعباد الشعوب
- مزادات بيع آثارنا المسروقة
- الآثار المندائيّة المُهمّشة والمنهوبة
- السلك الديني المندائي الذكوري.
- الآثار المندائيّة في الطِيب
- الويكيبيديا وتحريف التاريخ المندائي
- الحِقد على الحضارات الأصيلة


المزيد.....




- -لا يستطيع هزيمة ترامب-.. فحوى مكالمة بين بيلوسي والرئيس الأ ...
- ما الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند اختيار ملابس العم ...
- أمطار تحدث مرة كل 500 عام.. سائق بأمريكا يواجه فيضانًا مفاجئ ...
- كيف تزور البندقية بإيطاليا.. وأنت في أمريكا؟
- شبكة -إيه بي سي نيوز-: زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ دعا ...
- قيود أميركية جديدة على تأشيرات دخول المستوطنين المتطرفين
- الجيش الإسرائيلي: مقتل قائد القوات البحرية التابعة لحركة الج ...
- اختيار مدهش.. هل قدم ترامب وصفة النجاح الانتخابي؟
- هل كان ينوي الانتحار؟.. المحققون يعثرون على -دليل جديد- في س ...
- تشكيل صورة رقمية -رهيبة- لأحد أعظم قياصرة روسيا (فيديو)


المزيد.....

- تاريخ البشرية القديم / مالك ابوعليا
- تراث بحزاني النسخة الاخيرة / ممتاز حسين خلو
- فى الأسطورة العرقية اليهودية / سعيد العليمى
- غورباتشوف والانهيار السوفيتي / دلير زنكنة
- الكيمياء الصوفيّة وصناعة الدُّعاة / نايف سلوم
- الشعر البدوي في مصر قراءة تأويلية / زينب محمد عبد الرحيم
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سنان سامي الجادر - اليهوطايي وهدف تدمير المندائيّة