أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - نجم الدليمي - : اهمية وضرورة الفهم العلمي للمصطلحات الفكرية في النظاميين المتناقضين














المزيد.....

: اهمية وضرورة الفهم العلمي للمصطلحات الفكرية في النظاميين المتناقضين


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 7712 - 2023 / 8 / 23 - 19:23
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


هناك فرق مبدئي بين مفهوم التنافس ومفهوم الصراع الطبقي والايدولوجي والسياسي، ففي النظام الراسمالي وكذلك في دول الاطراف الراسمالية فان طبيعة السلطة الحاكمة هي برجوازية، فالتنافس بين الاحزاب المتنفذة في السلطة حول كعكة السلطة ونهب ثروةالشعب... ولا يمكن ان نطلق اصلاً وجود صراع طبقي بين المكونات الطائفية الثلاثة الحاكمة في العراق المحتل اليوم مثلاً، اما مفهوم الصراع الطبقي والايدولوجي.. فهو يحدث في المجتمع الطبقي البرجوازي، بين القوى السياسية الوطنية والتقدمية واليسارية اي بين الطبقة العاملة وحلفائها من جهة وبين الطبقة الحاكمة من جهة اخرى، والصراع يدور حول السلطة السياسية، و حول المشروع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي اللاحق للبلد، وقانون الصراع الطبقي يفعل مفعوله في المجتمع الطبقي المجتمع البرجوازي بين الطبقة البرجوازية وبين الطبقة العاملة وحلفائها فقط.من وجهة النظرية الماركسية اللينينية، وان تاريخ التشكيلات الاجتماعية والاقتصادية المتناحرة كلها هو تاريخ قانون الصراع الطبقي بين الطبقات الاجتماعية، وان الصراع الطبقي يشكل القوة الرئيسية للعملية التاريخية،، وان قانون الصراع الطبقي يتجلى بوضوح في المجتمع الطبقي، المجتمع البرجوازي، المجتمع الراسمالي، فالصراع بين الطبقة العاملة وحلفائها وبين الطبقة البرجوازية الحاكمة وهذا الصراع يشمل كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية... ويتمثل الصراع الاقتصادي قمة هذا الصراع في المجتمع الطبقي البرجوازي، وان تطور الصراع الطبقي يؤدي حتماً الى اقامة سلطة الشعب، اي ديكتاتورية البروليتاريا التي تهدف الى تصفية الاستغلال والاضطهاد واقامة مجتمع العدالة الاجتماعية...

ان المشكلة الخطيرة تكمن عند قيادات احزاب سياسية تدعي(( الشيوعية)) ولا تجيد التمييز بين مفهومي التنافس والصراع.. و هنا تكمن الكارثة السياسية والايدولوجية، وهذا يحدث سواء تم بشكل متعمد ومقصود او بسبب الجهل او الغباء فيعد ذلك كارثة ايديولوجية وكارثة سياسية وخيانة كبرى. بحق الحزب الشيوعي.

نعتقد ان السبب الرئيس في التخبط في عدم استخدام المصطلحات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والايديولوجية بشكل صحيح وسليم ومبدئي يعود الى ان هذه القيادات السياسية المتنفذة اليوم في بعض الأحزاب الشيوعية واليسارية هو ابتعادها وتخليها عن فهم واستيعاب النظرية الماركسية -اللينينية، وبسبب ذلك اصبحت هذه القيادة المتنفذة قيادة تحريفية وليبرالية، ومن هنا ينبع الخطر التحريفي والانتهازية في العمل السياسي والحزبي في الحزب الشيوعي، ومما له من نتائج كارثية على نهج الحزب ونشاطه في كافة المجالات. احذروا خطر التحريفية والإصلاحية والانتهازية في العمل السياسي والحزبي لبعض الاحزاب ((الشيوعية)) في دول الاطراف و في دول المركز، جماعة ما يسمى بالشيوعية الاوروبية....، وبسبب هذا النهج الخطير واللامبدئي خسرت بعض الاحزاب الشيوعية واليسارية العالمية جماهيريتها الواسعة وخاصة من العمال والفلاحين والمثقفين الوطنيين والشباب....، واصبحت هذه الأحزاب متخلفة عن الفهم الصحيح للأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية....، وبالتالي اصبحت شبه معزولة عن الجماهير الشعبية بالمقارنة مثلاً مع فترة الخمسينات - السبعينيات من القرن الماضي، وبنفس الوقت يلاحظ ان الراسمالية تعيش ازمة عامة وشاملة وفشل هذا النظام الطفيلي واللصوصي بإيجاد حلول جذرية لا زمته العامة، فهي فرصة للأحزاب السياسية الوطنية والتقدمية واليسارية والشيوعية من اجل تشديد نضالها الطبقي والايدولوجي والسياسي والاقتصادي والاجتماعي بهدف اضعاف دور ومكانة الراسمالية المتوحشة والطفيلية سواء كان ذلك في دول المركز او في دول الاطراف.

ان استمرار هذا النهج التحريفي والاصلاحيون سوف يجعل من حزب الطبقة العاملة وحلفائها، من تحويل الحزب الشيوعي من حزب ثوري الى حزب شيوعي مريض ومتعفن تنظيميا وفكريا، حزب يخدم في نهجه الهدام مصالح الطبقة الحاكمة، الطبقة البرجوازية، ونعتقد يعود ذلك الى اسباب عديدة ومنها: غياب ممارسة وتطبيق مبدأ الديمقراطية الاشتراكية وغياب ممارسة مبدأ النقد والنقد.. .. والاختراق للقيادة المتنفذة في هذا الحزب الشيوعي والتي تخلت عن الثوابت الوطنية والمبدئية لفكر ماركس، انجلس، لينين العظيم.... وكذلك تفشي فيروس الدروشة السياسية في عموم الحزب. احذروا خطر ذلك.

اب - 2023



#نجم_الدليمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين حول الحرب الاسرائيلية على غزة، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتب الفلسطيني نهاد ابو غوش حول تداعايات العمليات العسكرية الاسرائيلية في غزة وموقف اليسار، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- احذروا خطر السيناريو الاميركي ضد الدول، روسيا الاتحادية والص ...
- : خطر استمرار الحرب الاميركية-- الاوكرانية على شعوب العالم ك ...
- : وجهة نظر :: ضرورة التوضيح حول المفاهيم العلمية: الاشتراكية ...
- : نظرة من الداخل :: دور تظافر العاملين الداخلي والخارجي في ت ...
- : رشوة قديمة جديدة مخزية ومعيبة؟!.
- : دور الراسمالية في افراز المجاعة والفقر... الدليل والبرهان
- : احذروا خطر تهريب اموال الشعب العراقي
- : احذروا الخطر الداهم على العراق ارضا وشعباً وثروةّ اليوم.
- : وجهة نظر وسؤال مشروع؟
- : وجهة نظر:: حول دور ومكانة روسيا الاتحادية ودول بريكس في اق ...
- : اهم واخطر نتائج الاحتلال الامريكي للعراق منذ 2003 ولغاية ا ...
- : حتمية الثورات الشعبية--- افريقيا انموذجا
- : المطلوب موقف علني وصريح حول الخطر الداهم على مستقبل المجتم ...
- : مقارنةً للسكن في الانظمة المختلفة :: الدليل والبرهان
- - مأزق نظام المحاصصة... والحل.
- احذروا التلوث الاجتماعي -- العراق انموذجا.
- : النصر للشعوب في حروبها العادلة:: الشعب الروسي والدونباسي ا ...
- : وجهة نظر :: دور القائد السياسي في بناء الدولة العظمى -- لي ...
- : غسيل الأموال وتحت غطاء القانون؟!!؟.
- رد على صادق الكحلاوي


المزيد.....




- مداخلة الرفيق عبد الحميد أمين خلال الندوة المباشرة حول: طوفا ...
- حسن العبودي// في ذكرى الإعلان على -الميثاق العالمي لحقوق ال ...
- غزة بين القصف والحصار
- مصر تدعم فلسطين.. مصر العِشة ولا القصر؟
- النّدوة الدوليّة للأحزاب والمنظّمات الماركسيّة اللينينيّة تد ...
- انتخابات الرئاسة المصرية: -الفقراء منسيون-
- ندوة مباشرة حول: طوفان الأقصى “السياق والانعكاسات ومهامنا”
- مداخلة الرفيق عبدالله الحريف خلال الندوة المباشرة حول: طوفان ...
- مداخلة الرفيق جمال براجع خلال الندوة المباشرة حول: طوفان الأ ...
- مسيرة احتجاجية حاشدة مؤيدة لفلسطين وسط لندن (فيديو)


المزيد.....

- رسالة استقالة إيمي سيزير من الحزب الشيوعي الفرنسي / إيمي سيزير
- الناجون والأنظمة - جول دين / ريم حزان
- اليهودية والصهيونية والإبادة الجماعية النازية / ساي إينغلرت
- اليسار الجديد: الأفكار المواقف / مالك ابوعليا
- معاداة الشيوعية ومئات الملايين من ضحايا الرأسمالية / طلال الربيعي
- عودة صعود الصين الى أحد المراكز العالمية / حازم كويي
- كتاب المنهج الماركسي وأزمة الرأسمالية / تاج السر عثمان
- الماركسية والنضال ضد الاضطهاد القومي والاستعماري / الرابطة الأممية للعمال
- الاتجاهات الفلسفية كموضوع بحث: مسألة قوانين تاريخ الفلسفة / مالك ابوعليا
- نظرية ماو تسى تونغ حول حرب الشعب / شادي الشماوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - نجم الدليمي - : اهمية وضرورة الفهم العلمي للمصطلحات الفكرية في النظاميين المتناقضين