أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - الأخلاق في رواية -الطبيعي- لبرنارد مالامود ، محمد عبد الكريم يوسف














المزيد.....

الأخلاق في رواية -الطبيعي- لبرنارد مالامود ، محمد عبد الكريم يوسف


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7982 - 2024 / 5 / 19 - 11:48
المحور: الادب والفن
    


في رواية برنارد مالامود رواية "الطبيعي"، يلعب الموضوع المركزي للأخلاق دورا بارزا في تشكيل بطل الرواية، روي هوبز. تتبع الرواية رحلة روي من لاعب بيسبول شاب موهوب إلى لاعب محترف متمرس، وتستكشف الخيارات الأخلاقية التي يتخذها على طول الطريق. طوال القصة، يواجه روي العديد من المعضلات الأخلاقية التي تختبر شخصيته ونزاهته، مما يؤدي في النهاية إلى اتخاذ قرارات لها عواقب دائمة.

أحد الموضوعات الأخلاقية الرئيسية في رواية "الطبيعي"، هو مفهوم الصدق والنزاهة في الرياضة. روي هو لاعب بيسبول موهوب ولديه موهبة طبيعية لهذه الرياضة، لكنه أيضا يغريه إغراء الشهرة والثروة. وبينما يرتقي في صفوف لاعبي البيسبول المحترفين، يواجه إغراء اتباع الطرق المختصرة والالتفاف على القواعد من أجل تحقيق النجاح. ومع ذلك، يسترشد روي في النهاية بإحساسه بالصواب والخطأ، ويختار التمسك بمبادئ اللعب النظيف والروح الرياضية.

ثمة قضية أخلاقية أخرى مهمة في الرواية هي مفهوم الولاء والخيانة. طوال القصة، يجب على روي أن يتنقل في العلاقات المعقدة التي تربطه بزملائه ومدربيه ومشجعيه، كل ذلك بينما يواجه ضغطًدا مستمرا لتقديم أداء على مستوى عالٍ. بينما يتصارع مع تحديات الشهرة والثروة، يجب على روي أن يتخذ قرارات صعبة بشأن ولاءاته، وما إذا كان يمكنه الوثوق بمن حوله. تشكل هذه الاختيارات مصيره في النهاية ولها آثار بعيدة المدى على مستقبله في هذه الرياضة.

يلعب موضوع الفداء والغفران أيضا دورا مهما في رواية "الطبيعي". بينما يكافح روي للتغلب على النكسات الشخصية والمهنية، يجب عليه مواجهة أخطائه وطلب المغفرة عن تجاوزاته الماضية. من خلال رحلته لاكتشاف الذات والنمو، يتعلم روي قيمة التواضع والتوبة، ويجد في نهاية المطاف الخلاص في أعين أولئك الذين ظلمهم. يؤكد هذا الموضوع على أهمية تحمل الفرد المسؤولية عن أفعاله وطلب المغفرة كطريق للنمو الشخصي والتطور الأخلاقي.

بالإضافة إلى هذه المواضيع الأخلاقية الرئيسية، تستكشف رواية "الطبيعي" أيضا مفهوم الطموح والسعي لتحقيق النجاح. بينما يسعى روي لتحقيق العظمة في رياضته، يجب عليه أن يتعامل مع الآثار الأخلاقية لأفعاله وتأثيرها على من حوله. تثير الرواية تساؤلات مهمة حول طبيعة الطموح والتضحيات التي يرغب الأفراد في تقديمها في سبيل تحقيق أهدافهم. من خلال رحلة روي، يواجه القراء تحديا للنظر في الآثار الأخلاقية للسعي إلى النجاح بأي ثمن، ويتم حثهم على التفكير في القيم التي توجه أفعالهم وقراراتهم.

هناك قضية أخلاقية أخرى مهمة في رواية "الطبيعي"، هي موضوع الصدق والأصالة. خلال الرواية، يواجه روي التحدي المتمثل في الحفاظ على هويته الحقيقية وسط ضغوط ومتطلبات الرياضات الاحترافية. بينما يتنقل بين تعقيدات الشهرة والثروة، يجب على روي أن يواجه إغراء التنازل عن قيمه ونزاهته من أجل التأقلم والنجاح. تثير الرواية أسئلة مهمة حول أهمية البقاء صادقًا مع الذات ومقاومة الضغوط للتوافق مع التوقعات المجتمعية، حتى في مواجهة الشدائد.

يظهر موضوع العدالة والإنصاف أيضا باعتباره اهتماما أخلاقيا مركزيا في رواية "الطبيعي". بينما يكافح روي للتغلب على التحديات الشخصية والمهنية، يجب عليه مواجهة الظلم والأحكام المسبقة الموجودة في عالم الرياضات الاحترافية. طوال القصة، يضطر روي إلى مواجهة قضايا عدم المساواة والتمييز، ويجب عليه التغلب على تعقيدات ديناميكيات السلطة والامتيازات من أجل تحقيق النجاح. تحث الرواية القراء على التفكير في أهمية الدفاع عن الحق ومحاربة الظلم، حتى في مواجهة الصعاب الساحقة.

تعد رواية برنارد مالامود رواية "الطبيعي" استكشاف مقنع للأخلاق والأخلاق في عالم الرياضات الاحترافية. من خلال شخصية روي هوبز، تثير الرواية أسئلة مهمة حول طبيعة الطموح والولاء والفداء، وتتحدى القراء للتفكير في القيم التي توجه أفعالهم وقراراتهم. من خلال دراسة المعضلات الأخلاقية التي يواجهها روي والاختيارات التي يتخذها ردا على ذلك، يُطلب من القراء النظر في الآثار المترتبة على خياراتهم الأخلاقية وتأثيرها على أنفسهم وعلى من حولهم. في نهاية المطاف، تعتبر رواية "الطبيعي" بمثابة فحص مثير للتفكير لتعقيدات الطبيعة البشرية وأهمية النزاهة والشخصية في السعي لتحقيق النجاح. الرياضة مثلها مثل غيرها من المؤسسات تعاني الكثير من التمييز والتفرقة.



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التأثير الماسوني في أعمال روديارد كيبلينج، محمد عبد الكريم ي ...
- الأخلاق في رواية -الطبيعي- لبرنارد مالامود، محمد عبد الكريم ...
- الأخلاق عند الأمير ، محمد عبد الكريم يوسف
- تحيز الذكاء الاصطناعي في التوظيف والانتخابات
- كيف يدعم الذكاء الاصطناعي الديكتاتوريات والأنظمة الشمولية، م ...
- لودفيج فان بيتهوفن عاشقا ، محمد عبد الكريم يوسف
- المنطق واللامنطق في تطبيقات الذكاء الصناعي ، محمد عبد الكريم ...
- السيدة السوداء في أدب شكسبير ، محمد عبد الكريم يوسف
- تحطيم الأساطير في روما القديمة: عقوبة قاسية وغير عادية
- لودفيج فان بيتهوفن والقدر
- عصر التنوير وعصر الذكاء الصناعي ، محمد عبد الكريم يوسف
- السياسيون والمثقفون
- القادة العظماء مفاوضون عظماء
- شكرا باخ: لماذا ندرس أعظم موسيقي الغرب؟ بقلم جارود ريتشي، تر ...
- مدينة المستقبل في الشرق الأوسط بحلول عام ٢٠٥& ...
- محادثتي الأخيرة غير المتوقعة مع كورماك مكارثي ، ديفيد كوشنر، ...
- قصة حبي مع دولوريس هيز ، محمد عبد الكريم يوسف
- مقابلة افتراضية مع نابوكوف حول لوليتا ، محمد عبد الكريم يوسف
- نهج كورماك مكارثي الشجاع في الكتابة ،  بيل هاردويج ، ترجمة م ...
- مقابلتي الافتراضية مع مريم المجدلية حول الصليب ، أجرى المقاب ...


المزيد.....




- القضاء الأمريكي يلغي محاكمة الممثل أليك بالدوين بسبب -خلل إج ...
- الحلقة الأولى.. مسلسل قيامة عثمان بجودة هائلة عى قناة الفجر ...
- الجزائر تؤجل جميع المهرجانات الفنية الكبرى تضامنا مع غزة
- ثقافة الصمود.. كيف يتحايل أهل غزة على العيش؟
- الأدب الملتزم بالنضال.. غسان كنفاني مفكرا وسياسيا
- جزيرة سينتينل.. هنا يعيش الناس في العصر الحجري ولا يعرفون عن ...
- محكمة أمريكية تبرىء أليك بالدوين من تهمة قتل خلال تصويره فيل ...
- تفقُّد
- شعبة الأدوية: أزمة الدواء في مصر ثقافة وليست نقصا
- الجزائر تؤجل جميع المهرجانات الفنية الكبرى تضامنا مع غزة


المزيد.....

- الرفيق أبو خمرة والشيخ ابو نهدة / محمد الهلالي
- أسواق الحقيقة / محمد الهلالي
- نظرية التداخلات الأجناسية في رواية كل من عليها خان للسيد ح ... / روباش عليمة
- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - الأخلاق في رواية -الطبيعي- لبرنارد مالامود ، محمد عبد الكريم يوسف