أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دينا سليم حنحن - مزار مريم العذراء














المزيد.....

مزار مريم العذراء


دينا سليم حنحن

الحوار المتمدن-العدد: 7886 - 2024 / 2 / 13 - 13:21
المحور: الادب والفن
    


مزار مريم العذراء - تركيا.


بمناسبة عيد رقاد السيدة، أم الإله مريم ، يصادف في 15 أغسطس / آب، وقيامتها بالجسد قبل اصطحابها إلى السماء.
ضمن رحلتي إلى تركيا مؤخرًا، زرتُ المزار الذي أقامت فيه العذراء في أواخر حياتها. Meryem Ana Evi، ويقع على جبل كريسوس، في محيط منطقة افيسوس التاريخية، تركيا اليوم.
المكان رائع الجمال، موجود على مرتفع قمة جبل بلبل Bülbüldağı، على ارتفاع 401 مترا من سطح البحر، في محافظة أزمير، يزوره السياح من جميع الطوائف والديانات، للتبرك وشرب المياه العذبة.
ينسب آخر مكان أقامت فيه العذراء بالقرب من أفسس، المكان المذكور، في الرسالة التي بعث بها نسطور، بطريرك القسطنطينية، إلى المشاركين في مؤتمر أفسس عام 431 م، كما ورد ذكر مريم ويوحنا بن زبدي، أحد تلاميذ المسيح، التلميذ الوحيد الذي تواجد عند أقدام يسوع وهو على الصليب، وطلب منه الاعتناء بأمه مريم من بعده.
وصلا إلى مدينة أفسس، بالإضافة إلى أنهما ماتا ودفنا في المكان، قريب من أفسس، في القرن الثالث عشر (حسب ما كتب في بعض الرسائل).
اكتشف المكان استنادا إلى رؤية الراهبة الألمانية، آن كاثرين إميريش عام 1812، لكن نشرت الراهبة الرؤيا عام 1852 عندما كانت مريضة، وطريحة الفراش، من ثم بدأ البحث عن المكان، لم تزر أفسس نهائيا، وعاشت قبل بداية التنقيب عن بقايا المدينة.
ماذا كانت الرؤيا؟
وصفت هيكلًا حجريًا مستطيلًا، بداخله مدفأة، وجهاز احتراق للتدفئة، وحنية، محراب من الحجارة، بالإضافة إلى نبع يتدفق بجانبه. كما وصفت كهفًا بالقرب من الهيكل حيث وُضِع فيه تابوت العذراء، وجد فارغًا بعد فترة وجيزة من وضع جسدها الأرضي داخله.
بعد رؤيا إمريش، تم اكتشاف هيكل حجري صغير على جبل زامير في عام 1881، لكن هذا الاكتشاف لم يتم التعرف عليه حقًا. تم "اكتشاف" الهيكل مرة أخرى بعد عشرة أعوام، سنة1891 من قبل اثنين من الرهبان ومسؤولين كاثوليكيين، عثروا على بقايا كنيسة صغيرة وتمثال للسيدة العذراء.
بدأ الرهبان القيام برحلة حج إلى الموقع كل عام في عيد انتقال السيدة العذراء ابتداءً من 15 أغسطس. وتأسس التقليد، واكتسب مكانة كبرى، ويعتبر نسخة بديلة للنسخة التي تحدد قبر العذراء مريم في أورشليم. وأصبح المكان مقصدًا شهيرًا للحج المسيحي، خاصة في عيد انتقال السيدة العذراء.
يقع قبر مريم في القدس، داخل كهف تحت الأرض، وفقًا للتقاليد المسيحية الأرثوذكسية، وزرته مؤخرًا أيضا أثناء رحلتي الأخيرة. وتعتبر الكنيسة الكاثوليكية "قبر مريم" هو المكان ذاته الذي وُضعت فيه حتى صعودها.
لا يخبرنا العهد الجديد بما حدث لمريم، وحسب أحد التقاليد، والأكثر قبولاً لدى المسيحيين الكاثوليك، فقد أنشأت مريم منزلها بالقرب من مدينة أفسس، في غرب الأناضول وماتت هناك، يقع الموقع على قمة جبل جنوب بقايا أفسس، ويعرف باسم بيت الأم مريم (مريم آنا إيفي). ووفقًا لتقليد آخر، قبلته المسيحية الشرقية، أنهت مريم حياتها الأرضية في أورشليم. بحسب التقليد، نامت مريم على جبل صهيون، ودُفنت في وادي يهوشافاط، ثم جمعت بين ذراعي ابنها في جبل الزيتون.
في المكان ذاته، أمضى يسوع ليلته بين الصلاة والانتظار، انتظار تسليم تلميذه يهوذا له للجيش الروماني.
(انجيل متى/ 26: 36): "حِينَئِذٍ جَاءَ مَعَهُمْ يَسُوعُ إِلَى ضَيْعَةٍ يُقَالُ لَهَا جَثْسَيْمَانِي، فَقَالَ لِلتَّلاَمِيذِ:" اجْلِسُوا ههُنَا حَتَّى أَمْضِيَ وَأُصَلِّيَ هُنَاكَ".



#دينا_سليم_حنحن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يوم معتم على سرير أبيض
- مؤتمر سيدني أستراليا 2023 - الانفتاح على الذات
- نقديم غير ساذج - الحافيات دينا سليم
- شيء أحمر شيء أصفر
- شيء أحمر شيء اصفر
- مداخلـــة الـــشاعرة راغـــدة عســـاف زيــن الدين كتاب - جدا ...
- رواية - ضيعة القوارير -
- إصداران جديدان
- التشريح السِّيرْذاتي قراءة في رواية -نارة- لـدينا سليم حنحن
- في قهوة ع المفرق
- من حكايا النكبة - أفدوكية.
- د. جوزيف يوسف سليم حنحن، عطاءات مُشَرِّفَة.
- عادات سيئة
- مذكرات مهاجرة - البحث عن الذات
- زكي غطّاس ومازل - قصّة عشق
- مشهد الساندويتش
- قراءة متأنية في رواية - ضيعة القوارير-
- لن أنسى
- طردتها العجوز من كوخها
- الاعلان عن اصدار جديد


المزيد.....




- “لكل عشاق الأفلام والمسلسلات الجديدة” تردد قنوات الساعة 2024 ...
- فيلم شقو 2024 ماي سيما بطولة محمد ممدوح وعمرو يوسف فيلم الأك ...
- الأشعري في بلا قيود: الأدب ليس نقاءً مطلقا والسياسة ليست -وس ...
- -كتاب الضحية-.. أدب الصدمة العربي في الشعر والرواية المعاصرة ...
- مجاااانًا .. رابط موقع ايجى بست Egybest الاصلى 2024 لمشاهدة ...
- عمرو دياب يكشف عن رأيه بمسلسل -الحشاشين-
- غربة اللغة العربية بين أهلها.. المظاهر والأسباب ومنهجيات الم ...
- -نورة-..أول فيلم سعودي في مهرجان -كان- الشهير
- فنانة خليجية تجهش بالبكاء على الهواء بسبب -الشهرة- (فيديو)
- على غرار أفلام هوليوود.. فرار 38 سجينا من الباب الرئيسي


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دينا سليم حنحن - مزار مريم العذراء