أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:12929 السلام للعالم ،لنُغني للسّلام














المزيد.....

عشتار الفصول:12929 السلام للعالم ،لنُغني للسّلام


اسحق قومي
شاعرٌ وأديبٌ وباحثٌ سوري يعيش في ألمانيا.

(Ishak Alkomi)


الحوار المتمدن-العدد: 7691 - 2023 / 8 / 2 - 11:29
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


الإنسانية بحاجة للعودة إلى الأخلاق المسيحية وما بعد الثورة الفرنسية.
لا أقول الأخلاق المسيحية لأني معتنقها . لكن إن وجد في التاريخ أفضل من دعوتها لنترك مانقوله.
قال السيد يسوع المسيح :(أحبوا بعضكم بعضاً، أحبوا أعدائكم باركوا لاعنيكم....كلّ ماتريدون أن يفعل الناس بكم افعلوا هكذا أنتم أيضاً بهم لأنّ هذا هو الناموس والأنبياء)
الإنسانية مطالبة اليوم أن تستحضر القيم والثقافة التي تعمل على المحبة والبناء وليس على الكره والطمع والجشع والحسد والغيرة القاتلة والحروب والتدمير .
لقد وصلت الإنسانية بعد نتائج التقدم النوني. إلى حالة مزرية ورعب ينتظرنا .فما تقدمه الدراسات الاستراتيجية للحالة التي وصلت إليها البشرية برمتها شيء يدعو إلى الغثيان والدوار كما يقول الكاتب والفيلسوف البريطاني كولن ولسن .
نحن جميعاً على اختلاف ثقافاتنا وأدياننا ومذاهبنا ورؤيتنا للأمور علينا أن نستحضر مصيرنا المحتوم إذا ما تمسكنا كلّ بثوابته وتربياته وقيمه . لهذا لازالت أمامنا جميعاً فسحة من الوقت لنصوب مساراتنا لصالح الجميع.لنفكر بعقلانية وليس بتوحش ديني أو نووي أو صناعي . علينا أن نستحضر الحربين العالميتين ونتائجهما التدميرية .فالقادم ليس حربين مجتمعين بل تدمير للجنس البشري وكوكبا الجميل.
ولهذا نعتقد .نحن مطالبون في توحيد رؤية دينية ووجدانية واحدة أولاً . لأنّ اختلاف التربيات الدينية يُبقي الباب مشرعاً على التناقضات القاتلة كما وعلينا أن نختار الأفضل من الأنظمة السياسية والاقتصادية ثانياً .ومن ثم ننطلق إلى ترتيب أولوياتنا الضرورية ثالثاً.
ولنقلل من الولادات السونامية فهي أخطر من السلاح النووي والليزري.رابعاً.
ولنعمل على مساعدة بعضنا في إيجاد الحلول السليمة للتنمية في كل الاتجاهات.
وأريد أن أقول اليوم جراء مايجري في العالم منذ سنوات عِجاف : إذا كان فردريك نتشه قد قال يوما (إنّ الله قد مات) أقول لكم لقد مات الضمير عندنا . وعندما يموت الضمير وتنطفىء كلّ شموع الإنسانية وتحتضر القيم المعتدلة في دواخلنا وفي مجتمعاتنا ، عندما نعود إلى شراستنا وبداياتنا الأولى التي كانت تقوم على الغزو والنهب والسلب والقتل والاغتصاب والاحتلال .فإنّ المستقبل لايمكن إلا وأن يكون ليس مظلماً وحسب بل هو الظلام السديمي إلى أن تُخلق الحياة من الموت والرماد.
وهذه الدعوة لانوجهها للفلاحين ولا للعمال مع جل تقديرنا لهم ، ولا لمن هم في دور العجزة أو دور المجانين . نوجهها للذين يدعون بأنهم من المثقفين وللسياسيين والعسكريين وإلى من تبقى من العشاق في العالم لأنّ العشق قد هاجر إلى بلاد (الواق واق) ولم يعد حباً إلا من أجل غايات عرجاء.
الشموع التي تُنير ظلمة أيامنا ستنطفئ إذا ما تركنا أصحاب الدعوات غير الإنسانية يسرحون ويمرحون.
العنف الديني على أشده ،والخلافات في تقاسم الثروات على أعلى مستوياتها، وأصحاب المخططات المشبوهة التي تريد إبادة الجنس البشري في قمة سكرتها .
نحن أمام سيول جارفة وعنيفة ستجرف كلّ شيء .
إنهم يحضرون لثقافة الفناء . علينا أن نستيقظ كلّ في مكانه .لنقل لا للتطرف ، لا للحرب النووية، لا للمثلية الجنسية، لا لكورونا المصنعة ومابعدها وما سيكون بعد التلقيح.لا للديانات المتطرفة والتي تتملكها العصبية الهوجاء.لا للسياسيين الذين ظلموا شعوبهم ليذهبوا إلى الجحيم. لا لكلّ من قتل أملاً في صدور الفقراء والمظلومين، لا وألف لا. إلا للحب والسلام والعدل والمساواة والحق في العالم وللعالم السلام .
# اسحق قومي.2/8/2023م



#اسحق_قومي (هاشتاغ)       Ishak_Alkomi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عشتار الفصول:12936 دعوة للتنوير. مستقبل الشرق إذا أردنا أن ي ...
- قصيدة: الغجرية التي باعت أساور العِشقْ..
- عشتار الفصول:12919 المشروع العالمي الذي تتزعمه القِوى الغربي ...
- عشتار الفصول:12911 وجهة نظر
- عشتار الفصول:12902 أيّها الغربيون ما عدتم لوحدكم هل تسمعون أ ...
- عشتار الفصول:12901 رأي ملزم لمن هم نور العالم وملح الأرض.
- عشتار الفصول:12899 أهمية الشكل قبل المضمون والوسطية في العمل ...
- عشتار الفصول:12892 رأيّ غير ملزم .في وجوب وضرورة القراءات ال ...
- عشتار الفصول:12880 الثورة البركانية التي سببتها الصحفية اللب ...
- عشتار الفصول:12873 هل تبقى المبادئ والقيم ثابتة، جامدة لدى ا ...
- عشتار الفصول: 12872 الرسائل الخفية في همسات العاشقة المنسية.
- عشتار الفصول:12853الكتب التي صدرت عن الجزيرة السورية في العص ...
- عشتار الفصول:12846 الانتخابات التركية لأيار عام 2023م
- عشتار الفصول:12844 رسالة إلى أهلنا الذين كانوا في ساحة التحر ...
- عشتار الفصول:12839 نص من وحي الردود على الرسالتين اللتين وجه ...
- عشتار الفصول:12838 الرسالة الثانية المستعجلة لولدي وأحفادي.
- عشتار الفصول:12834 الرسالة العاشرة .إلى الكنائس المسيحية في ...
- عشتار الفصول:12833 ياعمال العالم مبارك لكم عيدكم
- قصيدة بعنوان :الْمُسَـــــافِرُ رُجُوعـاً.
- عشتار الفصول:12825 المجازر الوحشية العثمانية بحق رعاياها الم ...


المزيد.....




- رصدته كاميرا بث مباشر.. مراهق يهاجم أسقفًا وكاهنًا ويطعنهما ...
- زلة لسان جديدة.. بايدن يشيد بدعم دولة لأوكرانيا رغم تفككها م ...
- كيف تتوقع أمريكا حجم رد إسرائيل على الهجوم الإيراني؟.. مصدرا ...
- أمطار غزيرة في دبي تغرق شوارعها وتعطل حركة المرور (فيديو)
- شاهد: انقلاب قارب في الهند يتسبب بمقتل 9 أشخاص
- بوليتيكو: المستشار الألماني شولتس وبخ بوريل لانتقاده إسرائيل ...
- بريجيت ماكرون تلجأ للقضاء لملاحقة مروجي شائعات ولادتها ذكرا ...
- مليار دولار وأكثر... تكلفة صد إسرائيل للهجوم الإيراني
- ألمانيا تسعى لتشديد العقوبات الأوروبية على طهران
- اكتشاف أضخم ثقب أسود في مجرة درب التبانة


المزيد.....

- يسار 2023 .. مواجهة اليمين المتطرف والتضامن مع نضال الشعب ال ... / رشيد غويلب
- من الأوروشيوعية إلى المشاركة في الحكومات البرجوازية / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- عَمَّا يسمى -المنصة العالمية المناهضة للإمبريالية- و تموضعها ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- الازمة المتعددة والتحديات التي تواجه اليسار * / رشيد غويلب
- سلافوي جيجيك، مهرج بلاط الرأسمالية / دلير زنكنة
- أبناء -ناصر- يلقنون البروفيسور الصهيوني درسا في جامعة ادنبره / سمير الأمير
- فريدريك إنجلس والعلوم الحديثة / دلير زنكنة
- فريدريك إنجلس . باحثا وثوريا / دلير زنكنة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:12929 السلام للعالم ،لنُغني للسّلام