أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - مهند طلال الاخرس - نوبة حنين














المزيد.....

نوبة حنين


مهند طلال الاخرس

الحوار المتمدن-العدد: 7474 - 2022 / 12 / 26 - 22:34
المحور: القضية الفلسطينية
    


في المنفى ،وحتى لا نموت من القهر ، نحتفظ بأشياء ومتعلقات وذكريات من الوطن وعن الوطن، نسمع ونقرأ حكايا الوطن وذكريات الثورة، نطلب شيئا يذكرنا بالوطن ونحب أن نلتقي مع كل قادم من الوطن كأنه شيئا مقدس كقدسية الارض القادم منها.

نحب أن نرى الوان علم فلسطين ولو على لباس فريق كرة قدم...، ونحب أن تكون الفصول الاربعة شتوية لنخالف الجبروت الأمني ونلبس الكوفية كنشيد صباح أزلي إلى أن ننشد نشيدنا الوطني على ترابنا الوطني.

كل قادم من الوطن أدمنا الطلب اليه بما يروي عطشنا من البلاد، فتارة نوصي القادم على كوز صبر أو قلن عصير او زيت زيتون أو حذاء جلدي أو أي تذكار من رائحة البلاد..، المهم أنه من فلسطين ونحن لاندري مدى الاذلال الذي يعانونه على الجسر والحواجز لتمر تلك المطالب الى أهوائنا لكنها تشبع غريزتنا الوطنية وتمكننا من مباهاة الغير (عنا ضيوف من غربة) وكأن هذه الكلمة هي جواز سفر الفلسطيني في الغربة والشتات.

منذ كنا صغارا نرى سيارات الجسر القادمة محملة بشتى أصناف الشنط التي تعتلي سقف سيارة السرفيس المرسيدس 190 والصاعدة بتثاقل عبر طريق وادي شعيب وثم العدسية لاحقا ، تحفر في قلوبنا شوقا وحنينا الى هذه الطريق ومنها الى الجسر وما بعد الجسر على إمتداد النهر وحتى البحر.

كل ما يذكرنا بالوطن فهو جزء منه..لذلك أحببنا كل حامل ومحمول من الوطن..حتى نسائم الريح الغربية...

مفتاح البيت، أغنية أو موال عتابا، حفنة رمل أو حجر، ثوب،حبة برتقال أو منجا، مطرزة أو منحوته خشبية اوجلدية من شوارع القدس العتيقة... نفعل ذلك ونعرف أن حمل الوطن في حقيبة مسألة عويصة، وأنه على الذكريات وحدها لا يحيا الانسان.... فالفكرة تموت إن ظلت حبيسة في الرأس، وتحيا إذا خرجت لتجلس في الشمس ...
للفكرة حق بأن تصل، وللفرح حق بأن ينطلق، وللقهر حق بأن يعالج، وللعفن حق بأن يريح ويستريح...

إن من يتعرض للذبح لا يحق لأحد أن يحرمه حق الصراخ، ومن يغزوه الشوق ويغمره الحنين لتراب القبلة الاولى لا يحق لأحد أن يُحدثه عن نواقض الوضوء ومبطلات الصيام، او اركان الاسلام والايمان وفضائل زيارة بيت الله الحرام... إلاّ اذا كان صلاح الدين...

فبعد الشهادتين والايمان الحق، لا شيء في هذه الدنيا يعلو على فلسطين..



#مهند_طلال_الاخرس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صلاح جودة ضمير الشعب
- فتح والفصائل؛ التأسيس والانشقاقات
- بكره العيد وبنعيد، محمد سرسك
- الوحدة الوطنية دروس وتجارب
- نصب تذكاري
- نموذج من الحركة الاسيرة؛ ابو السكر
- رواية سافوي -ملخص-
- اسطورة الحب والجنون
- الكتابة والهوية
- فرسان السينما، سيرة وحدة افلام فلسطين
- ياسر عرفات: متى لم يكن هُنا!
- سنكون يوما ما نريد
- الاعمال المقدسية الكاملة، عارف العارف
- جسر على النهر الحزين
- فتاة من الشرق؛ الجاسوسة امينة المفتي
- حوارات صحفية، نوال حلاوة
- في الاسر اليهودي، قصة حياة صلاح التعمري
- الوطن الممنوع في ذاكرة فاروق القدومي
- الاردن والفلسطينيون، يزيد صايغ
- إنهض واقتل اولا


المزيد.....




- الرئيس الإيراني: أي -عدوان- جديد على بلادنا سيُقابل -برد أشد ...
- -تذكير لإدارة بايدن-.. مراسلة CNN توضح سبب استيلاء إيران على ...
- الجوع والموت يفتكان بالأطفال في إقليم دارفور السوداني
- ما الأسلحة التي استخدمت في الهجمات الإيرانية وكيف أحبطتها إس ...
- -صد الهجوم الإيراني إنجاز إسرائيلي كبير- - هآرتس
- شاهد: روسيا تطلق عملياتها العسكرية في دونتسك وتستخدم نظامي أ ...
- الحل السحري لمواجهة كابوس حساسية الطعام عند الأطفال
- بعد الهجوم الإيراني..دعم إسرائيل يزداد قوة في ألمانيا
- -حزب الله- ينعى أحد مقاتليه
- CNN: قوات فرنسية ساعدت إسرائيل في صد الهجوم الإيراني


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - مهند طلال الاخرس - نوبة حنين