أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صالح مهدي عباس المنديل - كبرت مدينتي














المزيد.....

كبرت مدينتي


صالح مهدي عباس المنديل

الحوار المتمدن-العدد: 7637 - 2023 / 6 / 9 - 02:24
المحور: الادب والفن
    


كبرت مدينتي اذ هجرتها
و استوطن الأغراب و المعدان و الغجر
كبرت و كل ما فيها عزيز
كل ما فيها مصون سوى و البشر
كبرت لا الجار يعرف جاره
و لا الحديد ينكر الحجر

كبرت و الأحرار فيها تعاني
من الحرمان و التنكيل و الضجر
لا الجار يعرف جاره و لا يرجو لقاه
سوى ما يبتغى عند الحوادث و القدر

كان السيف دينا لا يحيد عن تنظيره البشر
بدلته اضغان الرجال الى دّين
لا مناص منه و لا مفر

كبرت تلك المدينه و تنكر كل ما
فيها علينا حتى السماء و النهر

صحراء بعد ان كبرت مدينتي
صحراء لا تشتكي من قلة المطر
صحراء لا تشتكي من قلة الأمن
لكن دينها الحذر

هل رأيت صحراء كلما فيها قيود
سلاسل تربط الأحرار بالدينار و الحجر
غنية هذه الصحراء لا تشكو من فقر
غنية قوامها حرية الرجال او جماجم البشر

كبرت مدينتي لا الجار موثوق به
نفوس تسري متطاير منها الشرر
كل ما فيها يقول دع القيم النبيلة
و تمسك بكل ماتقوى على الحذر

كبرت و فيها البهرج الخداع
يرقص في حبها الرعاع و الغجر
و الأحرار اسرى في اللفائف رهينة
ينتابها تكبيل القواعد و النظام و الضجر

كل ما فيها يباع و يشترى
حتى ضمائر البشر
كلنا عبيد لنظام متسارع النضوج
سوف لن يُبقي و لن يذر
اشتريناه نبتغي شواطء الأمان
ثم تغول النظام يستعبد البشر
و نستغيث من العناء بالطغاة في سقر

بهدوء يستغيث الناس من وطأة
التغيير و من لديه تنوير علينا فليشر
كثرت جباية المدينة تمتص من
عروقنا الزلال و الفساد ينتشر



#صالح_مهدي_عباس_المنديل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نيران
- سمراء اللمى
- الوداع
- شمائل
- تشرين
- فجر بغداد
- فوز
- العراق
- سلام
- يد المساعدة
- ال اين يتجه العراق
- ميعاد
- العروبة
- البلاء
- الرسول
- المغترب
- الفخر
- فخورا باخوتي
- ناحت الحجر
- الغذاء قبل الدواء


المزيد.....




- “استقبلها وخلي ولادك يفرحوا” .. تردد قناة Mbc3 الجديد لمتابع ...
- توقعات تنسيق الجامعات للثانوية العامة 2024 لكل من الشعبة الأ ...
- “نزلها حالًا” .. تردد قناة ماجد الجديد على النايل سات لمشاهد ...
- الفنان المصري محمد هنيدي يروي تفاصيل معاناته لـ15 عاما قبل ش ...
- بعد اعتدائه على سائق شاحنة بصخرة.. محكمة بلجيكية تخفف عقوبة ...
- نقيب الفنانين بمصر: واقعة وفاة الفنان تامر ضيائي قيد التحقيق ...
- خالد زهراو: ورش صناعة الصورة والأفلام تهدف لتطوير مهارات الش ...
- «ثبتها الان» استمتع الآن بمشاهدة الأفلام الحصرية تردد روتانا ...
- القصة الكاملة لوفاة الفنان تامر ضيائي بعد صفعة من فرد أمن.. ...
- من يوبا الأول إلى السلطان إسماعيل العلوي.. عاطفة الأمس تثري ...


المزيد.....

- الرفيق أبو خمرة والشيخ ابو نهدة / محمد الهلالي
- أسواق الحقيقة / محمد الهلالي
- نظرية التداخلات الأجناسية في رواية كل من عليها خان للسيد ح ... / روباش عليمة
- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صالح مهدي عباس المنديل - كبرت مدينتي