أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد احمد الغريب عبدربه - الحضور الفلسفي الكانطي ودقته العلمية وسينماه














المزيد.....

الحضور الفلسفي الكانطي ودقته العلمية وسينماه


محمد احمد الغريب عبدربه

الحوار المتمدن-العدد: 8032 - 2024 / 7 / 8 - 17:23
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الحضور الكانطي
الحضور الكانطي هو اصعب حضور فلسفي أو حضور مثل المرزبة لا يحضر جزئيا ولكنه يحضر في ذاته ولذاته ويحضر متمثلا في كانط وإذا حضر جزئيا عند فيلسوف تصبح النتائج وعكس كانط وفي اتجاه معاكس لكانط...
فكل الحضور الكانطي في الفلسفة معاصرة هو ظهور افتعالي أو ظهور للإنقاذ فدريدا التبس مع كانط في نقد الميتافزيقيا والتمسك بالنقد وتوليد فلسفة التفكيك ولم يدرك أنه صنع متاهة لا محال من الخروج فأصبح التفكيك يولد تفكيك دون ما لا نهاية عكس كانط الذي نظم النقد حتي وصل الي حلول الي تناقضات العقل وهو ذروة النقد فوكو الذي نقد المعرفة حتي وصل الي معرفة فقاعية غير مرئية في السلطة ادي الأمر الي مزيد من السلطة عكس كانط الذي نظم معرفة العقل لملكات محددة وليوتار الذي استعان بكانط ووضعه في ليبدو جنسي مختلف ومتنقل ومترحل فهو صاحب الفكر الترحالي والاختلاف عكس كانط الذي اتسمت فلسفته بالثبات والعلمية والدقة .. وفرانكفورت التي تمسكت بالنقد الاجتماعي وتحولت من الدقة النقدية الكانطية الي نيتشوية في اخر مراحلها بلا حلول عكس كانط الذي نظر لقانون الواجب وفلسفة أخلاقية واضحة ....
كانط دائما يحضر في ذاته ولذاته ولا يحضر عبر أحد إلا قليلا والتباسا ولا يمكن حضوره بسهولة وتطبيقيا... والحضور الكانطي في الفلسفة المعاصرة أشبه بالالتباس والعبثية خاصة لدي فوكو وليوتار ودريدا فكل حججهم انقلبت ضد استراتيجيات التفكيك التي انطلقوا منها..
فكانط لا يحضر من الداخل فإنما يحضر كما هو دون تمثل لدي غيره فلا عقل معاصر يستوعب تنظيمه الصارم ولا افهومه النقدي....
كانط لما شعر بالملل والدونية في بعض اللحظات كتب افكار التنوير والدعوة العقل الي الجماهير، فقد شعر ان هناك شفقة تجاه الجهل والجهلاء وان علي معظم البشرية ان تستيقظ، كان يكتب افكاره الاخلاقية والتقدمية هذه قبل ان يستفرغ ليلاً من بعض بقايا المأكولات التي تناولها في الغذاء...
لا توجد لحظة انسانية لا تتخذ وجهة نظرة من اللحظة الكانطية، حتي عمال الطوب في اطراف المدينة يأخذون موقفا عقلية كانط، ومؤيدي حلقات فوكو حليقي الرؤوس في حواري باريس في التسعينات عملوا علي التلاعب بكانط عبر لغوية مبهرة...



السينما وكانط
وهنا نستدل الي جدل صور كانطي حول حد العقل والروح دون توهمات وهو متعلق بالسينما الخالصة أو الألمانية لدي فاسبندر أو التجريدية التشكيلية المحددة الغير محلقة الخيالات وايضا في فيلم تحقيق لجودار وافلام السياقات الجمالية الهادئة التي تنضح بافراط جمالي مثلاي زي بيلاتار أو بيرتولوتشي ماعدا فيلمه اخ واخته وممكن تكون لدي جاراموش وانطونيوني
تحدث -كانط في كتابه نقد العقل الخالص عن مفهوم «الجدلية الصورية»؛ وكان يعني بها دراسة التوهم الذي تعتقد النفس البشرية من خلاله تجاوز حدود التجربة من أجل التوصل إلى تحديد مسبق مفترض لمفاهيم ذات علاقة بالروح والعالم والإله

التنظيم الشديد لكانط
هل كانط كان مختلاً بالتنظيم لدرجة ان بعض المتابعين في حقبة انتشار الشكلانية الروسية في الستنيات اكدوا أنه كان يحلم بساعة بيغ بن، التي بدأ عملها في منتصف الثامن عشر في لندن، وأنه يقوم برئاسة مجلس ادراتها.
كانط جراء هذيانه التنظيمه، هرع الي اروع تنظيم لثلاثية العقل، ما بين اداتي ممل، وعملي تطبيقي فيه بعض البراح، وضبظ العبث والفوضي في التسلسل الاخير وهو الاخلاق ومحاولة تنظيم العقل المحض والعملي
تميزت فلسفة كانط بالنواحي العلمية بشكل كبير. أو بمعني آخر الدقة والتحديد ولذا فهو تعرض لفكرة التناقض العقل ويلاحظ أنها ليست تحل بالروح الهيجلية أو الرؤية الميتافزيقيا البحتة إنما بالاتجاه العلمي حيث العقل قادر في النهاية أن يتعامل مع ذلك...
يلاحظ أن النواحي العلمية كلها تدفع الي إجبارية الاطلاع علي كانت ... أو من يدخل الفلسفة عليه أن ينجذب وقد يكون الأمر محتاج الي نخبة للعقل الفلسفي لتركيب عقل كانت وتعقيده.. كما أن كانط تحديده العلمي له جاذبية عالية جدا متعلقة بانجذاب لأن البشري يريد الترتيب والراحة والدقة فدقته وعلميته الواضحة تساهم في زيادة الاهتمام به ولكن من خطاب كلي وجمهور قراء متخصص عكس نيتشة الذي قرأه الكثيرون رغم أهميته وعمقه ولكنه استطاع أن يصل للجميع ويؤثر فيهم كثيرا...
ويقول كانط عن نفسه “ أنا بطبيعة ميولي: باجث، وأشعر بتعطش شامل للمعرفة وبقلق متلهف للحصول علي المزيد منها، أو بالرضا عن كل تقدم أقوم به" ويشير الفيلسوف المصري عبد الرحمن بدوي أن كانط كان ذا نزعة عقلية تامة، ولهذا احب العلوم الدقيقة، اعني الرياضيات، والعلوم الطبيعية القائمة علي التجربة والملاحظة، مثل الفيزياء والفلك ونشأة الكون.
الشدة العالية التي وضع كانط فيه الإنسان هي معضلة لم تخرج منها البشرية حتي الان وهي حقيقة واضحة حول عقله ووجوده وهي ملازمة له وهي أقرب الي نيتشة ولكنها ليست إلا شكل منظم ودقيق وعميق جدا لمعضلة العقل..



#محمد_احمد_الغريب_عبدربه (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نقد الأنا والاخر في الفكر المصري المعاصر
- ملامح وسمات الفكر لدي احمد عبد الحليم عطية
- فلسفة ونظرية القيم عند احمد عبد الحليم عطية : تطبيقات وامثلة ...
- السينما والعقل في الايام الاخيرة لكانط
- المخرج البولندي بافل بافليكوفسكي في فيلمه “ايدا”
- تحليل جمالي لفيلم “ايدا”: البحث عن عالم آخر
- الأخوان داردين والاقتراب من نفسانية روبير بريسون
- عدمية الحلم بين فيلليني وأنطونيوني
- فلسفة الفيزياء والرياضية في ضوء النموذج الارشادي لتوماس كون
- قراءة تأويلية وجمالية في فيلم”المرآه” لآندرية تاركوفسي
- مبادئ واولويات فلسفة ونظرية مبحث القيم عند احمد عبد الحليم ع ...
- استجابة للواقع ام سرد لتاريخ الفلسفة
- تحليل فلسفي لفيلم “النشال” لروبير بريسون: شوبنهاور ونيتشه وف ...
- ملامح فلسفية وجمالية في أفلام بيلاتار
- الذات العربية تواجه نظيرتها الغربية
- جدليات الانسان والصورة في فلسفة السينما
- دلالات وملامح معرفية وأخلاقية في الخطاب السينمائي
- أربع ملاحظات فلسفية وأدبية في السينما
- ملامح الاغتراب والعزلة في السينما الحقيقية
- دلالات فلسفية في السينما المعاصرة


المزيد.....




- -لا يستطيع هزيمة ترامب-.. فحوى مكالمة بين بيلوسي والرئيس الأ ...
- ما الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند اختيار ملابس العم ...
- أمطار تحدث مرة كل 500 عام.. سائق بأمريكا يواجه فيضانًا مفاجئ ...
- كيف تزور البندقية بإيطاليا.. وأنت في أمريكا؟
- شبكة -إيه بي سي نيوز-: زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ دعا ...
- قيود أميركية جديدة على تأشيرات دخول المستوطنين المتطرفين
- الجيش الإسرائيلي: مقتل قائد القوات البحرية التابعة لحركة الج ...
- اختيار مدهش.. هل قدم ترامب وصفة النجاح الانتخابي؟
- هل كان ينوي الانتحار؟.. المحققون يعثرون على -دليل جديد- في س ...
- تشكيل صورة رقمية -رهيبة- لأحد أعظم قياصرة روسيا (فيديو)


المزيد.....

- حقوق الإنسان من سقراط إلى ماركس / محمد الهلالي
- حقوق الإنسان من منظور نقدي / محمد الهلالي وخديجة رياضي
- فلسفات تسائل حياتنا / محمد الهلالي
- المُعاناة، المَعنى، العِناية/ مقالة ضد تبرير الشر / ياسين الحاج صالح
- الحلم جنين الواقع -الجزء التاسع / كريمة سلام
- سيغموند فرويد ، يهودية الأنوار : وفاء - مبهم - و - جوهري - / الحسن علاج
- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد احمد الغريب عبدربه - الحضور الفلسفي الكانطي ودقته العلمية وسينماه