أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جابر احمد - مسعود پزشكيان: هل يعتذر للمرأة بعد توليه رئاسة الجمهورية؟














المزيد.....

مسعود پزشكيان: هل يعتذر للمرأة بعد توليه رئاسة الجمهورية؟


جابر احمد

الحوار المتمدن-العدد: 8032 - 2024 / 7 / 8 - 21:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد أن أصبح رئيسًا للجمهورية، هل يعتذر مسعود پزشكيان للمرأة عن القرارات التي ساهم في صياغتها وتنفيذها بعد سقوط نظام الشاه وانتصار الثورة الإيرانية؟

في مقابلة تلفزيونية سابقة أُجريت معه في نوفمبر 2013، صرح مسعود پزشكيان قائلاً: "بعد انتصار الثورة، أنا الذي أغلقت قسم النساء في الجامعات وأمرت أن على الرجال ألا يذهبوا إلى هذا القسم لأنني لا أرغب أن أرى رجلًا يشاهد والدتي، لأننا هنا في بلد إسلامي. لقد قلت لمجلس الثورة الثقافية من الآن فصاعدًا الرجال لا يستطيعون الذهاب إلى قسم النساء لأن جميع هذه الأعمال غير شرعية وربما تحصل ويجب أن لا تحصل. في ذلك الوقت لم يكن الحجاب قانونيًا أو إجباريًا، وأنا الذي جعل الحجاب إجباريًا في المستشفيات والجامعات".

وأضاف پزشكيان قائلاً: "في أوائل الثورة، كنت مسؤولًا عن التطهير، ولم يكن موضوع الحجاب مطروحًا. وأنا الذي جعل الحجاب إجباريًا في الجامعات والمستشفيات بعد أن نسقت مع محكمة الثورة وأصدرت مذكرة تنص على أنه يجب على جميع النساء الالتزام بتغطية الرأس ومراعاة اللباس والامتناع عن لبس الملابس القصيرة. وأنا الذي فرض الحجاب في الجامعات وبدأ الثورة الثقافية في البلاد".

وبعد فوزه بالانتخابات، صرح قائلاً:
- يجب وضع الخلافات الداخلية جانبًا وأن نحاور بعضنا البعض.
- لا يمكن إدارة البلاد بواسطة تيار واحد.
- أنا صوت من لا صوت له وسأتابع مطالب الـ 60% الذين قاطعوا الانتخابات.
- سنبني إيران معًا.
- المساواة بين جميع القوميات.
- الدفاع عن حقوق المرأة.
- متابعة المفاوضات النووية.
- تطوير العلاقات الدولية عبر الحوار.
- مكافحة الفقر.

وأخيرًا، هل يقرن الرئيس الجديد أقواله بالأفعال ويفي بوعوده؟ أنا و60% ممن قاطعوا الانتخابات نشك في ذلك.



#جابر_احمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مقاطعة الانتخابات من قبل غالبية الشعب والأحزاب
- تصريحات الإصلاحيين حول حل مسئلة القوميات في ايران اقوال بلا ...
- فوز الشاعرة والمترجمة الأهوازية غزالة النبهاني بجائزة ناجي ن ...
- مصرع إبراهيم رئيسي: نهاية أحد أكبر جلادي النظام الإيراني
- إقليم الاهواز الإمكانيات والتحديات في ظل الإهمال الحكومي
- السجن خمس سنوات للناشط والباحث الاهوازي حسين فرج الله كعب
- مقتطفات من مذكرات إبراهيم يزدي، أول وزير خارجية إيراني بعد س ...
- نبارك الطبقة العمالية بيوم العمال العالمي
- فوز الأديبة الأهوازية الشابة سرور ناصر في المركز الاول للقصة ...
- ديكتاتورية نظام ولاية الفقيه أمام تنامي الوعي الاجتماعي
- نظام ولاية الفقيه ينتهك السيادة الوطنية لدول الجوار
- إصدار حكما تعزيرا جائرا بحق الفنان الاهوازي المبدع مهدي يراح ...
- المطلوب تفعيل لغات القوميات في مجال الانتاج الادبي
- اعتقال وإيذاء رموز حراك الهوية يتنافى مع ميثاق الإعلان العال ...
- الانصار يموتون ميكرا
- انصار يموتون مبكرين
- السلطات الايرانية تعدم مناضلا اهوازيا
- رحيل الأديب الاهوازي الاستاذ عدنان غريفي
- رحيل شريك مسيرة النضال المناضل الأهوازي سعيد جاسم الطائي -اب ...
- رفض مبايعة ابن الشاه المجرم


المزيد.....




- -لا يستطيع هزيمة ترامب-.. فحوى مكالمة بين بيلوسي والرئيس الأ ...
- ما الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند اختيار ملابس العم ...
- أمطار تحدث مرة كل 500 عام.. سائق بأمريكا يواجه فيضانًا مفاجئ ...
- كيف تزور البندقية بإيطاليا.. وأنت في أمريكا؟
- شبكة -إيه بي سي نيوز-: زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ دعا ...
- قيود أميركية جديدة على تأشيرات دخول المستوطنين المتطرفين
- الجيش الإسرائيلي: مقتل قائد القوات البحرية التابعة لحركة الج ...
- اختيار مدهش.. هل قدم ترامب وصفة النجاح الانتخابي؟
- هل كان ينوي الانتحار؟.. المحققون يعثرون على -دليل جديد- في س ...
- تشكيل صورة رقمية -رهيبة- لأحد أعظم قياصرة روسيا (فيديو)


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جابر احمد - مسعود پزشكيان: هل يعتذر للمرأة بعد توليه رئاسة الجمهورية؟