أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - لُعْبَةُ الْكَلْبِ وَ الذِّئْبِ...














المزيد.....

لُعْبَةُ الْكَلْبِ وَ الذِّئْبِ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 7810 - 2023 / 11 / 29 - 02:42
المحور: الادب والفن
    


اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني...


كَامْرأةٍ /
تُواظبُ علَى نقْلِ جيناتِهَا
إلَى بناتِهَا
كَامْرأةٍ/
تُواظبُ علَى نقْلِ كْرُومُوزُومَاتِهَا
إلَى أبْنائِهَا
تنْسخُ حِمْضَهَا الشِّعْريَّ
فِي دماغِ الْغدِ
لِتنْشرَ أريجَ قصيدةٍ
تكْتبُ نفسَهَا
وتقْرأُ غيْرَهَا
فِي وقتٍ مُتأخّرٍ منَ الْعبثِ...

تنْتظرُ أنْ يُكْملَ "بِيكَاسُّو"
لوْحةَ الْغِيرُونِيكَا"
علَى جثّةِ" لُورْكَا" وهوَ يبْصقُ دمَهُ
فِي وجْهِ الْهُولُوكُوسْتْ
لِتُنْهيَ الْحرْبُ فُرْشةَ ألْوانِهَا
دونَ فرْشاةٍ حمْراءَ
خانَهَا سُولَارُ الْمدينةِ
فكيْفَ تسيرُ
وَ الْوقودٌ أقْدامٌ مُحْترقةٌ ...؟

الْمدينةُ/
الّتِي أطْفأَ أضْواءَهَا فوسْفُورٌ غادرٌ
لمْ تغْرقْ فِي الْبحْرِ
حينَ سبحَ الْحِبْرُ فِي ثقوبِ نايٍ
علّمتْهُ
أصابعُ الصّغارِ
رقْصةَ الْعشْبِ علَى إيقاعِ
الدموعِ
فسقوِْا الْحجَرَ كُونْشِرْتُو
وطنٍ/
رسمَ بسْمةَ الْبرْتقالِ الْحزينِ
وضحْكةَ الْجُلُنَّارِ
علَى كنيسةِ الْقيّامةِ...
فدقّتْ نواقيسُ النهارِ
خمْسينَ دقّةً وأكْثرَ
احْتفاءً
بِالْعوْدةِ ...

فِي خريفِ الثّلاثةِ والْعشْرينَ
بعْدَ الْألْفيْ حكايةٍ منْ حكاياتِ
السّيّافِ " مَسْرُورْ"
بيْنَ أيْلولَ وتشْرينَ
كانَ طعْمُ الدّمارِ وجْبةً سريعةً
لِإِطْعامِ السّتينَ مسْكيناً
شهريْنِ مُتتالييْنِ
كفّارةً /
علَى أنَّ هذِهِ الْأرْضَ لَاتَسَعُ سُلحْفاةً
تُحلّقُ بِأجْنحةِ الْإوَزِّ
و"ابْنُ الْإوَزِّ عوّامْ "...

وجبةً/
لمْ تهْضمْهَا نكْتةُ:
اِضْربْ واهْربْ...!
اللّيْلُ طويلٌ
وَ الذّئْبُ /
أكلَ الْعصَا ونامَ بيْنَ الْخرْفانِ
يحْلمُ
أنَّ الرّاعيَ الْأمينَ صديقٌ حميمٌ
لِلْبيْئةِ /
لَا يخافُ الذّئْبَ
ولَا اللّيْلَ الْكاتمَ لِ أسْرارِ اللُّعْبةِ
بيْنَ الْكلابِ والذّئابِ...



#فاطمة_شاوتي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السُورُ...
- نِسَاءُ الْأَلَمِ...
- نَسَاءُ الشَّمْسِ...
- إِمْرَأَةُ النِّصْفِ قَرْنٍ...
- لِمَاذَا أُرِيدُ قَتْلَ أَبِي...؟
- الْمَرْأَةُ الَّتِي...
- صُرَّةُ الْجَدَّةِ...
- الْمَرْأَةُ اللَّوْحَةُ...
- وَشَمٌ مُتَعَدِّدٌ...
- هَلْ لِلشِّعْرِ دِرْعٌ حَرْبِيٌّ...
- أَخَوِيَّةُ الرَّبِيعِ...
- نُكْهَةُ الْفَانِيلَا...
- خَمَّارَةُ الْأَحْزَانِ...
- سَيْكُولُوجْيَا الدَّمَارِ...
- حَفْلُ الْأَنْفَاقِ...
- قِيَّامَةٌ إِسْمُهَا غَزَّةَ ...
- ذَاكِرَةُ الْمَوْتِ...
- دِمَاغٌ يَطِيرُ...
- خَرِيطَةُ الْبُكَاءِ...
- تَوْأَمَةٌ...


المزيد.....




- الإعلان الحصري للحلقة 150 من -قيامة عثمان’ يبهر الجماهير: تر ...
- في ألبوم -مع الحب-.. كاظم الساهر يصعد إلى قمة -السلم الموسيق ...
- قصة عشق.. مسلسل صلاح الدين الأيوبي Selahaddin Eyyubi 15 متر ...
- لو من عشاق الأفلام الأجنبية.. اضبط تردد قناة one movies الجد ...
- وزير الثقافة الفلسطيني: إسرائيل سرقت 12 متحفا ضمن حربها على ...
- -زمن الأبطال- مهرجانRT للأفلام الوثائقية
- اقتحام معرض فرنسي من قبل مزارعين غاضبين خلال تواجد ماكرون دا ...
- كتاب في سطور: التعافي من الرفض بقلم ليزلي بيكر-فيلبس
- مرشح للأوسكار في هوليوود.. الفيلم التونسي -بنات ألفة- يفوز ب ...
- أرتيتا يحث لاعبي أرسنال على إتقان -الفنون المظلمة-


المزيد.....

- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي
- ستظل النجوم تهمس في قلبي إلى الأبد / الحسين سليم حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - لُعْبَةُ الْكَلْبِ وَ الذِّئْبِ...