أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عماد عبد اللطيف سالم - عن استيراد المصارف الأهلية العراقية للنقد الأجنبي من خارج العراق














المزيد.....

عن استيراد المصارف الأهلية العراقية للنقد الأجنبي من خارج العراق


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 7790 - 2023 / 11 / 9 - 14:21
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


استناداً لكتاب البنك المركزي العراقي/ دائرة الرقابة على المصارف/ بالعدد 9/2/635 في 8-11- 2023، الموجّه للمصارف المُجازة كافة، حول "آليات" استيراد هذه المصارف للعملة الأجنبية من خارج العراق..
أودُّ الاعتراف بعجزي التامّ عن فهم التفاصيل و "الآليات" المُنظِمّة لهذه العملية، وكيف يمكن ضبطها والسيطرة عليها، وعن "الضمانات" المرتبطة بها، وعن العملات "الأجنبية" المستخدمة فيها.. كما يضع هذا الاجراء "علامات استفهام" كبيرة حول مصدر الاموال المُحوَّلة "المستوردة" من الخارج ؟ هل هي أموال و"ودائع" المصارف الخاصة في الداخل، أم "حوّالاتها" وأموالها في الخارج، أم مبالغ "حوّالاتها" من خلال عمليات التمويل عبر المنصة ؟؟
في نهاية "الكتاب" أعلاه تمت الإشارة إلى "التعليمات والضوابط بهذا الخصوص".
ماهي هذه الضوابط والتعليمات؟
المختصّون يفهمون "السياق العام" لهذا الإجراء، غير أن هناك مخاوف من أن يؤدي ذلك الى خلق مضاربين جدد يقومون بإدخال الدولار الامريكي ثم بيعه بالسعر الموازي للاستفادة من الفرق الكبير بين السعرين الرسمي والموازي للدولار، ومن ثم اعادة شراء الدولار بالسعر الرسمي من خلال المنصة.. وهذه "مخاوف" وتحفظّات مشروعة.
لا بأس.. وأرجو من خبراء ومدراء الدوائر التنفيذية في البنك المركزي العراقي أن يحتملون لجاجتي هذه قليلاً.. فهم اقتصاديّون ومصرفيّون وماليّون و"نقوديّون" شباب، وأنا "كائنٌ" اقتصاديٌّ عتيق، طاعنٌ في السنّ.. غير أنّني و "الشيّاب" و "الديناصورات" المنقرِضة من أمثالي، قضينا ليلة أمس بطولها لفهم "مغزى" هذا "الإجراء" ومحتواه ومعناه بدقّة، ومدى توافقه أو تعارضه مع إجراءات أخرى سابقة صادرة عنكم.. ومضى الليلُ بطوله، دون جدوى.
وثمّةَ موضوع مهمّ يتعلّق بالسَند القانوني للقيام بإجراءاتٍ كهذه.. لأنّ هناك قرار لمجلس شورى الدولة بالرقم 2/2011 بتاريخ 10-1-2011 يشير إلى عدم وجود "سند قانوني" يجيزُ للبنك المركزي العراقي منح المصارف إجازة استيراد العملة الأجنبية، لأن أحكام المادة (40) من قانون البنك المركزي العراقي، والفقرة(ك) من المادة (27) من قانون المصارف، لم تتضمّن أيّة إشارة إلى منح الاجازة باستيراد العملة الأجنبية من خارج العراق.
ما هو ردّ البنك المركزي بهذا الصدد؟
أخيراً... لماذا هذا "الغموض" ؟
لماذا لا تفي صياغات "الكتب" و"الإعمامات" الصادرة عن البنك المركزي العراقي بالحدّ الادنى من الإيضاحات حول "الهدف الرئيس" من اجراءاتٍ كهذه.. ولماذا يكتفي البنك بطرحها هكذا.. "حمّالةَ أوجه"، يُفسِّرها كُلٌّ حسب فهمه لها، وكلٌّ حسبَ "مصلحته"، ومصلحة غيره منها؟
لقد كثرت الإجراءات والمعالجات في الآونة الأخيرة، وبات من الصعب الحفاظ على "وحدة الهدف" منها.. بل أنّ بعضها بات مُناقِضاً للآخر.. والوضع الاقتصادي والمالي والنقدي العام لا يحتمل ذلك.. وأنّ كلّ ذلك يُغذّي توقعات ضارّة بالاقتصاد على المدى القصير والمتوسط.. وإنّ الأمر باتَ يتطلبُ التحلّي بالقليل من الهدوء، في مواجهة مدٍّ عارمٍ من عدم الثقة بهذه الإجراءات، والايمان بجدواها.
نحتاجُ جميعاً إلى مزيدٍ من "الإيضاحات"، لكي نكونَ على بيّنةٍ ممّا يحدث، وسيحدث.. ربّما، وبعد أن يحدث ذلك، سنكونُ قادرينَ على أن نُقدّم للجهات ذات الصلة ما يُعينها على انجاز الهدف الرئيس للسياسة النقدية (إن رغبت في ذلك).. وهو: تحقيق قدرٌ مقبول من "الاستقرار الاقتصادي" بشكل عام، والايفاء بالحد الأدنى من متطلبات الاستقرار المالي والنقدي بشكلٍ خاص، وبالذات في ظلّ هذه الظروف الاقتصادية والسياسية الصعبة التي يمرّ بها العراق الآن.



#عماد_عبد_اللطيف_سالم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وتموتُ أخيراً مثلُ حصانٍ قديم
- في زمانٍ غير نبيل
- زمنُ التكسيرِ والمكاسير دون جدوى
- تلُّ الهوى والسَخام والحنينِ المُسلَّح
- الخوفُ عائلةٌ سعيدة
- الاستثمار الغبيّ في دعم الآخرين دون مقابل
- الأحلامُ العظيمة للقطيعِ العربيّ العظيم
- العرب الغاضبون من شِدَّةِ الوجَع
- غزّةُ الغواية.. غزّةُ الرُشد
- منظومة الفساد العراقيّة والاستثمار في محارِق الساندويج بنل
- الأشياءُ التي تحدثُ فقط عند قيام الساعة
- من النهارِ إلى الليل.. إلى الليل
- الخذلانُ تامّ والوحشةُ شاملة
- عن السبعين من العمر في هذه البلاد الأليفة
- العراق وحصص انتاج وتصدير أوبك بلس: ميزان الأرباح والخسائر
- كرامةُ الانسانِ في دولةٍ اسمها المغرب ولا دولةٍ اسمها ليبيا
- حالات الإنكار السُلطَوي والمجتمعي في العراق
- دائماً كنتَ وحدك
- قريةُ الجحشِ الأسودِ ذو الغُرّة البيضاء
- فيلم جُثّة صغيرة PICCOLO CORPO : عن سيرةِ الجُثثِ الكبيرةِ ا ...


المزيد.....




- بايدن يعلن إنتاج الولايات المتحدة أول 90 كغم من اليورانيوم ا ...
- واشنطن تتمسك بالعراق من بوابة الاقتصاد
- محافظ البنك المركزي العراقي يتحدث لـ-الحرة- عن إعادة هيكلة ...
- النفط يغلق على ارتفاع بعد تقليل إيران من شأن هجوم إسرائيلي
- وزير المالية القطري يجتمع مع نائب وزير الخزانة الأمريكية
- هل تكسب روسيا الحرب الاقتصادية؟
- سيلوانوف: فكرة مصادرة الأصول الروسية تقوض النظام النقدي والم ...
- يونايتد إيرلاينز تلغي رحلات لتل أبيب حتى 2 مايو لدواع أمنية ...
- أسهم أوروبا تقلص خسائرها مع انحسار التوتر في الشرق الأوسط
- اللجنة التوجيهية لصندوق النقد تقر بخطر الصراعات على الاقتصاد ...


المزيد.....

- تنمية الوعى الاقتصادى لطلاب مدارس التعليم الثانوى الفنى بمصر ... / محمد امين حسن عثمان
- إشكالات الضريبة العقارية في مصر.. بين حاجات التمويل والتنمية ... / مجدى عبد الهادى
- التنمية العربية الممنوعة_علي القادري، ترجمة مجدي عبد الهادي / مجدى عبد الهادى
- نظرية القيمة في عصر الرأسمالية الاحتكارية_سمير أمين، ترجمة م ... / مجدى عبد الهادى
- دور ادارة الموارد البشرية في تعزيز اسس المواطنة التنظيمية في ... / سمية سعيد صديق جبارة
- الطبقات الهيكلية للتضخم في اقتصاد ريعي تابع.. إيران أنموذجًا / مجدى عبد الهادى
- جذور التبعية الاقتصادية وعلاقتها بشروط صندوق النقد والبنك ال ... / الهادي هبَّاني
- الاقتصاد السياسي للجيوش الإقليمية والصناعات العسكرية / دلير زنكنة
- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عماد عبد اللطيف سالم - عن استيراد المصارف الأهلية العراقية للنقد الأجنبي من خارج العراق