أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالجواد سيد - كأس العالم الإخوانجى ومصافحة الديكتاتور والجاسوس














المزيد.....

كأس العالم الإخوانجى ومصافحة الديكتاتور والجاسوس


عبدالجواد سيد
كاتب ومترجم مصرى

(Abdelgawad Sayed)


الحوار المتمدن-العدد: 7449 - 2022 / 12 / 1 - 04:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صور كئيبة كثيرة بدأ بها كأس العالم الإخوانجى فى قطر منذ أيام ، أبوتريكة الإخوانجى الممل ، ونفاقه اللذج للدين والوطن وأمير قطر ، الداعية الكوميدى ذاكر نايك ، الذى أدخل الجماهير فى دين الله أفواجاً ، والتحذيرات المفرطة بالتأدب وإحترام ثقافة البلد المضيف الإسلامى المنافق ، صاحب الإتحاد العالمى لعلماء المسلمين ، والإستثمارات السياحية الغربية الكبيرة فى نفس الوقت ، صور كثيرة كئيبة تختلف عن صور كأس العالم الإنسانية المبهجة التى إعتدنا عليها جيل بعد جيل ، بأناشيد وأغانى وجميلات فى المدرجات من كل مكان فى العالم ، لكن أكثرها كآبة بل غرابة فى الواقع كانت بلاشك هى تلك المصافحة المفاجئة بين الرئيس التركى والرئيس المصرى ، والتى أسميها هنا بمصافحة الديكتاتور والجاسوس ، أردوغان والسيسى ، والتى تمت فى الحضورالمعجز لأمير قطر ، سمسار الإسلام السياسى ،،،
لم تكن المصافحة أو اللقاء السريع مفاجئاً فى الواقع ، فقد جرى الإعداد له منذ سنين ، وكانت المصالحة القطرية هى مقدمته ، فقط مكان اللقاء كان هو المفاجئة، كأس العالم الإخوانجى ، حيث لم يتوقع أحد هذه الطلة الجميلة وتلك الإبتسامات الصفراء ، من أكبر طاغيتين شرق أوسطيين بلا نزاع . فكرة الحلف السنى فكرة سعودية قديمة حملها الملك سلمان معه منذ مجيئه إلى الحكم فى مواجهة إيران والحزب الشيعى ، مقابل المشاريع الدفاعية الأخرى ، المصرى العربى وقواته المشتركة ، والإقليمى الإماراتى الإسرائيلى الترامبى ، لم يكن الحلف السنى يكتمل بدون تركيا والإخوان ومصر ، ولكن كيف يمكن جمع هذه المتناقضات معاً ، تعثر المشروع وإنتهى الأمر مؤقتاً بالإستجابة للرفض المصرى ومقاطعة قطر وتركيا ، لكن مصر لم تقدم شيئاً فى المقابل بل ساءت أحوالها الإقتصادية يوم بعد يوم ، وزاد إعتمادها على الإمارات والسعودية ، فى نفس الوقت تراجع مشروع التحالف الدفاعى الإماراتى الإسرائيلى فى ظل رفض اليمين الإسرائيلى تقديم أى حل للقضية الفلسطينية ، كما ساءت الأحوال الإقتصادية فى تركيا أردوغان أيضاً ، وهنا تهيأت الساحة للسعودية الغنية أن تعود لطرح مشروع الحلف السنى الوهمى مرة أخرى ، ولم يعد هناك من يستطيع أن يقول لا ، بإستثناء الشعوب طبعاً،،،
الحلف السنى تكريساً للصراع الدينى الشيعى السنى فى المنطقة ، مجرد وهم سعودى ، صمت إماراتى ، وخضوع مصرى ، لكن الأخطر هو أنه ملعب فسيح لسياسات أردوغان الخداعية ، أردوغان لايمكن أن يطلق رصاصة واحدة على شركاء حلف المغول، الروسى الإيرانى التركى ، هنا إنتمائه الحقيقى وهنا قلبه ، مهما كبرت الخلافات أو صغرت ، فلن يرسل جيوشه لتواجه جيوش الملالى أبداً ، فحتى اللحظة، التنسيق قائم بينهما فى قتل أكراد سوريا والعراق يومياً ، أردوغان لن يخرج من ليبيا ولن يعمل على إستردادها لوحدتها أبداً ، أردوغان لن يكف عن الطمع فى شرق المتوسط بحق أو بدون حق ولن يكف عن الإعتداء على اليونان، حليف مصر الإستراتيجى فى مشروع شرق المتوسط ، أمل المستقبل ، فقط مصر ستخسر كل شئ ، بما فى ذلك ماتبقى من كرامتها السياسية ، بصفتها خط الدفاع الأول فى مواجهة الإسلام السياسى ، وستخسر السعودية أموالها ، وستظل الإمارات ترقص على السلم ، لاحل للعدوان الإيرانى على المنطقة إلا بثورة من الداخل الإيرانى ، أو بتغييرات ديموقراطية حقيقية داخل الدول السنية الكبرى ، مصر والسعودية وتركيا ، تمكن تلك الشعوب من مصائرها ، وتوفر لها الرؤية الحقة ، مع حل عادل للقضية الفلسطينية ، يمكن بعده الإحتشاد الإقليمى فى مواجهة مخلصة ضد عدوان دولة الملالى على المنطقة ، لا لأردوغان ، لا للإخوان ،،، ولا لكأس العالم الإخوانجى ،،،



#عبدالجواد_سيد (هاشتاغ)       Abdelgawad_Sayed#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حراك نوفمبر بين مبارك والإخوان
- الجاسوس
- أركان الليبرالية الأربعة - ديموقراطية علمانية سلام حقوق إنسا ...
- إتحاد المتوسط- نحو تحالف دفاعى وعصر جديد
- أهمية تعزيز الديموقراطية فى المتوسط الجنوبى - المعهد الأوربى ...
- أهمية دعم وسائل الإعلام المستقلة فى الجوار الجنوبى-المعهدالأ ...
- إلى عبدالفتاح السيسى- مقتطفات من كتابى قصة مصر فى العصرالإسل ...
- نعم لترشيح الجيش لجمال مبارك، نبارك ونؤيد
- ترجمة تقرير موقع جافاج الإستخباراتى الإسرائيلى عن ضجر الجيش ...
- ترجمة تقرير موقع جافاج الإستخباراتى الإسرائيلى عن محاولة إغت ...
- تأملات فى فوز ماكرون
- الفاءات الثلاثة والدين والسياسة
- شركات الجيش ومقبرة فرعون
- معركة أوكرانيا بين الدولة الحديثة وحروب القياصرة وأمجاد الكن ...
- المصادر الأصلية للقرآن- وليم سان كلير تيسدال - الترجمة الكام ...
- من يكون السيسى وماذا يريد؟
- رسائل العام الجديد 2022 - إلى السيد مقتدى الصدر - هيا بنا نر ...
- هل تصلح الفرعونية بديلاً عن الديموقراطية؟
- إيران وقرداحى والسلام المستحيل
- أبو الإسلام - زيد بن عمرو - مقتطفات من المصادر الأصلية للقرآ ...


المزيد.....




- لم يستطع الأطباء معرفة ما يعاني منه.. صبي مصاب بمرض تم تشخيص ...
- تجلب الحظ والثروة.. تعرّف إلى طبق -نودلز طول العمر- الصيني
- بعد إسقاط المنطاد.. الدفاع الصينية: نحتفظ بحق استخدام الوسائ ...
- برفيز مشرَّف: وفاة الرئيس الباكستاني السابق في المنفى عن 79 ...
- وفاة رئيس باكستان السابق برويز مشرف في مستشفى بدبي
- نصيف تكشف عن ملف فساد لاحد المتسببين بالتلاعب بالعملة المحلي ...
- شولتس يكشف عن -اتفاق- مع كييف بشأن مساعدات الغرب العسكرية
- بيان صادر عن تجمع اتحرك
- لافروف يزور بغداد على رأس وفد من الدبلوماسيين ورجال الأعمال ...
- شولتس: شروط الانضمام للاتحاد الأوروبي واحدة للجميع ولا استثن ...


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالجواد سيد - كأس العالم الإخوانجى ومصافحة الديكتاتور والجاسوس