أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صلاح الدين محسن - الحلقة الأولي / سيناريو سقوط واسقاط الاسلام















المزيد.....

الحلقة الأولي / سيناريو سقوط واسقاط الاسلام


صلاح الدين محسن
كاتب متنوع الاهتمامات

(Salah El Din Mohssein‏)


الحوار المتمدن-العدد: 1757 - 2006 / 12 / 7 - 11:00
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



قدمنا في مفال سابق لهذا السيناريو الذي ننشر منه الحلقة الأولي اليوم .. وملخص ما قلناه لمن لم يقرأ المقال التمهيدي هو : أن كل شيء قابل للسقوط والانتهاء والحضارات العريقة التي سادت لمئات السنين أخذت عمرها وسادت ثم بادت ، وكذلك الأوبئة الفتاكة التي اكتسحت الدنيا وأثارت فيها الرعب سادت الكرة الأرض ثم انتهت ..وأن هناك ديانات سابقة عاشت مئات وربما آلاف السنين بدول كانت سيدة عصرها .. ثم انتهت وأصبحت في ذمة التاريخ .. وقلنا أن أفضل شيء هو أن تفكك القوي نفسها بنفسها لتجنب أهلها وغيرهم مهالك كثيرة .. ، وتوقعنا بل تخيلنا سيناريو تفكيك الاسلام من بلد الاسلام نفسه كما حدث في الاتحاد السوفييتي ..
ونعتقد بأن ذلك ممكن جدا حدوثه واليكم الحلقة الأولي من ذاك السيناريو الذي يحتوي علي ثمانية فصول قصيرة سوف ننشرها علي 4 حلقات وهذه هي الحلقة الأولي :
==============
الفصل الأول :

الاعلام الغربي يعزف معزوفة شبه جماعية فسرها البعض علي أنها حملة تهدف لشيء ما .. ، المعزوفة كلها تدور حول العودة للحديث ، وامتداح مصالحة الفاتيكان للعلم والعلماء ، باعتذاره لجاليليو بعد 500 عام من وفاته ، عن اضطهاد الكنيسة له بسبب نظريته العلمية عن دوران الأرض وثبوت الشمس ، التي اعتبرتها الكنيسة هرطقة في الدين وقتذاك .. وثبت صواب جاليليو وخطأ الكنيسة وظلمها له . ، واعتذار الصليبيين عما اقترفوه في حق العرب ... ، واعتذار ألمانيا عما ارتكب في عهد هتلر في حق اليهود ، ودفع تعويضات لهم ... الضغط علي تركيا لكي تعتذر للأرمن عما ارتكبته في حقهم ... ، وثناء الاعلام الغربي علي مثل تلك الخطوات الشجاعة، واعتبارها تضميدا لجراح تاريخية قديمة ، كفيل باطفاء أحقاد هي بلا شك كامنة في الصدور مما يمنع اندلاعها محدثة حرائق ثأر تكتوي بنارها أمم وشعوب ، لأسباب قديمة لم تكن طرفا فيها ، وانما ورثتها ارثا ، رغم ارادتها !!.

أصوات من بعض رجال الرأي والفكر والتاريخ في اسبانيا يطالبون باعتذار العرب عما اقترفوه في حق الاسبان طوال 7 قرون ، وبعضهم لا يكتفي بالاعتذار بل يطالب بتعويضات ... ، انضمام بعض السياسيين الي تلك الأصوات ..

عدوي مطالبة العرب يالاعتذار تنتقل من اسبانيا الي موريتانيا .. التي لاتكتفي بمطالبة العرب بالاعتذار عما فعلوه في بلادهم عند احتلالهم لها ، وتصر علي تعويضات مالية ..!

أقلام وأصوات من المتشددين للعرب والعروبة - سياسيون ، رجال اعلام - يسخرون من طلب موريتانيا ، ويعزون ذلك الي أزمتها المالية والاقتصادية ، ووصف الموريتانيين كمن أفلس ويفتش في دفاتره القديمة ، وأشاروا الي المنحني الذي دفعهم اليه الحال الاقتصادي نحواقامة علاقات مع اسرائيل ، علي أمل أن تساعدهم في الخروج من أزمتهم ، بعدما يأسوا من انتظار مساعدة العرب الأثرياء ، وكيدا من موريتاني في هؤلاء العرب .

أصداء تلك المطالبات تزداد اعلاميا ، ودخول الكثيرين لحلبة ذاك السجال من المطالبات ..، اذ انبرت أصوات من مصر تطالب بذات المطلب وتنقل من كتب التاريخ دخول العرب مصر علي يد عمرو بن العاص ، والجرائم والمذابح التي ارتكبوها ، والسلب والنهب والاغتصاب..، معتبرين دخول العرب لمصر ليس فتحا كما يسميه البعض واعتبروا ذلك تضليلا وخيانة لتاريخ مصر

مستشهدين بأهم من أرخوا لتلك الفترة مثل " بن عبدالحكم " وهو عربي .. ، و يوحنا النقيوسي - مصري - ، وغيرهم من الباحثين المدققين الأجانب ... ، .. وقد تسببت تلك الأطروحات التاريخية في الاعلام المصري الي قيام فتنة فكرية .. ، حرب في الآراء نشبت بين صحف مصر ، وبرامجها الثقافية التليفزيونية والاذاعية وبعضها البعض ، بين مؤيد لادانة العرب الذين احتلوا مصر بقيادة عمرو بن العاص معتبرين اياهم مستعمرين كأي مستعمر أجنبي ..، ومن مدافع عنهم معتبرهم فاتحين شرفاء .. فتحوا مغلقا كان عاصيا علي الفتح ، ففتحوه ..، ويجب شكرهم علي ذلك وليس ادانتهم ..! وراح الجدل بين الفريقين يتصاعد .. فريق بصر علي أن العرب مجرد مستعمرين نهبوا وسلبوا واضطهدوا واغتصبوا ، وبالأدلة والوثائق ، وفريق آخر يراهم حملة دين يتندي سماحة ويقطر بالرحمة ويسيل بالانسانية - بالانشاء والخطب ، والأمثلة القليلة ، والأدلة الواهية والبراهين الضعيفة .. ... ، تصاعد الأمر أكثر ووصوله الي حد اتهام كل فريق للآخر بالخيانة والعمالة .. فريق يتهم الآخر بالعمالة للغرب ..، ومعاداة الدين والعروبة ، ويرد عليه باتهامه بالعمالة لما أسماه النازية العربيةالوهابية بشبه الجزيرة العربية .. وارتفعت سيوف الاتهام بالكفر بالعقيدة ، ووجوب اقامة الحد ...

قيام أفراد من الجماعات المتشددة عقائديا المصرية بقتل مفكر ليبرالي تنويري ....، وقبل أن يفيق المثقفون والليبراليون من ذهولهم وحزنهم أو تهدأ غضبتهم كان مفكر تنويري آخر قد قتل في صبيحة اليوم التالي ..! وفي ظهر نفس اليوم تم خطف وقتل صحفي علماني علي أيدي نفس الجماعات ...

اشتداد غضبة المثقفين المصريين بكافة وسائل الاعلام المصرية ...، ويتضامن معهم نظراؤهم بخارجها ..، وتطايرت الاستنكارات لمختلف أنحاء العالم .... .... سلطات الأمن المصرية تشن حملة اعتقالات واسعة ضد الجماعات العقائدية ..

تصريحات رسمية من ايران تستنكر الهجوم علي الاسلام وعلي تاريخ العرب ، وتصف العرب القدامي منذ 1400 بأنهم كانوا دعاة رسالة سماوية للرحمة والسلام، وردود علي تلك التصريحات بندوات ومؤتمرات ثقافية وفكرية في كل من - تونس ، مصر ، فرنسا ، لندن - تكشف من واقع وثائق التاريخ ، الجرائم التي ارتكبها العرب في العديد من الدول التي احتلوها ، وتبين بالوثائق الدامغة كيف فرض العرب عقيدتهم ولغتهم بالسيف علي الشعوب التي احتلوها فرضا ومحوا هوياتها بالقهر والاكراه وطمسوا قومياتها التي لاتزال بقاياها شاهدة كما لدي الأمازيج بدول المغرب المسمي بالعربي ، وأقباط مصر ، وبالنوبة ، والعراق والشام

الحملة تتصاعد ، وكذلك الحملة المضادة .. ..

الأزهر يصدر بيانا يدين فيه دول الغرب ، ويتهمها بالسعي للاساءة للاسلام ، ولدعاته الأوائل واتهامهم ظلما - علي حد وصف الأزهر - بالاستعماريين ..

تنظيم الجهاد الاسلامي ، الجماعات الاسلامية ، وممثلون عن الاخوان المسلمين يجتمعون في تركيا ويحذرون المسلمين من أن الاسلام يتعرض لحملة صليبية جديدة ، ويعلنون فتح باب التطوع للجهاد دفاعا عن الاسلام .

أنباء تتسرب عن ضغوط علي حكام السعودية للاعتذار عن جرائم العرب المسلمين الأوائل في حق الشعوب وخاصةالشعب الاسباني ...

المسئولون السعوديون ينفون انهم يتعرضون لضغوط لأجل الاعتذار ، ولكنهم يعدون ببحث الموقف بشجاعة مع النفس وبشفافية وبأمانة مع التاريخ .

الاتحاد الأوربي ينفي ما أذيع عن أنه وجه تحذيرا للعائلة المالكة السعودية مالم تصحح التاريخ وتندمج في المنظومة العصرية العلمانية للحكم ، وتفكيك هيكلها الاسلامي علي غرار ما فعله جورباتشوف للشيوعية في الاتحاد السوفييتي السابق . وتعترف بالأخطاء التاريخية للاسلام منذ نشأته وآثاره التي أضرت بركب الحضارةالانسانية وتنفض يدها من كل ماشرعته العقيدة الاسلامية وتحكم بقوانين العصر الحديث المدنية الجارية بدول الحضارة الغربية .. فان الاتحاد الأوربي لا يضمن للعائلة المالكة البقاء ، وفي حالة حدوث مكروه للنظام والعائلة المالكة فان الاتحاد الأوربي لن يمنح لأي من أفرادها حق اللجؤ ...

السعودية تؤكد النفي الذي أعلنه الاتحاد الأوربي ، وتنفي أن تكون قد تعرضت لأية ضغوط من هذا النوع ، وتؤكد علي حسن العلاقات وتناميها مع الاتحاد الأوربي ، وأنها لاتقبل التدخل في شئون المملكة.

صحيفة عربية كبري تصدر في لندن تؤكد صحة أنباء الضغوط التي يمارسها الاتحاد الأوربي علي المملكة السعودية والعائلة لتغيير نظامها والتنصل من الاسلام والشريعة الاسلامية ، وتجزم الصحيفة أن ذلك حدث ويحدث ولكن عبر رسائل غير رسمية في شكل ئصائح تسدي للمسئولين من دبلوماسيين أصدقاء للنظام السعودي والعائلة المالكة ، بعض هؤلاء الدبلوماسيين عميل مزدوج للاستخبارات السعودية والأوربية في آن واحد ، ويبلغ تلك الرسائل في شكل نصائح أو أسرار ينقلها للسعودية عما

يدور في سرية بالمطبخ الاستراتيجي للسياسةالاتحاد أوربية .

قناة تليفزيونية خليجيةتجري لقاء مع مسئول سعودي تسأله عن حقيقة الضغوط الأوربية علي العائلة المالكة السعودية لتفكيك الاسلام علي غرار تفكيك الشيوعية في روسيا .. ثم يسأله عما اذا كانت تلك الضغوط سوف تتوقف عند حدود الدبلوماسية أم أنها قد تتصاعد لدرجة الاجراءات السياسية ، وربما الاقتصادية ، كحصار اقتصادي يفرض علي السعودية مثلما حدث مع لييياواضطرها لدفع تعويضات والاعتذار وتغيير وجهتها السياسية ؟!!

المسئول السعودي ينفي ذلك ، ولكن المذيع عاد وسأله عما اذا كانت الأرصدة السعودية ببنوك الغرب ، ولاسيما أرصدة أفراد العائلة

من الممكن أن تتعرض لتجميدها ، للضغط عليها لتلبية رغبات الغرب ؟!
المسئول : لا أتوقع ذلك ، بل أستبعده ...

المذيع : اذا أحس المسئولون السعوديون وأفراد العائلة المالكة بامكانية حدوث ذلك ، وباقتراب الخطر ، فهل تتصور وجود دولة شقيقة ، أو دولة اسلامية يمكن أن يأمن السعوديون ايداع مدخراتهم لديها ؟

المسئول السعودي : ان سمعة البنوك الغربية فوق كل الشكوك ، ومصداقيتها ذات تاريخ عريق .

المذيع : ولو افترضنا انكم كسعوديين، رأيتم ضرورة لتغيير أماكن الائتمان علي مدخراتكم فأي الدول العربية أو الاسلامية الشقيقة ترشحها لذلك ؟

المسئول السعودي: ( راح يفكر وينعطف ببصره يمينا ، ثم يسارا ، ثم ابتسم ابتسامة الحائر غير المستقر، ولم يجب ) .

المذيع : هل نفهم من ذلك أن دول الغرب وبنوكها لا بديل لمصداقيتهاوأمانتها بأي من دول الشرق ؟!

المسئول السعودي : نأمل أن ترتقي دول الشرق ، ولاسيما الدول الاسلامية لمستوي دول وبنوك الغرب من حيث الثقة والمصداقية ..

المذيع : هل تعتقد في وجود عقيدة صالحة لا يأتمن أتباعها الي بعضهم البعض ، ويثقون في الغرباء أكثر من ثقتهم في بعضهم البعض ؟!!


المسئول السعودي : ( يتحول وجهه الي اللون الأحمر ، ويقول بغضب ) : هذا ليس ذنب العقيدة ..!

المذيع : اذن ذنب من في رأيكم ؟!

المسئول : ذنب الناس

المذيع : حسنا ياسيدي ، وهل يمكن أن توجد عقيدة صالحة ، هكذا يكون ناسها..؟!

المسئول : ( يصلح من عقاله ) نكتفي بهذا القدر وشكرا .... ( يتوقف البرنامج ، ويتغير الارسال الي موسيقي ومنظر طبيعي )

= = = = = =

غموض الأوضاع بالمملكة السعودية ...

غلق الحدود واغلاق المطارات والموانيء السعودية في وجه الطائرات والسفن .. مع تكهنات بوقوع انقلاب .. ، البعض يزعم بأنه انقلاب من داخل العائلة المالكة نفسها ، علي غرار ما حدث من قبل ضد الملك الأسبق " سعود" علي يدأخيه الملك فيصل ، الذي خلعه عن العرش ، وتولي بدلا منه ..

أنباء عن اطلاق نار حدث قرب قصر الرياض ، وأنباء أخري تنفي ذلك ..

لتليفزيون والاذاعة السعودية تكتفيان باذاعة القرآن وحسب ، دونما تعقيب أو افادة .....

بيان بالاذاعة والتليفزيون السعوديان، يطمئن المواطنين ويطالبهم بالتزام الهدؤ .. ، وأن الأمور تسير علي ما يرام ، وليس هناك ما يدعو للانزعاج، وأن بيانا هاما سوف يذاع علي المواطنين بعد قليل .

بيان من المملكة يلقيه ولي العهد السعودي ا لذي يظهر بالتليفزيون هادئا واثقا :

" يا أبناء شعبنا الحبيب : اننا مقبلون علي عهد جديد تماما ، ومرحلة جديدة علي تاريخ بلادنا وأمتنا كله ومنذ 1400 عام ...ويجب علينا أن نواجه الأمر بشجاعة ونتقبله ببسالة وعن طيب خاطر... كما تعلمون جميعا أن الحياة قد تغيرت كثيرا عما كانت عليه منذ 14 قرنا من الزمان في عصر الناقة والسيف .. وأصبحت أمتنا والعالم ، تعيش الآن في عصر الطائرة والقنبلة الذرية والصواريخ العابرة للقارات ... ... وتغيرت ثقافات الأمم، وأصبح العلم الحديث هو السيد ، وانزوي الدجل والخرافة ولم يعد هناك ومع اختراع الانترنت أصبحت كل الأسرار والخفايا أشبه بحبات القمح في الحقول ، تخطفها العصافير وتطير بها في الهواء هنا ، وهناك دون أن يتمكن أحد من الامساك بها ... لم يعد هناك ما يمكن اخفاؤه ، حتي الأجنة في بطون الأمهات تكشفها الأشعة وتعرف نوعها ...

ومن هنا فان أية أمة عاشت في أكذوبة تاريخية ، طالت أم قصرت ، وخدعت بها نفسها ، أو خدعت بها أمما أخري أو فرضتها عليها فرضا ، فانها سوف تنفضح في عصر الشفافية واكتشاف ما في باطن الأرض من علي ارتفاع كيلومترات عديدة في السماء ...


: علي كل أمة نسجت أكذوبة أو دجلا تاريخيا، واستمتعت طويلا بلذة العيش فيها ، أن تعرف بأنه لم يعد هناك في ذلك العصر مكانا للكذب أو الدجل علي الأمم والشعوب الأخري ، وقد آن لها أن تخلع ثوب الكذب من تلقاء نفسها ، وقبل أن يعريها الآخرون من ثياب كذبها ...

يا شعبنا الحبيب .. نحن مقبلون علي حياة جديدة ومعركة جديدة وشريفة ولا مفر من خوضها ... ...فقد أصبحت الدنيا كلها كأنها قرية صغيرة ، ما ان يحدث شيء هنا الا ويعرفه في نفس اللحظة الساكن بأمريكا والقاطن باليابان ، والجالس في هولندا ، والواقف في جنوب افريقيا ،ولم يعد هناك مجال لاخفاء أية حقيقة... ... ، ، لذا فنحن مقبلون علي عهد جديد ، ونهج جديد ، نلقي به أمم الأرض وشعوبها بالحقيقة وبالعلم الحديث .. وأننا أمام خيار .. اما أن نعيش بالعلم كسائر الأمم المتحضرة ونكون ..، أو نتمسك بالخرافة والدجل القديم فنذهب ولا نكون .. ، ولا يوجد أمامنا خيار ثالث أو موقع وسط ...

أيا أبناء شعبنا الحبيب .. اننا مقبلون علي تحولات كبيرة وعصرية شجاعة، نرجو أن تساعدونا بشجاعة أيضا وبثبات ..، لأننا لن نقبل ، ولن يسمح لنا بعد اليوم أن يقال عنا : لبسنا قشرة الحضارة والروح جاهلية ...

أملنا كبير في أنكم سوف تقفون معنا وسوف تكونوا بجوارنا بقوة وبثبات ، وعلي الله التوفيق والسداد . – جلالة ملك البلاد- ... ... ...
==========
الفصل الثاني :

هياج شديد بالعديد من البلاد الاسلامية ، واتهامات للنظام السعودي بأنه قد رضخ للضغوط الغربية لنفض يده من الاسلام ، وبيع العقيدة والدين لأهل الغرب في مقابل بقائه ..

السعودية تعلن وقف منح تأشيرا الحج والعمرة لمدة عام ، لاجراء توسيعات وتجديدات بالحرم النبوي... ... .. .
== == ==
ليبيا تعلن استنكارها لموقف السعودية لتعطيل شعائر الفريضة وتبدي استعدادها لقبول الحجاج بأراضيها باعتبار أن الحج عرفة
ويجب ألا يحرم المسلمون من أن يتعارفوا ، وحتي تعتدل الأمور وتعود لمجراها ، وعلي أساس أن الضرورات تبيح المحظورات

... ... ...

ايران تتهم ليبيا بأنها تحاول الاصطياد في الماء العكر ، وتسعي لانتهاز الفرصة لتغيير القبلة من المشرق الي المغرب ، وتعلن بأنه اذا صح جواز الحج للعرفة بين الحجاج بمكان آخر غير الأراضي المقدسة ..، فان ايران هي الأحق بذلك لما لأهل بيت النبوة من مكانة في قلوب الايرانيين .
== === ===
... ... ... مظاهرات بالقاهرة ، بالجامع الأزهر احتجاجا علي تأجيل السعودية آداء شعائر الحج والعمرة لمدة عام . .. ..
== == ==
... ... التليفزيون السعودي يعرض منظرا - من الخارج دون بيان تفاصيل - لعمليات تجري بالكعبة ، وقبر محمد ، والمسجد الحرام ، قيل أنها تجديدات وتوسيعات ، ولم ير من المنظر سوي ستار ، وسمع صوت لماكينات ...

... ...

وكالة الأنباء الليبية تؤكد أن ما يحدث من عمليات بالحرم النبوي والكعبة والمسجد الحرام ما هو سوي مشروع لهدم تلك المقدسات وتحويلها الي حديقة دولية علي غرار " الهايد بارك " في لندن ...

== == == ==

.. ... وكالة الأنباء الايرانية تؤكد ما اذاعته وكالة الأنباء الليبية

= === === === ===

متحدث بتليفزيون السعودية يعلن عن مهرجان ومؤتمر ثقافي احتفالا ب ذكري الفيلسوف : " ابن رشد "

= ==== ===

بدء أعمال مهرجان بن رشد ... بالتركيز علي قضية خلق القرآن التي كان " بن رشد " واحدا من أشهر القائلين بها .. ولوحظ حرص المشاركين بالمهرجان علي ايضاح معني خلق القرآن بأن المقصود به هو أن القرآن ليس كتابا سماويا ، وانما هو مجرد مؤلف لمحمد ، مع طرح الأدلة والاثباتات التي تؤيد ذلك من أقوال المفكرين والفلاسفة والمستشرقين المعاصرين ، من مختلف البلاد الاسلامية نفسها ، وبتوسع غير مسبوق من قبل ، مما علق عليه المراقبون بأنه صحوة ثقافية وفكرية تتفق وروح العصر

======= ===== == ==

المراقبون الدوليون للاعلام والصحافة السعودية يعبرون عن ملاحظتهم اختفاء جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ،

ويعتبرون ذلك خطوة حضارية ، وتوديع لعصر البداوة ...

======= ====== ====

مرسوم ملكي سعودي يصدر في الرياض ، ينص علي عمل دستور للبلاد ، يطرح للاستفتاء عليه من أبناء الشعب ، تقوم بموجبه ملكية دستورية علي غرار ما هو موجود ببريطاني والدانمرك والسويد ، والحكم بقوانين العصر الحديث ، وأحكامها ، وتطبيقها فور موافقة الشعب علي الدستور .

=== === === ===


مظاهرة بالرياض تندد بالسياسة السعودية الجديدة معتبرة اياها اعلان وشروع في الغاء الشريعة المحمدية ، المظاهرة اتسمت بالانضباط وعدم استخدام العنف ، وكانت قوات الأمن تتابعها ، وأعلنت علي المتظاهرين بمكبرات الصوت بأنها لن تتدخل ولن تحول بين المتظاهرين في التظاهر وابداء رأيهم طالما لا لجؤ للعنف ، وقد التزم المتظاهرون ، وانفضت المظاهرة بعد ساعتين من تحركها .

... ... ...
والي البقية ..



#صلاح_الدين_محسن (هاشتاغ)       Salah_El_Din_Mohssein‏#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اختبار جديد للحريات في مصر
- سيناريو سقوط واسقاط الاسلام
- الحجاب مشكلته : الرسول الكريم
- أعياد الجلوس و.. التجليس (!)
- (!) المرأة التي فهمت
- يحدث ببلد الرسول الكريم وأراضيه الطاهرة
- لماذا لا تنتقد المسيحية ؟؟
- نشؤ وارتقاء الغش الجماعي الي : الاغتصاب الجماعي
- فول وعقول
- نعم للاغتصاب ، لا للمفكرين والكتاب
- بين الغش الجماعي و الاغتصاب الجماعي/حكم العسكر
- رد علي شيخ أزهري
- بشري للرئيس مبارك والمعارضة معا
- مصر الي أين ؟! والي متي ؟
- حد الردة عند العصابات الاجرامية ، وعند الأديان
- !لماذا أكتب في الدين ؟
- لن تطفئوا شمس الحوار المتمدن
- سوبرماركت القرآن
- زهور الأمازيغ تتفتح بعد1400خريف
- عفاريت العلم ! وعفاريت برلمان مصر !


المزيد.....




- وزير أوقاف سوريا يبحث مع شيخ الأزهر في القاهرة تعاون المؤسست ...
- المعماري المصري عبد الواحد الوكيل: المساجد هي روح العمارة ال ...
- الاحتلال يرفض طلب الأردن بشأن المسجد الاقصى
- الثورة الإسلامية والنهضة الصناعية
- مظاهرات إيران: خامنئي يصدر عفوا عن -عشرات آلاف- السجناء عشية ...
- عاجل | المرشد الأعلى الإيراني يعفو عن عشرات آلاف المتهمين وا ...
- بمناسبة الذكرى الـ 44 لانتصار الثورة الإسلامية وأعياد شهر رج ...
- بابا الفاتيكان من جنوب السودان: مستقبل البلاد يعتمد على كيفي ...
- الاحتلال يقرر مصادرة 45 دونما من أراضي بلدة -ديراستيا- شمال ...
- -هربت من ظلم طالبان اليهودية ثم أنقذت ابني-


المزيد.....

- تكوين وبنية الحقل الديني حسب بيير بورديو / زهير الخويلدي
- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صلاح الدين محسن - الحلقة الأولي / سيناريو سقوط واسقاط الاسلام