أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد رباص - مترجم/ هل تتفق أحزاب لبنان على مرشح ثالث للرئاسة؟















المزيد.....

مترجم/ هل تتفق أحزاب لبنان على مرشح ثالث للرئاسة؟


أحمد رباص
كاتب

(Ahmed Rabass)


الحوار المتمدن-العدد: 7752 - 2023 / 10 / 2 - 18:35
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قال المبعوث الفرنسي لو دريان إن أياً من المرشحين الرئاسيين الحاليين لن يحل مشكلة الفراع الرئاسي المستمر منذ عام تقريبا.
تدرس الأحزاب السياسية في لبنان ما إذا كانت ستقدم مرشحا ثالثا لحل مشكلة الفراغ الرئاسي المستمر منذ عام تقريبا بعد أن حث المبعوث الفرنسي إلى لبنان على هذه الخطوة يوم الثلاثاء.
قدمت الكتل المتنافسة في لبنان، حزب الله الموالي لإيران وحلفائه من ناحية، والمعارضة المناهضة لحزب الله المدعومة من دول غربية وخليجية عربية من ناحية أخرى، مرشحيها للرئاسة.
وحتى الآن، لم يحصل سليمان فرنجية المفضل لدى حزب الله ولا المفضل لدى المعارضة جهاد أزعور على ما يكفي من الأصوات للفوز بالرئاسة.
وقال المبعوث الفرنسي جان إيف لودريان بعد التشاور مع الكتل السياسية الكبرى في لبنان إنه "لا يمكن لأي من المرشحين أن ينتصر".
وحذر لو دريان كذلك من أن فرنسا والأعضاء الأربعة الآخرين في المجموعة المكونة من خمس دول – الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر ومصر – يفكرون في قطع المساعدات عن لبنان.
وتقدم الدول التمويل الذي تشتد الحاجة إليه للجيش اللبناني والمساعدات العينية للبلاد الغارقة في أزمة اقتصادية حادة منذ عام 2019.
إلا أن المجموعة هددت، من جهة أخرى، باتخاذ "إجراءات ضد أولئك الذين يعيقون التقدم" في الإصلاحات الاقتصادية والسياسية، مع فرض عقوبات على إيران.
في هذا السياق، تستمر الأحزاب السياسية في لبنان في تبادل اللوم على المسؤول عن الجمود السياسي، حيث تتهم بعضها البعض بعدم الانخراط بإخلاص في حوار مثمر للتوصل إلى حل وسط.
- "المواجهة المكسيكية"
عندما تم طرح وزير المالية السابق جهاد أزعور كمرشح محتمل للرئاسة، توقع المحللون أن فرص انتخابه ضئيلة.
وبدلاً من ذلك، قالوا إن المقصود من أزعور هو معارضة مرشح حزب الله المفضل، سليمان فرنجية، و"إلغاء" ترشيحه حتى يمكن التوصل إلى مرشح تسوية ثالث.
تم طرح أسماء بديلة مختلفة لاختيار بديل، ولا سيما القائد الحالي للقوات المسلحة اللبنانية، العماد جوزيف عون.
لكن بعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر على ظهور أزعور، لم يتم التوصل إلى إجماع حول مرشح ثالث.
وقالت الكتلة المناهضة لحزب الله إن الأخير يعطل الانتخابات الرئاسية من خلال عدم النظر في أي مرشح آخر إلى جانب فرنجية.
في هذا الإطار، قال مارك سعد، لبناني متحدث باسم "القوات"، أكبر كتلة مسيحية في البرلمان، لجريدة رقمية عريية: "صبرنا بدأ ينفد، الشعب والنواب سئموا، الجميع سئموا، وكل هذا بسبب تحالف 8 آذار (كتلة حزب الله). يجب أن نذهب إلى خيار ثالث".
وقال التيار الوطني الحر، الحليف المسيحي الداخل/الخارج لكتلة حزب الله، من جانبه، إنه "لا يمانع في خيار ثالث" لكن لديه شروطه قبل إحراز أي تقدم.
من جانبها، قالت رندلا جبور، المنسقة الإعلامية للتيار الوطني الحر،، إن "التيار الوطني الحر هو أول من طالب باسم لا علاقة له بالاصطفافات والمحاور، وطلب ورقة توضح الأولويات الرئاسية بدلا من طرح اسم".
وسبق أن اتهم حزب الله أنصار أزعور بالتجادل بسوء نية، ووصفه بأنه "مرشح المواجهة" وليس المنافس الجدي.
- العقبات الإجرائية
أجريت الجولة الأخيرة من التصويت على المرشحين للرئاسة يوم 14 يونيو ولم تسفر عن أغلبية واضحة.
في النظام الرئاسي اللبناني، يمكن إجراء جولات لاحقة من التصويت مع عتبة أقل لتحقيق الأغلبية إذا لم تسفر الانتخابات الأولى عن اختيار رئاسي.
لكن بعد الجولة التي جرت يوم 14 يونيو، غادر النواب القاعة، وفقدت الجلسة نصابها القانوني.
ومنذ ذلك الحين، قالت جميع الأطراف إنها تدعو إلى إيجاد مخرج من المأزق - ولكنها تتهم الآخرين بالمماطلة، لأسباب إجرائية في كثير من الأحيان.
ولطالما أصر نبيه بري، رئيس مجلس النواب المتحالف مع كتلة حزب الله، على أن الأحزاب يجب أن تتوصل إلى توافق في الآراء بشأن مرشح قبل إجراء المزيد من التصويت في البرلمان.
وأطلق بري مؤخراً مبادرة يجتمع فيها النواب لمدة سبعة أيام من النقاش ثم ينخرطون في جلسة نيابية مفتوحة تعقد فيها جولات حتى اختيار المرشح.
ولم توافق أحزاب أخرى، مثل القوات اللبنانية، على وجوب اختيار مرشح خارج البرلمان، رغم أنها تقول إنها توافق على ضرورة إجراء جولة تصويت مفتوحة.
وقال سعد "إنها انتخابات، ففي نهاية المطاف، ليس علينا أن نعلن المرشح أمام البرلمان... يجب أن يحدث هذا تحت سقف البرلمان".
- المجتمع الدولي وصل إلى نهاية حبله
في أوقات الأزمات، تدخّل المحاورون الأجانب تاريخياً لمساعدة لبنان على حل أزماته، كما حدث في حرب ماي 2008 عندما جمعت الدوحة مختلف الفصائل اللبنانية لصياغة اتفاق سياسي جديد.
واقترح بعض المحللين أن يتم حل المأزق الحالي في لبنان بطريقة مماثلة، حيث يتم اختيار المرشح من قبل الرياض أو طهران .
ومع ذلك، فقد ذكر المجتمع الدولي، وخاصة مجموعة الدول الخمس، أن جهود الوساطة التي تبذلها قد استنفدت تقريبا.
كريم بيطار، أستاذ العلاقات الدولية في جامعة القديس يوسف بلبنان، قال إن "معظم الدبلوماسيين الأجانب خلصوا هذه المرة إلى أن العقبات داخلية، وأن المنافسات المحلية، وليس عدم وجود طريقة عمل دولية، هي التي تمنع انتخاب رئيس".
وأضاف بيطار : "من الممكن أن تدفع مجموعة الخمسة نحو شخصية توافقية، وإذا لم يتم اعتراضها من قبل إيران، سيكون لدينا اتفاق دولي، لكن على ما يبدو، بعض الأطراف اللبنانية ليست مستعدة بعد لتقديم التنازلات اللازمة".
الرابط: https://www.newarab.com/news/can-lebanons-parties-agree-3rd-presidential-candidate?https%3A%2F%2Fwww.newarab.com%2Fnews%2Fcan-lebanons-parties-agree-3rd-presidential-candidate%3Ffbclid=IwAR3lvodb6TOWBqhR3qZsCUh0ncgLjPVnHAPfNZnwy69dGhUNqojsIKcOYHI&utm_source=Facebook&utm_medium=CPC&utm_campaign=The+New+Arab+-+Traffic+campaign&fbclid=IwAR1IYZgXXhTVSe2Ladc8zNVboEjSGXOweYbCDCX25G66iS-F3yBmYfTj2oM_aem_AQsYiRELn2A5LN4A9v1AsJG2aKMQeE7hHSfUURkjXCSW-xpoU8SqkgvJKdk_EzVAkB7C8yep-BpZ33i0fpWdj5b_



#أحمد_رباص (هاشتاغ)       Ahmed_Rabass#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفلسفة كتمرين روحي وطريقة في الحياة من منظور بيير هادو ومار ...
- مترحم/ مراجعة مدونة الأسرة: اجتماع وزير العدل ونائب رئيس الم ...
- أطر التوجيه والتخطيط الكونفدراليون يرفضون جملة وتفصيلا المقت ...
- محمد سبيلا وضع على عاتقه إرساء أسس الحداثة الفلسفية والفكرية ...
- صندوق النقد الدولي يوافق على منح المغرب قرضا بقيمة 1,3 مليار ...
- مترجم/ إرهاب أمريكي وفوضى خلاقة من صنع أمريكي في بالشرق الأو ...
- لعلاقات الرضائية سبيل إلى هدم الأسرة التقليدية
- العلاقات الرضائية سبيل إلى تخريب الأسرة التقليدية
- مترجم/ إطلالات على مفهوم الكارثة
- حزب -الميزان- فقد توازنه بين الدفاع عن حصيلة الحكومة ومعارضت ...
- مترجم/ إطلالات على مغهوم الكارثة (الجزء الرابع والأخير)
- لماذا تقول يولاندا دياز إن الأغنياء لديهم -خطة بديلة- للهروب ...
- مترجم/ إطلالات على مفهوم الكارثة (الجزء الثالث)
- قوس مفتوح لمناقشة مسألة اللغة الأمازيغية
- مترجم/ إطلالات على مفهوم الكارثة (الجزء الثاني)
- ألان تورين.. منذ ماي 68 فحص المجال الاجتماعي بفضول وحرية وإب ...
- في حوار جديد مع نبيل منيب: دبلوماسية الكوارث وبناء المغرب ال ...
- مترجم/ إطلالات على مفهوم الكارثة (الجزء الأول)
- رحيل جياني فاميتو الفيلسوف الإيطالي المناصر للفلسطينيين والن ...
- زلزال المغرب: معلمة تفقد تلاميذها ال32


المزيد.....




- مسؤول أمريكي: -البنتاغون- تنقل أصولا عسكرية إضافية للمنطقة ت ...
- هكذا علق البيت الأبيض على الانتقام الإيراني المحتمل من إسرائ ...
- لأول مرة.. تحرك أميركي ضد -أبو عبيدة- باسمه الحقيقي
- مشجع سعودي يضرب لاعبا مغربيا بالسوط
- -سنرد الصاع صاعين-.. غضب موريتاني بعد توغل مرتزقة فاغنر للأر ...
- بوتين يسخر من خطط سويسرا لعقد مؤتمر سلام بشأن الحرب في أوكرا ...
- مصر.. صوت استغاثة داخل -ميكروباص- يستفز الأمن ووزارة الداخلي ...
- قتيل وعدة إصابات في هجوم المستوطنين وقوات الجيش الإسرائيلي ع ...
- زيلينسكي: كييف غير قادرة على تسليح ألويتها دون مساعدة واشنطن ...
- البيت الأبيض يعلن عن تغييرات في تمركز القوات الأمريكية في ال ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد رباص - مترجم/ هل تتفق أحزاب لبنان على مرشح ثالث للرئاسة؟