أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - كاظم فنجان الحمامي - منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 61 )














المزيد.....

منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 61 )


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7451 - 2022 / 12 / 3 - 11:30
المحور: سيرة ذاتية
    


نستعرض على هذه الصفحة ملخصاً لمشوار عملي طويل، خاضه رئيس المهندسين (كاظم عبد علي بديوي)، الذي التحق بالدورة عام 1973، وتدرب على متن الناقلة (جمبور)، والساحبتين (دجلة والفرات). ثم التحق بعد التخرج عام 1975 بالشركة العامة لصيد الأسماك. فعمل في بداية الأمر على الباخرة (البحر العربي)، لكنه انتقل عام 1976 إلى الموانئ العراقية، فعمل على الساحبة (دجلة) التي تدرب عليها في السابق، وكان عملها وقتذاك بين ميناء المحمرة ومرفأ الواصلية، بينما كان بيتهم عن منعطف (سيحان)، أي في منتصف المسافة المخصصة لعمل تلك السفينة. .
ثم انتقل بعد مدة للعمل على متن سفينة الحفر (النجف)، وكانت مخصصة لتعميق قناة خور الخفقة في الممر الملاحي الذي تسلكه ناقلات النفط العملاقة. .
وفي عام 1979 انتقل للعمل بدرجة رئيس مهندسين على الناقلة (الثرثار)، التي كانت مخصصة لتجهيز البواخر الأجنبية بالوقود والماء العذب. .
اذكر ان المهندس (كاظم) كان من الذين يحملون طيبة أبناء القرية ومصداقيتهم، فكان يصاب بوعكة صحية إذا تعطلت سفينته، فالاخلاص والمثابرة من اقوى صفاته الشخصية. .
وفي عام 1993 سنحت له الفرصة لإكمال دراسته في الاكاديمية بموجب بنود اتفاقية (STCW). ثم عاد بعد التخرج للعمل على السفينة (الثرثار)، وفي يوم من الأيام، وبينما كان يمشي على رصيف ميناء أم قصر، شاهد سفينته في أوضاع مربكة بسبب عطل منظومة الدفة، فهرع في الحال، وقفز إليها، متشبثا بمؤخرتها، واندفع مباشرا إلى موضع الخلل، وباشر بإصلاحه . .
وأذكر أيضاً ان شعبة الصيانة البحرية قررت إيقاف الناقلة (الثرثار) لمدة اربعة أيام، لغرض فتح اغطية الاسطوانات cover head والشاحن الجبري turbo charger. في الوقت الذي كانت فيه الموانئ في أمس الحاجة لعودتها إلى العمل من أجل الايفاء بالتزاماتها تجاه السفن الأجنبية، فانبرى لها المهندس (كاظم) بما يحمله من عفوية واندفاع، واستطاع وحده ان يعيد الناقلة للعمل في غضون 24 ساعة. .
ومن الطريف ان هذا الرجل كان يحتفظ بقطع الغيار التي جاءت من اليابان، ويضعها في مخزن سري، حتى لا تكون اداة للابتزاز وتعطيل الناقلة. .
ثم انتقل بعد سنوات للعمل على السفينة (ابن بطوطة)، والسفينة (الفتح المبين).
وفي عام 2012 ارسلته الشركة إلى الصين لمتابعة بناء الناقلة (السيبة). وترأس بعد عودته لجنة اعمار الباخرة (شمس). .
كانت الشركة تعتمد عليه اعتماداً كلياً، وتضع ثقتها به، لاخلاصه وحرصه وتفانيه في العمل، لكنه لم يمكث طويلا، فقد تمت إحالته إلى التقاعد عام 2015 لبلوغه السن القانونية. .
وسوف نواصل سردنا لحياة خبراء البحرية العراقية ومسيرتهم المكللة بالنجاح. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تجميد العقول العراقية
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 60 )
- المتقاعدون فريسة للمعقبين
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 59 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 58 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 57 )
- أيها المصلحون رفقاً بالعراق
- عندما تكون الغلبة محسومة للضفادع
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 56 )
- لماذا اختاروا النوعيات الرديئة ؟
- الميكانيكيون في خور عبداللة
- مدراء مستهترون ومتهسترون
- أفضل ما يحلم به المستثمر
- الملاحة حق وترسيم الحدود لم يكتمل
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 55 )
- سفن لنقل البضائع في الجو
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 54 )
- حملات اقتلاع جذورنا
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 53 )
- إما أن يكون العراق دولة أو لا دولة


المزيد.....




- هدية فريدة بمناسبة عيد الحب.. تُسمّي حشرة باسم حبيبك السابق ...
- إسرائيل: جريحان بهجوم إطلاق نار في القدس السبت
- إسرائيل: جريحان بهجوم إطلاق نار في القدس السبت
- أوكرانيا محكومة بالهزيمة
- ممثل اسكتلندي يعيد لبريطانيا وساما تلقاه عام 2009 بسبب -موت ...
- إسرائيل ترفع حالة التأهب إلى القصوى بعد الهجوم الذي استهدف ك ...
- المغرب يرفع الحجز عن الأموال العراقية لمصرفي الرشيد والرافدي ...
- مراسلتنا: إصابتان بعملية إطلاق نار في القدس
- صاعقة تضرب طائرة ركاب أثناء هبوطها في مطار أنطاليا (فيديو) ...
- الشرطة الإسرائيلية تعتقل عشرات الفلسطينيين وترفع التأهب لأعل ...


المزيد.....

- على أطلال جيلنا - وأيام كانت معهم / سعيد العليمى
- الجاسوسية بنكهة مغربية / جدو جبريل
- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - كاظم فنجان الحمامي - منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 61 )