أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - شادي الشماوي - هذا النظام لا يهتمّ لمصير الأطفال البتّة















المزيد.....

هذا النظام لا يهتمّ لمصير الأطفال البتّة


شادي الشماوي

الحوار المتمدن-العدد: 7760 - 2023 / 10 / 10 - 15:46
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


جريدة " الثورة " عدد 821 ، 25 سبتمبر 2023
https://revcom.us/en/system-doesnt-give-damn-about-children

نشاهد اليوم الجمهوريّين الفاشيّين في هيجان تماما بشأن كيف أنّه " علينا أن نحمي الأطفال من المفترسين " . و يصوّر جميع الديمقاطيّين أنفسهم على أنّهم " مدافعون " عن الأطفال بمثلا التشجيع على أشياء من مثل إعتمادات ضريبة طفل للأسر ذات الدخل المتدنّى .
و مع ذلك ، هؤلاء الجمهوريّين الفاشيّين و الديمقاطيّين كلاهما يمثّلان و يدافعان عن النظام الرأسمالي -الإمبريالي الذى يستغلّ بشكل روتيني الأطفال و يدوسهم و يعنّفهم عبر العالم قاطبة ، بما في ذلك في الولايات المتّحدة . لذا لنلقى نظرة على حقيقة الحياة التي يوفّرها هذا النظام للأطفال .
و إليكم بضعة أمثلة لا غير .
السجن و الفقر :
- الولايات المتحدة التي تقود العالم في نسبة الناس المودعين بالسجون ، تسجن الأطفال و تضعهم حتّى في الحبس الإنفرادي كوسيلة للتعذيب . في أيّ يوم معطى ، ما يقارب 60 ألف شاب عمره أقلّ من 18 سنة يوضعون وراء القضبان في سجون لليافعين و في سجون الولايات المتّحدة .
- في سبتمبر 2023 ، جاء في تقرير لجريدة " الغوارديان " أنّه إلى حدود 80 طفلا – تقريبا جميعهم أطفال سود و بعضهم لا يتجاوز عمره ال15 سنة – قد سجنوا مع كهول في سجن أنغولا السيء الصيت ( رسميّا يسمّى سجن ولاية لويزيانا ) منذ أكتوبر 2022 . و يضعونهم في أماكن حيث إعتاد السجناء المحكوم عليهم بالإعدام إنتظار تنفيذ الحكم الصادر بحقّهم .
- سنة 2021 ،ضمن 74 مليون طفل يعيشون في الولايات المتّحدة – أغنى و أقوى بلد في العالم – 11 مليون يعيشون في فقر و 9 ملايين يواجهون الجوع و غنعدام الأمن الغذائيّ .
- و وفق تحليل لليونسيف – البنك العالمي في سبتمبر 2023، يعيش ما يقدّر ب 333 مليون طفل في العالم في منتهى الفقر. فكّروا في هذا : واحد من كلّ ستّى أطفال على الكوكب يعيش في منتهى الفقر . و هذا يعنى أنّهم يصارعون ليعيشوا على أقلّ من 2.15 دولار فى اليوم الواحد. يملكون القليل أو لا يملكون شيئا من حتّى الحاجيات الأكثر أساسيّة لحياة والإزدهار: الغذاء و السكن و الصرف الصحّي و الرعاية الصحّية و التعليم .
تشغيل الأطفال : تفرض الرأسماليّة – الإمبرياليّة على 160 مليون طفل العمل في ظروف خطيرة و إستغلاليّة قاسية :
- في 2020، 63 مليون طفلة و 97 مليون طفل أعمارهم بين 5 سنوات و 17 سنة كانوا يشاركون في العمل و يعدّون حوالي 1 من 10 أطفال عبر العالم . و على ألقلّ ، النصف يساهمون في العمل الخطير مرغمين على إنجازه في ظروف تتميّز بالخطورة و متعرّضين إلى مواد سامة مثل مبيدات الحشرات التي يمكن أن تتسبّب في الوفاة أو تلحق ضررا كبيرا بالصحّة . إقرأوا القصّة الحديثة في جريدة " النيويورك تايمز " حول طفل عمره 14 سنة من غواتيمالا جُرح جرحا بليغا بينما كان يعمل في مصنع للدجاجفى فرجينيا . والآن فكّروا في واقع أنّ عشرات ملايين الأطفال يواجهون مثل هذه الأخطار.
- واحد من ثلاثة أطفال الذين يشتغلون غير ملتحقين بالمدارس و المعاهد .
- 86.6 مليون طفل منخرطون في شغل الأطفال في أفريقيا جنوب الصحراء ، تليها آسيا الوسطى فالجنوبيّة ب 26.3 مليون طفل .
- في جمهوريّة الكونغو الديمقراطيّة ، مئات آلاف الناس – بمن فيهم 40 ألف طفل بعمر 6 سنوات ، إلى جانب النساء الحوامل و اللواى تحملن على ظهورهنّ أطفالا – يعملون في مناجم البحث عن الكوبالت وهو مادة أساسيّة في صناعة الهواتف الجوّالة و اللوحات الألكترونيّة و السيّارات الكهربائيّة التي توفّر المليارات كأرباح سنويّة للرأسماليّين في الولايات المتّحدة و عبر العالم . يشتغلون في ظروف منتهى الخطورة و يحصل الأطفال على أجر يساوى دولار واحد في اليوم – لكن ليست لديهم خيارات لأنّ عدم العمل يعنى أنهم و أسرهم لن يحصلوا على ما يسدّون به رمقهم .
- ينمو عدد الأطفال العاملين ، لا سيما ضمن مجموعة الذين عمرهم بين 5 و 11 سنة و قد دفع وباء كورونا الرأسماليّين حتّى أكثر إلى إستخدام عمل الأطفال .
- حوالي 70 بالمائة من المشتغلين كأطفال عبر العالم – 112 مليون – يشتغلون في الفلاحة و معظمهم في المزارع و في تربية الماشية . في الولايات المتّحدة ، يستشفّ من إحصائيّات العمل أنّ هناك حوالي 500 ألف طفل يعملون بالمزارع . ويشرع الكثيرون في العمل وعمرهم 8 سنوات وهم يشتغلون طوال 72 ساعة أسبوعيّا ( أكثر من 10 ساعات في اليوم ). و هم بصفة منتظمة عُرضة إلى مبيدات الحشرات ، ما يضاعف ن خطر الإصابة بالسرطان . و جاء في تقرير لدائرة المحاسبة الحكوميّة أنّ 100 ألف طفل عامل لالمزارع يصابون بالجروح أثناء العمل كلّ سنة و أنّ الأطفال يعدّون 20 بالمائة من الوفايات ضمن الفلاّحين .
يجب مواجهة هذا : إذا كنتم تعيشون في بلد إمبريالي ، فإنّ لحم و عظام ملايين الأطفال جاثمة فوق هواتفكم الجوّالة و ثيابكم و الغذاء الذى على طاولاتكم !
التجارة الجنسيّة الفظيعة بالأطفال : تحقّق الرأسماليّة – الإمبرياليّة أرباحا من الإهانات الجنسيّة للأطفال :
- في عالم ايوم ، في أيّ زمن معطى ، يقدّر أنّ 50 مليون شخص يقعون ضحايا أوضاع المتاجرة بالبشر و الإستغلال الجنسي ( بما في ذلك الزواج المفروض فرضا ) . 25 بالمائة من هؤلاء الضحايا للمتاجرة بالبشر هم أطفال . و 99 بالمائة من هؤلاء المتاجر بهم في الإستغلال الجنسي هنّ نساء و فتيات .
- في بيوت الدعارة في الولايات المتّحدة ن الأطفال المتاجر بهم يمكن أن يروا 25-48 " حريفا " في اليوم الواحد بينما يمكن للمتاجرين بهم أن يكسبوا بين 150 ألف و 200 ألف دولار من الطفل الواحد سنويّا .
- و الأطفال من القوميّات المضطهَدَة أكثر من مرّتين مرجّحين لعيش تجربة المتاجرة الجنسية بهم نسبة إلى الأطفال البيض.
عقود و قرون من الجرائم ضد الأطفال :
ما عرضناه أعلاه ليس ، مرّة أخرى ، سوى بضعة أمثلة من الفظائع التي تنزل على رؤوس الأطفال بشكل روتيني اليوم في إطار النظام الرأسمالي – الإمبريالي الذى نعيش في ظلّه . و إذا كنّا لننظر في تاريخ جرائم هذا النظام ن خاصة في الولايات المتّحدة ، المقترفة ضد الأطفال ، فإنّ ذلك سيملأ تماما عدّة مجلّدات . و لذلك نكتفى بعدد قيلي من هذه الفظائع من هذا التاريخ القذر :
- بدأت العقوبات الإقتصاديّة للولايات المتّحدة ضد العراق سنة 1990 فكانت مسؤولة على وفاة مئات الآلاف من الناس في تلك البلاد – بمن فيهم 500 ألف طفل – بسبب النقص في الغذاء و الأدوية و غيرها من الحاجيات الأساسيّة . و سنة 1996 ، خلال حوار صحفي في برنامج تلفزي عنوانه " 60 دقيقة " ، سُئلت مادلان أولبرايت التي كانت حينما سفيرة الولايات المتّحدة إلى الأمم المتّحدة ( و سرعان ما أصبحت سكرتيرة الدولة في ظلّ رئاسة بيل كلينتن ) عن وفاة نصف مليون طفل عراقي : " وهو عدد أكبر من الأطفال الذين قُتلوا في هيروشيما ... هل يستحقّ ذلك الثمن المدفوع ؟ " و كان جواب اولبرايت " نعتقد أنّه يستحقّ الثمن ".
- زمن إنهاء الولايات المتّحدة لحربها من أجل الإمبراطوريّة ( المخاضة باسم ما يُزعم أنّه " حرب على الإرهاب " 9 في أفغانستان و التي دامت 20 سنة من 2001 إلى 2021 ، حوالي 33 ألف طفل قُتلوا أو أضحوا معاقين .
- و مثلما أشار بدقّة بوب أفاكيان : " ماكانت الولايات المتحدة كما نعرفها اليوم لتوجد لولا العبوديّة . هذه حقيقة بسيطة و أساسيّة ". ( الأساسي من خطابات بوب أفاكيان و كتاباته ؛ 1:1؛ باللغة العربيّة ، مكتبة الحوار المتمدّن ، ترجمة شادي الشماوي ) . و من الميزات المحدّدة لنظام العبوديّة الأمريكي كان كيف أنّ عددا لا يعيّن من الأطفال كانوا يشتغلون في المزارع تحت تهديد السوط و عادة منفصلين عن أوليائهم و معذّبين و عادة ما تشوّه أجسادهم إن تجرّأوا على محاولة تعلّم القراءة .
- و كجزء من الإبادة الجماعيّة الثقافيّة للسكّان الأصليّين لأمريكا في الولايات المتّحدة ، عشرات آلاف الأطفال وقع فصلهم عن أسرهم و وُضعوا في " مدارس داخليّة " حيث كانوا مجبرين على التخلّى عن لغتهم الخاصة و تبنىّ المسيحيّة و عادة ما كانوا يتعرّضون للتعنيف . ما لا يقلّ عن 500 طفل من السكّان الأصليّين قُتلوا في هذه " المدارس الداخليّة " .
ما الذى ستفعلونه ، أنتم ؟
الآن و قد قرأتم هذا المقال ، تحتاجون إلى التساؤل : " ما الذى سنفعله بهذا العذاب غير المحتمل الذى يعيشه الأطفال عبر العالم قاطبة ؟ " و إن كانت إجابتكم " نتبرّع بالمال لوضع نهاية للجوع في العالم " أو " ننتخب الديمقراطيّين " أو شيئا مشابها من هذا الهراء الإصلاحي ، عندئذ ، عليكم أن تواجهوا المعنى الحيويّ لهذه الإحصائيّات . عليكم أن تواجهوا واقع أنّكم تضعون كمّادات على سرطان في الطور الأخير و أنّكم ببساطة تساعدون هذا النظام الوحشيّ على الإستمرار . عليكم أن تواجهوا واقع أنّه سيون من الممكن بنظام مختلف غير غير مغلول للإندفاع المريض لمراكمة حتّى أكثر أرباحا الذى يميّز هذا النظام ، ليوفّر حياة كريمة لجميع أطفال العالم .
ثمّ عليكم أن تتساءلوا صراحة :
ما الذى سيضع حدّا حقيقيّا لهذه الفظائع التي يتعرّض لها ملايين الأطفال ؟
و الجواب مكثّف في " دستور الجمهوريّة الإشتراكية الجديدة في شمال أمريكا " الذى ألّفه بوب أفاكيان . إقرأوا هذا الدستور ثمّ غتّصلوا بالشيوعيّين الثوريّين الذين يعملون بتصميم و بصفة إستعجاليّة لجعل وعود هذا الدستور تتحوّل إلى واقع من خلال ثورة فعليّة تطيح بهذا النظام و تشرع في وضع حدّ لهذه الكوابيس الحياتيّة الحقيقيّة لأطفال العالم و للإنسانيّة جمعاء.
المصادر كما وردت باللغة الأنجليزيّة :
“Louisiana ordered to remove teens from ‘intolerable’ conditions at state prison,” Guardian, September 11, 2023
Press Release, “UNICEF, Children bearing brunt of stalled progress on extreme poverty reduction worldwide,” UNICEF, September 11, 2023
The State of America’s Children 2023, Poverty, Children’s Defense Fund
“Child labor violations are on the rise as some states look to loosen their rules,” NPR, February 26, 2023
Check It Out: Cobalt Red: How the Blood of the Congo Powers Our Lives, revcom.us
The DRC Mining Industry: Child Labor and Formalization of Small-Scale Mining, Wilson Center, September 1, 2021
American Federation of Teachers website
“Demographic and Psychosocial Factors Associated With Child Sexual Exploitation,” JAMA Open Network, September 22, 2020
American’s Addiction to Juvenile Incarceration: States by State, ACLU website
American Crime Case #40: Native American Boarding Schools: “Kill the Indian, Save the Man,” revcom.us



#شادي_الشماوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سلسلة محاضرات يلقيها ريمون لوتا بالمركّبات الجامعيّة الأمريك ...
- إختبار شعبيّ [ أسئلة و أجوبة ] : كلّ ما قيل لكم عن الشيوعيّة ...
- بوب أفاكيان :كيلار مايك ، آيس كيوب ، لماذا لا يمكن للبرامج ا ...
- الثورة : فرصة حقيقيّة للظفر؛ الجزء الخامس : الظفر و الظفر
- بوب أفاكيان : الثورة : فرصة حقيقيّة للظفر - الجزء الثالث : ا ...
- بوب أفاكيان :الثورة : فرصة حقيقيّة للظفر - الجزء الرابع : لب ...
- بوب أفاكيان : الثورة : فرصة حقيقيّة للظفر – الجزء الأوّل : ن ...
- بوب أفاكيان : الثورة : فرصة حقيقيّة للظفر – الجزء الثاني : إ ...
- بوب افاكيان : رأسماليّون ، معادون للشيوعيّة - نفاق صارخ و تن ...
- روبار أف. كندي الإبن ... التدجيل و التآمر ... أفكار غير عادي ...
- لذكرى مهسا ( جينا ) أميني و من أجل تحرير كافة النساء في العا ...
- في الذكرى الأولى لتمرّد جينا في إيران : الثورة ، لا شيء أقلّ ...
- بوب أفاكيان : الثورة : المنعرجات الكبرى و الفرص النادرة أو . ...
- بوب أفاكيان : الثورة ممكنة – يجب إغتنام هذا الزمن النادر
- المغرب : خسائر الزلزال العنيف تقدّر بآلاف الوفايات و ىلاف ال ...
- بوب أفاكيان : حالة طوارئ : سلاسل تقيّد الذين هم في حاجة بيأس ...
- بوب أفاكيان : الليبراليّون ...كاذبون ...كاذبون
- لماذا كذبت الولايات المتّحدة بشأن المجازر التي إقترفتها العر ...
- بوب أفاكيان : الإلاه و التحيّز و الإضطهاد و الرعب ؛ و طريق ا ...
- بوب أفاكيان : فكر - مناهضة الإستبداد - فكر مناهض للعلم – خدم ...


المزيد.....




- الفصائل الفلسطينية بغزة تحذر من انفجار المنطقة إذا ما اجتاح ...
- تحت حراسة مشددة.. بن غفير يغادر الكنيس الكبير فى القدس وسط ه ...
- الذكرى الخمسون لثورة القرنفل في البرتغال
- حلم الديمقراطية وحلم الاشتراكية!
- استطلاع: صعود اليمين المتطرف والشعبوية يهددان مستقبل أوروبا ...
- الديمقراطية تختتم أعمال مؤتمرها الوطني العام الثامن وتعلن رؤ ...
- بيان هام صادر عن الفصائل الفلسطينية
- صواريخ إيران تكشف مسرحيات الأنظمة العربية
- انتصار جزئي لعمال الطرق والكباري
- باي باي كهربا.. ساعات الفقدان في الجمهورية الجديدة والمقامة ...


المزيد.....

- مساهمة في تقييم التجربة الاشتراكية السوفياتية (حوصلة كتاب صا ... / جيلاني الهمامي
- كراسات شيوعية:الفاشية منذ النشأة إلى تأسيس النظام (الذراع ال ... / عبدالرؤوف بطيخ
- lمواجهة الشيوعيّين الحقيقيّين عالميّا الإنقلاب التحريفي و إع ... / شادي الشماوي
- حول الجوهري والثانوي في دراسة الدين / مالك ابوعليا
- بيان الأممية الشيوعية الثورية / التيار الماركسي الأممي
- بمناسبة الذكرى المئوية لوفاة ف. آي. لينين (النص كاملا) / مرتضى العبيدي
- من خيمة النزوح ، حديث حول مفهوم الأخلاق وتطوره الفلسفي والتا ... / غازي الصوراني
- لينين، الشيوعية وتحرر النساء / ماري فريدريكسن
- تحديد اضطهادي: النيوليبرالية ومطالب الضحية / تشي-تشي شي
- مقالات بوب أفاكيان 2022 – الجزء الأوّل من كتاب : مقالات بوب ... / شادي الشماوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - شادي الشماوي - هذا النظام لا يهتمّ لمصير الأطفال البتّة