أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صالح مهدي عباس المنديل - غزة 1111














المزيد.....

غزة 1111


صالح مهدي عباس المنديل

الحوار المتمدن-العدد: 7787 - 2023 / 11 / 6 - 09:18
المحور: الادب والفن
    


غزة 2023

لا تندد او تشجب فانك انثى
في مقاييس الفحولة و الرجال

لا و لن ننسى القضية
و لن تنسى قضيتنا الرجال

في غزة فتية عُزَلُ
تكللًا بالغار، ما قتلت ذوي صهيون
بل قتلت خرفان العروبة
قتلتهم غسل عار
فتية أنجزوا في تشرين ما كان محال

وثبة ليوث الغاب في تشرين
و اليتامى و الثكالى
مثقلين بالأسى، شهداء تهتف للنزال

جرذان العروبة في جحورها
تشجب و تندد و تجبن
عندما حان القتال

يتيه شعري بوصف غزة و شعبها
ثكالى و يتامى ترتشف دخان الموت
بل أسد الشرى تكللوا بالغار
ثوباً للنضال

لا تخف ونم قرير العين
يا ابنَ يامنٍ
ما بقى في ابناء يعرب من رجال

نم قرير العين
فلن تنجب عروبتنا
سعد و لا خالدٍ
و لن يعود عمر أو جمال

يأتمرون اولياء الأمر
ارباب الفخامة و أصحاب
السعادة و الجلال

هذا منددٌ و ذاك واعظ
و ذاك احجم
و هكذا طال السجال

سمال قوم
تسنموا المناصب صدفة
و شدوا على رقاب
ابناء جلدتهم حبال


نم يا ابن اليهودية
و اذكر ان للحق جولات
و بيني و بينك ثارات ثقال

عارٌ على العمائم و اللحى
تناثر في القدس اشلاء البراءة
و حسبنا الله و لهم منا الدعاء؟ ؟
موتوا عاراً بهائم في سبات و ضلال

ماذا تجيب طفلة في غزة
جريحة و من هول الوقيعة ترتعد
و تصرخ عهد الله باقون و لا يشد
عن فلسطين الرحال


من قال ان لك في القدس ارض
اراذل قوم من اصقاع الأرض
جيش الأحتلال

ارحني ارجوك ،
من انت و من أين جئت
من اي وكر للخنازير
اجب عن ذاك السؤال

لا للضفة و القطاع
لا لحل الدولتين
لا الجنوب ولا الشمال

تقول غزة
فلسطين من النهر
الى البحر مرورا بالجبال
اسفي على التخاذل اذ دنى النصر
و لا يبدو محال

و نهتف لهم
كيان بني صهيون
آيل للزوال



#صالح_مهدي_عباس_المنديل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صدام في الدجيل 1982
- مذكرات في الغربة
- هيفا
- هنا العراق
- بأس الرأي
- السعيدة
- لواء العروبة
- لا تبتأس
- كبرت مدينتي
- نيران
- سمراء اللمى
- الوداع
- شمائل
- تشرين
- فجر بغداد
- فوز
- العراق
- سلام
- يد المساعدة
- ال اين يتجه العراق


المزيد.....




- تونس خامس دولة في العالم معرضة لمخاطر التغير المناخي
- تحويل مسلسل -الحشاشين- إلى فيلم سينمائي عالمي
- تردد القنوات الناقلة لمسلسل قيامة عثمان الحلقة 156 Kurulus O ...
- ناجٍ من الهجوم على حفل نوفا في 7 أكتوبر يكشف أمام الكنيست: 5 ...
- افتتاح أسبوع السينما الروسية في بكين
- -لحظة التجلي-.. مخرج -تاج- يتحدث عن أسرار المشهد الأخير المؤ ...
- تونس تحتضن فعاليات منتدى Terra Rusistica لمعلمي اللغة والآدا ...
- فنانون يتدربون لحفل إيقاد شعلة أولمبياد باريس 2024
- الحبس 18 شهرا للمشرفة على الأسلحة في فيلم أليك بالدوين -راست ...
- من هي إيتيل عدنان التي يحتفل بها محرك البحث غوغل؟


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صالح مهدي عباس المنديل - غزة 1111