أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - كاظم فنجان الحمامي - الانحراف نحو العوجة














المزيد.....

الانحراف نحو العوجة


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7615 - 2023 / 5 / 18 - 00:29
المحور: الفساد الإداري والمالي
    


لقرية العوجة العراقية نظرتها التحزبية المنحازة لأبناءها في الاستحواذ على المناصب والمراتب والدرجات العليا، فتحول المفوض حسين كامل إلى فريق أول ركن، واصبح وزيراً للتصنيع الحربي، وصار وطبان وزيراً للداخلية، وسبعاوي مديراً للمخابرات ومديراً للأمن العام، وبرزان رئيساً لجهاز الأمن الوطني وسفيراً فوق العادة في جنيف، وعلي حسن المجيد من كبار قادة الحزب، وربما يطول بنا الحديث عن تحول الحزب إلى منتجع حصري لابناء تلك القرية الصغيرة. وهكذا انتعشت الولاءات القروية قبل عام 2003، وتسورت كلها داخل مساحة قروية محدودة، لكنها عادت للظهور مرة أخرى بنفس الصيغة ولكن بعناوين مختلفة وأماكن متباعدة. حتى يكاد معظم الذين يعملون في تشكيلات بعض الوزارات ينتمون إلى قبيلة واحدة، أو يحملون الالقاب العشائرية نفسها، وأصبحت الدرجات الخاصة مجيرة بالكامل لعوائل لها علاقة مباشرة ببعض رؤساء الكتل السياسية الذين نسفوا قواعد التوصيف الوظيفي، وانحرفوا نحو قرية العوجة، حتى ان مدراء الاقسام والشعب والوحدات الإدارية الصغيرة صارت مرتبطة ببعض الأسر المتنفذة. .
المضحك المبكي في هذا السلوك ان بعض المؤسسات الحكومية تُدار منذ سنوات من قبل عشيرة بعينها. وذلك على الرغم من عدم توفر الشروط الأكاديمية في مؤهلاتهم المشكوك فيها، ومن دون ان تعترض عليهم النقابات المهنية ذات العلاقة. .
لسنا بحاجة إلى استعراض الاسماء والمناصب التي تعكس رواسب هذه الظاهرة المعوجة، فجميع الجهات النيابية والإعلامية على علم بأدق تفاصيلها، فالاقربون عند اصحاب القرار أولى من غيرهم في مواقع السلطات التنفيذية. ولا مجال على ما يبدو للاستعانة بأصحاب المواهب والخبرات والكفاءات والمهارات والخدمات الادارية المعززة بالإنجازات. وصاروا كلهم يؤمنون بنظرية (الشجرة اللي ما تفيي على اهلها أقطعها وخلي تولي). فمصلحة العشيرة فوق مصلحة بعض الأحزاب، وفوق مصلحة الوطن والمواطن. وبات التمثيل العشائري يطغى على الاختيارات الوظيفية، ويطغى 100% على الترشيحات الانتخابية. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب الفلسطيني نهاد ابو غوش حول تداعايات العمليات العسكرية الاسرائيلية في غزة وموقف اليسار، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتب الفلسطيني ناجح شاهين حول ارهاب الدولة الاسرائيلية والاوضاع في غزة قبل وبعد 7 اكتوبر، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دولة قوامها البر والبحر
- التنافس الأصعب: سبعة ضد واحد
- لدينا فلافل مستوردة
- بيوت فوق سكة القطار
- مكتبات متنقلة فوق سطح البحر
- شفاهيات الأهوار: شهامة محيسن السويعدي
- مواقف صنعتها رواسب الخوف
- دراما مسيئة لأبناء الأهوار
- مقابر سومرية مبعثرة
- أهوارنا التي طواها النسيان
- العدالة في عالم الحيوان
- حكاية من أعماق الاهوار
- عمران: اعتقال تعسفي داخل المحكمة
- آخر أحفاد جلجامش
- استهدفوه لأنه من كوكب آخر
- القيم النبيلة عند الدواب والبهائم
- فرنكشاين في تونس
- بحرٌ مات عطشاً
- الليلة التي تسبق الإبحار
- المتأسلفون وخرافة الأرض المسطحة


المزيد.....




- مسؤول أممي يدعو إلى تجديد وقف إطلاق النار في غزة: -الناس مرع ...
- واشنطن: لا حاجة تقنية لدينا لاستئناف التجارب النووية
- أوستين: سنواصل العمل مع إسرائيل ومصر وقطر من أجل العودة إلى ...
- مجلس النواب الأميركي يطرد نائبا جمهوريا في تصويت تاريخي
- إسرائيل تشن هجوما جويا على محيط العاصمة السورية
- الولايات المتحدة تدعو بغداد إلى حماية الأميركيين في العراق
- خطة إسرائيلية من 3 مستويات تشمل منطقة عازلة بغزة بعد الحرب
- متظاهر يضرم النار في نفسه أمام القنصلية الإسرائيلية في أتلان ...
- طفل يبكي -دموعا من دم في غزة-.. ما حقيقته؟
- بلينكن يدعو السوداني إلى حماية الأميركيين في العراق


المزيد.....

- The Political Economy of Corruption in Iran / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - كاظم فنجان الحمامي - الانحراف نحو العوجة