أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - مهند طلال الاخرس - نصب تذكاري














المزيد.....

نصب تذكاري


مهند طلال الاخرس

الحوار المتمدن-العدد: 7402 - 2022 / 10 / 15 - 22:32
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


نصب تذكاري كتاب من جزئين لحافظ ابو عباية ومحمد البيروتي، والكتاب الاول يقع على متن 216 صفحة من القطع المتوسط، والكتاب الثاني يقع على متن 200 صفحة من القطع المتوسط ايضا، وكلاهما من اصدارات وزارة شؤون الاسرى والمحررين في رام الله/فلسطين، حيث صدر الاول في سنة 2013 والثاني في سنة 2018.

الكتاب بمجازية ورمزية اسمه وعنوانه يدفعك لتناوله والتقاطه بدون تردد، فالعنوان مغري ولذلك الاسم حكاية تختزل موضوع الكتاب بعناية فائقة عبر عنها الكاتب/الكاتبين على غلاف كتابهما الجميل بجزئيه؛ من خلال (صورة ورسمة) تصميم غلاف الكتاب ابتداء، والتي جائت من تصميم محمد البيروتي نفسه، وايضا من خلال تقديم الكتاب المقتضب عبر ظهر الغلاف والذي جاء فيه:"بينما استمرينا نحن نتعاطى الحياة، قضوا هم في مراحل العمر. لهؤلاء كرسنا هذا الكتاب، اسميناه نصبا تذكاريا. عسى ان نكون قد انصفناهم" ..

والكتاب بجزئيه يدفعك لالتهامة بشغف ونهم، فهو يتناول سيرة نضالية لكوكبة من الفدائيين الرواد والاوائل، والطليعيين في كل شيء منذ الانتماء لصفوف الثورة في البدايات الاولى وحتى الان؛ وعليه فقد جائت صفحات هذا الكتاب بجزئيه مفعمة ومليئة بصور البطولة المتعددة، والتي جائت تحت سماء واحدة(سماء الثورة) واسماء متعددة واشخاص كُثر يشتركون جميعهم في سيرة جمعية تمثل سيرة نضالية ناصعة للشعب الفلسطيني وتضحياته الجسام.

والكتاب في هذا الوصف جائت سطوره وصفحاته مثالا يُحتذى على الشجاعة والاقدام والبذل والعطاء والتضحية، وفي توثيق وتأريخ تجربة القواعد الفدائية والدوريات عبر النهر ودوريات العمق، وفي تجربة الاسر والمعتقل والتحرر، وصولا لمرحلة اقامة السلطة الوطنية وبناء مؤسسات الدولة.

بين صفحات هذا الكتاب بجزئية العديد والكثير من القصص والحكايا البطولية باشكالها المتعددة؛ الانسانية والاجتماعية والنضالية...والتي تصلح بمجملها لان تكون فيلما سينمائيا مطولا يروي قصة كفاح ومسيرة شعب لازال يرزح تحت الاحتلال.

في هذا الكتاب قصصا وحكايا تلهج بها الالسن، وتطرب لها الانفس، وتحن لها الذكريات، وتنسج حول الكثير منها الاساطير، وتفوح منها رائحة الفخر والاعتزاز، لكن الاهم انها تحفظ الذاكرة من العبث والتشويه والادعاء؛ يقول المؤرخ البريطاني “الشهير” هابل :"اذا أردت أن تلغي شعبا ، عليك أن تبدأ أولا بشل ذاكرته ولغته ،ثم تلغي ثقافته ، وتاريخه وكتبه ،ثم يكتب له طرف آخر كتبا وثقافة أخرى ، ويخترع له تاريخا وذاكرة ولغة أخرى ، عندئذ ينسى هذا الشعب من كان وماذا كان ، ولا يصدق إﻻ ما اخترع له وعنه ، وبعد ذلك ينساه العالم.."

بين دفتي هذا الكتاب استعراض فيم وجزل، ومكثف ومزدحم، لسيرة ومسيرة اكثر من مائة شخصية مناضلة، حيث تمكن ابو عباية والبيروتي وبجهد فردي محض، متسلح بعزيمة وايمان الفدائي المؤمن والمتيقن بحتمية النصر، من جمع شهادات المناضلين زملائهم في الاسر، من اصحاب السيرة في هذا الكتاب، وهذه قيمة تضاف وتحسب لاهمية هذا الكتاب؛ اذ ان معظم القصص السيرية والشهادات الواردة في الكتاب - باستثناء قصتين او ثلاثة- جائت على لسان اصحابها وبين يدي البيروتي وابو عباية.

علاوة على قيمة هذه القصص واهميتها في التعبئة والتأطير، اذ ان كم كبير من هذه السير والتجارب الواردة بين دفتي الكتاب بجزئيه تصلح لان تكون مادة بحثيه وتعبوية تُدرس في المدارس والاكاديميات التي تختص في اعداد الكوادر الثورية والوطنية والتي يقوم على عاتقها حفظ العهد وصون الامانة ومواصلة الثورة حتى التحرير والنصر.

هذه الشهادات لو توافرت لباحثين مختصين ومؤسسات ذات كفاءة وملائة وخلفية وطنية لالفوا وكتبوا حولها العديد من الروايات والقصص، وانجزوا العديد من الافلام والمسلسلات...لكنه العجز والوهن الذي يملأ مؤسساتنا ويجعل بنيانها هشا تبطش فيه هبات الرياح المتلاحقة والمتصاعدة..

هذا الجهد المضاعف المبذول بين يدينا والموضوع بين دفتي الكتاب يُظهر بما لا يدع للشك امرين رئيسيين:

اولهما ان هناك اقلام وُكتاب لدينا كالبيروتي وابو عباية يقومومون بجهد كان يجب ان تقوم به مؤسساتنا المهترئة على اشكالها والوانها وتبعياتها المختلفة..

ثانيما ان ادوار البطولة وعهود الوفاء لمن سبق وصدق لا يُتقنها إلاّ اصحابها، فاقلامهم هي الاجدر والاقدر على كتابتها وتوثيقها، وذلك بعد ان تغبرت ببسطار ارجلهم كل ذرات التراب في شتى ساحات الوغى..

فالكتابة هنا لدى البيروتي وامثاله لا تعني إلاّ امرا واحدا؛ نقل البندقية من كتف الى كتف، او كمن ينتقل من ساحة معركة الى اخرى، فامثال هؤلاء من الرواد الاوائل يعون جيدا دورهم في صناعة التاريخ وفي حفظ اوراقه ايضا.

في هذا الكتاب تجارب خطت بالبارود والنار، وفي احيانا كثيرة بالدم ...

هذا الكتاب يستحق ان يعتلي رفوف مكتباتنا بجدارة، وسيرة ابطاله تستحق ان تتزين وتفتخر بها كل الالسن،
فكم من رجل يعد بالف رجل...
وكم من الف تمر بلا تعداد...

طوبى وطيب، للبيروتي وامثاله، القابضون على الجمر، الواثقين الخُطا، والمتحملين عنا كل اعباء هذه الرحلة والمرحلة.



#مهند_طلال_الاخرس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نموذج من الحركة الاسيرة؛ ابو السكر
- رواية سافوي -ملخص-
- اسطورة الحب والجنون
- الكتابة والهوية
- فرسان السينما، سيرة وحدة افلام فلسطين
- ياسر عرفات: متى لم يكن هُنا!
- سنكون يوما ما نريد
- الاعمال المقدسية الكاملة، عارف العارف
- جسر على النهر الحزين
- فتاة من الشرق؛ الجاسوسة امينة المفتي
- حوارات صحفية، نوال حلاوة
- في الاسر اليهودي، قصة حياة صلاح التعمري
- الوطن الممنوع في ذاكرة فاروق القدومي
- الاردن والفلسطينيون، يزيد صايغ
- إنهض واقتل اولا
- شهادات عن تاريخ الثورة الفلسطينية
- الكلمة البندقية، صوت الثورة الفلسطينية..صوت العاصفة
- عائد الى المخيم، علي ابو مريحيل
- احترقت لتضيء، نادية الخياط
- احترقت لتضيء ، نادية الخياط


المزيد.....




- مراهق اعتقلته الشرطة بعد مطاردة خطيرة.. كاميرا من الجو توثق ...
- فيكتوريا بيكهام في الخمسين من عمرها.. لحظات الموضة الأكثر تم ...
- مسؤول أمريكي: فيديو رهينة حماس وصل لبايدن قبل يومين من نشره ...
- السعودية.. محتوى -مسيء للذات الإلهية- يثير تفاعلا والداخلية ...
- جريح في غارة إسرائيلية استهدفت شاحنة في بعلبك شرق لبنان
- الجيش الأمريكي: إسقاط صاروخ مضاد للسفن وأربع مسيرات للحوثيين ...
- الوحدة الشعبية ينعي الرفيق المؤسس المناضل “محمد شكري عبد الر ...
- كاميرات المراقبة ترصد انهيار المباني أثناء زلازل تايوان
- الصين تعرض على مصر إنشاء مدينة ضخمة
- الأهلي المصري يرد على الهجوم عليه بسبب فلسطين


المزيد.....

- الكونية والعدالة وسياسة الهوية / زهير الخويلدي
- فصل من كتاب حرية التعبير... / عبدالرزاق دحنون
- الولايات المتحدة كدولة نامية: قراءة في كتاب -عصور الرأسمالية ... / محمود الصباغ
- تقديم وتلخيص كتاب: العالم المعرفي المتوقد / غازي الصوراني
- قراءات في كتب حديثة مثيرة للجدل / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب أزمة المناخ لنعوم چومسكي وروبرت پَولِن / محمد الأزرقي
- آليات توجيه الرأي العام / زهير الخويلدي
- قراءة في كتاب إعادة التكوين لجورج چرچ بالإشتراك مع إدوار ريج ... / محمد الأزرقي
- فريديريك لوردون مع ثوماس بيكيتي وكتابه -رأس المال والآيديولو ... / طلال الربيعي
- دستور العراق / محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - مهند طلال الاخرس - نصب تذكاري