أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - عماد عبد اللطيف سالم - منظومة الفساد العراقيّة والاستثمار في محارِق الساندويج بنل














المزيد.....

منظومة الفساد العراقيّة والاستثمار في محارِق الساندويج بنل


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 7749 - 2023 / 9 / 29 - 14:27
المحور: الفساد الإداري والمالي
    


حريقٌ في قاعة أعراس بقضاء الحمدانية، يؤدي إلى مقتل أكثر من مائة "شخص"، وإصابة أكثر من 200 "شخص" بحروقٍ متفاوتة الشِدّة، في حصيلة أوليّة لـ "ضحايا" هذا الحادث المٌروِع.
القاعة تتسِّع لأكثر من 1000 شخص.
أحدهم "أطلَق" ألعاب نارية داخل القاعة، فاحترق سقف "الساندويج بنل"، وسقطَت "الحِمَمُ" على رؤوس "المُحتفلين"، وفي ثوانٍ معدودات تحوّل "حفل الزفاف"، إلى حفلٍ للشواءِ البشريّ.
ردّةُ الفعل الحكوميّة الأوّلى (على صعيد المُسائَلة) هو الأمر باعتقال من كان يقوم بـ "إدارة" القاعة أثناء حفل الزفاف.
خطأ "الإداريّين" أنّهم سمحوا باستخدام الألعاب النارية داخل القاعة.
غير أنّ "منظومة" فساد حكوميّة "متكاملة" هي من تتحمّل المسؤوليّة عن هذه الكارثة، وليس تسعة أشخاص فقط، كانوا "مسؤولين" عن إدارة القاعة أثناء حفل الزفافِ، الذي يبدو أنّهُ قد أُقيمَ في "جهنّم"، وليس في قضاء الحمدانيّةِ المنكوب.
المسؤولون "الرئيسيّونَ" عن هذهِ الفاجِعة، هم: الجهة الحكومية التي منحت "إجازة" البناء".. والجهة الحكومية المسؤولة عن توفر شروط الأمن والسلامة في هكذا منشآت (قبل وأثناء التشييد، وبعد الاستخدام).. والجهة الحكومية المسؤولة عن متابعة الالتزام بهذه الشروط.. وغيرها من "الجهات".
تشكيل "لجان تحقيقيّة"، وإعلان الحداد على الضحايا، و زيارة كبار المسؤولين "الاستعراضيّة" لموقِع الحادث، واعتقال "المسؤولين" عن إدارة "القاعة"، و "مُلاحقَة" مالِكها، لن يُعيدَ عشرات "الضحايا" إلى ذويهم، ومعظمهم أطفال وشباب.
هذا هو ما حدث سابقاً، وهذا هو ما سيحدث لاحقاً، في أماكن يرتادها (أو يستخدمها) المئات من "المواطنين" العراقيّين يوميّا.. مولات.. ومستشفيات.. وأبنية كُليّات.. وفنادق.. ومطاعم.. وكافيهات.. وقاعات للاحتفالات.. وكُلّها موجودةٌ الآن.. وكُلّها قد تم تشييدها واستخدامها، وهي تفتقرُ للحدّ الأدنى من "الشروط" والـ "المُتطلّبات"، التي تقعُ مسؤوليّة عدم الإيفاء بها (قبل وأثناء التشييد، وبعد الاستخدام)، على "جهات" حكومية، يعرفها الجميع.
فساد شوارع وعقارات و "منشآت" غسيل الأموال، بات الآنّ رديفاً، بل ومُقتَرِناً بفساد "استثمارات" الـ "ساندويج بنل"، في الكثير من "المُنشآتِ" المُقامَة على هذه "العقارات".
ستستَمِرُ الحرائق، وسيسقُط المزيد من "الضحايا".. لأنّ "منظومة"، و"بُنية" الفساد العراقيّة المُتراميةِ الأطراف، والمُتعدِّدة الأبعاد، قد تغلغلت إلى كُلّ شيء، بما في ذلك "الاستِثمار في "محارِق" الـ "ساندويج بنل"، التي حوّلت حرائقها الدائمة الكثير من "المواطنين" العراقيّين، و في جميع المجالات.. إلى "عَصفٍ مأكول".



#عماد_عبد_اللطيف_سالم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأشياءُ التي تحدثُ فقط عند قيام الساعة
- من النهارِ إلى الليل.. إلى الليل
- الخذلانُ تامّ والوحشةُ شاملة
- عن السبعين من العمر في هذه البلاد الأليفة
- العراق وحصص انتاج وتصدير أوبك بلس: ميزان الأرباح والخسائر
- كرامةُ الانسانِ في دولةٍ اسمها المغرب ولا دولةٍ اسمها ليبيا
- حالات الإنكار السُلطَوي والمجتمعي في العراق
- دائماً كنتَ وحدك
- قريةُ الجحشِ الأسودِ ذو الغُرّة البيضاء
- فيلم جُثّة صغيرة PICCOLO CORPO : عن سيرةِ الجُثثِ الكبيرةِ ا ...
- لكي لا تضيعَ البلاد.. مدينةً بعد أخرى
- كانَ نسيانُكَ سهلاً.. كأيِّ حصانٍ عتيق
- الغابونُ ونحنُ.. وحدنا في الحديقة
- السمفونيةُ التاسعةُ لروحي
- رسالة من النرويج إلى العراق
- العِناد والاقتصاد والدينار والدولار وأشياءَ أخرى
- تفاصيلُ النسيانِ الكثيفةِ جدّاً
- سيرةُ الآباءِ حينَ يموتون.. في شارعِ المُتنَبّي
- لقد تَعِبتُ كثيراً.. مثلُ حوتٍ قديم
- يونسُ اليابسُ في يابساتِ القلوب


المزيد.....




- حاول سائقها تفادي الاصطدام بغزال.. سيارة تهوي من فوق منحدر ش ...
- طوكيو تطالب إسرائيل بالامتثال للقانون الدولي
- مجلس الشيوخ الأمريكي يصوت لصالح مشروع قانون التمويل المؤقت
- خبير روسي يحذّر من تقنيات -التزييف العميق-
- 15 دقيقة مرتين أسبوعيا.. ممارسة قديمة تثبت فعاليتها في علاج ...
- شاهد.. أول سباق بالبدلات النفاثة في دبي
- مشهد -مرعب-.. لحظة تحطم مروحية على متنها سياح في كولومبيا
- -حزب الله- ينعى عنصرين قتلا بقصف إسرائيلي على جنوب لبنان
- أستراليا -توسّع- عقوباتها ضد روسيا على خلفية وفاة نافالني
- حزب -وطن- التركي يطالب بطرد دبلوماسيين أمريكيين يهددون بالعق ...


المزيد.....

- The Political Economy of Corruption in Iran / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - عماد عبد اللطيف سالم - منظومة الفساد العراقيّة والاستثمار في محارِق الساندويج بنل