أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سنان سامي الجادر - البخور العَطِر والطقوس الدينيّة














المزيد.....

البخور العَطِر والطقوس الدينيّة


سنان سامي الجادر
(Sinan Al Jader)


الحوار المتمدن-العدد: 7807 - 2023 / 11 / 26 - 14:04
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


لقد كانت حضارات بلاد الرافدين القديمة تستخدم البخور أستخداماً دينيّاً وتعطيه الأهميّة الكبيرة, وذلك لأنه يدخل ضمن جميع طقوسهم الدينيّة (1) فيقول المؤرخ اليوناني هيرودوتس بأن البابليين كانوا يحرقون ما يقارب طنين ونصف من البخور كل عام وذلك فقط في مهرجان رأس السنة البابليّة -آكيتو الذي يصادف 1-12 نيسانو – نيسان. وكذلك كان يُستخدم لعلاج المرضى من قبل المعالج أو الشافي الذي يسمى آسو بالأكديّة. حيث أنّ العلاج كان يعتمد على أعطاء دواء يتم تحضيره, ويجب أن تصاحبه طقوس دينيّة كانت تستخدم البخور أيضاً ولكي يكون الشفاء كاملاً (2).

ولهذا فكان البخور ثميناً جداً, وكان يتم جلبه عبر طرق التجارة من مختلف المناطق وبأنواع متعددة منها العرعر وخشب الأرز وخشب الآس والصمغ واللّبان والمرّ, حيث كان يتم حرقه في المباخر.

ولا يختلف المندائيون عن أسلافهم البابليين والسومريين في التشديد على أهمية البخور واستخدامه خلال طقوسهم الدينيّة المختلفة. فنجد في مختلف النصوص تأكيد على وضع البخور في المباخر قبل وخلال التراتيل والطقوس, بحيث يكون وجودها أساسي وليس اختياري. ويستخدمون أنواع مختلفة من البخور وخاصّة خشب الصندل الذي يسمى سندروس أو سندلوس بالمندائيّة.

وبالتأكيد فأن أي مادّة يتم حرقها تسبب خروج أبخرة وهي ذات تأثير حسب نوع المادّة. وفي حالة البخور فأنه منشّط قوي للجهاز العصبي ويساعد على إفراز هرمون السعادة, ولكن وبنفس الوقت فأن استنشاق الكثير منه في مكان مغلق له آثار سلبيّة (3). وأمّا في الماضي فكانت جميع الفعاليات والطقوس التي تستخدم البخور تجري في الهواء الطلق, ولهذا فلا يكون لها تأثير ضار على الإنسان.

وعلى العكس من أهميّة البخور في الطقوس وفوائد الاستخدام الصحيح له, فأن كل المواد التي تدخل ضمن المسكّرات والمخدرات هي ممنوعة على المندائيين. وذلك لتأثيرها على الدماغ وتلاعبها بتوازن المواد الكيميائيّة الطبيعيّة فيه وهي تسبب الإدمان. أن التدخين الذي يتم فيه حرق مواد سامّة ويتم استنشاقه بصورة مباشرة للرئة, هو يدمّر الخلايا العصبيّة بنسبة تختلف حسب نوع المواد المحروقة, حيث أنّ تدخين مادّة مثل نبتة القنب والتي تُسمى أوراقها وأزهارها وبذورها بالماريجوانا بينما الحشيش هو أخذ المادّة الصمغيّة من تلك النبتة. وأنّ تدخين جميع تلك المواد هي تسبب تدمير الخلايا العصبيّة والضعف الشديد للدماغ أو بعبارة أخرى هي تسبب البلادة. وأمّا تدخين النيكوتين في السكائر الشائعة فهو الآخر سام ويسبب تقليل كميّة الأوكسجين التي تصل للدماغ ولهذا فتنخفض قدراته أيضاً. وطبعاً هنالك مئات الأعراض السلبيّة الأخرى للتدخين (4) وجميعها تلحق الضرر بالجسد ككل وتحدد قدراته وصولاً للأمراض التي تسبب الموت. وبالإضافة إلى كونه يؤثر سلبيّاً على نشاط الدماغ وإمكانياته فأن التدخين يُضعف الرئة التي هي مركز الطاقة للجسم فتصبح غير قادرة على أداء عملها بصورة صحيحة. ومن ناحيّة روحانيّة فأن انخفاض الطاقة الداخلة للجسم بصورة عامة يصاحبه انخفاض في جميع فعالياته ومنها الطاقة الروحيّة, وحتى القدرة على أداء التراتيل التي تحتاج إلى رئة سليمة ونَفَس قوي. وقد كان التدخين يُستخدم في عمل السحر والشعوذة قديماً.

لقد قام الناصورائيون والأنبياء في زمانهم بتحريم الكحول لأنه يضر بالعقل والوعي. ولكن لو يأتي أحد منهم في هذا الزمان فأنه بكل تأكيد سيقوم بتحريم التدخين, فهي العادة السيئة مسببة الأمراض التي أصابت معظم البشر إمّا لأنهم يدخنون أو لأنهم يجلسون قرب المدخنين.

1. البخور والعطور في حضارة العراق القديم، د.صلاح رشيد الصالحي
https://www.algardenia.com/maqalat/41505-2019-09-06-17-26-07.html

2. التبخير واستخداماته في معالجة بعض الأمراض عند العراقيين القدماء. د. عبد الرحمن يونس عبد الرحمن. جامعة الموصل كلية الآثار
https://search.emarefa.net/ar/detail/BIM-404172-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A8%D8%AE%D9%8A%D8%B1-%D9%88-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%AF%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A9-%D8%A8%D8%B9%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%B6-%D8%B9%D9%86%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%82

3. ما هي أضرار البخور؟ محمد البغدادي
https://mqall.org/what-are-the-harms-of-incense/

4. ما تأثير النيكوتين على الدماغ؟, موقع الطبي
https://altibbi.com/%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%A9/%D8%A7%D8%AF%D9%85%D8%A7%D9%86/%D8%AA%D8%A7%D8%AB%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D9%83%D9%88%D8%AA%D9%8A%D9%86-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%85%D8%A7%D8%BA-9767#mcetoc_1hbmiltqmle



#سنان_سامي_الجادر (هاشتاغ)       Sinan_Al_Jader#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- “لا تنحازوا للقوي على حساب الضعيف” الكنزا ربا
- الطَبيب العَظيم غافِر الخطايا
- أبو إسحاق الصابي فخر الصابئة والمسلمين.
- نقد وتحليل // كتاب كِنزا ربا للدكتور منذر الحايك
- خدعة الديمقراطيّة.. واستعباد الشعوب
- مزادات بيع آثارنا المسروقة
- الآثار المندائيّة المُهمّشة والمنهوبة
- السلك الديني المندائي الذكوري.
- الآثار المندائيّة في الطِيب
- الويكيبيديا وتحريف التاريخ المندائي
- الحِقد على الحضارات الأصيلة
- شيوخ السُلالة الناصورائيّة المندويّة
- اللّغة الرافدينيّة المندائيّة والترجمة
- أين آثارنا الرافدينيّة المنهوبة؟
- المندائيّة الأخلاقيّة والغنوصيّة الإباحيّة
- حقيقة التصميم الذكي للحياة وإنهيار فكرة التطور والإنتخاب الط ...
- الحِبر المَندائي السرّي
- المطرقة والسندان إسرائيل وإيران
- الحَذر من الإسرائيليين والمدسوسين
- يهانا يَقول: لستُ يهوديّاً ولا أشربُ الخَمرة.


المزيد.....




- فيديو غريب يظهر جنوح 160 حوتا على شواطىء أستراليا.. شاهد رد ...
- الدفاع الروسية تعلن القضاء على 1000 عسكري أوكراني خلال 24 سا ...
- أطعمة تجعلك أكثر ذكاء!
- مصر.. ذعر كبير وغموض بعد عثور المارّة على جثة
- المصريون يوجهون ضربة قوية للتجار بعد حملة مقاطعة
- زاخاروفا: اتهام روسيا بـ-اختطاف أطفال أوكرانيين- هدفه تشويه ...
- تحذيرات من أمراض -مهددة للحياة- قد تطال نصف سكان العالم بحلو ...
- -نيويورك تايمز-: واشنطن سلمت كييف سرّا أكثر من 100 صاروخ ATA ...
- مواد في متناول اليد تهدد حياتنا بسموم قاتلة!
- الجيش الأمريكي لا يستطيع مواجهة الطائرات دون طيار


المزيد.....

- تاريخ البشرية القديم / مالك ابوعليا
- تراث بحزاني النسخة الاخيرة / ممتاز حسين خلو
- فى الأسطورة العرقية اليهودية / سعيد العليمى
- غورباتشوف والانهيار السوفيتي / دلير زنكنة
- الكيمياء الصوفيّة وصناعة الدُّعاة / نايف سلوم
- الشعر البدوي في مصر قراءة تأويلية / زينب محمد عبد الرحيم
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سنان سامي الجادر - البخور العَطِر والطقوس الدينيّة