أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ديار الهرمزي - الحيثيين هم أجداد الأتراك.














المزيد.....

الحيثيين هم أجداد الأتراك.


ديار الهرمزي

الحوار المتمدن-العدد: 7750 - 2023 / 9 / 30 - 03:50
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


باحث: العداء التركي لمصر منذ القرن الـ14 قبل الميلاد وسوريا أيقونة الأمن القومى.

عسى أن تكرهون شيئا وهو خير لكم.

عنوان الموضوع عداني بامتياز، ولكن مفيد جدا.

الموضوع هو عن الصراع تاريخي بين الحيثيين والفراعنة على أرض بلاد الشام.

بغض النظر عن الانتصارات والهزائم لكلا طرفين الا ان هناك الموضوع الأهم أن الباحث الاثري المصري يؤكد الحيثيين هم من اسلاف التورك .

طبعا الباحث الأثري رجل أكاديمي ويعتمد على مصادر التاريخية والاثرية العلمية الموثوقة.

وانا من خلال هذه الكتابة اشكر الاستاذ الباحث الأثري المصري الذي يدون التاريخ بامعان ودقة وأمانة بالرغم انه يكتب عن العداء ،ولكنه آمين في كتابة التاريخ.

بعد التعليق والشكر انقل لكم نص ماكتبه الناشر والباحث الأثري
وليكون دليل دامغ لوجود التورك في اناظول والشرق الأوسط منذ العصور الغابرة وهذا هو الرد لجهات التي تحاول تقليل من شان التوركمان في المنطقة، ولكن شاء القدر أن ينقل باحث الاثري مصري نيابة عن التورك تاريخ الآباء والاجداد.

ولكم النص الكامل من جريدة الأهرام المصرية في24-11-2014 .


قال الباحث الأثري الدكتور أحمد صالح، إن العداء التركي لمصر يمتد للقرن الـ14 قبل الميلاد، لافتًا إلى أن سوريا هي أيقونة الأمن القومي لمصر، ومن أجلها تدخلت مصر في كل العصور لحمايتها وصد الغارات ضدها.

وأكد صالح، أن تركيا كان يطلق عليها "خيتا"، وأن الحيثيين هم أجداد الأتراك والذين سكنوا هضبة الأناضول وأسسوا عاصمتها بوغاز بكوي والتي ظهرت في القرن العشرين قبل الميلاد في وقت ازدهار الإمبراطورية المصرية.

وأكد الباحث الأثري، أن فكرة الأمن القومي المصري كانت تتبلور نحو صد المصائب القادمة من الحائط الشرقي وهي بلاد فارس، والمصائب القادمة من الحائط الشمالي وهي تركيا حاليا وهي التي أدت إلي تدخل مصر واشتراك جيشها في حماية أمنها القومي في العراق وسوريا ولبنان، مؤكدًا أن تحتمس الأول قال قولته الشهيرة "إن من لا يحمي نهر الفرات فليس ابني من ظهري".

وأضاف الباحث الأثري، أن نقطة الصراع الأزلي بين مصر وتركيا في العصور القديمة، هي سوريا التي كانت نقطة ارتكاز للاستيلاء علي لبنان والعراق وفلسطين، لافتاً إلى أن أوج الصراع بين مصر وتركيا كان في القرون الـ14 قبل الميلاد والـ16 قبل الميلاد في عصر الأسرة الـ18 حيث سيطرالأتراك علي سوريا مما جعل مصر تتحالف مع دولة "نيتان"

وأكد صالح أن الطاعون في فلسطين قضي علي الجيش التركي الذي أرسله الأتراك لمصر، لافتاً أن في عام 1247 قبل الميلاد نشبت معركة قادش والتي وصفتها النصوص المصرية أنه انتصار لرمسيس الثاني فيما وصفت النصوص الحيثية أنه انتصار لهم في معركة الوصف الحقيقي لها أنها لم تسفر عن هزيمة أحد أو انتصار أحد، مشيراً إلي أن رمسيس الثاني ذاته أسس قانون العلاقات الدولية الذي يحكم الأمم حاليا وهو عدم تسليم اللاجئين حين فر ابن ملك الحيثيون له بعد انقلاب عمه ضده.

كان ابن الملك اللاجئ لمصر يدعي اورحي تشوب وصمم رمسيس الثاني علي عدم تسليمه حتي في وقت تنفيذ أول معاهدة سلام بين مصر وتركيا، حيث صمم الملك المصري علي عدم تسليم اللاجيء.

شعوب البحر التي التهمت كالطوفان بلدان الشرق الأدني ومنها الحوثيون أجداد الأتراك الأوائل استطاع الجيش المصري في عصر رمسيس الثالث هزيمتها في موقعتين أحدهما بحرية في دمياط، وموقعة برية وتم تدوين الانتصار علي معابد الأقصر ومن هذه الهزيمة اختفت شعوب البحر وبقيت مصر.

وأوضح صالح أن الأتراك حين انهزموا من شعوب البحر صاروا قروناً عديدة لا يطمحون في مواجهة أحد ومنها مصر حتي ظهر الأتراك بشكل جديد وهو شكل الأتراك العثمانيين .

المصدر :-
جريدة الأهرام المصرية 2014.



#ديار_الهرمزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سوبارتو غموض من التاريخ .
- بنو جاندار قبيلة ذات الصيت العلمي والعسكري والإداري.
- إمارة گرميان الوفاء والرقاء
- إمارة قرامان في صفحات المنسية
- إمارة دانشمند في ذاكرة التاريخ.
- كركوك والاعيب السياسيين ومتاجرة بالدماء الفقراء.
- ديار الهرمزي مركز الإعلام التركماني العراقي
- قبيلة قرة ناز وتاريخ عريق
- الدولة الاشكانية تاريخ وتحدي ثم السقوط
- گوتيون و ركود الحضاري
- قبيلة قرة غول / قرة قول الأصالة والبطولة
- قبيلة قايي العزيمة والإصرار لقهر الأشرار.
- قبيلة بيات تاريخ وبطولات مؤسس الدول والإمبراطوريات
- الياقوت تاريخ ومعاناة.
- ما هو التأريخ التاريخ؟
- هل كل من يقتل يعتبر شهيد ؟
- خانية سيبيريا تاريخ من الماضي
- قشقاي الاثنية المنسية في إيران
- أتراك أهسكا تأريخ مليئة بالأحداث
- قرة قويونلو/ الخروف الابيض نهوض و سقوط


المزيد.....




- مسؤولون أمريكيون: إيران قد تضرب أهدافا أمريكية أو إسرائيلية ...
- باندا و-الورواري-.. بائعا فواكه يحرجان التجار ويكسران الأسعا ...
- روسيا تستدعي سفير فرنسا بعد تصريحات وزير رأتها -غير مقبولة- ...
- شرطة ألمانيا تفض مؤتمرا مؤيدا للفلسطينيين في برلين
- -سرايا القدس- توقع رتلا عسكريا إسرائيليا في حقل ألغام وتدمره ...
- 100 عسكري روسي يصلون إلى النيجر لتدريب قوات محلية
- وسائل إعلام عبرية: إطلاق عشرات الصواريخ من لبنان على مناطق ف ...
- -أكسيوس-: طهران حذرت واشنطن من الهجوم على قواتها إذا تدخلت ف ...
- مفتي سلطنة عمان يعلق على ردة فعل إسماعيل هنية حينما علم باغت ...
- الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يفرضان عقوبات على أبو عبي ...


المزيد.....

- تاريخ البشرية القديم / مالك ابوعليا
- تراث بحزاني النسخة الاخيرة / ممتاز حسين خلو
- فى الأسطورة العرقية اليهودية / سعيد العليمى
- غورباتشوف والانهيار السوفيتي / دلير زنكنة
- الكيمياء الصوفيّة وصناعة الدُّعاة / نايف سلوم
- الشعر البدوي في مصر قراءة تأويلية / زينب محمد عبد الرحيم
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ديار الهرمزي - الحيثيين هم أجداد الأتراك.