أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - كاظم فنجان الحمامي - منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 35 )














المزيد.....

منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 35 )


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7402 - 2022 / 10 / 15 - 00:33
المحور: سيرة ذاتية
    


قليلون هم أولئك الذين يدركون أنّ مفهوم الشخصيّة القوية يتمحور أساساً حول التحفّز الذاتي، وعدم الحاجة إلى تأكيد أو موافقة من الآخرين في مواجهة التحديات. في هذا السياق نذكر ان الكابتن الراحل أحمد هاشم عباس الزويني (أبو عبدالله) كان يختلف عن غيره بجاذبيته وشخصيته القوية، ولما يمتلكه من تصميم وعزيمة واستعداد لتحقيق أهدافه بجهوده الذاتية، وكان رحمه الله يمتلك طريقة متفرّدة لتحقيق التوازن بين طبيعته الجديّة وتلك المرحة. إذ عادة ما يكون أكثر مرحاً وانفتاحاً مع زملاءه في الدورة الأولى. .
كان رحمه الله من ضمن الذين جمعوا في مرحلة التدريب بين ناقلات النفط، وسفن الشحن البحري، والسفن المينائية، وكان يحظى منذ تخرجه في الدورة الاولى بإحترام قادة الموانئ في السبعينيات، وكانت سمعته الطيبة كفيلة بترشيحه للالتحاق بدورة المرشدين البحريين، التي سمحت له بعد التخرج بإرشاد السفن التجارية في منعطفات ممراتنا الملاحية الحرجة والمعقدة، ولا أذكر انه إرتكب هفوة ملاحية واحدة وقتذاك، على الرغم من كثافة السفن القادمة والمغادرة، وصعوبة المرور والمناورة. .
اختارته المؤسسة العامة لموانئ العراق عام 1977 للعمل ضمن الفريق الذي يمثل العراق في مكتب التنسيق المشترك لتنظيم سير الملاحة في شط العرب، فكان من خيرة ضباط السيطرة في تلك المرحلة، وما أن اندلعت حرب الخليج الاولى حتى تعطلت الموانئ كلها، والتحق الجميع بالخدمة العسكرية، فكان (ابو عبدالله) من ضمن الكادر التدريسي لطلاب مركز التدريب في اكاديمية الخليج العربي، ثم اصبح بعد انتهاء الحرب مديراً لشعبة الملاحة البحرية في ميناء أم قصر (بفرعيه الشمالي والجنوبي). .
وهنا لابد من التأكيد على حالة نادرة، لم يشهدها ميناء ام قصر أبداً، وهي ان الكابتن احمد هاشم عندما كان مديرا للملاحة، كانت هيبته وشخصيته أقوى بكثير من شخصية مدير الميناء نفسه، بل كانت حركة ربابنة المرفأ أكثر دقة وانضباطا والتزاما في التعامل مع السفن الأجنبية . .
ثم انيطت به مسؤولية إدارة ميناء (ابو فلوس)، لمدة عامين أو أقل، ثم اصبح مديرا لسكك المنطقة الجنوبية، حتى جاء اليوم الذي اصبح فيه مديراً عاماً للموانئ العراقية، ثم قررت وزارة النقل والمواصلات تكليفه باستلام إدارة شركة النقل البحري، التي كان مقرها في بغداد، فانتعشت الشركة على يده، وتحسنت اوضاعها الإدارية والتشغيلية، فاختارته الوزارة مديراً عاماً لشركة الظلال، ثم رئيساً لمجلس إدارة شركة الجسر العربي في الأردن. .
أحيل إلى التقاعد بناء على طلبه بعد عام 2003، لكنه ظل على تواصل مع زملاءه، ولم ينقطع عنهم حتى يوم وفاته في الشهر السابع من عام 2013. .
كان رحمه الله معروفاً بأخلاقه الحسنة، وقلبه الطيب، يحترم الجميع، لا يتكلم بسوء بحق أحد، نظيف القلب واليد واللسان. . .
والى اللقاء في حديث آخر عن نجم من نجوم جبل الخبرات. فالحديث عنهم ذو شجون. . .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 34 )
- صفحات منسية من تاريخ البصرة
- برامج لا نريد مشاهدتها
- رواد الصناعات البحرية في البصرة / جــ ( 1 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 33 )
- لمحات من مواقف السقوط والانهيار
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 32 )
- البكاء بعين واحدة
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 31 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 30 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 29 )
- مصر: وعدوى تشريعات التقاعد العراقية
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 28 )
- خير طرق الحرير أوسطها
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 27 )
- الخوف من أقرب الناس إلينا
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 26 )
- كوابيس ما بعد الاستقلال
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 25 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 24 )


المزيد.....




- اعترض بعضها.. الجيش الإسرائيلي يعلن إطلاق 40 صاروخا من لبنان ...
- لبنان لديه -رئيس- أخيرا..صحيفة -النهار- تطلق أول نموذج في ال ...
- حاكم خيرسون يعلق على إعلان زيلينسكي الاستعداد لهجوم مضاد جدي ...
- مسؤول أمريكي لـCNN: البنتاغون ينقل أصولا عسكرية إضافية للمنط ...
- الأمن الفيدرالي الروسي يحبط هجوما إرهابيا في دونيتسك
- أخفى رأساً بشريا في ثلاجة شقته.. وشرطة نيويورك تحدد هوية الض ...
- شاهد: الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينييْن في الضفة الغربية إثر ...
- العالم يترقب ضربة إيران وقائد الجيش الإسرائيلي: مستعدون لكل ...
- أليكسي نافالني كتب مذكراته في السجن وأرملته تعلن عن موعد نشر ...
- واشنطن تصف تهديد إيران لإسرائيل بالـ-حقيقي- وتتأهب


المزيد.....

- سيرة القيد والقلم / نبهان خريشة
- سيرة الضوء... صفحات من حياة الشيخ خطاب صالح الضامن / خطاب عمران الضامن
- على أطلال جيلنا - وأيام كانت معهم / سعيد العليمى
- الجاسوسية بنكهة مغربية / جدو جبريل
- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - كاظم فنجان الحمامي - منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 35 )