أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فرح تركي - نص نثري بعنوان ضوء ساطع














المزيد.....

نص نثري بعنوان ضوء ساطع


فرح تركي
كاتبة

(Farah Turki)


الحوار المتمدن-العدد: 7501 - 2023 / 1 / 24 - 22:47
المحور: الادب والفن
    


كل الكلمات باهتة، الا ما يصل منك فهو سرمدياً
هكذا أحدث نفسي وروحي تتلمس طريقها نحو همساتك لتلج في النعيم، لا تخبأ عني جواهر قلبك، أفصح ربما في ما تكمنه لي نجاة، سعادة.. ربما كان أرتواء من سنوات العطش
حينما تمر على بالي، تزهر على جبيني ياسمينات، أطفو فوق غيمات السعادة واشكك في كونك من بني آدم، أيعقل انك ملاك تزور الأرض.... لترأف بما أمرك الله بحال المتعبين أمثالي، لكني لا استسيغ الشراكة فيك، كيف أسلم لوجودك مرهم في حياة المارقين في الدنيا وهم يحملون اسمالا من الوجع والبؤس، أنت لي جنة عنوانها أسمك ولاحدود ليفهمها عقلي، ولكن قلبي يفقه دقاتها التي تنتظم مع نبضاته لنكون شعلة واحدة تنطق بالخلود ، ولو فكرة الخلود مرعبة، نعم يكفني صباحاً بهياً يعوضني عن كل الصباحات التي كنت اصحو والكم وجهي لأني لا زلت حية واتنفس.. لماذا أحيا... وكيف لي حق لأحيا..
وأنا اصارع روحي التي لا تألف لا مكان ولا زمان هي وجدت فيه، الان أدركت لما أنا هنا.. كانت تلك مراحل من نبع الوجع تمخصت لتولد أنت من بين أيامي، فكانت معبراً مظلما لدولة النور التي أسمها يعرف بمجرد ان نفكر بأسمك...
أتعرف سر..
لن ابوح لأحد عنك.. مطلقاً، وذلك ليس خوفاً ولا هربا وارجوك لا تعده تخاذلا ادرك انك تود ان أعلن حبنا للملأ.. ازين الغيمات بهذا الخبر، تشهده قطرات الندى، تغنيه العصافير، تتناقله النساء في احاديثهن المعتادة ليضفي على يومهن حادثة مهمة.. وهي نحن.. المعجزة التي خباها الله، التكوين الذي كذبناه بيننا وبين أنفسنا...
لكن الحقيقة لا يمكن تغطيتها بالغربال... فضوئك ساطع وعزفك وان كان هامساً فهو صادر عن قيثارة بابلية أخترقت التاريخ ووصلت إلينا بشموخ أنثى وعنادها، لأن نون النسوة عنيدة فلا ترتضي ان تكون مجترأة او معذبة
حين يمر كانون.. وتحتفي به أنت، أجدك غارقاً فيّ أكثر وهنا يتملكني الغرور، ولكني مهما اخفيته فهو عليك لا يخفى، لم تخلق الأسرار لتحمل هذا المسمى وترصد لك، انت منارة تباغتنا بضياءك.. وتجعلنا نلعن سنوات الظلام قبلك.. ونغرف منك فوق ما نطيق ونحن نحمل البشرى على أكتاف الوجنات ستائر للشفاه..
ليعلموا بأن النصر من الممكن أن يمرق ولو يوماً في حياة البائسين



#فرح_تركي (هاشتاغ)       Farah_Turki#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- على أعتاب ٢٠٢٣ ماذا سأتمنى ؟
- قراءة في رواية -بازيريك- للروائي عبد الرحمن الماجدي
- قراءة في رواية -لا يزال للحلم متسع- للروائية بسمة عمارة
- الآخرون والملكوت
- نص نثري بعنوان مواسم البنفسج
- نص نثري بعنوان يطاردني
- قصة قصيرة بعنوان عكاز وضفيرة
- هايكو
- قصة بعنوان باب المغارة
- من الذي سوف يواريني الثرى
- الخطيئة في العراق
- لا أحد يمتلك ذاكرة كذاكرتي
- هايكو بعنوان غابة جسدك
- أحبها كثيراً لكنها تأكلني
- في أنتظار الغليان..
- قصص قصيرة جداً
- حوار مع الفنان صالح الهجر -الحرف العربي أكبر من أن يكون حالة ...
- قراءة في رواية يد قمر حيث يحلو لهم الخوف للروائي العراقي محم ...
- نص نثري بعنوان الهجرة إليك -
- وجنتاكِ


المزيد.....




- فنان مصري يروي لحظات صعبة عاشها جراء الهزة الأرضية
- الولايات المتحدة.. مصرع فتاة وإصابة آخرين في إطلاق نار بحفل ...
- شاهد: الاحتفال بمهرجان موسيقى الروك أند رول في إسبانيا
- مهرجان برلين.. الجائزة الكبرى لفيلم صومالي
- السودان.. شعبية الربابة تتصاعد بين الفنانين الشباب
- كاريكاتير العدد 5363
- فهمان يرى الشيطان باستخدام الفيزياء النووية ج5
- رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق يتحدث عن زيلينسكي اليهودي الك ...
- بعد سيادة الخوف.. هل ساد النص الغاضب في الأدب العراقي؟
- بعيد ميلادها.. حبيب الفنانة نادين نسيب نجيم يفجر مفاجأة غير ...


المزيد.....

- الرواية الفلسطينية- مرحلة النضوج / رياض كامل
- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فرح تركي - نص نثري بعنوان ضوء ساطع