أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير محمد ايوب - فجوات الذاكرة أحافير في الحب














المزيد.....

فجوات الذاكرة أحافير في الحب


سمير محمد ايوب

الحوار المتمدن-العدد: 7502 - 2023 / 1 / 25 - 00:54
المحور: الادب والفن
    


كتب سمير محمد ايوب
فجوات الذاكرة
أحافير في الحب
إلتقيته صيف العام الماضي، في ورشة عمل معمقة عن ماهية الشيخوخة وعوارضها الزاحفة، التي تنتهي لإحداث فجوات في الذاكرة، استضافتها آنذاك جامعة إرسموس في هولندا.
لاحظت حرصه الشديد، على إبقاء جواله ممسوكا في أيٍّ من يديه، فسألته عن السبب، فأخبرني بأن شريكته البالغة من العمر أكثر من سبعين عاما، بدأتْ منذ سنواتٍ قريبة تكثر من مهاتفته، تسأله عن أشياء كثيرة. فأحس مذعورا وهو الطبيب المختص، بأن السيدة التي يُحب، قد بدأتْ تُعاني من فقدانٍ تدريجي لذاكرتها. وعزا ذلك للعلاجات التي تتلقاها، والتي بآثارها الجانبية تعجل في الإسراع بظهور أعراض فقدان الذاكرة.
إبتسم صديقي إبتسامة مُشفقة وهو يُتابع تفسيره: إنها تُعاني من بعض مشكلات الذاكرة، تنسى أين خبّأت مِشطها، أو شيئا من زينتها، أو نظارتها أو إفطارها، أو حتى دواءها. في بعض الأحيان أبكي لأجلها ومن أجلنا، لشعوري بأنني بتُّ أفقدها بالتقسيط المُمِلِّ المُوجع.
وفي بالي ضيقُ أصدقائي الذين يشفقون علي، وهم ينَبِّهونني إلى أنني أروي لهم الحكاية نفسها عدة مرات، سألته: هل تُخطئ في الأمور التي تهمكما معا .
قال: مما يخفف من وطأة ألَمي واكتئابي أنها لو نَسِيَت جُلّ الأمورغير الجوهرية، إلا أنها نادرا ما تُخطئ في الأمور التي تهمنا معا. فهي لا تنسى عيد ميلادي، أو عيد زواجنا ولا قُبْلَتُنا البربرية الاولى. وتابع بفرح يقول: وحتى لو نسيَ عقلُها شيئا، فأنا لا أنسى أين تختبئ في عقلي وفي قلبي، وفي كل مجرات حياتنا المشتركة، طيلة أكثر من خمسين عاما.
كنتُ سعيدا بما اسمع فقلت: بالطبع يا سيدي، العقل هو الأكثر هشاشة من القلب، وهو الأولى بنسيانٍ يستنزفه قبل القلب. ولا وجود لقلبٍ ينسى أين خبَّأ كنوزَه، القلبُ لا يستسلم حتى وإن اختنق، لأنالشريك الصالح كنز يُحسَد واحدنا عليه.
ولكن علينا يا صديقي، منذ تباشيرالعقد الخامس من العمر، البدء بتخيل ماهية الشيخوخة، والتيقظ لعوارضها الزاحفة، ففيها ننتهي إلى أولى فجوات الذاكرة، وعلينا التعود على هيئاتها ومواعيدها بل ومصادقتها.
وبدأت التفكير بمعايير الشيخوخة، ولكني سرعان ما نسيت أن أعراض اضطراب الذاكرة، وتداخل الرؤى، واختلاط الصور، وتدهور الوظائف المعرفية للمخ، تبدأ في العادة في منتصف اربعينيات العمر، وفي العقد الخامس منه تكتمل الصورة العدمية للمرض الذى يداهم المخ، وينزلق الواحد منا إلى موات قبل الموت، يقودنا الى انحسار العقل وضياع الذاكرة، ويسلبنا سنوات الحكمة، وحصاد المعارف وثمار العمل.
الاردن – 23/1/2023



#سمير_محمد_ايوب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إنها ذكرى، نُحييها ونَبكيها إضاءة على مشهدٍ في فلسطين المُتج ...
- ميلاد مجيد سعيد
- العروبة وفلسطين تتألقان – أوليس هذا مكسبا؟! إضاءة على المشهد ...
- حتى الأماكن، تحنُّ وتَئِنُّ !!! أحافير في الحب
- نعم لفلسطيننا أنشد، وللتاريخ أشهد ...
- في ظِلالِ النَّص احافير في الحب
- الرحيل المُتَسَلِّلْ أحافير الحب
- شئ عن الرحيل احافير في الحب
- شئٌ لم يَنتهِ، وشئٌ لم يبدأ بعد! أحافير في الحب
- الحج البايدوني في الشرق ؟ إضاءة على مشهد عربي
- من حكاوى الرحيل إتْرُكْها لِلْصُدَفْ
- روسيا ترسم خرائط جديدة لعالم، متحرر من التبعية الامريكية
- يا ابا الهول ، حاورني عشوائيات في الحب
- والسَّعدُ يَرْحل- لبنان بلا حريرية زيارة جديدة للمشهد في لبن ...
- لكل المؤمنين العاملين للصالحات.. أقول عن مواسم اعياد إخوتنا ...
- أدْنُ مِنِّي في حوار معها
- - السلف الصالح - و- نحن - وبعد، مقاربة نقدية للموروث البشري ...
- سُبْحانَكَ رَبَّي، أقِمْ قيامَتَك إضاءة على المشهد في بلاد ا ...
- لبنان عالمكشوف، قراءة في الصراع
- شويكه سيدة الحكايات – 8 تضاريس التربية والتعليم


المزيد.....




- مساءلة رئيس مجلس إدارة بي بي سي في مجلس العموم البريطاني
- 5 أفلام عالمية حاولت محاكاة الكوارث الطبيعية سينمائيا
- الفنان المصري محمد صبحي يوجه دعوة عبر RT للتبرع لصالح سوريا. ...
- سلمان رشدي يصدر روايته الجديدة -مدينة النصر- بعد 6 أشهر من ت ...
- ملتقى القاهرة الدولي السابع للتراث الثقافي
- -سيلفي الحرب-.. فيلم وثائقي عن التغطية التلفزيونية للحرب في ...
- -لا داعي لإرسال دبابات-.. كاريكاتير شارلي إبدو يسخر من زلزال ...
- ديزني تحذف حلقة من -سيمبسونز- تتطرق للعمل القسري في الصين
- مصر.. الفنانة علا غانم تستغيث بعقيلة الرئيس المصري وتبكي على ...
- فوز المغربي أنيس الرافعي بجائزة الملتقى للقصة القصيرة العربي ...


المزيد.....

- ترجمة (عشق سرّي / حكاية إينيسّا ولينين) لريتانّا أرميني (1) / أسماء غريب
- الرواية الفلسطينية- مرحلة النضوج / رياض كامل
- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير محمد ايوب - فجوات الذاكرة أحافير في الحب