أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عماد عبد اللطيف سالم - القلق بصدد الطلب العالمي على النفط وآليات صُنع السياسات في العراق














المزيد.....

القلق بصدد الطلب العالمي على النفط وآليات صُنع السياسات في العراق


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 7672 - 2023 / 7 / 14 - 22:15
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


إنّ قلق الدول المُنتِجة للنفط (ومنها العراق الذي يعتمد على عائدات الصادرات النفطيّة اعتماداً شبه مُطلَق) يجب أن يكون حول حجم الطلب العالمي على النفط، وليس على مستوى(أو مُعدّل) السعر المُرتَبِط بعرض النفط.
الطلب على النفط يجب أن يكون مصدر القلق، وليس عرض النفط.
هناك الآن توقعات متشائمة بصدد الطلب على النفط تتبنّاها منظمة الطاقة الدولية، وتبرّرها بتوقعات صندوق النقد والبنك الدوليين حول الركود الاقتصاد العالمي، وانخفاض طلب الصين على النفط، وعوامل أخرى.
وفي المقابل، وفي الوقت ذاته، فإنّ هناك توقعات متفائِلة، ومُناقِضة للأولى تماماً، تتبنّاها الأوبك، وتعزّزها بتصوراتها الخاصّة حول مسارٍ مختلف لنمو الاقتصاد العالمي.
في بلدٍ كالعراق، ينبغي صُنع السياسات وبناء الخطط والاستراتيجيات الاقتصادية على أساس "تشاؤمي".. بمعنى البناء على أساس القلق المتزايد حول حجم الطلب المستقبلي على النفط، وليس على وفق الزيادة التي طرأت على أسعاره الحالية، والتي بدأ الكثير من السياسيين (والاقتصاديين المُطبِّلين لهم اعلاميّاً) يحتفلون بها، ويُراهنون على استمرار "الثمار" الريعية المتساقطة عنها.
لا "تنويع" جاد لمصادر توليد الناتج المحلي الإجمالي، ولا عمل جاد لتنويع مصادر الدخل القومي، من خلال الاسترخاءِ والاستغراقِ في الأحلامِ "السعيدة"، تحت ظِلال أشجارِ الريعِ النفطيِّ، المُنعِشَةِ "الكثيفة".
دون ترسيخ هذا "القلق" ، وإشاعةِ الخوف من تداعياته الكارثيّة، فإن "التنمية" في العراق، ليست أكثر من هُراءٍ في وسائل الإعلام، وهُراءٍ على الورق.
هناك "حقيقتان" في الاقتصاد العراقي الآن، ينبغي الانتباه، والتحسُّب لهما جيّداً:
الأولى: أنّ سعر الدولار مقابل الدينار (في السوق الموازي) سيبقى متذبذباً على المدى القصير.. ولكنّهُ (كاتّجاهٍ عام) سيرتفع في المدى المتوسط والبعيد.
الثانيّة: أنّ سعر النفط سيبقى متذبذباً في المدى القصير.. ولكنّهُ (كاتِّجاهٍ عام) سينخفِض في المدى المتوسط والبعيد.
احسبوا حساب استثماراتكم، و"صفقاتكم" والإدارة المالية لـ "ريعكم" على هذا الأساس..
واللهُ أعلم.



#عماد_عبد_اللطيف_سالم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هذهِ الذنوب العجيبة
- ميكانزمات الحُبّ في دوائر الدولة
- تكايا الدراويش في التصنيفات الدولية للجامعات
- جمعة مُبارَكة بدرجة 50 مئوي
- القطاع غير النفطي/ مؤشرات رئيسة/ 2023 (الأردن، المغرب، سلطنة ...
- غرائب وعجائب الامتحانات في العراق العجيب
- نشيجُ الوحشةِ والخذلان والحديدِ المُسَلّح
- وقائعُ النصفِ الفارغِ من الوقت
- العيد والهموم الخاصّة والدولة
- أنا أشتاقُ جدّاً
- أنا أشتاقُ في العيدِ جدّاً
- ديالكتيك الحُبِّ الأوّلِ.. والأخير
- لا حنينَ مساءً ولا حُبَّ صباحاً ولا نِصفَ حُبّ
- موسم تكاثر الضفادع في العراق
- ولا أيُّ شيء
- الاستثمار القَطَري، والموازنة الثلاثيّة، وطريق التنمية في ال ...
- عن نوع وحجم الاستثمار في الموازنة و-طريق التنمية- في العراق
- لا حنينَ اليها ولا حُبَّ ولا حتّى نصفَ حُبّ
- عن هذا الجزءِ اليابسِ من الجِلد
- موازنة ما يطلبهُ المُستمِعونَ العامّة الاتّحاديّة (2)


المزيد.....




- وزير السياحة السعودي: 60 مليون سائح زاروا المملكة في النصف ا ...
- بوتين وبن سلمان يبحثان هاتفيا التعاون في المجالات السياسية و ...
- المرشحون الـ10 للفوز بجائزة الكرة الذهبية
- مصر.. صندوق النقد يخفض توقعاته لنمو الاقتصاد.. وخبراء يحددون ...
- خطوات استخراج البطاقة الذهبية 2024 إلكترونيا هيئة البريد الج ...
- مصر.. عجز الموازنة ينخفض وتخفيف أحمال الكهرباء يتوقف اعتبارا ...
- إيران تعتزم استلام 300 مليون متر مكعب من الغاز الروسي يوميا ...
- كيف تحدد الانتخابات الأميركية -مصير الدولار-؟
- مصر تقضي على أزمة انقطاع الكهرباء اعتبارا من الأحد
- أبوظبي العالمي يخفض رسوم التراخيص التجارية للشركات في 2025


المزيد.....

- الإشكالات التكوينية في برامج صندوق النقد المصرية.. قراءة اقت ... / مجدى عبد الهادى
- ثمن الاستبداد.. في الاقتصاد السياسي لانهيار الجنيه المصري / مجدى عبد الهادى
- تنمية الوعى الاقتصادى لطلاب مدارس التعليم الثانوى الفنى بمصر ... / محمد امين حسن عثمان
- إشكالات الضريبة العقارية في مصر.. بين حاجات التمويل والتنمية ... / مجدى عبد الهادى
- التنمية العربية الممنوعة_علي القادري، ترجمة مجدي عبد الهادي / مجدى عبد الهادى
- نظرية القيمة في عصر الرأسمالية الاحتكارية_سمير أمين، ترجمة م ... / مجدى عبد الهادى
- دور ادارة الموارد البشرية في تعزيز اسس المواطنة التنظيمية في ... / سمية سعيد صديق جبارة
- الطبقات الهيكلية للتضخم في اقتصاد ريعي تابع.. إيران أنموذجًا / مجدى عبد الهادى
- جذور التبعية الاقتصادية وعلاقتها بشروط صندوق النقد والبنك ال ... / الهادي هبَّاني
- الاقتصاد السياسي للجيوش الإقليمية والصناعات العسكرية / دلير زنكنة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عماد عبد اللطيف سالم - القلق بصدد الطلب العالمي على النفط وآليات صُنع السياسات في العراق