أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلال سمير الصدّر - جمهورية الموز 1971(وودي ألن): كوميديا الاجتماعية قائمة على كوميديا موقف مبالغ بها جدا














المزيد.....

جمهورية الموز 1971(وودي ألن): كوميديا الاجتماعية قائمة على كوميديا موقف مبالغ بها جدا


بلال سمير الصدّر

الحوار المتمدن-العدد: 7806 - 2023 / 11 / 25 - 04:50
المحور: الادب والفن
    


جمهورية الموز 1971(وودي ألن): كوميديا الاجتماعية قائمة على كوميديا موقف مبالغ بها جدا
من جمهورية الموز الصغيرة التابعة لسان ماركوس،حيث سنعرض لكم اغتيالا مباشرا لقتل رئيس هذا البلد الجميل واستبداله بدكتاتورية عسكرية والجميع متحمسين ومتوترين لمعرفة ما سيحدث...
هذه المقدمة التي يعرضها وودي ألن في فيلمه الاخراجي الثالث،هي حالة تهكمية وساخرة من الولايات المتحدة وسياستها الخارجية،ولكنها بالأصل كوميديا،فكيف ستقول الكوميديا شيئا من الممكن ملامسته ولو مسطحا من رواية 1984...؟!
المقدمة تبدأ بعد هذا العرض الافتتاحي على نمط برامج الاستعراض الامريكية،مع شارة باللغة اللاتينية-الاسبانية:
لنبدا بالتعرف على فيلدنغ مارش(وودي ألن)،الذي يعمل في شركة لاختراع منتجات جديدةنوهذا الرجل كما عرفناه دائما في كل افلامه يتابع سلسلة غير منتهية-ولا اعتقد بانها ستكتمل-عن هواجسه ومآسيه،كما انه سيعكس صورة-ألفناها ايضا-للمجتمع الامريكي...فهوبالتأكيد فاشل مع الجنس الآخر فبعد ان ترفضه احداهن بحجة (عرض افلام اباحية لهذه الليلة)،يتجه فيلدنغ مباشرة لشراء مجلة اباحية ملاحقا بالخجل الاجتماعي المألوف:خجل البورنوغرافيا-اجراء دراسة اجتماعية على الانحراف
الذي يحدث في فيلم (جمهورية الموز) هو شيء عميق،انعكاسات كبيرة وتلميحات من نوع خاص جدا،ولكن كل مايحدث من الممكن دعوته ايضا بتفاهة عميقة...تفاهة عميقة جدا...بالنسبة لي هذه ليست كوميديا بل تفاهة من نوع معين
من الممكن القول ان الفيلم هو عن يوميات معتوه
فيلدينغ ميلش لا بدل له من الالتفاتات:قل احبك بالفرنسية...ما رأيك ان اقولها بالعبرية
المتابع لسينما وودي الن سيفهم معنى هذه الالتفاتات تماما
ولا بد أيضا من المحلل النفسي:كنت دائما خجول عندما يتعلق الأمر بالفتيات،أتذكر عندما كنت طفلا صغيرا،لقد سرقت من بعض الفتيات مجلة اباحية تم طبعها بطريقة العميان واعتدت على فرك الأجزاء القذرة
هو يتذكر لحظات الاضطهاد جيدا فعندما يتحدث عن والده:
بدأوا في ضربي في 23 ديسمبر من العام 1942،وتوقفو عن ضربي في اواخر الربيع من عام 1944
ثم هناك احلام لايمكن ان تذكر سوى ببيرغمان:
وودي ألن بلباس عصري محول على الصليب يحمله من يرتدون ذلك اللباس التقليدي،ولكن فجأة يظهر شخص محمول على صليب هو الآخر،فينزلوهم الاثنان ويبدأ من كان يحملهما بالتشاجر والواضح انها عصبة من النساء.
يسافر فيلدينغ الى جمهورية الموز ليصبح مصيدة لتدخل الولايات المتحدة في الصراع القائم بين الديكتاتور والمتمردين،وهكذا سيصبح فيلدنغ رئيس جمهورية الموز...
الفيلم يقول كل شيء عن السياسة،وهو ناقد واضح لسياسات أمريكا وال سي أي ايه،ويتحدث عن الديكتاتوريات والحريات المزعومة،لأنه في امريكا الجنوبية لابد أن تلحق الديكتاتورية ديكتاتورية اخرى مهما كانت الحجج التي قامت عليها.
يتحدث عن الاعدامات التي تحدث بعد أي ثورة كانت،او من الممكن ان تكون سواء كانت مدثرة برداء السلمية أو رداء الديمقراطية،يتحدث عن المحاكمات العلنية وعن المحاكمات العادلة لشخص مكمم الفم.
لكن،هذه الكوميديا الاجتماعية قائمة على كوميديا موقف مبالغ بها جدا لدرجة الاصطناع،ومحاولة اصطناع موقف اخرق بهدف خلق كوميديا ذات طابع سطحي تعتمد على موقف ليس إلا ومتصفة بالحمق والعته الى درجة كبيرة...
فيلم موز،قال اشياءا بوضوح واشار الى اشارات غير مألوفة مبطنة لانتقاد مجتمع وانتقاد سياسة وانتقاد دولة،بل اعتمد احيانا على لقطات غير مألوفة محبوكة بقوة لقول الشيء الانتقادي مثل المشهد النهائي للفيلم...
وودي ألن (فيلدنغ) على وشك الزواج وعلى وشك اتمام واجبه الزوجي،وتلاحقه الكاميرات على نمط برامج الاستعراض التي بدأ بها الفيلم...أليس هذا كناية عن سلطة الاعلام في المجتمع...السلطة التي باتت تشبه التجسس..؟!
كما ان البورنوغرافيا متاحة بقوة...الفضائحية هي اجتماعية مسكوت عنها بالخجل،فما الضير من متابعة الليلة الزوجية الأولى لشخص كان رئيس دولة من صناعة الولايات المتحدة ومتهم بخيانة الولايات المتحدة أيضا...؟ّ!
فيلم جمهورية الموز،فيلم كبير جدا إذا نظرنا اليه من نواحي ولكنه من نواحي أخرى يبدو صغيرا جدا...
17/7/2023



#بلال_سمير_الصدّر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أمهات متوازيات 2021(بيدرو ألمودفار):انتصار الانساني على البي ...
- الألم والمجد2019(بيدرو المودفار): ارهاصات حياة رجل في لحظاته ...
- الصوت الانساني 2020(بيدرو ألمودفار): الوحدة المتدثرة برداء ا ...
- الجلد الذي أعيش فيه 2011(بيدرو ألمودفار): المشترك بين الذكر ...
- خذ المال واهرب1969(وودي ألن): كوميديا بكل صفائها وصفائها
- خوليتا 2016 (بيدرو ألمودفار):الزمن المفقود
- ما الأمر أيها النمر ليلي 1966(وودي ألن): ثورة على الفيلم اله ...
- شهرة 1998(وودي ألن):اشتقاق
- أنا مهتاج جدا 2013(بيدرو ألمودفار):ارهاص
- لصوص تافهون 2000(وودي الن):سفلس الطبقة
- لعنة العقرب اللازوردي 2001(وودي ألن):الستارة القبيحة للحقيقة
- أي شيء آخر 2003(وودي ألن):أنها بالتأكيد كأي شيء آخر
- سوف تقابل غريبا طويلا مظلما 2010(وودي ألن):خلط أوراق الحياة
- نهاية هوليودية 2002(وودي ألن):الصدف المنبعثة
- من الداخل(داخلي) 1978(وودي ألن): فيلم شوبنهوري بكل المقاييس
- غويا في بوردو 1999(كارلوس ساورا):ارهاصات اللحظة الأخيرة
- لطيف ومنحط1999 (وودي الن):حكمة القدر
- إمرأة اخرى 1988(وودي ألن): مسرح الذات
- العلاقات الخطرة -بيير كوديرلوس دولاكلو: رواية اسيرة اللحظة ا ...
- اشتراكية 2010(جان لوك غودار):مقال صحفي


المزيد.....




- شاهد: فيل هارب من السيرك يعرقل حركة المرور في ولاية مونتانا ...
- تردد القنوات الناقلة لمسلسل قيامة عثمان الحلقة 156 Kurulus O ...
- مايكل دوغلاس يطلب قتله في فيلم -الرجل النملة والدبور: كوانتم ...
- تسارع وتيرة محاكمة ترمب في قضية -الممثلة الإباحية-
- فيديو يحبس الأنفاس لفيل ضخم هارب من السيرك يتجول بشوارع إحدى ...
- بعد تكذيب الرواية الإسرائيلية.. ماذا نعرف عن الطفلة الفلسطين ...
- ترامب يثير جدلا بطلب غير عادى في قضية الممثلة الإباحية
- فنان مصري مشهور ينفعل على شخص في عزاء شيرين سيف النصر
- أفلام فلسطينية ومصرية ولبنانية تنافس في -نصف شهر المخرجين- ب ...
- -يونيسكو-ضيفة شرف المعرض  الدولي للنشر والكتاب بالرباط


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلال سمير الصدّر - جمهورية الموز 1971(وودي ألن): كوميديا الاجتماعية قائمة على كوميديا موقف مبالغ بها جدا