أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مكارم المختار - فتاة إختاروا لها في الحياة/ إلألم ...!














المزيد.....

فتاة إختاروا لها في الحياة/ إلألم ...!


مكارم المختار

الحوار المتمدن-العدد: 7805 - 2023 / 11 / 24 - 16:48
المحور: الادب والفن
    


فتاة إختاروا لها في الحياة/ الألم ........!

أول الغيث...
أقول فيها :
ألَمَت، آن وَرِثت ألم        تَصرخ، وتَحمد لله النعم
وتجيب فتحكي، أن :
كل الحياة، صعاب و      أكثر الاماني، ..... سقم
فـ اراها،
ترنو للحياة بحزن         كـ الرجاء يفوق العدم
ولا لي الا أن اقول فيها :
وما تلك العطايا، الا      هبات نزف لـ دم
اه قليل هناء و...         لهو ...، كثير ندم
تشكو الجراح حديثا      رتيبا، مليئا بأجمل نغم
كـ قيثارة تنقرها فـ        تغفو الريح ويصحو صنم
تتنهد بصمت، حتى فيها ارى،
آلاه، و
قلب يعتصر مرة                    ومرة تزل قدم
اصيح ياااا انتي، نامت الدنيا      فـ تصرخ اذا فـ نم
وتردف وجعا :
قد كان في حياتي خطأ       فصار اليوم ذم
وألامر أنها،
على نظرات أب، أفاقت      عزيز يداوي الكلم
هو من اجاز بؤسها          فجاء الهجر والبؤس ألم
وبعد هذا مالها، الا،
أن تهمى العين دمعا         ويعتصر القلب الالم
حتى تبوح بـ :
أعد السنين الماضيات      وما قد فات، لا يعد بكم
فتذوي احلامي ورائي      قاسيات، اذا ما الموت حكم
حتى رايتها، للحزن ترفع اصبعها تشير،
سألته :
كيف مررت بـ ألامي؟
قال : هونك، يـ ا أنتي ...، أ، أوجاعي تريدي أن تزيد ؟!
فـ لـ م، لما، وعلـ ى ما؟
الصمت ألآم، والكلام ألم
الكلام بوح من آلم ......



#مكارم_المختار (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تحت عنوان واحد ؛ ق . ق . ج .
- إتجاهات متناقضة...!
- إيقاعات ....
- إيقاعات ..!
- توصيف في ... ق . ق . ج .
- على أية حال....
- تَتبويب وإستِرزاق ...!
- طرفي محبة... حب من قلب وحب من قوة
- وَمضاتٌ بِلا مأوى ... !
- ألبُن ومقأهي رِضا علوان...
- صَمت الضَجيح....
- أبطأ من رعد ...!
- منتدى الإعلام العربي في دورته ال 21 / 2023
- سَفَر إلنًوافِذ ...
- صفحاااات ...
- الحقوق والقضية .... المرأة تحت آطر المواثيق والتشريعات
- عٍندِ جُع الجٍدار ....
- تواصيف عنها بين الليل والنهار
- الزواج والشراكة الزوجية
- فريق طبي يعيد بنا محجر العين في مستشفى اليرموك التعليمي / بغ ...


المزيد.....




- فيلم -شِقو-.. سيناريو تائه في ملحمة -أكشن-
- الأدب الروسي يحضر بمعرض الكتاب في تونس
- الفنانة يسرا: فرحانة إني عملت -شقو- ودوري مليان شر (فيديو)
- حوار قديم مع الراحل صلاح السعدني يكشف عن حبه لرئيس مصري ساب ...
- تجربة الروائي الراحل إلياس فركوح.. السرد والسيرة والانعتاق م ...
- قصة علم النَّحو.. نشأته وأعلامه ومدارسه وتطوّره
- قريبه يكشف.. كيف دخل صلاح السعدني عالم التمثيل؟
- بالأرقام.. 4 أفلام مصرية تنافس من حيث الإيرادات في موسم عيد ...
- الموسيقى الحزينة قد تفيد صحتك.. ألبوم تايلور سويفت الجديد مث ...
- أحمد عز ومحمد إمام.. قائمة أفلام عيد الأضحى 2024 وأفضل الأعم ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مكارم المختار - فتاة إختاروا لها في الحياة/ إلألم ...!