أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - رشيد غويلب - في إصرار منقطع النظير على تحقيق التغيير / مسيرة ثالثة إلى العاصمة والاحتجاجات تعم بيرو














المزيد.....

في إصرار منقطع النظير على تحقيق التغيير / مسيرة ثالثة إلى العاصمة والاحتجاجات تعم بيرو


رشيد غويلب

الحوار المتمدن-العدد: 7690 - 2023 / 8 / 1 - 00:48
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


من جديد عمت الاحتجاجات جميع أنحاء بيرو ضد حكومة رئيسة الانقلاب دينا بولوارت. وأكدت الجموع الغاضبة مطالبتها باستقالة الحكومة، وتنظيم انتخابات جديدة، وإصلاح دستوري. من جانبها أرسلت الحكومة أكثر من 30 ألف من قوات الشرطة لمواجهة المتظاهرين.
وشهدت كبريات البلاد، بدءا من الأربعاء الفائت والأيام التي تلته، تدفق عشرات الآلاف من المحتجين إلى الشوارع، وظلت مدارس وجامعات البلاد مغلقة، وبسبب اعتماد السلطة العنف لمواجهة المتظاهرين، وقعت صدامات شوارع متفرقة.
وكانت لجنة التنسيق للنضال الوطني، وهي إطار عام يضم المنظمات والحركات الاجتماعية قد دعت للتظاهر في أيام 24 -29 تموز الحالي.
وسبق لهذه المنظمات قد دعت في 19 تموز إلى القيام بـ “المسيرة الثالثة إلى ليما” عاصمة بيرو، بالإضافة إلى الإقالة الفورية للرئيسة غير المنتخبة دينا بولوارت وحل البرلمان، وتم التأكيد على المطالب المركزية للمتظاهرين، في الكشف عن المسؤولين عن أعمال العنف التي ارتكبتها السلطة التنفيذية خلال الاحتجاجات ومحاسبتهم. والإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين وعقد جمعية تأسيسية جديدة.

إصرار على التغيير
إن الهدف من دعوة لجنة التنسيق إلى موجة ثالثة من الاحتجاجات هو استمرار التعبئة في جميع أنحاء البلاد. وتلبية لذلك تجمع المتظاهرون في 59 مقاطعة في البلاد وفي العاصمة ليما. ونظمت كذلك تجمعات احتجاجية لأبناء الجالية خارج البلاد، كان اكبرها في العاصمة الارجنتينية بوينس آيرس.
ونشرت الحكومة قرابة 8 آلاف شرطي في العاصمة ليما و25 ألفا آخرين في باقي أنحاء البلاد. وحاولت قوات الأمن فض الاحتجاجات مبكراً، باستخدام الغاز المسيل للدموع. وبحسب منظمات حقوق الانسان، أصيب ثمانية مواطنين في جميع أنحاء البلاد، بينهم ضابطا شرطة وستة متظاهرين، منهم صحفيان.
وأكد خورخي بيزارو المتحدث باسم لجنة التنسيق، على سعة التظاهرات وارتفاع مستوى المشاركة في العاصمة ليما، على الرغم من الحملة الإعلامية الرسمية لتجريم الاحتجاجات. واعتماد خطاب رسمي، كعادة سلطات القمع في جميع انحاء العالم باتهام المتظاهرين بالإرهاب، وان الحركات الاجتماعية فقدت مصداقيتها. وهو أمر معروف عندنا في العراق، وحيث دأبت رموز القمع على وصم المتظاهرين من 25 شباط 2011 حتى انتفاضة تشرين 2019، بالإرهابيين والبعثيين، وأبناء السفارات، لتبرير عمليات القتل الجماعي والقمع والملاحقة.
ومنذ اندلاع الاحتجاجات في بيرو في كانون الأول الفائت قتل 67 متظاهرا منهم 49 برصاص قوات الامن. وتحولت كلمات اغنية تخاطب رئيسة الانقلاب إلى نشيد للاحتجاجات المناهضة للحكومة: (دينا القاتلة، الشعب يرفضك، كم تريدين مزيدا من القتلى، حتى تستقيلين)
وتجمع أقارب 18 متظاهر قتلوا، خلال الاحتجاجات، برصاص الشرطة في 9 كانون الثاني في بلدة جولياكا. ووُضعت صور الضحايا في الساحة المركزية في المدينة، وطالب المحتجون بتحقيق العدالة. بالمقابل لا يزال تحقيق المدعي العام في ملفات ضحايا القمع يراوح مكانه.

دعوة لاستقالة رئيسة الانقلاب
كرر وزير الدفاع البيروفي السابق خورخي نييتو دعوته لاستقالة الرئيسة دينا بولوارت باعتبارها السبيل الوحيد للخروج من الأزمة. معتبرا أن بقاءها في منصبها سيؤدي إلى استمرار الاحتجاجات واتساعها. وقال الوزير الذي ينتمي لقوى الوسط التقدمية، إن على رئيسة الجمهورية ان تستغل يوم الاحتفال بعيد الاستقلال في 28 تموز لتعلن استقالتها.
وشدد الوزير على أنه يستحيل على الرئيسة الاستمرار بالضد من رغبة الأكثرية، فوفق أحدث استطلاعات الرأي التي أجريت في البلاد، يرفض 80 في المائة من السكان رئيسة الانقلاب، و91 في المائة منهم يرفضون استمرار البرلمان.
وحذر من أن عدم اللجوء إلى مثل هذا الحل سيؤدي إلى انهيار البلاد، كما حدث لإسبانيا في عهد دكتاتورية فرانكو (1939 – 1975)، وفي تشيلي في عهد دكتاتورية بنوشيت الفاشية (1973 – 1990).

خلفية الحدث
منذ الانقلاب البرلماني الذي أطاح بحكومة الرئيس اليساري المنتخب ديمقراطيا بيترو كاستيليو وسجنه في كانون الأول 2022 تستمر الاحتجاجات في البلاد، ويستمر معها قمع السلطة. ولهذا نددت العديد من المنظمات الدولية وحكومات بلدان أمريكا اللاتينية بالقمع الذي تمارسه الحكومة ضد الأكثرية الشعبية، وطعنت بشرعية حكومة الانقلابيين. في حين لم تحدد حكومات بلدان أخرى، بضمنها الولايات المتحدة الامريكية، موقفها من حكومة الانقلاب. يشار إلى ان برلمان بيرو قد وافق في أيار الفائت، على وجود القوات الأمريكية في البلاد لأغراض التدريب.



#رشيد_غويلب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العمدة الشيوعية لثاني أكبر مدن النمسا: - التحالف الأهم مع ال ...
- ثمن الحروب الباهظ
- استمرار حكومة يسار الوسط ممكن / الانتخابات الإسبانية: فوز ال ...
- قبل 30 عامًا اغتيل كريس هاني زعيم الحزب الشيوعي في جنوب افري ...
- أفغانستان من أسوأ بؤر الجوع في العالم
- على اليسار أن يتعلم كيفية الإبحار/ أورليكا ايفلر*
- حقائق غير معروفة عن رموز نسوية في الحركة الشيوعية
- ثلاثة أسئلة رئيسية بشأن الحرب في أوكرانيا*
- قبل 100 عام قدمت كلارا زيتكين أول تحليل ماركسي للفاشية الناش ...
- في موقف مناهض للحقوق المشروعة / الشرطة الألمانية تتبنى القرا ...
- اليمين واليمين المتطرف يقترب من أغلبية الثلثين / بعد الانتخا ...
- علاقات قوى السلطة في روسيا اليوم
- «شاهد حي على زيف الديمقراطية الغربية» / خطر تسليم جوليان أسا ...
- الصراع على الدستور في تشيلي ... الهزائم والتحديات والآمال
- استراتيجية الأمن القومي الألماني تنشر انعدام الأمن وتصعيد ال ...
- على طريق مواجهة اليمين المتطرف / قوى اليسار الإسباني تخوض ال ...
- في الاكوادور فرص جيدة لعودة اليسار عبر الانتخابات المبكرة
- الأسئلة الطبقية هي الأكثر معاصرة / أزمة حزب اليسار الألماني ...
- السيادة الغذائية ضرورة لمكافحة الجوع
- مجموعة بريكس تسعى الى دور قيادي في السياسة العالمية


المزيد.....




- سفير أمريكي سابق يعترف بالتجسس سرا لصالح الاستخبارات الكوبية ...
- عاش الثامن من اَذار، يوم نضال المراة العالمي
- سفير أمريكي سابق يعترف بالتجسس سرا لصالح الاستخبارات الكوبية ...
- أين وصل النقاش الاستراتيجي بين الثوريين اليوم؟
- مصطفى البرغوثي يستعرض توافقات الفصائل الفلسطينية في موسكو: أ ...
- الفصائل الفلسطينية تؤكد من موسكو على ضرورة وحدة الصف الفلسطي ...
- لافروف للمشاركين باجتماع الفصائل الفلسطينية: قيام دولة فلسطي ...
- عمال المحلة ينهون إضرابهم.. بعد قرار وزير قطاع الأعمال بزياد ...
- (28) المؤتمرات العالمية الأربعة الأولى للأمميـــــــــــة ال ...
- الغسيل الوردي في إسرائيل: لا أبواب وردية أو أرجوانية في جدرا ...


المزيد.....

- ورقة سياسية حول تطورات الوضع السياسي / الحزب الشيوعي السوداني
- كتاب تجربة ثورة ديسمبر ودروسها / تاج السر عثمان
- غاندي عرّاب الثورة السلمية وملهمها: (اللاعنف) ضد العنف منهجا ... / علي أسعد وطفة
- يناير المصري.. والأفق ما بعد الحداثي / محمد دوير
- احتجاجات تشرين 2019 في العراق من منظور المشاركين فيها / فارس كمال نظمي و مازن حاتم
- أكتوبر 1917: مفارقة انتصار -البلشفية القديمة- / دلير زنكنة
- ماهية الوضع الثورى وسماته السياسية - مقالات نظرية -لينين ، ت ... / سعيد العليمى
- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - رشيد غويلب - في إصرار منقطع النظير على تحقيق التغيير / مسيرة ثالثة إلى العاصمة والاحتجاجات تعم بيرو