أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - كاظم فنجان الحمامي - ماذا يعني وصول هذا السفاح ؟














المزيد.....

ماذا يعني وصول هذا السفاح ؟


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7778 - 2023 / 10 / 28 - 07:42
المحور: القضية الفلسطينية
    


بعد ان مُنيت القيادة العسكرية في إسرائيل بهزائم مُنكرة منذ انطلاق هجمات طوفان الاقصى، وجدت حكومة نتنياهو نفسها عاجزة تماماً عن تحقيق الانتصار في الاجتياح البري. وذلك بسبب تخاذل جنرالاتها، وفشلهم في التصدي لقوة حماس وصمودها. .
فكان لابد من استدعاء جيش الاحتياط، والاستعانة بالقوى الغربية الداعمة لها، لكنها ظلت مصرة على تنفيذ اجندتها الانتقامية، التي لا تخطر على بال الوحوش في تعطشها لارتكاب المزيد من المجازر البشرية. حتى تمادت إلى أبعد الحدود في سياسة التهجير والإبادة، ثم اكتشفت انها بحاجة إلى سفاح أشد بطشاً ودموية من جنرالاتها لسحق الفلسطينيين وتصفيتهم برعاية الاتحاد الأوروبي المجرم والولايات المتحدة الارهابية. فوقع الاختيار على السفاح (جيمس جلين)، الذي اشتهر في العراق عندما قاد كتيبة الموت والدمار ضد أهلنا في بغداد وضواحيها. والحقيقة ان انتداب (جلين)، الذي أصبح جنرالا الآن، وتكليفه بمهمة اجتياح غزة يعكس حجم العجز والإحباط في صفوف جيش الاحتلال. .
وصل (جلين) إلى تل ابيب برفقة وزير الدفاع الأمريكي. وهو الآن منشغل برسم خطته باستخدام غاز الاعصاب لتنويم فرسان باطن الأرض، ومداهمة شبكة الانفاق التي لا يعرف تفرعاتها وليست لديه فكرة عن تشعباتها ودهاليزها وتجاويفها، وربما يستعين (جلين) بالكلاب الاصطناعية (AI robot dogs)، التي تعد من أحدث أجيال الآليات القتالية المدرعة (next- gen warfare). .
اغلب الظن ان هذا السفاح يعد العدة الآن لاستخدام مزيج من الضربات الجوية الدقيقة، والغارات الاستطلاعية الخاطفة، ولا اظنه سيشارك في الهجوم البري على نطاق واسع، لأنه يدرك ان الهجوم البري يعرض الرهائن والأسرى للخطر، ويزيد من خطر تأجيج التوترات في المنطقة. وربما يعتمد السفاح على الاستراتيجيات القديمة، التي تم تطويرها في معارك استعادة مدينة الموصل، التي اعتمد فيها العراق بشكل أكبر على قواته الخاصة. .
بات من الواضح ان الخطط الإسرائيلية المتمثلة في التحرك نحو غزة بعدد كبير من القوات البرية لم تكتمل بعد، ويمكن أن تؤدي إلى كوارث دموية ترتكبها القوات الإسرائيلية في القطاع. .
اما عنصر المفاجأة في خضم الهجمات الاسرائيلية البربرية فتمثل في أسراب الطائرات المسيرة التي شنت هجماتها ضد اسرائيل وكانت قادمة من مكان مجهول في البحر الأحمر !؟!. .
دعونا الآن نجيب على التساؤلات الكثيرة حول ماذا يعنيه وجود هذا السفاح في طليعة الفلول المتوجهة نحو غزة ؟. فنقولها وقلوبنا تعتصر من شدة الحزن والألم. ان وجوده يعني سفك دماء الأبرياء، و إزهاق أرواحهم، وانتزاع جذورهم من قطاع غزة. لأنهم في نظر أوروبا عبارة عن كائنات بشرية فائضة عن الحاجة، ولا قيمة لها، اما إذا وقع العدوان على الشعب الاوكراني فالنظرة مختلفة تماماً، ولا مجال لمقارنة الشعب الفلسطيني بالشعب الاوكراني في المقياس الأوروبي الذي لا يؤمن بالمساواة . .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصف بنيران مسكوت عنها
- آخر أيام نتنياهو في السلطة
- مضخات إعلامية ضد غزة
- حشود بحرية حول غزة / ح 5
- حشود بحرية حول غزة / ح 4
- حشود بحرية حول غزة / ح 3
- حشود بحرية حول غزة / ح 2
- حشود بحرية حول غزة / ح 1
- الأمين الذي لم يكن أميناً
- مساعدات شحيحة وشاحنات فارغة
- من أين جئت بهذا العلم يا (عليمي) ؟
- السيان: ذراع يعمل في الخفاء
- مواقف أصحاب الضمائر الحية
- غزة: حرب المستشفيات
- مع أي جانب أنت ؟
- لا مساواة بين الأطفال في عقيدتهم
- غير متوقع: داعش تهدد سكان غزة
- تحذير يعقبه تفجير فتدمير
- سقوط وزير بريطاني من أصل عراقي
- ماذا لو كان (جوزيف كزابا) مسلماً ؟


المزيد.....




- تمساح ضخم يقتحم قاعدة قوات جوية وينام تحت طائرة.. شاهد ما حد ...
- وزير خارجية إيران -قلق- من تعامل الشرطة الأمريكية مع المحتجي ...
- -رخصة ذهبية وميناء ومنطقة حرة-.. قرارات حكومية لتسهيل مشروع ...
- هل تحمي الملاجئ في إسرائيل من إصابات الصواريخ؟
- اللوحة -المفقودة- لغوستاف كليمت تباع بـ 30 مليون يورو
- البرلمان اللبناني يؤجل الانتخابات البلدية على وقع التصعيد جن ...
- بوتين: الناتج الإجمالي الروسي يسجّل معدلات جيدة
- صحة غزة تحذر من توقف مولدات الكهرباء بالمستشفيات
- عبد اللهيان يوجه رسالة إلى البيت الأبيض ويرفقها بفيديو للشرط ...
- 8 عادات سيئة عليك التخلص منها لإبطاء الشيخوخة


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - كاظم فنجان الحمامي - ماذا يعني وصول هذا السفاح ؟