أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - السعيد عبدالغني - المركز والهامش_ السعيد عبدالغني














المزيد.....

المركز والهامش_ السعيد عبدالغني


السعيد عبدالغني
(Elsaied Abdelghani)


الحوار المتمدن-العدد: 7437 - 2022 / 11 / 19 - 10:02
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


أرى شخصيات كثيرة منيرة لكن يائسة.
وبعضهم يذهب إلى الذي يرفضه من كثرة يأسه، وأحيانا من عدم تجذر المفاهيم التي يدافع عنها.
وفي هذه النقطة، هناك من هم يدعوا الظل لأنهم بلا قدرة على الوصول للنور ولجميع الشعبية كون الثورية أكثر المفاهيم ترويجا. ومع اول فرصة لدار نشر رأسمالية لا تتبع المعايير التي ينادي بها طوال الوقت، يسرع. أو أداة للوصول بغض النظر عن مناداته السابقة وذمه لما يفعله حاليا.
أما الشخصيات الحقيقية أسميها "الظليون" هم ليسوا في النور، في الثقافة الادب الخ، في الظل، الهامش.
أنا أيضا في الظل لكني لست مهتما بالنور إن خالف معاييري.
لهذا نشرت إلكترونيا ما كتبت أغلبه، وهذا ليس فضلا مني، فالحرية لا تجازى من الآخرين، تجازى بالنشوة الذاتية من المعنى.
وأيضا لم أستعمل اي صلة مع أي أحد لنشر شيء في دار كبيرة في المفهوم السائد، مثلي مثل الجميع ما نشرت ورقيا بعثته في استقبال الاعمال.
المركز هو الذي في النور، هو الأكثر رؤية شهرة قراءة الخ.
بين المركز والهامش سواء ثقافي سواء سياسي سواء ديني الخ معاييري الذاتية، النعت بالتفاهة، النعت بالسلطوية الذي بعيدا عن الأخلاق الزائفة للكثير، وحرية التعبير والصوابية الفنية، الخ.
لدي ما انعته بالتافه وبالسلطوي وهذا من حقي وليس من حقي إن كانت لدي القدرة حتى في المنع أو لا.
المركز يمكن نستعيض عنها بالغالب والهامش المغلوب، كما قال ابن خلدون أن" النفس تعتقد الكمال فيمن غلبها وانقادت له، تحاول الاقتداء به، تقليده، تقديسه" هذا لو كان الهامش هذا بلا هوية حقيقية، وأنا أرى دوما أن الشكل الحقيقي هو نادر في الجموع، لأنه يكلف في حين هناك مقابل جاهز موجود من التقليد والتبعية.
المغلوب هذا تكوين الانهزامية لديه مرتبط بمغلوبين كثر قبلوا وقدسوا الغالب وقوته أيا كان هو.
ومن هنا هناك نوعان للهامش، المغلوب وهو نوع يغلب بكله ومغلوب يغلب في الظاهر. الذي ينقاد يغلب بكله أما من لا ينقاد لا يغلب بكله..



#السعيد_عبدالغني (هاشتاغ)       Elsaied_Abdelghani#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أدرب ذاتي على التخلي عن أنواع الإدمان المختلفة -
- لا أعرف أين أذهب للتشخيص - السعيد عبدالغني
- فلسفة الجوائز_ السعيد عبدالغني
- غربة المُبدِع- السعيد عبدالغني
- مثول الشاعرة أمينة عبدالله بسبب مجاز عن الله في المحكمة
- مختارات ولينك تحميل ديوان-أكوان الميلانخوليا- ل السعيد عبدال ...
- مختارات ولينك ديواني_وجدانيات الكفر_ ل السعيد عبدالغني
- فلسفة الجوائز بين نوبل والكٌتاب العرب- السعيد عبدالغني
- مختارات ولينك ديوان _في كراهية اللغة_ ل السعيد عبدالغني
- مختارات ولينك ديوان _الدلالات المجهولة_ ل السعيد عبدالغني
- مختارات ولينك الديوان الحادي عشر- المحتجب الكلي- ل السعيد عب ...
- مختارات ولينك ديوان-غزّال النأي- ل السعيد عبدالغني
- واللغة دبابيس العالم في الزمن، والشعر شاكوشه الذي شح من القد ...
- تاريخ الدعارة والعاهرات - ترجمة وكتابة السعيد عبدالغني
- اللغة عضو كريه، يهجوه المعنى والمعقول - السعيد عبدالغني
- لو كان أبو نواس حيا - السعيد عبدالغني
- ريفيو ل رواية وحيد الطويلة باب الليل - السعيد عبدالغني
- فصل من رواية -سرديات رواقي- واللينك
- كمشاعر الشيطان لله بعد الطرد وجرد السماوات من أشياءه
- كزيتونة فلسطينية حزينة زاد ملحها منذ مسيحها، أنا واللغة كذلك


المزيد.....




- قتلى بالآلاف وبنايات مهدمة... لماذا كان زلزال تركيا وسوريا م ...
- أردوغان يعلن حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر في 10 ولايات منكوبة بس ...
- سفارة سوريا في بيلاروس تدعو الجالية إلى مساعدة متضرري الزلزا ...
- الجيش الإيراني يكشف عن قاعدة جوية تحت الأرض (صور)
- -نيويورك تايمز-: بايدن يدرس ويراجع خطاب حالة الاتحاد لتجنب أ ...
- وفد حركة -الجهاد الإسلامي- ينهي زيارته للقاهرة (صور)
- تراس: لا أرغب في تولي رئاسة الحكومة مرة أخرى
- شاهد | في مشهد إنساني مؤثر.. طفلة تركية تُنقذ من تحت الأنقاض ...
- وزير الدفاع الروسي: الهجوم في شرق أوكرانيا يجري -بنجاح-
- زلزال تركيا وسوريا: العثور على اللاعب الدولي الغاني السابق ك ...


المزيد.....

- وجهات نظر في نظريات علم الاجتماع المعاصر (دراسة تحليلية - نق ... / حسام الدين فياض
- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - السعيد عبدالغني - المركز والهامش_ السعيد عبدالغني