أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - التقارب العربي الاسرائيلي بين التفسير السطحي والتفسير الأعمق؟!














المزيد.....

التقارب العربي الاسرائيلي بين التفسير السطحي والتفسير الأعمق؟!


سليم نصر الرقعي
مدون ليبي من اقليم برقة

(Salim Ragi)


الحوار المتمدن-العدد: 7453 - 2022 / 12 / 5 - 04:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التفسير البسيط والسطحي لهذه الزيارات التي يقوم قادة الكيان الصهيوني لبعض دول الخليج هو ان قادة هذه الدول خونة وعملاء وبيادق على رقعة شطرنج!، لكن القضية في الحقيقة أكبر من ذلك ، فالشيء المؤكد أنه منذ وصول (نظام الملالي) ذي العقيدة الشيعية التوسعية إلى حكم ايران اصبح هذا النظام تحت شعار تصدير ((الثورة الاسلامية)) يسعى الى توسيع دائرة نفوذه وزعزعة أمن واستقرار دول الخليج مستخدمًا التنظيمات الاسلاماوية الاصولية الشيعية في الدول العربية كأدوات لتنفيذ اجندته التوسعية وزعزعة أمن دول الخليج وتصدير ايديولوجية الخميني لدول الجوار ابتداءً من العراق ولبنان وصولًا لليمن والبحرين!!... ولا شك ان كل هذه التحركات والمخططات الايرانية كانت تتم على المكشوف على اعين الدول الغربية التي تدعي بأنها صديقة وحامية لدويلات الخليج !!، ومع ذلك لم نر أي تحرك جدي حازم اتجاه ايران سوى الشجب والتنديد!!، فالشيء المؤكد ان امريكا وحلفائها الغربيين لو ارادوا استئصال نظام الملالي في ايران لفعلوا كما فعلوا بنظام البعث في العراق، لكن الحقيقة ان وجود نظام الملالي بهذا التوجه التوسعي المعادي لدول الخليج وخصوصًا المملكة السعودية كان يخدم في الواقع اجندة غربية بل واسرائيلية خبيثة هدفها الاساسي هو دمج اسرائيل في المنطقة العربية كخطوة اولى لدمج المنطقة في اسرائيل!!، ففي ظل تشرذم وضعف الدول العربية من جهة، ومن جهة في ظل تحالف تركيا مع التنظيمات الاسلاماوية الاصولية السنية وعلى راسها جماعة الاخوان التي تستهدف هي الاخرى زعزعة امن واستقرار انظمة الحكم العربية وخصوصًا في الخليج، وفي ظل عدم جدية لدى امريكا والغرب في تحجيم نظام الملالي في ايران تحركت اسرائيل بقوة وفاعلية دبلوماسيتها وقوتها الناعمة ومدت يد ((الصداقة)) لهذه الدول العربية القلقة المتوجسة خيفة من الغول الايراني داعية اياها للتحالف معها ضد ايران !!.. وربما هذا هو السبب الحقيقي وراء ترك امريكا والغرب لنظام الملالي يصول ويجول في عدة دول عربية بلا حسيب ولا رقيب كل العقود الماضية!، أي ان تصبح ايران بسلوكها العدائي للعرب هي ((العدو الاخطر والأول)) على دول الخليج بل والعرب لا اسرائيل!!، لكن يبدو ان ايران تجاوزت (الخطوط الحمراء) للعبة من خلال طموحها في امتلاك السلاح النووي، وهو ما دفع الغرب واسرائيل لا للسعي الى استئصال نظام الملالي بالقوة في ايران كما فعلت مع نظام البعث في العراق، بل للعمل فقط بقوة الضغط السياسي والدبلوماسي والاعلامي والاقتصادي على منعه من امتلاك القوة النووية ودفعه الى التخلي عن هذا الطموح ، فالهدف من كل هذه الضغوطات الغربية كالحملة الاعلامية وتحريك الشارع الايراني ليس هو اسقاط نظام الملالي انما منعه من تجاوز الخطوط الحمراء للعبة الاقليمية والدولية التي على راسها أمن الكيان الصهيوني، فالمطلوب من وجود نظام الملالي هو تهديد أمن دول الخليج وليس أمن اسرائيل!!، لكن ايران تجاوزت الخطوط الحمراء!، ومع ذلك لا زالت الحاجة الغربية والاسرائيلية لوجود نظام الملالي بسلوكه الفارسي الشيعي الاستعلائي في ايران قائمة لذا فالمطلوب هو تحجيمه وردعه لا القضاء عليه واستئصاله، وأهم هذه الاغراض بلا شك تحفيز دول الخليج على بناء جسور علاقات تطبيع وتحالف مع الكيان الصهيوني ، ويوم يتحقق ذلك بشكل كامل وتصبح علاقة اسرائيل مع العرب علاقة (طبيعية!!) وعلاقة مصالح متبادلة، وتغدو اسرائيل دولة صديقة للعرب وخصوصًا لدول الخليج(؟؟!!) ستتلاشى الحاجة السياسية الغربية والاسرائيلية لنظام الملالي في ايران مما يعني أنه استنفد اغراضه التي لأجلها سمح الغرب باستمراره كل هذه العقود!، ومن ثم يمكن التخلص منه إما من خلال اسقاطه من الداخل كما فعلت بنظام (البشير) في السودان أو من الخارج كما فعلت بنظام (صدام) في العراق!، وتلك لعبة الأمم التي يجيدها الغربيون بخبث ودهاء منذ قرون مديدة!..... هذا رأيي فما رأيكم!!؟؟



#سليم_نصر_الرقعي (هاشتاغ)       Salim_Ragi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدتي: بين الانقاض! (يوتيوب)
- هل الدُول يمكن أن تموت؟ وأين يذهب السكان!؟
- الليبرالية وما أدراك ما الليبرالية!؟
- احتفالًا بنجاة الملك (جيمس) أم باستشهاد (قاي فوكس)!!؟؟
- الديموقراطية الليبرالية بين مجتمعات (الحديقة) ومجتمعات (الغا ...
- مفهوم (الامة) بين الدين والعرق والدولة؟
- هل الحكام العرب بالفعل دمى للغرب!؟
- مؤشرات فوز اليمين الإيطالي !!؟؟
- ذكرياتي مع الاسترالية !؟
- نحو عقد سياسي للتعايش بين الحكام العرب ومعارضيهم؟
- برقة وطرابلس الغرب، الثنائية العميقة والمستمرة !؟
- 3 ملاحظات على أداء قناة الجزيرة هذه الأيام!؟
- الليبو؟ البربر؟ عندما يكون الاسم غير المسمى!؟
- مشكلة الديموقراطية في بلداننا والحل العملي الرشيد!؟
- عن الليبرالية الامريكية بين الجمهوريين والديموقراطيين؟
- هل سيتعاطف العرب مع ايران اذا ضربتها اسرائيل!؟
- ايران والعرب عداوة تاريخية مستحكمة!!
- النسيان ! ، خاطرة شعرية
- هل أنت صيّاد أم طريدة أم بين بين!؟
- ثورتان في عقل الأمة!؟


المزيد.....




- كوستاريكا: بكين اعتذرت عن تحليق منطاد في مجالنا الجوي.. والس ...
- اختطاف طائرة وقائدها النيوزلندي في إندونيسيا
- أكثر من 8000 وفاة في تركيا وسوريا جراء الزلزال المدمر
- باخرة محملة بمواد متفجرة قبالة مرفأ بيروت تحيي مخاوف اللبنان ...
- الصين رفضت تلقي اتصال من وزير الدفاع الأميركي بعد إسقاط المن ...
- تقرير أممي حول الأسلحة الكيميائية في سوريا يثير الجدل في مجل ...
- خبراء: الزلازل المميتة أزاحت تركيا وحركتها نحو الغرب 3 أمتار ...
- زعيم كوريا الشمالية يبعث بتعازيه إلى سوريا في ضحايا الزلزال ...
- البنتاغون: بكين رفضت إجراء محادثة بين وزير الدفاع ونظيره الص ...
- المحكمة العليا الإسرائيلية تؤجل النظر بقضية هدم قرية -الخان ...


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - التقارب العربي الاسرائيلي بين التفسير السطحي والتفسير الأعمق؟!