أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - خالد محمد جوشن - الغرق فى الموبيل














المزيد.....

الغرق فى الموبيل


خالد محمد جوشن
محامى= سياسى = كاتب

(Khalid Goshan)


الحوار المتمدن-العدد: 7970 - 2024 / 5 / 7 - 02:52
المحور: المجتمع المدني
    


اليوم قررت كالمعتاد النزول لصلاة العشاء والتريض ومكثت بالخارج تقريبا الساعة والنصف ، حيث اننى مشيت تقريبا خمسة واربعون دقيقة والوقت الباقى قضيته فى الصلاة والحوار مع ابن صديق مريت عليه فى طريقى .

المهم لفت انتباهى انه اثناء سيرى ، وجدت مجموعة من الاطفال اكبرهم لايجاوز الخامسة عشر من العمر ، متمركزين امام بوابة احدى العمارات .

كان ثلاثة منهم بيد كلا منهم موبيل ومنهمك فيه والولدان الاخران يتابعه كلا منهما واحد ، ويكاد يكون راكب فوقه ليتمكن من المشاهدة او اللعب لا أدرى .

على وجه اليقين لا اعلم ماذا كان يفعل الاولاد الخمسة بموبيلاتهم هم ورفاقهم ، ولكنى لو عدت لعشرين عاما مضت وتصورت ان هؤلاء الاولا د فى ذلك الزمن الماضى لو اجتمعوا معا لكانوا لان يلعبون السيجة ( عبارة عن مربعات يتم فيها تبادل الحصى )

او يعلبون شطرنج او حتى يلعبون كرة او اى شيى اخر، له علاقة بالتفاعل الحيوى فيما بينهم .

ولكن الحادث الان انهم يتفاعلون فى الفضاء الافتراضى ولو انتهوا من لعبهم وسالتهم مع من كان يمارسون العابهم فلن يحروا جوابا . لانهم لن يتذكروا شيئا ذا بال .

السؤال الذى يشغلنى هل الغرب الذى اخترع هذه الموبيلات وتطبيقاتها من واتس اب وانستجرام و تيك توك وواتس اب وسناب شات الخ .

هل الغرب يستغرق شبابه ورجاله ونساء ه هكذا مثلنا طوال اليوم فى هذا العبث .

اننى أحيانا اتحشر فى مطالعة الفديوهات على اليوتيوب أو اواصل التصفح على الفيس بوك ، ولا ادرى الا وقد مضت ساعة او ساعتان على هذا المنوال ، ولا افيق الا وسلطان العقل يجذبنى من هذا المستنقع .

واعود لنفسى واحاول التذكر ماذا فعلت خلال هذه الساعة او الساعتان من لايكات، وتعليقات ومشاهدات ، وأكاد لا اتذكر شيئا مما جرى ، انه حوار وهمى فى الفضاء الافتراضى لا قيمة له على الاطلاق ولا محصول حقيقى له .

اننا نحتاج الى من ينتشل شبابنا واهالينا من وباء التكنولوجيا الرهيب هذا ، والتى تجرف فى طريقها المتعلم والجاهل .

ان ملايين الساعات تهدر دون عائد حقيقى ، مخلفة ورائها خسائر فادحة فى الصحة والمستقبل والعمل والانتاج .

اننى لا املك حلا سحريا لهذه الافة التى تكاد تتحول الى إدمان يطال الجميع ، ولكن بالاكيد ان هناك أمما وشعوب تحاول ان تجد حلا لما يحدث لها .

وربما توصلت الى مايمكن ان نسميه ، شفاء نسبى لمواطنيها من هذا الادمان على الموبيل .

اقول ربما .



#خالد_محمد_جوشن (هاشتاغ)       Khalid_Goshan#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجمال الأنثوى
- موسم الهجرة الى الرفيق الاعلى
- وفاة صديق
- يوم مولدى
- امة تخطف العالم
- أمتنا فى خطر
- المراة ولع دائم
- ما أشبه الليلة بالبارحة
- ملخص عامى2022 و 2023
- مجزرة غزة تفضح العالم
- المرأة عدو المراة
- وحدانى
- ملخص عام 2021
- من هو عبد الحميد عبد الحق ؟ ( 1)
- حادث عبثى
- احزاب كارتونية
- بعد العسر يسر
- حياة محيرة
- الديمقراطية والدكتاتورية صنوان
- مقدمة لانهيار الحضارة الغربية ؟


المزيد.....




- وزيرة بريطانية: خطة نقل المهاجرين لروندا كانت إهدارًا صادما ...
- تنفيذ حكم الإعدام شنقا في العراق بـ10 مدانين بـ-جرائم إرهابي ...
- بريطانيا تعتزم الإسراع في ترحيل المهاجرين غير النظاميين
- طرد وإخلاء مخيمات المهاجرين لتلميع صورة باريس خلال الأولمبيا ...
- الحكومة البريطانية الجديدة تكشف -هدر أموال- في خطة ترحيل الم ...
- إسرائيل تقصف النازحين قرب مشفى الأقصى
- الكنيست يصادق على تصنيف الأونروا منظمة إرهابية والفلسطينيون ...
- حماس تدين تصويت الكنيست ضد الأونروا وتطالب بحماية دولية للمن ...
- دراما رئاسيات أميركا بايدن يتنحّى والديمقراطي يبحث البديل.. ...
- أطباء بلا حدود: قتل، تعذيب وعنف جنسي بحق المدنيين بالسودان


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - خالد محمد جوشن - الغرق فى الموبيل