أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - رشيد غويلب - بعد فوز المرشح التقدمي / الأمم المتحدة تحذر من التآمر على نتائج الانتخابات في غواتيمالا














المزيد.....

بعد فوز المرشح التقدمي / الأمم المتحدة تحذر من التآمر على نتائج الانتخابات في غواتيمالا


رشيد غويلب

الحوار المتمدن-العدد: 7721 - 2023 / 9 / 1 - 16:12
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


تعيش غواتيمالا أجواء قلق وترقب، شبيهة بتلك التي عاشتها بلدان اخرى في أمريكا اللاتينية بعد أول قطيعة مع سلطة اليمين والفساد والمليشيات وعصابات الجريمة، حيث تعمد قوى السلطة المتضررة والدولة العميقة في هذه البلدان عادة إلى التخويف والتآمر، ومحاولات اغتيال المرشحين اليساريين أو التقدميين الفائزين، وصولا إلى تنظيم الانقلابات قبل أو بعد تسلم القوى البديلة لمهام إدارة الدولة.


وفي هذا السياق يأتي تحذير الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس مرة أخرى من محاولات إلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة في غواتيمالا، التي جرت في20 آب 2023، والتي فاز فيها برناردو أريفالو من حزب “حركة جذور” الديمقراطي الاجتماعي.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي اليومي لمكتب السكرتير العام، الذي عقدته نائبة المتحدث باسمه، فلورنسيا سوتو، يوم الجمعة الفائت.

لقد أكدت بعثتا منظمة الدول الأمريكية والاتحاد الأوروبي، لمراقبة الانتخابات في غواتيمالا، أن الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، جرت بسلاسة. وقال سوتو إن ما يثير القلق بشكل خاص هو “الإجراءات القانونية ضد أعضاء المحكمة الانتخابية واللجان الانتخابية والأحزاب السياسية” التي تهدف إلى تقويض نتيجة الانتخابات. وشددت على أنه يتعين على السلطات الانتخابية القيام بعملها بشكل مستقل واحترام التعبير الحر عن إرادة الناخبين.

وتأتي هذه التصريحات، بعد أن قام الادعاء العام والقضاء بمحاولات عديدة لتعليق عمل حزب الرئيس الفائز أريفالو من أجل منعهم من المشاركة في الانتخابات.

وكان أريفالو قد فاز بفارق أكثر من 20 في المائة على منافسته ساندرا توريس من حزب وحدة الأمل الوطني اليميني، بعد حصوله على 59 في المائة من الأصوات، مقابل 37,2 في المائة لمنافسه، وسط حملة تشويه وتضليل ومحاولات نزع الشرعية.

ومن المتوقع أن تعلن محكمة الانتخاب العليا، الدبلوماسي السابق والبالغ من العمر 64 عاما، خلال الأسبوع الحالي رئيسا للبلاد، على أن يتولى في 14 كانون الثاني 2024، مهام منصبه، خلفًا للرئيس اليميني المنتهية ولايته لأليخاندرو غياماتي.

وفي هذه الأثناء، نفذت الحكومة الغواتيمالية إجراءات الحماية، للرئيس المنتخب أريفالو ونائبة الرئيس كارين هيريرا التي قررتها لجنة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان، وشددت الحراسة عليهما.


لقد استجابت لجنة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان للشكوى، التي تقدم بها أريفالو وهيريرا. وقال بيان للمنظمة يوم الخميس الفائت إن كلاهما تعرضا “للمراقبة والاضطهاد وحملات التشهير والتهديدات بالقتل” التي تزايدت بعد الجولة الثانية من الانتخابات، وبالتالي فإنهما “في وضع خطير وعاجل، مع احتمال جدي لتعرضهما للخطر”.

وقبل بضعة أيام، تلقى فريق أريفالو “معلومات مثيرة للقلق بشأن خطة لاغتياله، يشارك فيها عملاء حكوميون وأفراد عاديون. وقد حذرت ثلاثة مصادر موثوقة للغاية داخل مؤسسات الدولة على الأقل من خطة تسمى بـ “كولوسيو” في إشارة إلى عميلة اغتيال مرشح الحزب الثوري المؤسسي المكسيكي عام 1994 بهدف قتله” . وأبلغت النيابة العامة بوجود خطة أخرى أعدتها “هياكل العصابات الإجرامية”. كما تزايدت التهديدات عبر الإنترنت. ودعت اللجنة الحكومة الآن إلى “العمل على حماية حياة وسلامة الرئيس المنتخب ونائبته وتقديم تقرير عن التدابير المتخذة”.

وبما أن الحكومة المنتهية ولايتها لم تبادر بالسرعة المطلوبة للرد على هذه التهديدات، فقد اتخذ حزب الرئيس المنتخب إجراءات خاصة لتأمين سلامته.

وجاء انتصار المرشح التقدمي، بعد وصوله لجولة الانتخابات الثانية بشكل مفاجئ، ليمثل قطيعة مع عقود من حكم الدكتاتورية ومنظومة الفساد وعصابات الجريمة التي توصف بحكومة “ميثاق الفاسدين”.

ويبدو أن وصول انتشار الفساد والجريمة المنظمة في البلاد إلى مستوى لا يطاق، دفع حتى المراكز الرأسمالية في الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة، وقبلها منظمة بلدان القارة الأمريكية، إلى الإسراع بالاعتراف بنتائج الانتخابات، والدعوة إلى احترام الديمقراطية ومنح المؤسسات الدستورية فرصة كاملة لممارسة مهامها.

من جانب آخر تلقى الرئيس المنتخب ونائبته التهاني من العديد من الحكومات اليسارية والتقدمية في بلدان أمريكا اللاتينية، في حين سادت أجواء الفرح والاحتفالات شوارع مدن البلاد ابتهاجا ببداية “ربيع الديمقراطية”.



#رشيد_غويلب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بعد ستة أشهر على كارثة الزلزال.. التوازنات السياسية في تركيا ...
- معرفة مكتسبة من مراجعة أعمال ماركس وانجلز
- كيف تقيّم حرب أوكرانيا وما هي انعكاساتها على سياسات اليسار و ...
- -من اجل التضامن الأممي والسلام والصداقة- الذكرى ال 50 للمهرج ...
- في الاكوادور المرشحة اليسارية تفوز في جولة الانتخابات الأولى ...
- عودة لتقليد سلطوي فاشل / المحكمة العليا تعين قيادة كارتونية ...
- مواجهة تدمير أسس مناهضة الفاشية والتجاوز على الدستور في إيطا ...
- حكومة الفاشيين الجدد في إيطاليا تشن حربا على الفقراء
- تشيلي تطالب الولايات المتحدة بالكشف عن دورها في الانقلاب الف ...
- في إصرار منقطع النظير على تحقيق التغيير / مسيرة ثالثة إلى ال ...
- العمدة الشيوعية لثاني أكبر مدن النمسا: - التحالف الأهم مع ال ...
- ثمن الحروب الباهظ
- استمرار حكومة يسار الوسط ممكن / الانتخابات الإسبانية: فوز ال ...
- قبل 30 عامًا اغتيل كريس هاني زعيم الحزب الشيوعي في جنوب افري ...
- أفغانستان من أسوأ بؤر الجوع في العالم
- على اليسار أن يتعلم كيفية الإبحار/ أورليكا ايفلر*
- حقائق غير معروفة عن رموز نسوية في الحركة الشيوعية
- ثلاثة أسئلة رئيسية بشأن الحرب في أوكرانيا*
- قبل 100 عام قدمت كلارا زيتكين أول تحليل ماركسي للفاشية الناش ...
- في موقف مناهض للحقوق المشروعة / الشرطة الألمانية تتبنى القرا ...


المزيد.....




- -قتلها ولم يتوقف-.. سائق قارب يصطدم بمراهقة في البحر دون علم ...
- التلفزيون الإيراني يدعو الإيرانيين إلى الصلاة من أجل الرئيس ...
- رؤساء وزعماء تعرضوا لحوادث في الجو.. بعضهم نجا والآخر فقد حي ...
- رئيس المجلس الأوروبي: الاتحاد الأوروبي يراقب عن كثب ما يتعلق ...
- تعليق أميركي وتحرك عراقي بعد حادث طائرة الرئيس الإيراني
- ماذا نعرف عن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي؟
- ماذا نعرف عن حادثة مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي؟
- شاهد: لحظة وصول طواقم الإنقاذ إلى موقع حادث طائرة الرئيس الإ ...
- -سرايا القدس- تعرض مشاهد لإسقاطها مسيرة إسرائيلية في خان يون ...
- رئيس هيئة الأركان: القوات المسلحة الإيرانية توظف كل قدراتها ...


المزيد.....

- الديمقراطية الغربية من الداخل / دلير زنكنة
- يسار 2023 .. مواجهة اليمين المتطرف والتضامن مع نضال الشعب ال ... / رشيد غويلب
- من الأوروشيوعية إلى المشاركة في الحكومات البرجوازية / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- عَمَّا يسمى -المنصة العالمية المناهضة للإمبريالية- و تموضعها ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- الازمة المتعددة والتحديات التي تواجه اليسار * / رشيد غويلب
- سلافوي جيجيك، مهرج بلاط الرأسمالية / دلير زنكنة
- أبناء -ناصر- يلقنون البروفيسور الصهيوني درسا في جامعة ادنبره / سمير الأمير
- فريدريك إنجلس والعلوم الحديثة / دلير زنكنة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - رشيد غويلب - بعد فوز المرشح التقدمي / الأمم المتحدة تحذر من التآمر على نتائج الانتخابات في غواتيمالا