أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فرح تركي - نص نثري بعنوان رسائل بحبر الدمع.














المزيد.....

نص نثري بعنوان رسائل بحبر الدمع.


فرح تركي
كاتبة

(Farah Turki)


الحوار المتمدن-العدد: 7885 - 2024 / 2 / 12 - 02:47
المحور: الادب والفن
    


بود ومحبة ارسل تحية ، لك يا من اعطيتك عنوان بانك سيدة وواهبة الحنان والانسانية، كانت كل الاجابات ناقصة، ولكنك تبادلني اياها بالصمت، تكتبين، نعم او ترسلين لي صوتك ترنيمة سومرية تصفر التاريخ وتبدأ هي الحساب من لحظتك، دوماً ما تلونين على صور الناس، سبعون محملا وعذرا، تطفيئين تساؤلاتي، لماذا فعلوا، لماذا لم يفعلوا، كان كل ما يصدر منك وبالأخص معي هو ترجمات من رضا، كان يداك اللتان تحملان رقه ريشة الحمام ترفعها اثقال الناس بدلا عنهم، من أين اتيت بكل هذه القوة؟
أنا امتن للقدر الذي جعلك في دربي منذ ثمانية اعوام حينما بدأت مشواري في الصحافة، فانت عين ثالثة لي، لم تكوني صديقة فقط،. بل لم تكوني رفيقة، بل كنت لي ام، كنت توقفني بكلمة منك، لاتخلى عن موضوعيتي، عن القسوة التي تشربتها من الأيام والمواجع وتقولي لي، انت لست كذلك، إذن انا ماذا؟؟
كنت تحدثيني عن الصبر، تترجمي لي منافذ القوة، ترسمين لي ارجوحة صغيرة وتكتبين لي علامة مرورية قربها "هنا منطقة مخصصة لتعودي لطفولتك التي حرمتي منها"
اركض نحوها كما لو إني انزل الى شلال بارد، يملأ روحي بالنور، يسطع من خلال قطراته ضوء روحي التي اعتكفت بعيدا عن الحياة منذ مسيرة سبعة أبحر، وتعاد ذاكرتي لتصاغ بحبر الفرح، بروح البهجة، بترنيمة السرور..
عندما يجف الحبر، تسيل المدامع، تحفر على الخد مسارات لتأت البهجة وتمر دون عراقيل، بدروب ممهدة.



#فرح_تركي (هاشتاغ)       Farah_Turki#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حوار مع الروائي سعد عودة
- قصة قصيرة بعنوان -الساعة التاسعة بعد القصف-
- قصة قصيرة بعنوان -عرض مسرحي-
- قراءة في رواية -زهر القرابين- للروائي ناهي العامري
- - إيقاع النوستولوجيا في رواية مرايا الغرام-
- قراءة في رواية الثوب للاديب طالب الرفاعي
- - حرف مخبأ - قصة قصيرة جداً
- تجليات المعجزة والايمان في( شهقة الحوت)
- دون وجود أمي
- - الصرّاف - سَمِعَتْ كل شيء
- نص نثري بعنوان ضوء ساطع
- على أعتاب ٢٠٢٣ ماذا سأتمنى ؟
- قراءة في رواية -بازيريك- للروائي عبد الرحمن الماجدي
- قراءة في رواية -لا يزال للحلم متسع- للروائية بسمة عمارة
- الآخرون والملكوت
- نص نثري بعنوان مواسم البنفسج
- نص نثري بعنوان يطاردني
- قصة قصيرة بعنوان عكاز وضفيرة
- هايكو
- قصة بعنوان باب المغارة


المزيد.....




- آلاف الفنانين يطالبون باستبعاد إسرائيل من معرض بينالي البندق ...
- آلاف الفنانين يطالبون باستبعاد إسرائيل من معرض بينالي البندق ...
- -Yandex Translator- الأول عالميا من حيث جودة الترجمة من الإن ...
- -لا للإبادة الجماعية-.. 9 آلاف فنان يطالبون بينالي البندقية ...
- الضفة الغربية.. معرض تضامني لمقتنيات فنية وأثرية من غزة
- انطلاق الدورة الـ 33 من أيام الشارقة المسرحية 2 مارس 2024
- غدا.. انعقاد الاجتماع الـ14 للجنة الفنية الاستشارية لمجلس وز ...
- مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية يطلق -مؤشر اللغة العرب ...
- الجهاد الإسلامي: الرواية الفلسطينية انتصرت أمام محكمة العدل ...
- بعد تأجيل طال 11 عاما.. نجاح -رحلة 404- يفاجئ صانعيه والنقاد ...


المزيد.....

- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي
- ستظل النجوم تهمس في قلبي إلى الأبد / الحسين سليم حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فرح تركي - نص نثري بعنوان رسائل بحبر الدمع.