أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - نبيل عبد الأمير الربيعي - القاضي حسن حسين جواد الحِميَّري اسم يسبق ألقابه، وأيقونة عراقية دائمة العطاء














المزيد.....

القاضي حسن حسين جواد الحِميَّري اسم يسبق ألقابه، وأيقونة عراقية دائمة العطاء


نبيل عبد الأمير الربيعي
كاتب. وباحث

(Nabeel Abd Al- Ameer Alrubaiy)


الحوار المتمدن-العدد: 7576 - 2023 / 4 / 9 - 15:47
المحور: مقابلات و حوارات
    


إذا ما اجتمعت بعض الصفات، كالثقافة والعلم والأدب والقضاء؛ وحُسن الكلام والتواصل مع الأصدقاء والنُخب فتلك الصفات تجدها في الأخ العزيز القاضي حسن حسين جواد الحِميَّري، ويتوج ذلك في مجال الكتابة والتأليف، والقول المتين، وخلقت من ذلك كله الرجل القريب إلى قلوب الناس، خاصتهم وعامتهم، ذلك الرجل الإنسان الأخ أبا عبد الله. ولا ننسى أن أقول لأخينا الثمين، إنكَ حسنٌ في كل شيء، وأنتَ المؤمن أن للثقافة الدور الكبير في أن تقول شيئاً للمجتمع، فأنت النور الذي جعلت من مقالاتك في كتابك هذا للقارئ أن يهتدى به.
فالصحبة لدى القاضي حسن الحِميَّري فضاءٌ مشرعٌ على امتداد تاريخ الماء، ويشعرك عند مصاحبته في الحال أنهُ أخيك القائم في الحياة، والمدّخر في الملمات، كم من مرة كنت استفسر من حضرته في الأمور القانونية، فكان المعين لي مع ولده المحامي المهيب مهيمن عوناً لي. فوجدتهُ في أكثر اللقاءات لا يستغيب أحداً حتى خصمه، والشيء المدهش فيه أنه يعمل معروفاً ولا يتذكره ولا يُشهِّر به، وإيجابياته في الحياة تطغى على روحه فيندفع إليها، كما يندفع التيار إلى عمقه، فنشأ نقياً في تعامله بمستوى النقاء فيه.
إن كتاب القاضي الحميري (إضاءات اجتماعية) هو مساهمة فريدة، وقيمة في دراسة الإطار الحديث في العراق، مجتمعاً وثقافة وتاريخ وسياسة وقضاء ولمحات تاريخية. وهو يرسم لوحة أخاذة عن المشهد المجتمعي ومرجعياته، بشخوصه وأسره، وفئاته. وإن الجزء الخاص بالفضاءات الثقافية أخاذ بما يحويه من سرديات عن المعرفة والثقافة القضائية والعُرف الاجتماعي، ووسائط نقلها ببنيتها المرتبطة بأحداث معينة.
إن ما قام به القاضي حسن الحِميّري في كتابه هذا من وصف وتحليل ومتابعة لحالات اجتماعية وقضائية وفكرية وعشائرية وسياسية، بعضها اقتراحات وأخرى انتقادات لظواهر اجتماعية بالية، فهي بؤرة اهتمام الكتاب، لكن ذلك يندرج في إطار أوسع يقدم ثورة من المعلومات؛ مجتمعاً وثقافة وتاريخ وطقوس اجتماعية. كما يحتوي الكتاب تحليلات عامة عن المنابع الاجتماعية لواقعنا الحقيقي، والنتائج التي آلت إليها.
فمعارف الأخ والصديق الحِميَّري وأبحاثه دقيقة وصارمة، لكنها لا تنبع من معطيات أرشيفية وثائقية فحسب، بل هي ثمرة ارتباط وثيق بالأحداث والشخوص، والسرديات المشبعة بمعرفة حميمية بالتاريخ الثقافي والاجتماعي في عموم البلاد، ما يضفي على مقالات الكتاب منظوراً مقارناً، أما التحليل فإنه ثري بالمعرفة النظرية الاجتماعية والقضائية، فالكتاب أشبه بوليمة معرفية لكل دارس للمجتمع العراقي أو المنطقة.
يتحدث صديقنا في كتابه هذا الذي تجاوز أكثر من (320) صفحة من الحجم الوزيري، على مواضيعٌ شتى، منها مقالات نشرت في الصحافة المحلية، وأخرى حديثة اضافها للطبعة الثانية من الكتاب، فتطرق الصديق أبا عبد الله فيها في مجال الزواج المبكر والمشاكل الزوجية والعنف الأسري ومكانة المرأة في الإسلام، فضلاً عن توضيح رأيه بمجال احترام المرأة ومكانتها من منظور إسلامي وقانوني، فضلاً عن ذكره بمقالات جميلة لبعض العادات والتقاليد التي تحدث في المناسبات الاجتماعية، إضافة إلى مقالاته حول واقعة عاشوراء وذكره لأستشهاد سيد شباب الجنة الحسين (ع). ولا ننسى مقالاته في مناسبات الاعياد، واستذكاره لشهر رمضان وطقوسه الجميلة. وقد وثَّق السيد القاضي منطقة الوردية بمقالين جميلين بين النشأة والتطور ونبذة عنهما وعن مدينة الحلة المزيدية الأسدية، وتاريخ قرية عنانة وعمقها التاريخي، والمؤثرات في اللهجة العراقية والصوت القرآني. فضلاً عن مقالاته في مجال طلاسم المدن والمكتبات العامة ودورها في وعي الشباب الناهض. أما في المجال القانوني فقد سلط الضوء في كتابه هذا بمقال تحت عنوان (الإنسان وفق معايير السياسة الجنائية)، ومقال آخر حول تاريخ القضاء في مدينة الحلة، والعفو العام باعتباره خيار إلاهي وتراحم أهلي. كما وجدته في أحد المقالات منتقداً لتعاظم النفوذ القبلي والصراعات العشائرية في مدينة العمارة.
الكتاب يعتبر موسوعة اجتماعية سياسية قضائية تاريخية توثيقية، ومن خلال هذا العرض نستدل على مدى جرأته وصراحته في التوثيق، بالاعتماد على الكثير من الجوانب والظواهر الاجتماعية والسياسية والترفيهية: وعرضها وتحليلها ووضع المعالجات لبعض نقاط الضعف فيها، ليخرج لنا بكتاب فيه المصداقية والحقيقة الواضحة للقارئ والمتابع، وهنالك الكثير من الحقائق التي ذكرها القاضي والصديق حسن حسين جواد الحِميَّري في كتابه هذا سيطلّع عليها القارئ الكريم من خلال قراءة الكتاب.



#نبيل_عبد_الأمير_الربيعي (هاشتاغ)       Nabeel_Abd_Al-_Ameer_Alrubaiy#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب الفلسطيني نهاد ابو غوش حول تداعايات العمليات العسكرية الاسرائيلية في غزة وموقف اليسار، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتب الفلسطيني ناجح شاهين حول ارهاب الدولة الاسرائيلية والاوضاع في غزة قبل وبعد 7 اكتوبر، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العشاء الأخير للشهيد ناصر عواد (ابو سحر)
- قراءة في ديوان (أناشيد تشرين) للشاعر عبد الرزاق ناصر الجمعة
- قراءة في رواية (الباشا وفيصل والزعيم)
- دراسة جديدة في جهاد السيد نور الياسري في ثورة العشرين
- قاتل ورئيس عصابة سطو مسلح يتحول إلى شهيد
- تجربة ذياب آل غلام في قصيدة النثر (الحلقة الثالثة)
- تجربة ذياب آل غلام في قصيدة النثر (الحلقة الثانية)
- تجربة ذياب آل غلام في قصيدة النثر (الحلقة الأولى)
- لمحات عن النهضة الفكرية والسياسية في العراق
- ((الصحافة اليهودية في العراق-صحفهم، مجلاتهم، مطابعهم، أعلامه ...
- صندوق الذاكرة السوداء يوقظ الخلود في رواية (قاموس الخلاص)
- نجمة حمراء في سماء العراق
- الفرهود - ظاهرة اجتماعية عامة في المجتمعات الغارقة في التخلف ...
- دور الهيئات الاقتصادية للأحزاب في تدمير العراق (الحلقة الثان ...
- دور الهيئات الاقتصادية للأحزاب في تدمير العراق (الحلقة الأول ...
- الدكتور علي إبراهيم ونقدية القص العراقي
- عبد الرضا عوض المتصوف الذي عشق الكتاب ومدينته الحلة
- تاريخ المراسيم العاشورائية في مدينة الديوانية
- محمد عبد الجبار النفري ومراحل الفناء
- فهد وأطياف العتمة


المزيد.....




- مشهد -وحشي- لدب قطبي يفترس شبلاً من فصيلته.. مصور يوثق اللحظ ...
- الجيش الإسرائيلي: إصابة 3 جنود جراء إطلاق قذائف من الجانب ال ...
- وزير الدفاع المصري: القضية الفلسطينية تواجه تصعيدا عسكريا غي ...
- حريق بمصنع للعربات في موسكو
- وزير الدفاع المصري: القضية الفلسطينية تواجه منحنى شديد الخطو ...
- خبير روسي: أوكرانيا والناتو -يلقون بالبطاطا الساخنة لبعضهم ا ...
- مصر تعلن تصنيع أول راجمة صواريخ (فيديو)
- -سكاي نيوز-: منطقة -المواصي- التي خصصتها اسرائيل مأوى للغزاو ...
- -البرازيل+-، إضافة نفطية في مصلحة أوبك
- هل كان هنري كيسنجر عميلا سوفيتيا؟!


المزيد.....

- قراءة في كتاب (ملاحظات حول المقاومة) لچومسكي / محمد الأزرقي
- حوار مع (بينيلوبي روزمونت)ريبيكا زوراش. / عبدالرؤوف بطيخ
- رزكار عقراوي في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: أبرز الأ ... / رزكار عقراوي
- ملف لهفة مداد تورق بين جنباته شعرًا مع الشاعر مكي النزال - ث ... / فاطمة الفلاحي
- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - نبيل عبد الأمير الربيعي - القاضي حسن حسين جواد الحِميَّري اسم يسبق ألقابه، وأيقونة عراقية دائمة العطاء