أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - هل اصبح ممثل الأمين العام للأمم المتحدة ، في ملف الصحراء الغربية ، شخصا غير مرغوب فيه ؟















المزيد.....

هل اصبح ممثل الأمين العام للأمم المتحدة ، في ملف الصحراء الغربية ، شخصا غير مرغوب فيه ؟


سعيد الوجاني
كاتب ، محلل سياسي ، شاعر

(Oujjani Said)


الحوار المتمدن-العدد: 7931 - 2024 / 3 / 29 - 17:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حوالي سبعة ممثلين شخصيين للأمين العام للأمم المتحدة في ملف الصحراء الغربية ، مروا ، لكنهم عجزوا عن حل النزاع المفتعل ، منذ تعيين ممثلا للأمين العام في سنة 1991 ، السنة التي توجت بإنشاء " المينورسو " La Minurso لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية ، خاصة القرار 690 الذي بقي جامدا في مكانه ، وهو ما يعني ان حل نزاع الصحراء الغربية وان كان من اختصاص الأمم المتحدة ، تعالجه الجمعية العامة للأمم المتحدة التي أصدرت قرارا يعتبر جبهة البوليسارو ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الصحراوي ، والقرار 34/37 ، صدرمباشرة بعد سيطرت النظام على منطقة " وادي الذهب " ، بمجرد الانسحاب الموريتاني منها ، بعد ان اعتبرت القيادة الموريتانية تواجد الجيش الموريتاني بجزء من أراضي الصحراء الغربية ، بانه يتنافى مع القانون الدولي ، ويتنافى مع ميثاق الأمم المتحدة ، وانه يشكل احتلالا يجب ان توضع له نهاية طبقا للمشروعية الدولية ، التي اصبح مجلس الامن منذ سنة 1975 ، يوليها شأنا واهتماما ، ضمن القانون الدولي العام ، وضمن ميثاق 1948 ، واستجابة للرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية في 16 أكتوبر 1975 ، الذي ينص على الاستفتاء وتقرير المصير ، الذي تبقى نتيجته وحدها ، مخولة بإضفاء جنسية الفريق الذي يكون قد حسم الصراع لصالحه .. ومنذ سنة 1975 ، ورغم جميع الجهود والمحاولات المبذولة من قبل الجمعية العامة ، ومن قبل مجلس الامن ، فان القضية لا تزال معقدة ، بل زادت تعقيدا اكثرا ، عندما رجع الأطراف الى الحرب في 13 نونبر 2020 ، التي تبقى نتائجها وحدها اهلا بتحديد جنسية الطرف الذي سيحسمها ..
مع ترافق الأوضاع ، بالشدة ، وهي شدة عرفتها ارض المعركة التي دامت حتى سنة 1991 ، وعرفها رواق الأمم المتحدة منذ سنة 1960 ، وخاصة منذ سنة 1975 التي شهدت اندلاع الحرب ، ستنتقل الأمم المتحدة الى مرحلة معركة الممثلين الشخصيين للأمين العام للأمم المتحدة ، بملف نزاع الصحراء الغربية . لقد مر بهذا المنصب الذي كان يجد فيه الطرف المعين فيه ، صعوبات غريبة عن كل الصعوبات التي عرفها القانون الدولي في محطات كثيرة مشابهة ، حوالي سبعة ممثلين ، لم ينجحوا في إنجاح المهمة التي عينوا لفضها ، ومنهم من فر باكرا عندما اكتشف حقيقة الصراع الدائر بالمنطقة ، ومنهم من فضل الذهاب باكرا ، حتى لا تسجل عليه تمرير تصرفات لا تمت بصلة للقانون الدولي ، ولميثاق الأمم المتحدة ، ومنهم من قدم استقالته حتى قبل الشروع في تأذية مهامه ، ومنهم من بقي جامدا في مكانه ، لصدّ طرف من اطراف النزاع وجهه عن وجهه ، والسبب دائما اتهام ممثل الأمين العام بعدم الحياد ، او اتهامه بالعجز في القيام بمسؤوليته .. وبعد انصراف ممثل الامين العام ، تدخل المنطقة في جمود لبضعة سنوات ، طبعا تخدم الطرف الذي لم يعجبه تصرف الأمين العام ، او يرى في تمسك ممثل الأمين العام بالمشروعية الدولية ، ضررا كبيرا سيمس وضعه القانوني ، خاصة عندما يركز على الحل السياسي ، وليس الحل القانوني والقضائي ..
ومثل باقي الممثلين الشخصيين للأمين العام للأمم المتحدة ، أصبحت وضعية الممثل الشخصي Steffan de Mistura ، معرضة بدورها للأوضاع التي مر منها سابقوه من الممثلين السابقين .
اذا كان السبب الذي يركز عليه احد اطراف النزاع ، عند طعنه في شخص الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة ، هو عدم الحياد ، والميل لطرف على حساب طرف ، ووصل الاتهام الى شروع الممثل الشخصي للأمين العام ، بخدمة مشروع تآمري يوالي الطرف الاخر في الصراع ، ففي هذه المرة ، كان سبب جفاء النظام المغربي لشخص Stefan de Mistura ، من جهة زيارته لبريطوريا بإفريقيا الجنوبية ، من دون اخبار النظام المغربي بذلك ، لان جنوب افريقيا دولة منازعة ودولة منازعات ، ومن جهة عدم اخبار الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة ، بنتائج لقاءه مع مسؤولي بريطوريا ، لان جنوب افريقيا دولة مُنْظمّة ، وليست بدولة حياد ، والمنصب الذي يشغله الممثل الشخصي للأمين العام ، يفرض بالدرجة الأولى الحياد ، ويفرض عدم التخندق مع فريق ، وضد فريق اخر طرف في النزاع .
فهل من واجب الممثل الشخصي للأمين العام ، ان يخبر الرباط ، بالمشاورات ، وبالحوارات التي يجريها السيد الممثل الشخصي مع الدول ، خاصة وان هذه الدول ، هي من وجهت الدعوة للممثل الشخصي للأمين العام بزيارتها ، زيارة قد يكون موضوعها نزاع الصحراء الغربية ، وقد يكون موضوعها أشياء أخرى لا علاقة لها بالنزاع الدائر بالمنطقة .. وهنا لنطرح السؤال . لماذا لم يقم النظام المغربي بنفس العمل ، من دعوة روسيا السيد Steffan de Mistura لزيارة موسكو ، وقد زارها بالفعل رغم ان موقف روسيا لا يختلف عن موقف جنوب افريقيا ، من نزاع الصحراء الغربية ، بل ان روسيا من المزودين التاريخيين للجيش الجزائري بالأسلحة المختلفة والمتنوعة ، حيث بيد الجزائر طائرات Su 57 ، و Su 35 ، و Mig الأكثر من متطورة ... إضافة الى الصواريخ المختلفة ، وروسيا تعلم علم اليقين ان شراء الجزائر لكل تلك الأسلحة ، هو بسبب النظام المخزني المغربي ، وبسبب نزاع الصحراء الغربية ..
أولا . من حق الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة ، ان يقوم بالزيارات المختلفة ، لأية دولة ، ولأي مُجمّع .. فهو عميل اممي ، تم تعيينه من قبل الأمم المتحدة ، طبعا من قبل الأجهزة المختصة ، ولم يتم تعيينه من قبل النظام المغربي . فهو يتبع الأمانة العامة للأمم المتحدة ، وليس عميلا تابعا للدولة المغربية .. ومن ثم فان تركيز النظام المغربي ، على ضرورة تشاور السيد Staffan de Mistura معه ، قبل السفر استجابة لدعوة موسكو ، او ان يطلعه على نتائج الحوار الذي دار بينهم ، هو تصرف غير مقبول ، لان Staffan de Mistura عميل للأمانة العامة ، وليس عميلا لإدارة النظام المغربي .. فإذا كان Staffan de Mistura لم يخبر ، ولم يستشر مع الأمانة العامة التي تخبر الأمين العام للأمم المتحدة بالزيارة ، وربما بموضوعها ، ونفس الشيء عندما زار موسكو بناء على دعوتها .. فكيف سيخبر النظام المغربي بالزيارة ، وكيف سيخبره بالمباحثات التي جرت بين الممثل الشخصي للأمين العام ، وبين الدول التي وجهت له دعوة زيارة دولها .. فهل السيد Stafan de Mistura عميل اممي ام انه عميل للإدارة المغربية ... وهنا مَنْ مِنَ المفروض انه اهلا لتوجيه De Mistura في اشغاله .. التي تتطلب الحياد من جانبه ، وتتطلب الحياد من جانب اطراف النزاع .. هل النظام المخزني يتصرف كمافيوزي ، ليتسبب في فضيحة Morocco Gate و في فضيحة Pegasus Gate ، أي حل الإشكاليات والمشاكل بالمزاج ، وليس بالديمقراطية وحقوق الانسان ، وهما مجالان قرع البرلمان الأوربي والخارجية الامريكية ، النظام المخزني حين اتهماه بنقل فساده الى دار الاتحاد الأوربي ..
من حق السيد Staffan de Mistura ان يزور أي بلد واية دولة ، وان يتناقش معهم قضية نزاع الصحراء . كما من حقه الا يخبر الإدارة المغربية بالدعوات التي تقاطرت عليه ، وان يخبرها بنوع النقاش الذي يكون قد دار بين الممثل الشخصي ، وبين الدول التي زارها ، وسيزورها في اطار المهام الموكولة له من قبل الأجهزة المتخصصة ... ولو كان النظام يتابع مجريات الصراع ، الذي تم تعيين الممثل الشخصي للأمين العام السيد Stafan de Mistura لحله ، واقصد به الملف السوري ، لكان من أولويات النظام المغربي ، التعرض على تعيين De Mistura كممثل شخصي للأمين العام بملف الصحراء . De Mistura باع القضية السورية ، عندما خدم مخططات مخابراتية أمريكية ويهودية ، حين جمع من كل أطياف المعارضة السورية ، حتى لا تخرج الأمم المتحدة بموقف مدعم لوحدة سورية ، ومنددا بالمؤامرة التي تعرضت لها ، وللأسف استعملت ايدي أنظمة الخليج في ارباك القضية السورية ، وهذا يذكرنا بالملف العراقي المخدوم ، والذي انتهى بإعدام صدام حسين . فكانت المؤامرة على سورية والعراق ، تنفيذا لمخطط امريكي إسرائيلي ، وكان المستفيد الوحيد من الكارثة السورية والكارثة العراقية ، إسرائيل اليهودية التي لا تزال تبحت عن ارض الميعاد ، لتجميع شعب الله المختار .. والجرائم التي قام بها De Mistura في سورية ، كانت منتظرة في تدبيره ملف الصحراء الغربية .. فهو عميل ينفذ توصيات Seyks et Pico بالحرف ..
فمن دون تردد في التفكير ، يبدو ان النظام المزاجي المخزني السلطاني والبوليسي ، قد وضع شخص De Mistura على المحك ، وان ساعة التملص منه قد حلّت .. والتخلص منه سيكون تخلصا من المشروعية الدولية ، ليس بتشطيبها ، بل تعطيلها لربح شيء من الوقت الذي بدأ ينفد .. وقد نفد بالفعل .. لكن السؤال . هل يقبل مجلس الامن ، تملص النظام المزاجي المخزني البوليسي ، من شخص الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة ، خاصة وان تأكيد John Biden ، والحاحه على تعيين ممثلا شخصيا للأمين العام للأمم المتحدة ، هو من كان وراء تعيين De Mistura.. فهل سيرمي النظام المخزني ، بالحثِّ الأمريكي ، عند ضغطه بتعيين ممثلا شخصيا للأمين العام بملف الصحراء ؟ ، سيما وانه تدرع بزيارة De Mistura الى جنوب افريقيا ( بريطوريا ) من دون اخباره ، ومن دون التشاور معه ، وزاد سبب تملصه من شخص Stafan de Mistura ، انه لم يطلعه ، ولم يخبره بما دار بين شخص الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة ، وبين حكام ( بريطوريا ) .. فهل ما قام به Stafan de Mistura ، كان خروجا عن اللياقة والأعراف الدبلوماسية ، التي جعلت النظام المزاجي المخزني البوليسي ، يفقد عقله وصوابه ، ليصل به المطاف الى تحد البيت الأبيض واشنطن ، وتحد الاتحاد الأوربي ..
اذن كيف سيكون الوضع ؟ وكيف سيدعم النظام المزاجي المخزني البوليسي تبريراته إزاء واشنطن .. وهل لإسرائيل من دور في كل ما جرى ؟
اذا اعترض وتملص النظام المخزني المزاجي البوليسي ، من شخص Staffan de Mistura ، هنا يجب ترقب وانتظار خرجات دولية في اطار مجلس الامن ، وليس خرجة من خرجات ( بريطوريا ) المعادية للنظام المزاجي ، اكثر من معاداتها لمغربية الصحراء .. فمجلس الامن سيعقد دورته العادية في شهر ابريل القادم ، وسيخصص حيزا لملف الصحراء .. هنا كيف للنظام ان يغامر بالتحلل من Staffan de Mistura ، ولأسباب غير مقنعة ، لان السبب الحقيقي في تمسك الممثل الشخصي للأمين العام بالمشروعية الدولية ، ورفضه الخروج عنها .. واساس المشروعية الدولية هو الاستفتاء وتقرير المصير .. ونتائجهما واضحة قد تصل الى 99 في المائة لفائدة الاستقلال ، وهو ما يعني قلب الأوضاع في المغرب ، التي قد تصل الى اسقاط الدولة وليس فقط النظام ..
ومما يبشر بتعقيد الوضع اكثر ، بالنسبة لنزاع الصحراء الغربية ، وهو موقف سيكون محسوما فيه ، القرار الذي ستخرج به محكمة العدل الاوربية في نهاية شهر مارس او في الصيف القادم .. ان خطورة قرار المحكمة ، انه سيكون الفصل الاخير في اعتبار الاتحاد الأوربي ، ومنه فرنسا طبعا ، الصحراء : هل هي مغربية ام انها ليست كذلك مغربية .. والاتحاد الأوربي سيتدرع بالدولة المدنية التي تلتزم بالقضاء وبأحكامه .. فاذا كان قرار المحكمة المقبل ، يدعو الى فصل ثروات المناطق المتنازع عليها ، من الاتفاقيات المبرمة مع النظام المزاجي المخزني البوليسي .. يكون القرار المنتظر ، قد حدد بالمطلق ، قرار الاتحاد الأوربي من موقفه من الصحراء .. أي ان الاتحاد الأوربي سيحدد موقفه باعتبار الصحراء ليست مغربية . وفي هذه الاثناء حتى تل ابيب لن تفعل شيئا ، لتظهر امام شعبها بانها دولة تتعارض في بعض تصرفاتها ، مع الديمقراطية وحقوق الانسان والشعوب .. كما ان استقلال الصحراء يخدم المصالح الاستراتيجية الإسرائيلية ، كما يخدمها من حيث لا تحتسب مشروع جمهورية الريف ..
وحين يعترف الاتحاد الأوربي بعدم مغربية الصحراء ، ويجتمع ممثلوه أصحاب الفيتو داخل مجلس الامن ، للنظر في سبب تملص النظام المزاجي المخزني البوليسي ، من شخص الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة .. مع صرد التاريخ القضائي الذي عرفه النزاع من خلال جميع الاطوار الذي مر منها ... اكيد سينطلق المجتمع الدولي انطلاقة صراحة من نزاع الصحراء .. ومن غير المستبعد ان تأخذ الجمعية العامة ، ومجلس الامن ، قرارا يصدر تحت البند السابع من الميثاق .. وسنكون امام الحالة التيمورية ، استفتاء تيمور الشرقية Le referendum du Timor occidental ... ملف الصحراء وصل نهايته ، وسيحله مجلس الامن في دورتين او ثلاثة لا اكثر
، والسؤال . على ماذا كل المغرب مقبل . وماذا ينتظر النظام السياسي المزاجي الذي يتخذ قراراته بالمزاج .. ؟ .



#سعيد_الوجاني (هاشتاغ)       Oujjani_Said#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في العقلنة المشوهة
- الاجماع
- الشعب الصحراوي او شعب الصحراء الغربية
- المدعية العامة لمحكمة العدل الاوربية ، تهندس خارطة طريق لقرا ...
- الحكم الذاتي في الصحراء
- الفرق بين الشعب والرعايا
- ماذا تحضر اسبانيا الدولة ، لنزاع الصحراء الغربية ؟
- سيرورة انهيار الدولة القائمة
- لماذا نحن متخلفون ولماذا هم متقدمون
- المشروع الأيديولوجي العربي الإسلامي
- الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و الجمهورية الريفية
- الاساطير الإعلامية الحديثة
- سيرْ تْضِيمْ ، وسير حتّى ..
- ماذا يحضر من مخططات ومشاريع للنظام المغربي ؟
- هل تدعم فرنسا واسبانيا حل الحكم الذاتي في نزاع الصحراء المغر ...
- برنامج حركة 3 مارس / إحدى وخمسين سنة مرت على ثورة فشلت من يو ...
- الثورة المغربية . يوم ثار الثوار المغارية
- الملك محمد السادس الغائب
- ثمانية وأربعين سنة مرت على انشاء الجمهورية العربية الصحراوية ...
- هل تبخر والى الابد ، مشروع الدويْلة الفلسطينية المنزوعة السل ...


المزيد.....




- موقع تمركز مطلق النار على ترامب وكم كان يبعد عنه بتحليل CNN ...
- FBI يكشف اسم مطلق النار بمحاولة اغتيال ترامب
- السيسي يعلق على محاولة اغتيال ترامب ويصفها بـ-الحادث الغادر- ...
- من مسافة 150 مترا.. تفاصيل جديدة بشأن الموقع الذي انطلق منه ...
- -يوتوبيا أوف ذا سيز-.. ثاني أكبر سفينة سياحية في العالم تنطل ...
- -التحقيقات الفدرالي- يكشف هوية مرتكب -محاولة اغتيال- ترامب
- كيف توظف المنظمات الإرهابية الذكاء الاصطناعي لخدمة أجندتها؟ ...
- أول ظهور لترامب بعد تعرضه لمحاولة اغتيال (فيديو)
- أول تعليق روسي على محاولة اغتيال ترامب
- مراسلنا: قتلى وجرحى في قصف إسرائيلي استهدف منازل في مدينة غز ...


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - هل اصبح ممثل الأمين العام للأمم المتحدة ، في ملف الصحراء الغربية ، شخصا غير مرغوب فيه ؟