أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد رضا عباس - هل ان رفع اسعار الفائدة سلاح فعال لمحاربة التضخم ؟














المزيد.....

هل ان رفع اسعار الفائدة سلاح فعال لمحاربة التضخم ؟


محمد رضا عباس

الحوار المتمدن-العدد: 7570 - 2023 / 4 / 3 - 20:50
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


الدراسات الحديثة تقول لا , ان رفع سعر الفائدة من قبل البنوك المركزية ليست أداة فعالة لمحاربة التضخم المالي . هذه الحقيقة كشفها الإحصاء , وهو احد الأدوات التي يستخدمها الاقتصاديون لدعم آرائهم و دحر اراء خصومهم . الرسومات البيانية لمتغيرات الاقتصاد الكلي تقول عندما تصل نسبة البطالة في البلد الى القعر (قليلة جدا) , بعدها يدخل الاقتصاد الوطني في مرحلة الركود , ومن خلال الركود الاقتصادي تتراجع الأسعار وليس من خلال رفع سعر الفائدة . كيف ؟
سوق العمل بدء قويا في الولايات المتحدة الامريكية مع بداية عام 2023 , حيث بلغ عدد الذين حصلوا على عمل خارج القطاع الزراعي 504 الف في شهر كانون الثاني , 311 الف فرصة عمل في شهر شباط . سوق العمل انتصر على توقعات المحللين الاقتصاديين وبفارق كبير جدا , حيث وصلت نسبة البطالة في شهر كانون الثاني 3.4% وهي الأقل منذ 53 سنة , فيما وصلت النسبة في شباط , اعلى بقليل , 3.6%. هذه الأرقام هي احد اهم المؤشرات المعتمدة لقياس قوة الاقتصاد الوطني . انخفاض نسبة البطالة يعني ان هناك ازدهار اقتصادي وان كل فرد يرغب بالعمل يجده , والعكس صحيح . زيادة في نسبة البطالة يعني ان الاقتصاد الوطني لم يستطع ادخال جميع عوامل الانتاج ( منها العمل ) في إدارة الاقتصاد الوطني ونتيجة لذلك يتراجع النمو الاقتصادي , وهو مرض يعاني منه جميع دول العالم الثالث , ومنها دول الشرق الأوسط.
بعض الخبراء يرفعون العلم الأحمر حول مستقبل الاقتصاد الأمريكي حتى مع هذه الأرقام التي تحلم بها كل دول العالم الصغيرة والكبيرة , الصناعية او غير صناعية . انهم يعتقدون ان وصول نسبة البطالة الى القعر مؤشر شئم , ان الركود الاقتصادي قادم , على الرغم من ان وزيرة الخزانة الامريكية Janet Yellen رفضت الحديث عن الركون الاقتصادي المتوقع بالقول " ليس هناك ركود اقتصادي عندما يوفر الاقتصاد 500 الف فرصة عمل في شهر واحد , وهي اقل نسبة بطالة من اكثر من 50 عاما".
لا يوجد خطا في حديث السيدة Janet , ولكنها لم تنظر الى الحقائق التاريخية ولم تنظر الى الوراء , حيث ان جميع فترات الركود الاقتصادي سبقتها وصول نسبة البطالة الى القعر كما اثبتتها البحوث الحديثة.
الدورات الاقتصادية حالة متلاصقة مع الاقتصاد الحر , وهي التذبذبات بالنشاطات الاقتصادية بين صعود ونزول , نمو وتراجع . الدورة الاقتصادية تشابه الى حدا كبير فصول السنة الأربعة , عندما يبدئ الاقتصاد بالتوسع ( ربيع) , يصل الى الذرة (الصيف) و ثم يتراجع (الخريف) , وبعدها يصل القعر (الشتاء). وعلى ضوء هذا , من المعقول الافتراض من ان وصول نسبة البطالة الى القعر (الصيف) , يعني وصول الاقتصاد الوطني الى الذرة . في هذه المرحلة او الفصل يصبح من الصعب على أصحاب الاعمال العثور على عمال ( نقص في العمالة ) مما يضطرهم الى رفع الأجور , وهي بمثابة جرس استيقاظ للتضخم المالي من سباته . فترة جائحة كورانا , فتحت الطريق الى زيادة أجور العمال , حيث ظهر نقص شديد في عرض العمل , بسبب الخوف من المرض, فأضطر أصحاب الاعمال الى رفع الأجور نسبة 6% منذ اذار 2022 وما زالت على هذا الارتفاع .
من جانبه , بدء البنك الاحتياطي الأمريكي ( البنك المركزي ) ممارسة وظيفته في عدم السماح الى ارتفاع نسبة التضخم عن طريق رفع سعر الفائدة على درجات , من اجل عدم تشجيع رجال الاعمال الاقتراض , و تخفيض النشاطات الاقتصادية . في مثل هذه الأحوال سوف توقف شركات الاعمال استثماراتها , ويتوقف التوسع , وربما تبدء بتسريح بعض عمالها . اما من طرف المشترين ( انا وانت ) , فان قلقهم من المستقبل يؤدي الى تقليص مشترياتهم ولاسيما شراء السلع الكبيرة او طويلة العمر مثل الثلاجات بيتيه , سيارات , واثاث منزلي .
هذه السلسلة من ردود أفعال المتغيرات الاقتصادية بسبب الزيادة في سعر الفائدة الهجومي ينتج عنه اما ركود اقتصادي او بقاء التضخم المالي مرتفع , وهي حالة حذر منها الكثير من الساسة والاقتصاديون الامريكان . التضخم المالي ما زال عاليا في أمريكا على الرغم من سلسلة رفع أسعار الفائدة منذ اذار 2022 , مما حدى برئيس بنك الاحتياطي الأمريكي , Jerome Powell, التصريح بانه سيستمر برفع أسعار الفائدة اذا لم يتراجع التضخم المالي , الامر الذي دعا ساسة البلاد التحذير منه , لان الاستمرار برفع الفائدة يعني ادخال الاقتصاد الوطني في ركود اقتصادي و تسريح العمال . ولكن انهيار بنك Silicon Valley و signature ربما سيؤخر قرار بنك الاحتياط الأمريكي في رفع أسعار الفائدة , ولكن الحقيقة المرة هو ان ما طار طائر وارتفع الا كما طار وقع . الحقيقة بعد وصول القمة لابد من الانحدار حتى وصول القعر . انها قصة الاقتصاد الحر او السوق او الرأسمالي .

اخذت الأرقام من :
Marcus Lu, Visualizing Link Between Unemployment and Recession, March 22, 2023



#محمد_رضا_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا تعويم الجنيه المصري وليس الدينار العراقي ؟
- بوتين قاتل الاطفال .. اسرائيل لا!
- العراق.. عشرون عاما على التغيير
- انعكاسات التقارب الايراني - السعودي على دول المنطقة
- للكافين منافع ايضا !
- عام على العملية الخاصة في اكرانيا
- نصيحة من مواطن لا يشرب الخمر الى الحكومة العراقية
- من ذاكرة التاريخ : مجزرة اطفال بغداد
- من المسؤول عن التغيرات المناخية ؟
- من ذاكرة التاريخ : فتاوى -جهادية- لقتل العراقيين !
- من ذاكرة التاريخ : فتاوى- جهادية- لقتل العراقيين !
- من ذاكرة التاريخ : حرب الفلوجة الثانية
- من ذاكرة التاريخ : الشيخ الحويت يطالب باقليم سني من اربيل !
- من ذاكرة التاريخ: لماذا دارت واشنطن ظهرها الى الراحل احمد ال ...
- من ذاكرة التاريخ : فيدرالية - اقليم نينوى- بدون علم المحافظ!
- زلزال تركيا وسوريا كشف انواع من القلوب البشرية
- و تبين ان زلزال تركيا و سوريا المدمر كان من صنع امريكا!
- انخفضت قيمة الدولار في العراق, فهل ستنخفض اسعار المواد ايضا؟
- من الرابح والخاسر من قرار بغداد رفع قيمة الدينار؟
- ازمة صرف الدولار في العراق , من هو المستهدف الحقيقي ؟


المزيد.....




- “الفراخ بكام النهاردة” تحرك جديد في أسعار الدواجن والبيض الي ...
- وول ستريت تواصل مكاسبها بدفع من الذكاء الاصطناعي
- افتتاح قمة الدول المُصدّرة للغاز في الجزائر
- مصر توقع مذكرة تفاهم مع وكالة ترويج الاستثمار القطرية
- مسؤول مصري يتوقع مفاجأة مدوية لسعر الجنيه في السوق الموازية ...
- تصريح مثير لابو غزالة حول الاقتصاد المصري يثير تفاعلا واسعا ...
- وسط تحديات سياسية كبيرة.. مجلس النواب الياباني يقر الميزانية ...
- انخفاض مرعب يخلي التجار تعيط.. سعر الذهب اليوم لعيار 24,22,2 ...
- بلومبرغ: منتجو الشوكولاتة يتخلون عن الكاكاو بسبب ارتفاع الأس ...
- ميلي يتعهد بتسريع خططه للإصلاح الاقتصادي متحديا البرلمان


المزيد.....

- إشكالات الضريبة العقارية في مصر.. بين حاجات التمويل والتنمية ... / مجدى عبد الهادى
- التنمية العربية الممنوعة_علي القادري، ترجمة مجدي عبد الهادي / مجدى عبد الهادى
- نظرية القيمة في عصر الرأسمالية الاحتكارية_سمير أمين، ترجمة م ... / مجدى عبد الهادى
- دور ادارة الموارد البشرية في تعزيز اسس المواطنة التنظيمية في ... / سمية سعيد صديق جبارة
- الطبقات الهيكلية للتضخم في اقتصاد ريعي تابع.. إيران أنموذجًا / مجدى عبد الهادى
- جذور التبعية الاقتصادية وعلاقتها بشروط صندوق النقد والبنك ال ... / الهادي هبَّاني
- الاقتصاد السياسي للجيوش الإقليمية والصناعات العسكرية / دلير زنكنة
- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
- كتاب - محاسبة التكاليف دراسات / صباح قدوري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد رضا عباس - هل ان رفع اسعار الفائدة سلاح فعال لمحاربة التضخم ؟