أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - هَلْ لِلشِّعْرِ دِرْعٌ حَرْبِيٌّ...














المزيد.....

هَلْ لِلشِّعْرِ دِرْعٌ حَرْبِيٌّ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 7805 - 2023 / 11 / 24 - 11:20
المحور: الادب والفن
    


هَلْ لِلشِّعْرِ دِرْعٌ حَرْبِيٌّ... ؟

هلْ ينْبتُ الْفرحُ هنَا
وهناكَ ألمٌ... ؟

هلْ لِقصائدِ الْحبِّ
معْنَى
والْموْتُ/
يحْملُ الْأرْضَ
إلَى منْفاهَا الْأخيرِ... ؟

علَى حدودِ الْألمِ
تقفُ الجثثُ تحيّةً
لِلْموْتِ
أنْقذَهَا منَ حرْبِ الْأنْفاقِ
مرّةً أخْرَى...

الْإبْتسامةُ /
ثقْبٌ فِي الْأنْقاضِ
ينْتزعُ الْحياةَ منْ فِخاخِ الْموْتِ...

تلْكَ الطّفلةُ /
تداعبُ سُرَّةَ أمِّهَا
لِتخْرجَ منَ الدّمارِ
تعْلنُ :
الْحياةُ هيَ الْحياةُ
فلْنسْتطعْ إليْهَا سبيلاً !



#فاطمة_شاوتي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أَخَوِيَّةُ الرَّبِيعِ...
- نُكْهَةُ الْفَانِيلَا...
- خَمَّارَةُ الْأَحْزَانِ...
- سَيْكُولُوجْيَا الدَّمَارِ...
- حَفْلُ الْأَنْفَاقِ...
- قِيَّامَةٌ إِسْمُهَا غَزَّةَ ...
- ذَاكِرَةُ الْمَوْتِ...
- دِمَاغٌ يَطِيرُ...
- خَرِيطَةُ الْبُكَاءِ...
- تَوْأَمَةٌ...
- نُعُوشٌ مِنْ مَاءٍ...
- اِحْزَنْ وَحْدَكَ...!
- سِفْرُ سُلَيْمَانَ...
- أُكْلَةُ الزَّمَنِ...
- مِعْطَفُ الْوَطَنِ...
- حَدِيثُ الْمَاءِ وَ الْحَجَرِ...
- نَزْلَةُ حُبٍّ...
- كَقَصِيدَةٍ...
- دُمُوعُ الْقَصِيدَةِ...
- ضَفَائِرُ الْغَضَبِ...


المزيد.....




- الجامعة العربية تشهد انطلاق مؤتمر الثقافة الإعلامية والمعلوم ...
- مسلسل طائر الرفراف الحلقة 67 مترجمة على موقع قصة عشق.. تردد ...
- شاهد.. تشكيك في -إسرائيل- بالرواية الرسمية حول الرد الإيراني ...
- افتتاح مهرجان -موسكو - السينمائي الدولي الـ46
- أفاعي إلياس أبو شبكة وأزهار بودلير
- الزبدية
- بينَ ليلٍ وصباحٍ
- خبراء: مقابر غزة الجماعية ترجمة لحرب إبادة وسياسة رسمية إسرا ...
- نقابة المهن التمثيلية المصرية تمنع الإعلام من تغطية عزاء الر ...
- مصر.. فنان روسي يطلب تعويضا ضخما من شركة بيبسي بسبب سرقة لوح ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - هَلْ لِلشِّعْرِ دِرْعٌ حَرْبِيٌّ...